المرة غادي نحكي لكم حكاية غريبة/ / مفهومة ماشي صعيبة/والجلسة معاكم


كلها طيبة ./كان فشي وقت من لوقات/ تتعيش واحد العائلة فيها غير لبنات/ تلاثة شقيقات/ والرابعة ربيبة/ كان باهم تيعاملهم معاملة وحدة/ ما كاين فرق من بين البكرة ولا الصغيرة/كل وحدة عندو اميرة/ الا مهم دايره فرق كبير مابين بناتها اللي من كرشها/ وربيبتها اللي فعقلها ما دخلتها/ من كبرات ووعات/ هي اللي تتقضي وتنضي/ ومن تفضي تجلس على الغرزة الطرز ولا تخيط/ ومنين عليها تعيط / توجدها قدامها تترعد من الخوف/ سرها ديما مقدوف/ وباها غير تيشوف/ عيا بلحلوف وغير تيحنت/ وهي بتمارة التطحنت/ وعاد كلفتها يوميا تعجن خبزة الكل واحد فيهم/ وخبزة الام تكون وافية شوية عليهم/ تعجن وتعاين حتى تخمر وتجمع لعواد وتحمي الفران وتطرح وتفرق/ وتحضي القدرة على الكانون تحرك وتمرق/ وتحلب وتمخض اللبن/ جهدها تدفن فذيك الدار/ وفواحد النهار مع الزربة والخلعة والتلفة/ نسات ونبزات من خبزة مرت باها اللي يمراتها/ قالت ليها يامي حيث هي اللي رباتها/
راه نسيت وبلا ما نشعر/ حصل هاذ لامر/ ويلا بغيتي نمشي ندبر على خبزة فقياس خبزتك/ ما في ما نهز قرصتك وضربتك/
قالت ليها والو من خبزتي نخلاق/
وحتى حل معاها ما لاق/ وبدات تعاير وتسب/ وتضرب باللي لقات في ديها/ والبنت مسكينة ما لقات غير رجليها/ سبقو الريح/ ومرت باها تا بعاها وتصحيح:
بغيت خبزتي عطيني خبزتي وتشير وتشير/ حتى خيال البنت غبر/ وتلفات مابين سواقي وشجر/ وبلا ما تفكر فلامر قررات ما تولي/ وبداتي لروحها تتسلي/ غير مخبع تتطل/ وفالليل تيغطيها شعرها الطويل لكحل/ حتى الواحد المرة قررت تبدل لمكان/ تلقى فيه شي اطمئنان/ مشات مشات حتى عيات/ وهي تصادف عزيب/ واسع وعريض وبنيه غريب/ طلت ودخلت/ ما وجدت حتى واحد فيه/ وتعجبت كيفاش حتى واحد ما حضيه/ شربت من عيونو لكثار/ وكلات من خير لشجار/ وحسات بنعاس دوخلها الراس/ التكات وتمدات/ وغمضت عينيها/ لكن طلقت ودنيها/ عارف راسها فخلا/ ما شي منزه فرحلة/ ويالله بغات تغيب/ وهي تسمع صوت غريب
يالله حلو البيبان وفرشو بالزربة لسلطان راه وصل عيان../
بالزربة تنصبو لخيام/ امر تعمل كلشي يعمل لهلايخطي لحكام/ ولبنت غير شافت ما شافت وهي تلعثم وبدات تخمم بحال اللي حصلات/ السوار عالية/ والحراس عينيهم تلقط الجوان/ خممت مزيان وهي تدخل ما بين الغنم/ اللي عددها كان كثير/ حدا جنب البير / بعدا الما حداها/ والله نجاها واحضاها../
يا سادة ياكرام
السلطان من ارتاح طلب مرايت الهند/ وبالو منظر من البعد/ وسط لغنم طرف كحل/ وبلا ما يتعجل قال لوزيرو شوف/ فالواياه يامولاي/ هاديك شي حاجة ما شي خيال/ ودغيا طحتلو فالبال وقالوا:
يا مولاي فالحال توجد قصعة تريد/ بفروج بلدي لديد/يكون مالح ماشي مسوس/يبان حس هاذ لكنوس/ الانسي لافيه الجوع ياكل/ والجني ما يقرب لطعمنا/ فلحظة كلسي يبان قدمنا../ وهذاك ما كان يالخوان/ كلات وبردات/ ومن البير شربات وعرفوه انس ماشي جان/ وقا لهم السلطان/ حضرو قدامي اللي كان/ وغير بالضرافة واللطافة/ وكسيوه بشي لحافة/ اولخف حضرو البنت وهي تترعد ما شي من البرد/ من الخوف تحتى تلقاو سنانها/ وتكمشو يديها/ قالهم خليوها/ ومنين شاف فيها وتمعن/ شاف قدامو جمال تيفتن/ وعاود فتح عينيه مزيان حتى تيقن/ وقال لوزيرو امرهم يجمعو باش نرحلو/ وبدا المستشارو تيشرحلو/ يهتلاو فالبنت مزيان/ ومنين لبست زادت تواتات/ وصبحت للات لبنات/ وفوسط القبة ضوات/ وكاع ما نوات هذا العز لعظيم/ سبحان المنان لكريم/ كرمها بعد خوف/ والملك فيها غير تيشوف/ حتى علنو على عرس السلطان بالزين الفتان/ رقصت الناس والموسيقى دووات/ وحتى الطيور غنات وقالت هني وهني من الخبزة تهنات/ سعدي ياالريم يازينت لبنات/ وبالزربة تدربات على الجو الجديد/ وكان كل يوم عندها عيد/ واحد النهار سمعت صوت حزين من بعيد تيسعى نسعاو باب الله/ امرت الوصيفة تدخلها وتغسل ليها/ ومن الخيرات تعطيها/ حيث عقلات على الشدات/ وشحال من نهار ما كلات../ وقالت ليهم قربوهالي وخليوني معاها/ بغيت ارتاح حداها/ تعجبو وغربو/ وهي تعقل عليها قالت هاذي مرت با/ ياك مادايرها سبا/ ولكن لمرا ما عقلات/ حيث لبنية راها تبدلات/ وقالت ليها واش عرفتيني/ قالتلها فكريني اللي نعرفهم بزاف/ قالت ليها وفين بويا وخوتي/ ردت عليها اه عليك انت الهاربة اللي هربتي/ عطيني خبزتي عطيني خبزتي/ بغات تحميها غوات/ وعلى الشر نوات/ وهي تامر حرسها الخاص/ يحملوها خارج لبلاد/ ويسكنوها فدار لجواد/ ما يخصها خير/وردوها بحال شي طير فلقفاص/ غير الماكل والنعاس/ ومازال الطير تيغني/ اما للاهنو ما تهني ما تد ني كيف تيقول المثل/ وعلى كل حال / راكم سيادتي وسادتي ديما فالبال/ ما نكملشي لكم لحكاية هذا محال…./
يا سادة ياكرام/ السلطان الهمام/ قال الملكة تعايلي نبدلو الجو فجنان لخضار/
نمتعو لبصار/ قالتلو امرك مولاي يتنفد الحال/ الرحلة تغير لحوال/ امر عامل الموكب ارحل/ ومن باب لكبير دجنان دخل/ فوق ما تخيل/ تحير فالشكال ولنواع/ وافرحات اللي جاع/ واد بقناطر/ وشلال مياهو التقاطر/ عشاقة لنظر/وحتى الدالية من الدخلة بحال الحرس من الجناب/ وقت العنب طاب / وسبحان الله/ عنقود كحل/ عنق عنقود ابيض/ منظر يفتن/ مالوش نضير/فجنان الخير…؟/ وحتى حلات بينتهم الجلسة/ ومن البعد حاضيهم العسة/ وهما ينبتو جوج قطيبات صغار/ كاع ما تنبهو لهم النظار/ كلها حاير فجهة/ وسمعت قطيب تيقول عطيني خبزتي/ ولا خر تيرد عليه ما عنديش/ وهي تبق تصيك وتضحك/
والملك ما فهم والو/ حيث ما سمع والو/ وجه سؤالو ليها/ ايوا ضحكينا معاك/ راحنا زعما حداك/ قالت لو يامولاي: لا ما كاينة حتى حاجة غير ضحكت وكان/ قلها ما كاينش شي ضحكة بلا سبة/ وبغا يدير من الحبة قبة ودارها/ وبغواتو شعل نارها/ ومنين بغات الدويها عماتها/ ومن خرجات كلمتها/ القات التريت فاتها/ قالتلو يامولاي اللي ضحكني هو ذاك المنظر انتاع العينب لكحل اللي معنق العنقود لبيض/ صفعها بالجهد وفهمها غلاط/ وما كفاها حلوف ولا تعياط/ قالها عينيك فعبدي/ انا غادي نطير لو الراس بيدي/ وانتي خرجتي خطية/ وحكامك غادي يكون قاسي/ ولغدرك ما ناسي حتى نموت/ وهيا الخوت لهلا ينزل علينا باطل/ راس العبد بسيفو طار/ وهاذ السر بقا غير فسط الدار/ مرت السلطان فكل ليلة تتحمل الراس المقطوع/ وتتطوف به بلحفا والجوع/ مسكينة اش هاذ العذاب/ بلحق كلشي مقدر مكتاب/ ونا مازال معكم يالحباب..
يا سادة ياكرام
فشي يوم من ليام/ حكيمة النسا نجمة/ بغات تبيع عقد جوهر/ وقصدت دلالة معروفة/ قالت ليها هاذ ليام السوق بارد/ والحركة عيانة/ سلعتك مزيانة لكن الغالب الله/ يمكن تبعيه المرت السلطان/ بعد عندها وهانيا وصافي لها الحال/ غير سيري را تتسخى بالمال/ لحكيمة شاورو عليها لمشاورية/ قلتلهم غادي نسلم هاذ لهدية اللات لبنات/ الملكة بحال اللي ماكاين والو/ رحبت واستقبلات/ وفوجهها ضحكات/ تعاودو لخبارات ولقات لحكيمة ما جايبة خبار/ وبدات الهضرة على ما حكاتو الدلالة الحكيمة لفهيمة/ ورد عليها الملكة انا خاطري هاني/ غير سايني حتى يطيح الظلام/ وتفرج على غرايبي ومحايني غير