قطاقيط مقطقطة.. تفاصيل الخروج للحياة لحظة بلحظة



عالم الحيوان.. يا له من "ملكوت" مليء بالعجائب والطرائف التي تملأ القلب إيمانا باقتدار الخالق العظيم على إدارة هذا الكون بجميع مخلوقاته بحكمة لا يعلمها إلا هو جل شأنه وعلت قدرته، ومن بين هذه الآيات صورا نادرة أنهأ لعملية ولادة لا تخص بني البشر وإنما تخص قطة، ابتداء من اختيارها مكان الولادة بعناية ومرورا بعملية المخاض العسير وانتهاءً بخروج أولادها للحياة.

فمنذ البداية اختارت القطة لنفسها أسفل قاعدة ثلاجة لتتوارى من خلالها عن عيون البشر، ثم قررت خوض التجربة بنفسها دون مساعدة طبيب يتقاضى "الشيء الفلاني" أو ممرضة تتلقى أطفالها عفوا قططها لحظة خروجهم للنور.

وبعد أن تمت عملية الولادة، التي كانت غاية في التأثير بسبب الآلام التي تعتصر القطة الأم، تولت هي بنفسها مسألة التنظيف والتطهير عبر لعق السوائل التي تصاحب الولادة، ثم قامت باحتضانهم لتبدأ عملية الإرضاع كأشبه ما تكون بأم بشرية حنون سعيدة بمواليدها الذين كان عددهم 4 قطط، ويالها من مذهلة تلك اللحظات التي تتباين فيها مشاعر الإعياء والفرح، وفي النهاية لا نستطيع سوى أن نقول سبحان الله مدبر هذا الكون الذي له في خلقه شئون.

شاهد الصور :

شاهد ولادة القطط 641568.jpgمعاناة لحين الولادةشاهد ولادة القطط 641569.jpgبداية الخروج للحياةشاهد ولادة القطط 641570.jpgعملية الإفاقةشاهد ولادة القطط 641571.jpgعملية اللعقشاهد ولادة القطط 641572.jpgثم عملية التنظيفشاهد ولادة القطط 641573.jpgبدء الرضاعةشاهد ولادة القطط 641574.jpgكلهم أبنائيشاهد ولادة القطط 641575.jpgلا تنسونا في السبوع