like facebook


views : 9768 | replycount : 8
النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1
    حساس
    حساس غير متواجد حاليا عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الردود
    93
    شعر رومنسي a8.gifشعر رومنسي a8.gifهلا والله بيكم شعر رومنسي a8.gif


    شعر رومنسي شعر رومنسي شعر رومنسي شعر رومنسي شعر رومنسي
    تعجب !!!!!!
    اذاا شرقت الشمس من مغربها تعجب
    واذا غربت من مشرقها تعجب
    واذا فترت حرارتها تعجب
    ولكن من حبي لك حبيبي لا تتعجب
    فلا داعي للعجب
    وان كنت غاضبا من حبي
    لا داعي للغضب
    فحبي كائن رقيق غاية في الادب
    انا لا اسمح له ان يشعرك بالتعب
    فحبي لك احرق ضلوعي
    احرقها كما تحرق النار الحطب
    احساسك بس هو اكبر ارب
    انت شريكي
    في منامي .............. وفي يقظتي
    في احزاني ............وفي فرحتي
    فالاحتراق بنار حبك هو اكبر متعتي
    ارجوك يال سيدي ارحم دمعتي
    التي ما انفكت تنزل منذ ان طرق هواك بوابتي

    ان شاء الله تنال اعجابكم

    منقول





  2. #2
    احساس
    احساس غير متواجد حاليا عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الردود
    12
    كلماتك حلوة واحساسك حلو يا حساس

  3. #3
    حساس
    حساس غير متواجد حاليا عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الردود
    93

  4. #4
    انثى القمر
    انثى القمر غير متواجد حاليا عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الردود
    526

  5. #5
    عاشق القمر
    عاشق القمر غير متواجد حاليا عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الردود
    1
    يا فوادي رحم الله الهوى

    كان صرحا من خيال فهوى

    اسقني واشرب على اطلاله

    وارو عني طالما الدمع روى

    كيف ذاك الحب امسى خبرا

    وحديثا من احاديث الجوى

    وبساطا من ندامى حلمهم

    تواروا ابدا وهو انطوى

    يا رياحا ليس يهدا عصفها

    نضب الزيت ومصباحي انطفا

    وانا اقتات من وهم عفا

    وافي العمر لناس ما وفى

    كم تقلبت على خنجره

    لا الهوى مال ولا الجفن غفا

    واذا القلب على غفرانه

    كلما غاربه النصل عفا

    يا غراما كان مني في دمي

    قدرا كالموت او في طعمه

    ما قضينا ساعة في عرسه

    وقضينا العمر في ماتمه

    ما انتزاعي دمعة من عينه

    واغتصابي بسمة من فمه

    ليت شعري اين منه مهربي

    اين يمضي هارب من دمه

    لست انساك وقد اغريتني

    بفم عذب المناداة رقيق

    ويد تمتد نحوي كيد

    من خلال الموج مدت لغريق

    اه يا قبلة اقدامي اذا

    شكت الاقدام اشواك الطريق

    وبريقا يظما الساري له

    اين في عينيك ذياك البريق

    لست انساك وقد اغريتني

    بالذرى الشم فادمنت الطموح

    انت روح في سمائي وانا

    لك اعلو فكاني محض روح

    يا لها من قمم كنا بها

    نتلاقى وبسرينا نبوح

    نستشف الغيب من ابراجها

    ونرى الناس ظلالا في السفوح

    انت حسن في ضحاه لم يزل

    وانا عندي احزان الطفل

    وبقايا الظل من ركب رحل

    وخيوط النور من نجم افل

    المح الدنيا بعيني سئم

    وارى حولي اشباح الملل

    راقصات فوق اشلاء الهوى

    معولات فوق اجداث الامل

    ذهب العمر هباء فاذهبي

    لم يكن وعدك الا شبحا

    صفحة قد ذهب الدهر بها

    اثبت الحب عليها ومحا

    انظري ضحكي ورقصي فرحا

    وانا احمل قلبا ذبحا

    ويراني الناس روحا طائرا

    والجوى يطحنني طحن الرحى؟

    كنت تمثال خيالي فهوى

    المقادير ارادت لا يدي

    ويحها لم تدر ماذا حطمت

    حطمت تاجي وهدت معبدي

    يا حياة اليائس المنفرد

    يا يبابا ما به من احد

    يا قفارا لافحات ما بها

    من نجي.. يا سكون الابد

    اين من عيني حبيب ساحر

    فيه نبل وجلال وحياء

    واثق الخطوة يمشي ملكا

    ظالم الحسن شهي الكبرياء

    عبق السحر كانفاس الربى

    ساهم الطرف كاحلام المساء

    مشرق الطلعة في منطقه

    لغة النور وتعبير السماء

    اين مني مجلس انت به

    فتنة تمت سناء وسنى

    وانا حب وقلب ودم

    وفراش حائر منك دنا

    ومن الشوق رسول بيننا

    ونديم قدم الكاس لنا

    وسقانا فانتفضنا لحظة

    لغبار ادمي مسنا

    قد عرفنا صولة الجسم التي

    تحكم الحي وتطغى في دماه

    وسمعنا صرخة في رعدها

    سوط جلاد وتعذيب اله

    امرتنا فعصينا امرها

    وابينا الذل ان يغشى الجباه

    حكم الطاغي فكنا في العصاه

    وطردنا خلف اسوار الحياه

    يا لمنفيين ضلا في الوعور

    دميا بالشوك فيها والصخور

    كلما تقسوا الليالي عرفا

    روعة الالام في المنفى الطهور

    طردا من ذلك الحلم الكبير

    للحظوظ السود والليل الضرير

    يقبسان النور من روحيهما

    كلما قد ضنت الدنيا بنور

    انت قد صيرت امري عجبا

    كثرت حولي اطيار الربى

    فاذا قلت لقلبي ساعة

    قم نغرد لسوى ليلى ابى

    حجب تابى لعيني ماربا

    غير عينيك ولا مطلبا

    انت من اسدلها لا تدعي

    انني اسدلت هذي الحجبا

    ولكم صاح بي الياس انتزعها

    فيرد القدر الساخر : دعها

    يا لها من خطة عمياء لو

    انني ابصر شيئا لم اطعها

    ولي الويل اذا لبيتها

    ولي الويل اذا لم اتبعها

    قد حنت راسي ولو كل القوى

    تشتري عزة نفسي لم ابعها

    يا حبيبا زرت يوما ايكه

    طائر الشوق اغني المي

    لك ابطاء الدلال المنعم

    وتجني القادر المحتكم

    وحنيني لك يكوي اعظمي

    والثواني جمرات في دمي

    وانا مرتقب في موضعي

    مرهف السمع لوقع القدم

    قدم تخطو وقلبي مشبه

    موجة تخطو الى شاطئها

    ايها الظالم بالله الى كم

    اسفح الدمع على موطئها

    رحمة انت فهل من رحمة

    لغريب الروح او ظامئها

    يا شفاء الروح روحي تشتكي

    ظلم اسيها الى بارئها

    اعطني حريتي اطلق يدي

    انني اعطيت ما استبقيت شي

    اه من قيدك ادمى معصمي

    لم ابقيه وما ابقى علي

    ما احتفاظي بعهود لم تصنها

    والام الاسر والدنيا لدي

    ها انا جفت دموعي فاعف عنها

    انها قبلك لم تبذل لحي

    وهب الطائر عن عشك طارا

    جفت الغدران والثلج اغارا

    هذه الدنيا قلوب جمدت

    خبت الشعلة والجمر توارى

    واذا ما قبس القلب غدا

    من رماد لا تسله كيف صارا

    لا تسل واذكر عذاب المصطلي

    وهو يذكيه فلا يقبس نارا

    لا رعى الله مساء قاسيا

    قد اراني كل احلامي سدى

    واراني قلب من اعبده

    ساخرا من مدمعي سخر العدا

    ليت شعري اي احداث جرت

    انزلت روحك سجنا موصدا

    صدئت روحك في غيهبها

    وكذا الارواح يعلوها الصدا

    قد رايت الكون قبرا ضيقا

    خيم الياس عليه والسكوت

    ورات عيني اكاذيب الهوى

    واهيات كخيوط العنكبوت

    كنت ترثي لي وتدري المي

    لو رثى للدمع تمثال صموت

    عند اقدامك دنيا تنتهي

    وعلى بابك امال تموت

    كنت تدعوني طفلا كلما

    ثار حبي وتندت مقلي

    ولك الحق لقد عاش الهوى

    في طفلا ونما لم يعقل

    وراى الطعنة اذ صوبتها

    فمشت مجنونة للمقتل

    رمت الطفل فادمت قلبه

    واصابت كبرياء الرجل

    قلت للنفس وقد جزنا الوصيدا

    عجلي لا ينفع الحزم وئيدا

    ودعي الهيكل شبت ناره

    تاكل الركع فيه والسجودا

    يتمنى لي وفائي عودة

    والهوى المجروح يابى ان نعودا

    لي نحو اللهب الذاكي به

    لفتة العود اذا صار وقودا

    لست انسى ابدا

    ساعة في العمر

    تحت ريح صفقت

    لارتقاص المطر

    نوحت للذكر

    وشكت للقمر

    واذا ما طربت

    عربدت في الشجر

    هاك ما قد صبت

    الريح باذن الشاعر

    وهي تغري القلب

    اغراء النصيح الفاجر

    ايها الشاعر تغفو

    تذكر العهد وتصحو

    واذا ما التام جرح

    جد بالتذكار جرح

    فتعلم كيف تنسى

    وتعلم كيف تمحو

    او كل الحب في

    رايك غفران وصفح

    هاك فانظر عدد

    الرمل قلوبا ونساء




    عذبة انت

    عذبة انت كالطفولة ، كالاحلام

    كاللحن ، كالصباح الجديد

    كالسماء الضحوك كالليلة القمراء

    كالورد ،كابتسام الوليد

    يا لها من وداعة وجمال

    وشباب منعم املود

    يا لها من طهارة، تبعث

    التقديس في مهجة الشقي العنيد

    يا لها رقة تكاد يرف الورد

    منها في الصخرة الجلمود

    اي شيء تراك ؟ هل انت فينيس

    تهادت بين الورى من جديد

    لتعيد الشباب والفرح المعسول

    للعالم التعيس العميد

    ام ملاك الفردوس جاء الى

    الارض ليحيي روح السلام العهيد

    انت ، ما انت ؟ انت رسم جميل

    عبقري من فن هذا الوجود

    فيك ما فيه من غموض

    وعمق وجمال مقدس معبود

    انت ، ما انت ؟ انت فجر من

    السحر تجلى لقلبي المعمود

    فاراه الحياة في مونق الحسن

    وجلى له خفايا الخلود

    انت روح الربيع ، تختال في

    الدنيا فتهتز رائعات الورود

    وتهب الحياة سكرى من العطر

    ويدوي الوجود بالتغريد

    كلما ابصرتك عيناي

    تمشين بخطو موقع كالنشيد

    خفق القلب للحياة ، ورف

    الزهر في حقل عمري المجرود

    وانتشت روحي الكئيبة بالحب

    وغنت كالبلبل الغريد

    انت تحيين في فوادي ما قد

    مات في امسي السعيد الفقيد

    وتشيدين في خرائب روحي

    ما تلاشى في عهدي المجدود

    من طموح الى الجمال الى

    الفن ، الى ذلك الفضاء البعيد

    وتبثين رقة الشوق، والاحلام

    والشدو ، والهوى، في نشيدي

    بعد ان عانقت كابة ايامي

    فوادي، والجمت تغريدي

    انت انشودة الاناشيد غناك

    اله الغناء ، رب القصيد

    فيك شب الشباب ، وشحه السحر

    وشدو الهوى ، وعطر الورود

    وتراءى الجمال ، يرقص رقصا

    قدسيا ، على اغاني الوجود

    وتهادت في افق روحك اوزان

    الاغاني ، ورقة التغريد

    فتمايلت في الوجود ، كلحن

    عبقري الخيال حلو النشيد

    خطوات ، سكرانة بالاناشيد

    وصوت، كرجع ناي بعيد

    وقوام ، يكاد ينطق بالالحان

    في كل وقفة وقعود

    كل شيء موقع فيك ، حتى

    لفحة الجيد ، واهتزاز النهود

    انت ، انت الحياة ، في قدسها

    السامي، وفي سحرها الشجي الفريد

    انت، انت الحياة، في رقة

    الفجر وفي رونق الربيع الوليد

    انت ، انت الحياة ، كل اوان

    في رواء من الشباب، جديد

    انت ، انت الحياة ، فيك وفي

    عينيك ايات سحرها الممدود

    انت دنيا من الاناشيد

    والاحلام والسحر والخيال المديد

    انت فوق الخيال ، والشعر، والفن

    وفوق النهى وفوق الحدود

    انت قدسي ، ومعبدي ، وصباحي

    وربيعي، ونشوتي ، وخلودي

    يا ابنة النور، انني انا وحدي

    من راى فيك روعة المعبود

    فدعيني اعيش في ظلك العذب

    وفي قرب حسنك المشهود

    عيشة للجمال والفن والالهام

    والطهر، والسنى ، والسجود

    عيشة الناسك البتول يناجي

    الرب في نشوة الذهول الشديد

    وامنحيني السلام والفرح

    الروحي يا ضوء فجري المنشود

    وارحميني ، فقد تهدمت في

    كون من الياس والظلام مشيد

    انقذيني من الاسى ، فلقد

    امسيت لا استطيع حمل وجودي

    في شعاب الزمان والموت امشي

    تحت عبء الحياة جم القيود

    واماشي الورى ونفسي

    كالقبر ، وقلبي كالعالم المهدود

    ظلمة ، ما لها ختام ، وهول

    شائع في سكونها الممدود

    واذا ما استخفني عبث

    الناس تبسمت في اسى وجمود

    بسمة مرة ، كاني استل

    من الشوك ذابلات الورود

    وانفخي في مشاعري مرح

    الدنيا وشدي من عزمي المجهود

    وابعثي في دمي الحرارة ، علي

    اتغنى مع المنى من جديد

    وابث الوجود انغام قلب

    بلبلي ، مكبل بالحديد

    فالصباح الجميل ينعش

    بالدفء حياة المحطم المكدود

    انقذيني، فقد سئمت ظلامي

    انقذيني ، فقد مللت ركودي

    اه يا زهرتي الجميلة لو تدرين

    ما جد في فوادي الوحيد

    في فوادي الغريب تخلق اكوان

    من السحر ذات حسن فريد

    وشموس وضاءة ونجوم

    تنثر النور في فضاء مديد

    وربيع كانه حلم الشاعر

    في سكرة الشباب السعيد

    ورياض لا تعرف الحلك الداجي

    ولا ثورة الخريف العتيد

    وطيور سحرية تتناغى

    باناشيد حلوة التغريد

    وقصور كانها الشفق المخضوب

    او طلعة الصباح الوليد

    وغيوم رقيقة تتهادى

    كاباديد من نثار الورود

    وحياة شعرية هي عندي

    صورة من حياة اهل الخلود

    كل هذا يشيده سحر

    عينيك والهام حسنك المعبود

    وحرام عليك ان تهدمي ما

    شاده الحسن في الفواد العميد

    وحرام عليك ان تسحقي

    امال نفس تصبو لعيش رغيد

    منك ترجو سعادة لم تجدها

    في حياة الورى وسحر الوجود

    فالاله العظيم لا يرجم العبد

    اذا كان في جلال السجود




    ارجو وصلكم

    قد كنت ارجو وصلكم

    فظللت منقطع الرجاء

    انت التي وكلت عيني

    بالسهاد وبالبكاء

    ان الهوى لو كان ينفذ

    فيه حكمي او قضائي

    لطلبته وجمعته

    من كل ارض او سماء

    فقسمته بيني وبين

    حبيب نفسي بالسواء

    فنعيش ما عشنا على

    محض المودة والصفاء

    حتى اذا متنا جميعا

    والامور الى فناء

    مات الهوى من بعدنا

    او عاش في اهل الوفاء



    سلام على الوصل

    سلام على الوصل الذي كان بيننا

    تداعت به اركانه فتضعضعا

    تمنى رجال ما احبوا وانما

    تمنيت ان اشكو اليها فتسمعا

    وما انا عن قلبي براض فانه

    اشاط دمي مما اتى متطوعا

    ارى كل معشوقين غيري وغيرها

    قد استعذبا طعم الهوى وتمتعا

    واني واياها على غير رقبة

    وتفريق شمل لم نبت ليلة معا

    وقد عصفت ريح الوشاة بوصلنا

    وجرت عليه ذيلها فتقطعا

    واني لانهى النفس عنها ولم تكن

    بشيء من الدنيا سواها لتقنعا



    قل لفوز

    قل لفوز ردي علي السلاما

    واجيبي متيما مستهاما

    لو علمنا ان الصيام الذي

    ينسيكم وصلنا قلينا الصياما

    ايها الشادن الذي رام صرمي

    وابى للوصال ان يستداما

    قد عرفناك مذ زمان ودهر

    فعرفناك قاطعا ظلاما

    ولعمري لو استطعت تظلمت

    ولكن لا استطيع الكلاما

    كنت اذ لا ازوركم احسب

    الساعة شهرا واحسب اليوم عاما

    فلي اليوم فوز خمسة ايام

    كئيبا اذري دموعي سجاما

    ثم قلتم غاب الرسول فعز

    النفس حتى يووب شهرا تماما

    اتطيقين ذاك ان كان يا فوز

    لقد رمت من هلاكي المراما

    كلما ابطا الرسول تفردت

    بنفسي اعدد الاياما



    امرت بكتمان

    امرت بكتمان الذي لو اشعته

    فاظهرته لم يعلم الناس من اعني

    ولكن ساخفي ما كتمت تجلدا

    وليس لاسرار المحبين كالدفن

    ساسكت كيلا يعلم الناس منطقي

    ونسلم من اهل الوشاية والظن

    الا قد جنى طرفي علي بلية

    اعوذ بك اللهم من شر ما يجني

    اسيدتي هل من سبيل لنظرة

    كنظرتي الاولى وان هي لم تغن

    وكيف تجيبوني اذا ما سالتكم

    وليس لكم شوقي ولا عندكم حزني

    واني لاشقى الناس ان دام ما ارى

    على ما ارى لا ينقضي ابدا عني

    الا ليت شعري هل اموت بغصتي

    ولم اتمتع من حديثك في امن



    كتب المحب

    كتب المحب الى الحبيب رسالة

    والعين منه ما تجف من البكا

    والجسم منه قد اضر به البلى

    والقلب منه ما يطاوع من نهى

    قد صار مثل الخيط من ذكراكم

    والسمع منه ليس يسمع من دعا

    هذا كتاب نحوكم ارسلته

    يبكي السميع له ويبكي من قرا

    فيه العجائب من محب صادق

    اطفاه حبك يا حبيبة فانطفا

    وصبرت حتى عيل صبري كله

    وهويتكم يا حب نفسي للشقا

    وكتمت حبك فاعلمي واستيقني

    والحب من غيري فديتك قد ابى

    افما لهذا حرمة محفوظة

    اوما لهذا يا فديتك من جزا

    ما ان صبا مثلي جميل فاعلمي

    حقا ولا المقتول عروة اذ صبا

    لا لا ولا مثلي المرقش اذ هوى

    اسماء للحين المحتم والقضا

    هاتي يديك فصالحيني مرة

    لنسب من بالصرم يا نفسي بدا

    ردي جواب رسالتي واستيقني

    ان الرسالة منكم عندي شفا

    مني السلام عليكم يا منيتي

    عدد النجوم وكل طير في السما



  6. #6
    حساس
    حساس غير متواجد حاليا عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الردود
    93
    اقتباس:
    المشاركة الاصلية كتبت بواسطة انثى القمر
    سلمت يمينك
    كلمات رائعة
    تقبل مروري





    مشكور على المرور اختي

  7. #7
    حساس
    حساس غير متواجد حاليا عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الردود
    93
    اقتباس:
    المشاركة الاصلية كتبت بواسطة عاشق القمر
    يا فوادي رحم الله الهوى

    كان صرحا من خيال فهوى

    اسقني واشرب على اطلاله

    وارو عني طالما الدمع روى

    كيف ذاك الحب امسى خبرا

    وحديثا من احاديث الجوى

    وبساطا من ندامى حلمهم

    تواروا ابدا وهو انطوى

    يا رياحا ليس يهدا عصفها

    نضب الزيت ومصباحي انطفا

    وانا اقتات من وهم عفا

    وافي العمر لناس ما وفى

    كم تقلبت على خنجره

    لا الهوى مال ولا الجفن غفا

    واذا القلب على غفرانه

    كلما غاربه النصل عفا

    يا غراما كان مني في دمي

    قدرا كالموت او في طعمه

    ما قضينا ساعة في عرسه

    وقضينا العمر في ماتمه

    ما انتزاعي دمعة من عينه

    واغتصابي بسمة من فمه

    ليت شعري اين منه مهربي

    اين يمضي هارب من دمه

    لست انساك وقد اغريتني

    بفم عذب المناداة رقيق

    ويد تمتد نحوي كيد

    من خلال الموج مدت لغريق

    اه يا قبلة اقدامي اذا

    شكت الاقدام اشواك الطريق

    وبريقا يظما الساري له

    اين في عينيك ذياك البريق

    لست انساك وقد اغريتني

    بالذرى الشم فادمنت الطموح

    انت روح في سمائي وانا

    لك اعلو فكاني محض روح

    يا لها من قمم كنا بها

    نتلاقى وبسرينا نبوح

    نستشف الغيب من ابراجها

    ونرى الناس ظلالا في السفوح

    انت حسن في ضحاه لم يزل

    وانا عندي احزان الطفل

    وبقايا الظل من ركب رحل

    وخيوط النور من نجم افل

    المح الدنيا بعيني سئم

    وارى حولي اشباح الملل

    راقصات فوق اشلاء الهوى

    معولات فوق اجداث الامل

    ذهب العمر هباء فاذهبي

    لم يكن وعدك الا شبحا

    صفحة قد ذهب الدهر بها

    اثبت الحب عليها ومحا

    انظري ضحكي ورقصي فرحا

    وانا احمل قلبا ذبحا

    ويراني الناس روحا طائرا

    والجوى يطحنني طحن الرحى؟

    كنت تمثال خيالي فهوى

    المقادير ارادت لا يدي

    ويحها لم تدر ماذا حطمت

    حطمت تاجي وهدت معبدي

    يا حياة اليائس المنفرد

    يا يبابا ما به من احد

    يا قفارا لافحات ما بها

    من نجي.. يا سكون الابد

    اين من عيني حبيب ساحر

    فيه نبل وجلال وحياء

    واثق الخطوة يمشي ملكا

    ظالم الحسن شهي الكبرياء

    عبق السحر كانفاس الربى

    ساهم الطرف كاحلام المساء

    مشرق الطلعة في منطقه

    لغة النور وتعبير السماء

    اين مني مجلس انت به

    فتنة تمت سناء وسنى

    وانا حب وقلب ودم

    وفراش حائر منك دنا

    ومن الشوق رسول بيننا

    ونديم قدم الكاس لنا

    وسقانا فانتفضنا لحظة

    لغبار ادمي مسنا

    قد عرفنا صولة الجسم التي

    تحكم الحي وتطغى في دماه

    وسمعنا صرخة في رعدها

    سوط جلاد وتعذيب اله

    امرتنا فعصينا امرها

    وابينا الذل ان يغشى الجباه

    حكم الطاغي فكنا في العصاه

    وطردنا خلف اسوار الحياه

    يا لمنفيين ضلا في الوعور

    دميا بالشوك فيها والصخور

    كلما تقسوا الليالي عرفا

    روعة الالام في المنفى الطهور

    طردا من ذلك الحلم الكبير

    للحظوظ السود والليل الضرير

    يقبسان النور من روحيهما

    كلما قد ضنت الدنيا بنور

    انت قد صيرت امري عجبا

    كثرت حولي اطيار الربى

    فاذا قلت لقلبي ساعة

    قم نغرد لسوى ليلى ابى

    حجب تابى لعيني ماربا

    غير عينيك ولا مطلبا

    انت من اسدلها لا تدعي

    انني اسدلت هذي الحجبا

    ولكم صاح بي الياس انتزعها

    فيرد القدر الساخر : دعها

    يا لها من خطة عمياء لو

    انني ابصر شيئا لم اطعها

    ولي الويل اذا لبيتها

    ولي الويل اذا لم اتبعها

    قد حنت راسي ولو كل القوى

    تشتري عزة نفسي لم ابعها

    يا حبيبا زرت يوما ايكه

    طائر الشوق اغني المي

    لك ابطاء الدلال المنعم

    وتجني القادر المحتكم

    وحنيني لك يكوي اعظمي

    والثواني جمرات في دمي

    وانا مرتقب في موضعي

    مرهف السمع لوقع القدم

    قدم تخطو وقلبي مشبه

    موجة تخطو الى شاطئها

    ايها الظالم بالله الى كم

    اسفح الدمع على موطئها

    رحمة انت فهل من رحمة

    لغريب الروح او ظامئها

    يا شفاء الروح روحي تشتكي

    ظلم اسيها الى بارئها

    اعطني حريتي اطلق يدي

    انني اعطيت ما استبقيت شي

    اه من قيدك ادمى معصمي

    لم ابقيه وما ابقى علي

    ما احتفاظي بعهود لم تصنها

    والام الاسر والدنيا لدي

    ها انا جفت دموعي فاعف عنها

    انها قبلك لم تبذل لحي

    وهب الطائر عن عشك طارا

    جفت الغدران والثلج اغارا

    هذه الدنيا قلوب جمدت

    خبت الشعلة والجمر توارى

    واذا ما قبس القلب غدا

    من رماد لا تسله كيف صارا

    لا تسل واذكر عذاب المصطلي

    وهو يذكيه فلا يقبس نارا

    لا رعى الله مساء قاسيا

    قد اراني كل احلامي سدى

    واراني قلب من اعبده

    ساخرا من مدمعي سخر العدا

    ليت شعري اي احداث جرت

    انزلت روحك سجنا موصدا

    صدئت روحك في غيهبها

    وكذا الارواح يعلوها الصدا

    قد رايت الكون قبرا ضيقا

    خيم الياس عليه والسكوت

    ورات عيني اكاذيب الهوى

    واهيات كخيوط العنكبوت

    كنت ترثي لي وتدري المي

    لو رثى للدمع تمثال صموت

    عند اقدامك دنيا تنتهي

    وعلى بابك امال تموت

    كنت تدعوني طفلا كلما

    ثار حبي وتندت مقلي

    ولك الحق لقد عاش الهوى

    في طفلا ونما لم يعقل

    وراى الطعنة اذ صوبتها

    فمشت مجنونة للمقتل

    رمت الطفل فادمت قلبه

    واصابت كبرياء الرجل

    قلت للنفس وقد جزنا الوصيدا

    عجلي لا ينفع الحزم وئيدا

    ودعي الهيكل شبت ناره

    تاكل الركع فيه والسجودا

    يتمنى لي وفائي عودة

    والهوى المجروح يابى ان نعودا

    لي نحو اللهب الذاكي به

    لفتة العود اذا صار وقودا

    لست انسى ابدا

    ساعة في العمر

    تحت ريح صفقت

    لارتقاص المطر

    نوحت للذكر

    وشكت للقمر

    واذا ما طربت

    عربدت في الشجر

    هاك ما قد صبت

    الريح باذن الشاعر

    وهي تغري القلب

    اغراء النصيح الفاجر

    ايها الشاعر تغفو

    تذكر العهد وتصحو

    واذا ما التام جرح

    جد بالتذكار جرح

    فتعلم كيف تنسى

    وتعلم كيف تمحو

    او كل الحب في

    رايك غفران وصفح

    هاك فانظر عدد

    الرمل قلوبا ونساء




    عذبة انت

    عذبة انت كالطفولة ، كالاحلام

    كاللحن ، كالصباح الجديد

    كالسماء الضحوك كالليلة القمراء

    كالورد ،كابتسام الوليد

    يا لها من وداعة وجمال

    وشباب منعم املود

    يا لها من طهارة، تبعث

    التقديس في مهجة الشقي العنيد

    يا لها رقة تكاد يرف الورد

    منها في الصخرة الجلمود

    اي شيء تراك ؟ هل انت فينيس

    تهادت بين الورى من جديد

    لتعيد الشباب والفرح المعسول

    للعالم التعيس العميد

    ام ملاك الفردوس جاء الى

    الارض ليحيي روح السلام العهيد

    انت ، ما انت ؟ انت رسم جميل

    عبقري من فن هذا الوجود

    فيك ما فيه من غموض

    وعمق وجمال مقدس معبود

    انت ، ما انت ؟ انت فجر من

    السحر تجلى لقلبي المعمود

    فاراه الحياة في مونق الحسن

    وجلى له خفايا الخلود

    انت روح الربيع ، تختال في

    الدنيا فتهتز رائعات الورود

    وتهب الحياة سكرى من العطر

    ويدوي الوجود بالتغريد

    كلما ابصرتك عيناي

    تمشين بخطو موقع كالنشيد

    خفق القلب للحياة ، ورف

    الزهر في حقل عمري المجرود

    وانتشت روحي الكئيبة بالحب

    وغنت كالبلبل الغريد

    انت تحيين في فوادي ما قد

    مات في امسي السعيد الفقيد

    وتشيدين في خرائب روحي

    ما تلاشى في عهدي المجدود

    من طموح الى الجمال الى

    الفن ، الى ذلك الفضاء البعيد

    وتبثين رقة الشوق، والاحلام

    والشدو ، والهوى، في نشيدي

    بعد ان عانقت كابة ايامي

    فوادي، والجمت تغريدي

    انت انشودة الاناشيد غناك

    اله الغناء ، رب القصيد

    فيك شب الشباب ، وشحه السحر

    وشدو الهوى ، وعطر الورود

    وتراءى الجمال ، يرقص رقصا

    قدسيا ، على اغاني الوجود

    وتهادت في افق روحك اوزان

    الاغاني ، ورقة التغريد

    فتمايلت في الوجود ، كلحن

    عبقري الخيال حلو النشيد

    خطوات ، سكرانة بالاناشيد

    وصوت، كرجع ناي بعيد

    وقوام ، يكاد ينطق بالالحان

    في كل وقفة وقعود

    كل شيء موقع فيك ، حتى

    لفحة الجيد ، واهتزاز النهود

    انت ، انت الحياة ، في قدسها

    السامي، وفي سحرها الشجي الفريد

    انت، انت الحياة، في رقة

    الفجر وفي رونق الربيع الوليد

    انت ، انت الحياة ، كل اوان

    في رواء من الشباب، جديد

    انت ، انت الحياة ، فيك وفي

    عينيك ايات سحرها الممدود

    انت دنيا من الاناشيد

    والاحلام والسحر والخيال المديد

    انت فوق الخيال ، والشعر، والفن

    وفوق النهى وفوق الحدود

    انت قدسي ، ومعبدي ، وصباحي

    وربيعي، ونشوتي ، وخلودي

    يا ابنة النور، انني انا وحدي

    من راى فيك روعة المعبود

    فدعيني اعيش في ظلك العذب

    وفي قرب حسنك المشهود

    عيشة للجمال والفن والالهام

    والطهر، والسنى ، والسجود

    عيشة الناسك البتول يناجي

    الرب في نشوة الذهول الشديد

    وامنحيني السلام والفرح

    الروحي يا ضوء فجري المنشود

    وارحميني ، فقد تهدمت في

    كون من الياس والظلام مشيد

    انقذيني من الاسى ، فلقد

    امسيت لا استطيع حمل وجودي

    في شعاب الزمان والموت امشي

    تحت عبء الحياة جم القيود

    واماشي الورى ونفسي

    كالقبر ، وقلبي كالعالم المهدود

    ظلمة ، ما لها ختام ، وهول

    شائع في سكونها الممدود

    واذا ما استخفني عبث

    الناس تبسمت في اسى وجمود

    بسمة مرة ، كاني استل

    من الشوك ذابلات الورود

    وانفخي في مشاعري مرح

    الدنيا وشدي من عزمي المجهود

    وابعثي في دمي الحرارة ، علي

    اتغنى مع المنى من جديد

    وابث الوجود انغام قلب

    بلبلي ، مكبل بالحديد

    فالصباح الجميل ينعش

    بالدفء حياة المحطم المكدود

    انقذيني، فقد سئمت ظلامي

    انقذيني ، فقد مللت ركودي

    اه يا زهرتي الجميلة لو تدرين

    ما جد في فوادي الوحيد

    في فوادي الغريب تخلق اكوان

    من السحر ذات حسن فريد

    وشموس وضاءة ونجوم

    تنثر النور في فضاء مديد

    وربيع كانه حلم الشاعر

    في سكرة الشباب السعيد

    ورياض لا تعرف الحلك الداجي

    ولا ثورة الخريف العتيد

    وطيور سحرية تتناغى

    باناشيد حلوة التغريد

    وقصور كانها الشفق المخضوب

    او طلعة الصباح الوليد

    وغيوم رقيقة تتهادى

    كاباديد من نثار الورود

    وحياة شعرية هي عندي

    صورة من حياة اهل الخلود

    كل هذا يشيده سحر

    عينيك والهام حسنك المعبود

    وحرام عليك ان تهدمي ما

    شاده الحسن في الفواد العميد

    وحرام عليك ان تسحقي

    امال نفس تصبو لعيش رغيد

    منك ترجو سعادة لم تجدها

    في حياة الورى وسحر الوجود

    فالاله العظيم لا يرجم العبد

    اذا كان في جلال السجود




    ارجو وصلكم

    قد كنت ارجو وصلكم

    فظللت منقطع الرجاء

    انت التي وكلت عيني

    بالسهاد وبالبكاء

    ان الهوى لو كان ينفذ

    فيه حكمي او قضائي

    لطلبته وجمعته

    من كل ارض او سماء

    فقسمته بيني وبين

    حبيب نفسي بالسواء

    فنعيش ما عشنا على

    محض المودة والصفاء

    حتى اذا متنا جميعا

    والامور الى فناء

    مات الهوى من بعدنا

    او عاش في اهل الوفاء



    سلام على الوصل

    سلام على الوصل الذي كان بيننا

    تداعت به اركانه فتضعضعا

    تمنى رجال ما احبوا وانما

    تمنيت ان اشكو اليها فتسمعا

    وما انا عن قلبي براض فانه

    اشاط دمي مما اتى متطوعا

    ارى كل معشوقين غيري وغيرها

    قد استعذبا طعم الهوى وتمتعا

    واني واياها على غير رقبة

    وتفريق شمل لم نبت ليلة معا

    وقد عصفت ريح الوشاة بوصلنا

    وجرت عليه ذيلها فتقطعا

    واني لانهى النفس عنها ولم تكن

    بشيء من الدنيا سواها لتقنعا



    قل لفوز

    قل لفوز ردي علي السلاما

    واجيبي متيما مستهاما

    لو علمنا ان الصيام الذي

    ينسيكم وصلنا قلينا الصياما

    ايها الشادن الذي رام صرمي

    وابى للوصال ان يستداما

    قد عرفناك مذ زمان ودهر

    فعرفناك قاطعا ظلاما

    ولعمري لو استطعت تظلمت

    ولكن لا استطيع الكلاما

    كنت اذ لا ازوركم احسب

    الساعة شهرا واحسب اليوم عاما

    فلي اليوم فوز خمسة ايام

    كئيبا اذري دموعي سجاما

    ثم قلتم غاب الرسول فعز

    النفس حتى يووب شهرا تماما

    اتطيقين ذاك ان كان يا فوز

    لقد رمت من هلاكي المراما

    كلما ابطا الرسول تفردت

    بنفسي اعدد الاياما



    امرت بكتمان

    امرت بكتمان الذي لو اشعته

    فاظهرته لم يعلم الناس من اعني

    ولكن ساخفي ما كتمت تجلدا

    وليس لاسرار المحبين كالدفن

    ساسكت كيلا يعلم الناس منطقي

    ونسلم من اهل الوشاية والظن

    الا قد جنى طرفي علي بلية

    اعوذ بك اللهم من شر ما يجني

    اسيدتي هل من سبيل لنظرة

    كنظرتي الاولى وان هي لم تغن

    وكيف تجيبوني اذا ما سالتكم

    وليس لكم شوقي ولا عندكم حزني

    واني لاشقى الناس ان دام ما ارى

    على ما ارى لا ينقضي ابدا عني

    الا ليت شعري هل اموت بغصتي

    ولم اتمتع من حديثك في امن



    كتب المحب

    كتب المحب الى الحبيب رسالة

    والعين منه ما تجف من البكا

    والجسم منه قد اضر به البلى

    والقلب منه ما يطاوع من نهى

    قد صار مثل الخيط من ذكراكم

    والسمع منه ليس يسمع من دعا

    هذا كتاب نحوكم ارسلته

    يبكي السميع له ويبكي من قرا

    فيه العجائب من محب صادق

    اطفاه حبك يا حبيبة فانطفا

    وصبرت حتى عيل صبري كله

    وهويتكم يا حب نفسي للشقا

    وكتمت حبك فاعلمي واستيقني

    والحب من غيري فديتك قد ابى

    افما لهذا حرمة محفوظة

    اوما لهذا يا فديتك من جزا

    ما ان صبا مثلي جميل فاعلمي

    حقا ولا المقتول عروة اذ صبا

    لا لا ولا مثلي المرقش اذ هوى

    اسماء للحين المحتم والقضا

    هاتي يديك فصالحيني مرة

    لنسب من بالصرم يا نفسي بدا

    ردي جواب رسالتي واستيقني

    ان الرسالة منكم عندي شفا

    مني السلام عليكم يا منيتي

    عدد النجوم وكل طير في السما








    كلام جميل ومشكور على المرور

  8. #8
    عاشقة ليث
    عاشقة ليث غير متواجد حاليا ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    ~ وه يا قلبي ~ ][ قلب الغالي ][~ ^_*
    الردود
    3,455
    تشكر اخي حساس على الابيات والنقل الارووع ويعطيك العافيه وتسلم ايديك
    تقبل مروري

  9. #9
    khaledlody غير متواجد حاليا عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الردود
    1
    شكرا على كل هذا

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.