like facebook


views : 106185 | replycount : 2
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    جميلة الرياض غير متواجد حالياً ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    2,598
    صحيفة اجتماعية جديدة تثير ضجة في العاصمة السودانية


    رئيس التحرير: ننشر ما هو مكتوم في المجتمع
    رجل يقرا احدى الصحف في الخرطوم ا.ب)
    الخرطوم: محمد سعيد محمد الحسن
    انضمت صحيفة "حكايات" الاجتماعية اليومية الي قائمة الصحف اليومية السياسية والاجتماعية والرياضية بالسودان ليرتفع العدد الى 47 صحيفة وكانت صحيفة حكايات بدات كملف من داخل جريدة الراي العام اليومية المستقلة التي اسست في مارس 1945 ولان هذا الملف لقي اهتماما من جانب القراء تم تحويله الى صحيفة يومية اجتماعية تصدر عن دار الراي العام للطباعة والنشر واول مانشيت تصدر الصفحة الاولى ل(حكايات لدى صدورها "50 جنيها لاعادة البكارة العذرية" وافاد الخبر ان جهة ما او اختصاصيا يقوم بعملية جراحية باعادة البكارة لاي فتاة تفقد عذريتها بمبلغ 50 جنيها 25 دولارا وقد صدم العنوان الكثيرين الذين اعتبروه بمثابة اثارة شديدة وتحريض للفتيات على ارتكاب الفاحشة والرذيلة ما دام بالمقدور اعادة بكارة العذرية وبخمسين جنيها فقط واكدت صحيفة حكايات في خبرها انه تم اجراء خمس عمليات على خمس مرات لاعادة البكارة لفتاة واحدة وكانت ردود الفعل واسعة خاصة ان الصحيفة الاجتماعية الجديدة تصدر عن دار صحيفة تاريخية يشهد لها بالرقابة واحترام القيم والتقاليد لكن رئيس تحرير"حكايات" قال ل "الشرق الاوسط" في تفسيره للخبر(الصدمة انهم ارادوا تنبيه المجتمع بان مثل هذه الممارسات تحدث بالفعل وفي قلب الخرطوم وليس خارجها وانها اي الصحيفة تلاحق ما تكتبه لتحقيق ما هو ايجابي لما نشر بدليل ان السلطات استطاعت القبض على الشخص الذي يمارس هذا النوع من العمليات للفتيات اللائي فقدن بكارة العذرية ورغبن في استعادتها جراحيا واعتبر رئيس التحرير ان النشر رغم الاثارة والصدمة حقق في نهاية الامر نتيجة ايجابية وقال ان شعار الصحيفة ان يقرا فيها ما لم تكتبه الصحف وكشف امراض المجتمع دون مواربة او غموض واتباع نظام الصدمة في النشر لانه اجدى وانفع للعلاج وعند سؤاله عن الفارق بين صحيفة(حكايات الجديدة وصحيفة الدار الاجتماعية الاقدم قال: انه سؤال صعب "لكن الفارق هو ان حكايات تكشف امراض المجتمع بدون رتوش او تهوين وعلى طريقة الصدمة المباشرة" اما رئيس مجلس ادارة دار الراي العام علي العتباني قال ل "الشرق الاوسط" ان صحيفة(حكايات التي يتصاعد توزيعها كل يوم منذ صدورها في10 يوليو 2007 تستهدف الوصول الى الاسواق الشعبية والمطاعم والمقاهي والحافلات وعمال العمارات والمباني الجديدة حيث يجدون فيها ما يثير اهتمامهم ويتبادلون الحديث فيه وهم يشكلون نوعا من القراء مغايرا تماما لقراء صحيفة الراي العام السياسية الذين يطالعونها ويحملونها معهم الى بيوتهم وقال "رب اسرة" عن صحافة الاثارة انه يطالع عناوينها من بعيد وهو بالطبع لا يجرؤ على شرائها وبالتالي ادخالها لبيته؛ الاكاديمي ورئيس لجنة توثيق الصحافة السودانية بالمجلس القومي للصحافة البروفيسور حمدنا الله قال عن هذا النوع من صحف الاثارة انه نادرا ما يطالعها لانها لا تخاطبه فعينها على السوق والوصول الاوسع اليه لا احترام عقل القارئ وليس لها رسالة اجتماعية وفي كثير من الاحايين لا تتفق مع تقاليد واعراف المجتمع السوداني اما الاكاديمية والاعلامية زينب ازرق فقالت: ان الصحافة الاجتماعية وعلى قلتها في السودان فانها تهدف الى العنف والجريمة وقضايا الاثارة مما يجعلها تصنف ضمن الصحف الصفراء والتي تخاطب الغرائز بدون حياء وخطورة هذا النوع من الصحف تعود الى وجود عدد كبير من الشباب لا يقرا سوى هذا اللون من الاخبار والعناوين في صحف الاثارة مما يحدث خللا غير مرغوب فيه كما ان هذا النوع من الصحف يميل الكثيرون اليه لانصرافهم عن قراءة الصحف السياسية الجادة واعتبرت الاكاديمية والاعلامية ان هذا النوع من الصحف يؤدي الى امية ثقافية وتكريس السلبية لدى الشباب والاحساس بعدم الاطمئنان لتضخيم شكل الجرم والجريمة في المجتمع الى جانب جعل ما هو ضار ومؤذ اشبه بالقاعدة في المجتمع وهذا يفضي الى اثار سالبة تماما.






  2. #2
    همام محمد خير غير متواجد حالياً عضو جميل
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الردود
    104
    يسلموووووووووو

  3. #3
    صعوط المجانين
    صعوط المجانين غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    65,657
    يسلمؤ

من قرأ الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية

بنات السعودية
Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.