like facebook


views : 4334 | replycount : 1
النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1
    السكون غير متواجد حاليا عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الردود
    404
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في المجتمع الموريتاني البدوي الاصيل بعض العادات والتقاليد التي يعتبرها البعض غريبة ويصفها اخرون بانها ظريفة جدا واما اخرون فيعتبرونها دخيلة على هذا المجتمع المتدين والمتشبع بقيم الدين الاسلامي الحنيف والملتزم بالطريقة الاسلامية في عقد الزواج والنكاح الشرعي والمتماشية مع السنة النبوية السمحة‚

    ومع ذلك توجد هذه العادات التي يسميها البعض بالظواهر الخاصة بالمجتمع‚ فلكل مجتمع ظواهر وعادات وتقاليد تميزه عن غيره حتى ولو كانت هذه المجتمعات تدين بدين واحد وتتكلم لغة واحدة وتسكن في حيز جغرافي واحد او متقارب‚

    فالاحتكاك الحضاري بين شعوب العالم عبر العصور يجعل الحضارة القوية تسيطر على الحضارة الضعيفة المنهزمة ولكن بعض عادات هذه الشعوب تبقى صامدة دون ان تتاثر بالتغيرات الجيو-سياسية والمجتمعية التي تمر على كل مجتمعات الدنيا عبر التاريخ‚ ومن هذه العادات التي لا توجد في اي بلد في العالم وتوجد في موريتانيا وحدها عادات وتقاليد العرس الموريتاني‚

    1

    ومن هذه العادات الغريبة ان العروس الموريتانية تلبس السواد ليلة زفافها ولا تزف الى العريس الا في الثوب الاسود عكس بقية شعوب العالم التي يغلب فيها زف العروس في الفستان الابيض حيث ترتدي العروس ملحفة سوداء وهي ثوب النساء الموريتانيات وفستانا كذلك وتغطي كل جسدها رغم انها في قمة جمالها وزينتها‚ كما ان للعريس نصيبا من السواد ليلة عرسه فعليه ان يضع في عنقه شالا اسود ويسمى عند الموريتانيين بالحولي او لثام‚ وتحضر العروس في جو من البهجة والسرور لتحضر حفل زفافها الى جانب عريسها وهي بكل استحياء وحياء‚

    2

    اما الظاهرة الثانية في العرس الموريتاني البهيج وهي الاغرب فتتمثل في اخفاء العروس عن العريس بعد عقد قران النكاح مباشرة او محاولة ذلك وكذلك محاولة ازعاج العريس واصدقائه طيلة اسبوع العرس وهذه التقاليد تتم في جو من البهجة والفرح ويطبعها العنف في حالات اخرى وقد تتم بالمكر والخديعة تماما كالحرب لكنها حرب من شكل اخر طرفاها اصدقاء واقرباء وكل شيء يتم بسلام ومرح تام‚

    الطرف الاول يتمثل في العريس واصدقائه ويلعب اصدقاء العريس دورا كبيرا في تنظيم حفل الزفاف وفي حراسة العريس والعروس وياخذ هذا الطرف موقفا دافعيا في هذه الحرب‚

    الطرف الثاني وهو العروس وصديقاتها وقريباتها وكل فتيات وشابات الحي في هذا الطرف حتى بعض اقرباء العريس خاصة الفتيات حيث تلعب اخوات العريس دورا في تسهيل اخفاء العروس وذلك لانعاش الحفل وتحريك حماس الشباب ويتميز هذا الطرف بطابع الهجوم والكر والفر من اجل ايجاد طريقة لخطف العروس واخفائها‚ ويخضع هذا الطرف العريس لامتحان صعب وقاس وكانهم يختبرون محبته للعروس واستعداده لتحمل مسووليات الزواج الصعبة والكثيرة كما يختبرون حلمه وصبره وكرمه وذلك من خلال الاتي:

    اولا - اخفاء العروس:

    عندها يقوم العريس بالبحث عنها بجد ونشاط لا مثيل لهما وتظهر عليه علامات الغضب دون ان يغضب ويصدر اوامره لاصدقائه واعوانه بالبحث وتفتيش كل منازل وبيوت اقرباء العروس وصديقاتها خاصة‚

    ويتم اخفاء العروس عن طريق اخذها عنوة من العريس وهذه خطوة صعبة يطبعها العنف حيث يدافع اصدقاء العريس عنه ويبعدون المهاجمات‚ وقد تجلس كل الفتيات والشابات حول العروس فيمنعنها من الحركة فلا هن اخفينها ولا هن اعطينها وهذه الحالة يمكن حلها ان طالت وتاخر الليل عن طريق ام العروس التي عليها ان تسلم العروس للعريس وتبعد الفتيات‚ كما يمكن نزعها منهم بالقوة وبعض العنف وادخالها غرفة النوم او المبيت المخصصة لتلك الليلة الجميلة من العمر‚

    وقد تهرب العروس نفسها من العريس وتسلم نفسها للفتيات اذا سمح لها العريس بقضاء بعض حاجاتها في تلك الليلة من دون ان يحرسها‚ واذا لم ينفع ذلك مع العريس واصحابه اليقظين‚ تامر الفتيات العروس ان تمنع العريس بكل قوة في تلك الليلة ولا تدعه يلمسها حتى يفكرن ويبحثن عن طريقة بالمكر والدهاء لاخفاء العروس‚ وتتم طريقة الخدعة في اليوم الاول او الثاني حيث يطلبن احضاء العروس الى بيت اهلها لتبديل الثياب او لتاكل فهي تستحي في ليلة الزفاف لا تاكل احيانا‚ او اي طلب اخر عندها يقبل العريس ويسلم العروس لامها فلام العروس احترام خاص عند العريس فهو يحترمها كامه‚ واحيانا تتظاهر بعض النساء والفتيات بعدم المشاغبة والمشاجرة وبان العروس المسكينة محبة لزوجها لم تكد تجده او تحصل عليه ولا تريد ان تزعجه لا تريد ان تختفي‚ او ان بعض الفتيات منضمات لصف الفتيان لمنع اخفاء العروس وهكذا اذا امن العريس مكرهما مكرن به واخفين عروسه لساعات او ليوم او اكثر‚ عندها يبدا اصدقاء العريس واعوانه بتنفيذ اوامره وتفتيش كل منازل اهل وصديقات العروس واقربائها بيتا بيتا غرفة غرفة وهكذا تستمتع الشابات والفتيات من منظر العريس وهو يبحث بكل جدية وحماس عن عروسه وكان عروسه لن تعود اليه ابدا واصدقائه يتوعدون الفتيات الاتي توجد العروس عندهن بالضرب والتنكيل فيستمتعن ويدركن ان العريس محب فعلا لهذه العروس ومستعد للتضحية والبذل من اجلها فيتمنن لو كان زوجا لاحداهن ويطمئنن لعروسهن على زواجها ويسالن لها التوفيق مع هذا البطل الذي يبحث في كل مكان عن جوهرته الثمينة المختفية‚

    فاذا و جدت العروس في احد البيوت تهرب الفتيات خوفا من الضرب بالسياط الذي يتعرضن له من طرف اصحاب العريس الغاضبين‚ توجد العروس وتنطلق الطلقات النارية من فوهة البنادق وتنطلق الزغاريد مدوية في عنان السماء من حناجر النساء و يعود العريس بالعروس في جو من البهجة والفرحة لا مثيل لهما ومن السرور والعاطفة الجياشة من طرف العريس وكانه يقول لعروسه لن تهربي مني ولن ياخذك احد غيري انت لي وحدي‚

    اما اذا لم توجد العروس بسرعة وتعب اصحاب العريس واعوانه ويئسوا من معرفة مكان اختفاء العروس فلم يبق الا اللجوء الى المفاوضات مع الطرف المنتصر في المعركة وهو الشابات والفتيات‚ ويقوم الطرف المنتصر بتقديم شروطه ومنها الا تعاقب الفتيات اللواتي دبرن عملية خطف واخفاء العروس وعلى العريس اقامة حفل خاص بصديقات العروس وتوزيع بعض الهدايا او نحر جمل او بعير سمين وتقسيمه على اهل الحي او احضار احدى الفرق الموسيقية الغنائية المشهورة في البلد لانعاش حفل العرس واستمرار العرس يوما او يومين زيادة على وقته العادي وليس على الطرف المنهزم الا ان يقوم بتلبية جميع الشروط او على الاقل اغلبها من اجل اعادة العروس بسرعة فالعريس متلهف ومشتاق لعروسه ومستعد للبذل والعطاء من اجل استعادتها‚

    ثانيا - جلسة السجال والمنادمة:

    وفي هذه الجلسة التي تتم على شكل سهرة عند اهل العروس او المكان المخصص للعرس‚ يتلقى العريس بعض الكلمات القاسية تصل الى درجة الشتم المباشر او يعيره بحادثة وقعت له في صباه او وقعت لاحد ذويه فيعيرونه بها‚ كل ذلك من اجل ان يغضب‚ فهم بهذه الطريقة يختبرون صبره وحلمه‚ فلا يرد العريس ابدا على المهاجمات ولا يغضب ابدا‚ لكن يحق لاصدقائه الرد عنه وبالمثل او اكثر‚ واحيانا يتم في جلسة السجال هذه تبادل مقطوعات شعرية من الشعر العربي والشعبي بين اصدقاء العريس وصديقات العروس فهذه الجلسة فرصة احيانا لمناظرة ادبية بين الطرفين تقوم الفتيات بغناء الابيات الشعرية المتبادلة على ايقاع الطبل المحلي في هذه المناظرة الظريفة التي يركز فيها اصحاب العريس على مناقبه واهله دون ان يسيئوا للعروس او اهلها‚



    ثالثا - فرحة العروس:

    او جائزة العروس وتسمى عندنا (حوصة العروس) والغريب ان فرحة العروس لا تطالب بها العروس ولا اهلها ولا صديقاتها ما هي حق وتقليد للمغنين الذين انعشوا الحفل او اشخاص اخرون لا اريد ذكرهم خوفا من بعض الحساسيات‚ المهم ان الشخص الذي يريد ان يظفر بجائزة العروس عليه ان يظهر على منصة حفل العرس ويطالب بها على الملا‚ فيبادر اهل العريس الى دفعها بسرعة فداء لعروسهم ويصبح مبلغ المال المدفوع ملكا لذلك الشخص سواء فنان او اخر‚ فيعتبر هذا اختبارا لسرعة كرم العريس واهله واستعداده التام للبذل والعطاء من اجل المحافظة على عروسه وعلى زواجه‚ كما يمكن لهولاء الاشخاص ان يطالبوا بفرحة العريس نفسه وفي هذه المرة يدفع اهل العروس فداء لعريسهم‚

    وهكذا يبذل الرجل كل جهده وما يستطيع لانجاز عرسه واذا تم العرس بالطريقة هذه من حفلات وشجار ومساجلات ومشادات كلامية ومنادمات وسهرات وظهر العريس بكل ثقة وتماسك وصبر وحلم وعفو وكرم‚ فيكون قد نجح في الامتحان بامتياز وحق له ان ياخذ عروسه وان يعيشا بسلام ووئام مع هذه الذكريات بحلوها ومرها التي ستبقى للعروسين طيلة حياتهما ليحكياها للابناء والبنات فيما بعد‚

    وهكذا تتمنى كل فتاة وشابة في الحفل ان تحصل على عريس مثله في كرمه وصبره وحلمه فهو فارس احلام فعلا‚ اما اذا قصر العريس او ظهر بمظهر لا يناسب الحدث فان البعض يتشاءمون من العرس ويتاولون نسب العريس بل ويراهنون على ان الزواج لن يستمر طويلا‚ فالعريس لا يتحمل المسوولية وليس مهتما بعروسه‚ وتقع فعلا تاويلاتهم احيانا .

    عادات غريبه لكن تختبر صبر العريس و اهمية العروس بنسبه له

    منقول




  2. #2
    سويلم
    سويلم غير متواجد حاليا مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الوطن العربي العظيم
    الردود
    8,783


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.