السلام عليكم


اخباركم كونين وكونيات


اليوم حبيت اجيب لكم رواية قراتها وخلصتها وعجبتني كثير


خاصة الضحك والوناسة تاخذك بجو ثاني
ولان تذكرني شخصيتن يذاكرني بي (هيكارو و كاورو في
اوران هاي سكول وهم ( نواف وفواز )


طبعا الرواية منقوله من كتابة الاخت ( الكاتبة : فاقدة غالي )


اتركم مع البداية
البداية عبارة عن القصة الاساسية وبعدها تبداء احداث الرواية
راح احط لكم اليوم بارتين بعدين بكرة راح اكمل


ا




بسم الله نبدا



الجزء الاول ...


في المستشفى الساعة 1 بالليل وقف عبدالعزيز في الممر وهو يبكي بكاء يقطع القلب ... يبكي ويصيح حبيبته وحياته سارة .. حبيبته اللي ما تهنت بولدها ولا فرحت فيه وهو على هالحال وصل اخوه الدكتور عبدالرحمن واول ما شافه ضم اخوه واخذ يمسح على ظهره لعله يخفف عليه
بعد فترة من البكاء فز عبدالعزيز وكانه تذكر شي شهق وقال ولدي!!!
ما طال التفكير ثواني الا وجته الفكرة وعلى طول خبر اخوه فيها...
رفض عبدالرحمن الموضوع بشدة...
عبدالعزيز: يا خوي ليش مانت براضي
عبدالرحمن: ياخوي انت دكتور وعارف خطورة الموضوع هذا ... الكلام اللي قاعد تقوله فيه خطر على حياة منيرة ... يعني بدل ماتكون بمصيبة راح تصير مصيبتين ...
عبدالعزيز: وين الخطورة ياخوي ؟؟؟ هي دخلت شهرها .. صح ما صار لها الا يومين بس ولو دخلت شهرها وماراح يضرها شي!!!
عبدالرحمن: يمكن مايضرها هي بس راح يضر الولد اللي في بطنها وبعدين الشي اللي تفكر فيه مو مضمون .. يعني احتمال تغامر وبالاخير تعرف منيرة ...
عبدالعزيز: ماراح تعرف ياخوي ... الموضوع سهل ومايبيله شي انا بجيبها هنا وانت اللي تولدها ولا تدخل معك الغرفة الا ممرضتين تكون واثق انهم بيسكتون بكم الف والمستشفى حقتنا يعني ماحد بعارف ... بس انت لاتكبر الموضوع
عبدالرحمن: طيب واذا عرفت من الشكل او من الفصيلة؟؟
عبدالعزيز: ان شاء الله ما بتعرف ... الولد يشبهني ولا هو بحول امه.. والفصيلة عاد لازم ننتظر منيرة تولد ونشوف ...
عبدالرحمن: انا ابي اعرف من وين جتك هالافكار؟؟؟
عبدالعزيز: من اللي شفته في حياتي ياخوي ... لا تلومني!!!
عبدالرحمن: بطاوعك يا خوي مع اني مو مقتنع ابد؟؟؟؟


( اكيد تبون تعرفون احنا نتكلم عن مين؟؟؟
عبدالعزيز وعبدالرحمن فواز ال.......
اخوان وما شاء الله عليهم اثنينهم اطباء
عبدالرحمن طبيب نساء وولادة وعبدالعزيز طبيب اطفال ويملكون مستشفى خاص فيهم
سارة ومنيرة زوجات عبدالعزيز
سارة زوجته الاولى حبيبته وحياته وكل دنيته ... قعدت 3 سنوات ماحملت فزوجه ابوه منيرة غصبا عنه
واول ماتزوج منيرة حملت سارة
منيرة انسانة طيبة لابعد الحدود ... رفضت وبشدة الدخول على ضرة بس مافي احد سمع رايها وزوجوها عبدالعزيز غصبا عنها ... وبعد ماتزوجته حبته من كل قلبها وحملت على طول
يعني بين ولادتها وولادة سارة شهر)


دخل عبدالعزيز بيت زوجته ميرة وهو منتهي من التعب وصعد فوق على طول لغرفة منيرة
اول مادخل عليها خافت لما شافت شكله
شكله معفوس وملابسه حوسه والتعب باين في كل جزء من وجهه
منيرة: عبدالعزيز حبيبي ... علامك؟؟؟
عبدالعزيز: منيرة لبسي عباتك والحقيني
خافت منيرة: في اخر الليل !!! على وين؟؟؟
عبدالعزيز: من غير اسئلة ... لبسي عباتك والحقيني
سمعت منيرة كلام زوجها ويدها على قلبها
اول ماركبت السيارة طار عبدالعزيز بالسيارة
منيرة: عبدالعزيز والله طيحت قلبي!!! على وين ماخذني؟؟؟
عبدالعزيز: .......................


وماهي الا دقايق وكانوا عند باب المستشفى..
منيرة: المستشفى؟؟؟ ليش مين مريض؟؟؟
عبدالعزيز: ....................
منيرة: ذبحتني عبدالعزيز بهالسكوت !!! تكفى طمن قلبي
عبدالعزيز: مو صاير الا الخير ... انزلي معاي وانتي ساكتة


في غرفة العمليات...
منيرة: عبدالعزيز تكفى ليش انا هنا ؟؟؟؟ ايش صاير؟؟؟
عبدالعزيز: ............................
صرخت منيرة وحاولت تبعد الممرضة عنها وماهي الا دقايق الا وتخدرت منيرة وهي مو عارفة ايش ناوي عليه عبدالعزيز...


بعد ساعات ...
طلع عبدالرحمن من غرفة العمليات ...
ركض له عبدالعزيز: ها ياخوي طمني !!!
عبدالرحمن: تطمن ... ولدت وجابت ولد وهي والولد بخير
عبدالعزيز: الحمد لله ... طيب قلتوا لها؟؟؟
عبدالرحمن: طبعا لا ... هالمهة الصعبة والسخيفة تركناها لك
يا اخوي انا مطاوعك غصبا عني ولا انا مو براضي بكل اللي يصير !!!!
عبدالعزيز: لا تخاف يا خوي ... مو صاير الا الخير ...


دخل عبدالعزيز الغرفة على منيرة وهي تبكي وتصيح ...
منيرة: ليييش يا عبدالعزيز ؟؟؟ ليش سويت فيني كذا؟؟؟
انا ايش سويت لك عشان تحرمني من ولدي...
ادري انك تحب سارة اكثر مني بس مو لدرجة انك تذبح ولدي...
اذا كنت تبي تذبحه كان ذبحته من اول ما حملت !!!
ليش تنتظرني اتعلق فيه وانتظر اليوم اللي اشوفه فيه ... وبعدين بكل بساطة تذبحه...
ومو قاهريني الا هالممرضات اللي مو راضين اني اشوفه ولا راضين يقولون لي كان ولد ولا كانت بنت..
عبدالعزيز: صلي عالنبي يامنيرة !!!
ايش فيك تصارخين؟؟؟
من قال ان ولدك مات؟؟؟
منيرة: شنو؟؟؟
من جدك ياعبدالعزيز؟؟؟
الجنين عايش ؟؟
مامات؟؟؟
طيب انا ايش جبت ؟؟؟
ولد ولا بنت؟؟؟
عبدالعزيز وهو يضحك: وتبيني اجاوب على الاسئلة هذه كلها؟؟
ايه يامنيرة ولدك عايش...
وتسالين ولد او بنت ؟؟؟ ما كانك عشرين مرة فاحصة وتعرفين انه ولد
بس انا بزيدك من الشعر بيت...
ماجاك ولد واحد بس !!! انتي عندك ولدين...
منيرة بفرح: تتكلم بجد يا عبدالعزيز ولا تمزح..
عندي ولدين !!! غريبة ماقالوا لي اني حامل بتوام
بس الحمد لله ... يالله جبت ولدين؟؟؟
عبدالعزيز: انتي عندك ولدين يامنيرة !!! بس ماجبتي الا ولد واحد...
منيرة: مافهمت عليك ياعبدالعزيز ؟؟؟ ايش تقصد؟؟؟
عبدالعزيز: ولد انتي جبيتيه ... وولد سارة جابته
منيرة: وانا ايش دخلني بولد سارة؟؟؟ انا ماعلي من ولد سارة !!! انا اللي همني ولدي انا
عبدالعزيز: هذا اذا عرفتي اي واحد فيهم ولدك
منيرة: ايش تقصد؟؟؟
عبدالعزيز: سارة ولدت قبلك بخمس ساعات يامنيرة ... واثناء ولادتها ...... توفت
نزل الخبر على منيرة وهي بحالة ذهول ... مو مستوعبة ومو فاهة ايش اللي يصير
منيرة ولدت وماتت ... طيب ليش جابني للمستشفى؟؟؟
منيرة: عبدالعزيز ممكن تفهمني ايش اللي يصير؟؟؟
عبدالعزيز: اسمعي يامرة ولا تقاطعيني ...
سارة ولدت وجابت ولد ... وانا ابي هالولد يتربى في بيتي من غير مايحس بالنقص او انه اقل من اخوانه ...
فجبتك المستشفى وولدوك .... وبتطلعين من المستشفى واثنينهم اولادك ... وانسي انك تعرفين اي واحد ولد فيهم !!!
فتحت منيرة عينها على وسعها: ايييش تقول ياعبدالعزيز؟؟؟
بتحرمني من ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ماحرمتك يامنيرة ... وبدل الولد عندك ولدين
منيرة: ومن قالك اني ماراح اعرف ايهم ولدي ... اكيد بعرف
عبدالعزيز: ماراح تعرفين ... لانك ماراح تشوفينهم الا مع بعض ... وبعد كم يوم ... بعد ماتروح اثار الولادة
وبالنسبة للفصيلة الولدين واحد فصيلته a يعني علي والثاني o يعني محايد
والشكل بعد ما بتعرفين ... واحد الخالق الناطق عمه تركي والثاني يشبهني انا
منيرة: عبدالعزيز ... قول انك تمزح ... مستحيييل تسوي فيني كذا ...
عبدالعزيز: ما امزح يا منيرة ... هذا الواقع ولازم تقبلين فيه
انا بطلع من هنا وبنشر خبر وفاة سارة مع ولدها وبقول للناس انك بغرفة الولادة ...
وحسك عينك احد يعرف باللي صار !!! صدقيني بيكون اخر يوم لك معاي!!!
وانسي انك تشوفين ولدك نهائيا!!!
وتعرفيني ... قوول وفعل ...
طلع من عندها وهي منهارة وتصيح وتصرخ وتقول مستحيييي ييل


انتشر خبر وفاة سارة بين الناس...
والكل ترحم عليها ودعا لها بالرحمة والمغفرة ...
وفي اليوم الثاني انتشر خبر ولادة منيرة وانها جابت توام اولاد...
الكل فرح لمنيرة وحمد الله انه عوض عبدالعزيز بالولد اللي راح منه...


بعد انتهاء ايام العزا ...
دخل عبدالعزيز غرفة منيرة والهم واضح عليها
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة ومن غير ماتطالع فيه: وعليكم السلام
عبدالعزيز: شلونك اليوم
منيرة: ...............
ديكورات جبس بورد اقواس
ديكورات جبس بورد للتلفزيون
ديكورات جبس بورد للبلازما
ديكورات جبس بورد للاسقف
ديكورات جبس بورد للحائط
ديكور جبس غرف نوم للعرسان
ديكور جبس غرف نوم رومانسية
ديكور جبس غرف نوم اولاد
ديكور جبس غرف نوم بنات
ديكور جبس غرف نوم كلاسيك
ديكور جبس غرف نوم كويتيه

فراشة حواء
مجلة فراشة حواء

عبدالعزيز: عندك استعداد تشوفين اولادك؟؟؟؟
منيرة بعصبية: لا تقول اولادي ... انا ماعندي الا ولد واحد..
عبدالعزيز ببرود: براحتك ... انا بتركك احين ومتى ماحسيتي انك مشتاقة تشفي اولادك ( شدد على اولادك ) عندك رقم تلفوني .. تقدري تتصلي فيني ...
وطلع من الغرفة وتاركها وراها وهي ميتة من الصياح...


بعد اسبوع من الاحداث ...
منيرة وهي ممددة على سرير الغرفة وهي مهمومة رفعت جوالها واتصلت على عبد الرحمن
عبدالرحمن: الو
منيرة: عبدالرحمن ... هذا اخر كلام عندك ؟؟؟
مافي احد بيجيب لي ولدي الا عبدالعزيز؟؟؟
عبدالرحمن: والله ماني عارف ايش اقولك ؟؟؟ بس هذا اخوي وما اقدر اخون الامانة اللي موصيني عليها ... اتكلي على الله وارضخي للامر الواقع يامنيرة ... انتي اخت وعزي...
منيرة بعصبية بعد ماقاطعت كلامه: لو كنت اختك مستحييييل راح ترضى علي اللي يصير
وقفلت السماعة بعصبية
وبعدها بخمس دقايق رفعت السماعة ودقت الرقم اللي كانت تجاهد طول الفترة انها ما ترضخ لكلامه...


بعد ساعتين دخل عبدالعزيز الغرفة ووراه ممرضة تسحب معاها سريرين
دخل وعيون منيرة معلقة على هالسريرين ... وفي عينها فرحة وحزن بنفس الوقت ...
قرب السريرين من منيرة وطلب من الممرضة انها تتركها بحالهم
عبدالعزيز: ها يامنيرة ايش رايك بالاولاد؟؟؟ يجنون صح ؟؟؟
منيرة بهدوء وهي تنقل عينها بين الولدين : يعني مافي امل تقولي مين ولدي؟؟؟
عبدالعزيز: اظن اننا انتهينا من الكلام بهالموضوع يامنيرة ولا شلون؟؟؟
منيرة: طيب بتحرم ولد سارة من اهل امه؟.؟؟
عبدالعزيز: لاتحاتين ... حاسب حساب كل شي ...
بس مابي اسمع كلمة ولد سارة ... من اليوم ورايح اثنينهم اولادك....
منيرة: ..........................
عبدالعزيز: طيب ماتبين تسمينهم؟؟؟
رفعت منيرة عينها وهي تقول في نفسها: قتلت فرحتي يا عبدالعزيز وتبيني اسميهم بعد
قالت: سميهم انت ... سويت كل شي .. جت على الاسم ...
عبدالعزيز: طيب انا من دايم خاطري اكون ابو فواز
بسمي واحد فواز وواحد نواف
يالله اختاري مين فواز ومين نواف؟؟؟
منيرة بخبث: طالما انك ابو فواز خلاص الكبير فواز والصغير نواف !!!
عبدالعزيز: لا ياشيخة .. ماكلفتي على عمرك ؟؟؟
قلت لك لاتحاولين باي طريقة انك تعرفين؟؟؟
انتي اللي بتختارين مين يمون فواز ومين يكون نواف....
منيرة من غير نفس: السري اللي على اليمين فواز واليسار نواف ... زين كذا ؟؟؟
عبدالعزيز: صار اللي تبين يا ام فواز...


بعد يومين في البيت...
دخل عبدالعزيز على منيرة وعيونها على الولدين ... تطالعهم بنظرات ما عرف يفسرها .. حب .. حيرة ...حزن ... خوف ... كسرت خاطره من قلب بس بعد الولد بيكسر خاطره اكثر لو قالها مين ولدها ...
عبدالعزيز: السلام عليكم
منيرة: وعليكم السلام
عبدالعزيز: جهزتي الاولاد؟؟؟
منيرة: مصر على اللي بتسويه؟؟؟
عبدالعزيز: ترى تعبت من كثر ما اعيد في الكلام
يالله اقتنعت ام سارة ... مابي اقلب المواجع؟؟؟
منيرة: طيب وشلون رضت ؟؟؟
عبدالعزيز: نورة اخت سارة والد من 4 شهور ولسه ترضع بنتها ...
قلت لام سارة تقول لها ترضع الولدين وبكذا الولدين يصيرون محارم لهم ...
منيرة: ونورة رضت ؟؟؟
عبدالعزيز: هي ماتعرف بالسالفة ... امها بتقول لها انهم يبون شي من ريحة سارة ...
فيرضعون عيالي ويعتبرونهم مثل عيال سارة ...
منيرة: طيب وتضمن ام سارة؟؟؟
عبدالعزيز: طبعا ... لانه في اليوم اللي بتتكلم فيه بيكون اخر يوم تشوف فيه ولدها...
واخذ عياله وطلعوا ...


في السيارة وهو يركبهم بكراسي السيارة الخلفية ...
ركب ولد منيرة بالاول ... ولما رفع ولد سارة ... تلفت انه مافي احد حوله ... رفعه وباسه بين عيونه ... وهمس في اذنه...( يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )


رجاء ابي ردود مشجع عشان اكمل الرواية