like facebook


views : 19028 | replycount : 1
النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1
    جميلة الرياض غير متواجد حاليا ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    2,598
    اسباب اسقاط الحمل.. ما هي؟

    اسباب سقوط الحمل عند النساء 221177.jpg


    اعتدنا تعريف اسقاط الحمل او الاجهاض التلقائي، كخسارة الحمل قبل الاسبوع الثامن والعشرين لانه لا يمكن اعتبار اي جنين عمره اقل من هذه المدة قابلا للحياة والنمو. وفي هذه الايام، نستطيع تعريف الاسقاط بانه خسارة الحمل في وقت يصل الى نهاية الاسبوع العشرين من بداية الحمل. وبالفعل كان بامكان الاطباء في حالات معينة ان ينقذوا اطفالا يولدون في الاسبوع السادس والعشرين من فترة الحمل.
    فالطفل الذي يعيش في الرحم مدة اطول، تكون اعضاوه بالتالي قد نمت اكثر.
    لا يعلم احد بشكل اكيد عن معدل حدوث الاسقاط، لكن في حالات الحمل المشخص حيث تعرف المراة انها حامل، يكون المعدل حوالي العشرين بالمئة. وحقيقة الامر، انه كل يوم تحدث حالات اسقاط اكثر من معدل 20 بالمئة، لان بعض هذه الحالات قد تبدو كدورة شهرية شديدة ليس الا ويمكن القول ان حوالي خمسين بالمئة من حالات الحمل الاولى يتم اسقاطها عفويا. وهذا يعني ان، حملا من اثنين على الاقل يسقط بشكل طبيعي.

    فيما مضى كان الاعتقاد، ان المراة تصبح موهلة للفحوص او للاستقصاء حول سبب اجهاضها بعد ان يحصل لها ثلاثة اسقاطات متتالية على الاقل. اما اليوم، فاننا نفحص النساء بعد اسقاطهن، بدلا من تركهن يعانين ثلاثة اختبارات مجهدة. ففي حوالي الخمسين بالمئة من الحالات يمكننا ان نتعرف الى السبب وان نقدم العلاج. يجب ان تحظى الاسابيع الاثنا عشر الاولى (فترة تكون الاعضاء) باهتمام شديد لان هذه الفترة من الحمل هي الاكثر تعرضا للاسقاط.
    بعد الاسقاط يجب استشارة طبيب الولادة في امور المستقبل، فالطبيب يوجه للزوجة والزوج العديد من الاسئلة. وكل سوال وجواب قد يوضحان خطا جديدا في المعالجة. مثلا، اذا كانت الاسقاطات كلها تحدث في الفترة بين الشهر الرابع والسادس من الحمل، فقد تكون المشكلة في عنق الرحم الضعيف جدا، او غير الكفو الذي لا يحمل الجنين. واذا كان هناك تاريخ عائلي في الاسقاط من جانب الزوجة او من جانب شريكها فقد يدل ذلك على مشكلة وراثية.
    بعد الانتهاء من توجيه الاسئلة، يقوم الطبيب بمعاينة جسدية عامة لاكتشاف اي خلل صحي وكذلك فحص حوضي للتاكد من سلامة اعضاء الحوض ومن كون شكل الرحم طبيعيا، وياخذ الطبيب عينة من افرازات عنق الرحم ويزرعها في المختبر بهدف اكتشاف العدوى التي قد تساهم في احداث الاسقاط، مع ان هذا قد يكون لا اعراض له. وبعد ذلك تنظم سلسلة من الفحوص لمعرفة سبب الاسقاط.
    الاسباب الممكنة للاسقاط:
    1- العدوى: لاكتشاف ذلك يجب ان توخذ الافرازات من عنق الرحم وتفحص للتاكد من وجود امراض تنتقل عبر ممارسة الجنس، مثل: الكلاميديا تراخوماتيس، السيلان، القوباء التناسلية، خاصة اذا اصيبت المراة بهذه الاعراض في وقت مبكر من الحمل خلال الاسابيع العشرين الاولى. وهناك عدوى اخرى تسبب الاسقاط، هي داء البلازما السمية ''Toxoplasmosis'' التي تنقلها الحيوانات الاليفة، ومن المعروف انها تقود ايضا الى تشوهات الولادة، المخاض المبكر والولادات الميتة. وكذلك الحصبة الالمانية قد تتسبب في تشوه الجنين، او الاسقاط التلقائي.
    2- اسباب هرمونية: كدراسة الغدة الدرقية والتاكد من وجود انتاج كاف خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية لهرمون البروجسترون، وهو الهرمون الاكثر اهمية في اول الحمل وقد يطلب الطبيب قياسا لكمية هذا الهرمون في الدم في النصف الثاني من الدورة الشهرية القادمة.
    3- تشوهات الرحم: اظهرت الابحاث الطبية ان تشوهات الرحم مسوولة عن حوالي اثني عشر بالمئة من حالات الاسقاط المتكرر خاصة تلك التي تحدث بين الاسبوع الثاني عشر والرابع والعشرين.
    4- العوامل الوراثية: بعض حالات الاسقاط تكون ناتجة عن خلل وراثي او كروموسومي، كاضطراب في جينات البويضة او كاضطراب في كروموسومات النطف او عدم التوافق البيولوجي بين النطفة والبويضة. اذا اكتشف خلل في الكروموسومات خاصة في اول حمل، فليس من الضروري ان يحدث ثانية. وتشير الاحصاءات ان حوالي الثلاثين بالمئة من الاسقاطات المتلاحقة، بعد الاسقاط الاول، تكون ناتجة عن خلل في الكروموسومات.

    5- عوامل التجلط: ثبت ان بعض الحوامل يكون لديهن ما يسمى مضادات الدهنيات الفسفورية التي تعزز تجلط الدم. والتجلط المفرط يمكن ان يسبب انسدادا في الاوعية او الشرايين الصغيرة، خاصة تلك الموجودة في الرحم اثناء الحمل، وهذا الانسداد يمنع الجنين من الحصول على غذائه من الدم والاكسجين، واذا حدث ذلك فالجنين سيموت في اي وقت قبل الاسبوع العشرين. وعند وجود المضادات تهدف المعالجة الى الفحص باخذ عينة من دم الحامل وارسالها الى المختبر ليتم تحديد دور اي من هذه العوامل. وهناك عدة انواع من المعالجة متوفرة، ويعتمد ذلك على الانواع المختلفة من المضادات.
    6- مشكلة المناعة: تعني مشكلة المناعة ان المراة الحامل، تنتج مضادات ضد انسجتها الخاصة، وهذا الاضطراب في المناعة هو احد العوامل التي ارتبطت بالمعدل المتزايد للاسقاط.
    7- اسباب مشيمية:
    - عدم افراز المشيمة للهرمون الخاص بها الذي يدعم بدوره استقرار الجنين ونموه.
    - اورام المشيمة وزيادة افرازاتها كما يحدث في الحمل العنقودي.
    - تمركز المشيمة الخاطئ بالقرب من عنق الرحم، مما يودي الى سهولة اقتلاعها وحدوث النزف وبالتالي الاسقاط.
    ما العمل في حال عدم وجود
    اي سبب للاسقاط؟
    في حال عدم وجود اي سبب للاسقاط، حتى بعد الاستقصاء المكثف، يبقى انه بامكان الزوجة اخذ بعض الاجراءات الوقائية.
    وتنصح بان تاخذ الامور ببساطة خلال فترة الحمل القادمة مع اكثر ما يمكنها من الراحة السريرية في الاسابيع التسعة الى العشرة الاولى، ولا يعني هذا البقاء في السرير على مدار الساعة، بل الاستلقاء هنا وهناك مع قراءة كتاب او مجلة او مشاهدة التلفزيون، فالمهم هو الاستلقاء فقط، فالاسترخاء لا يجعل الحامل بحالة افضل فقط بل يساعد الحمل ايضا.

    وهناك سوال يسال من قبل الزوجين، هو: متى يمكن محاولة الاخصاب ثانية بعد الاسقاط؟.. حقيقة تبين الان وان ليس هناك اي سبب طبي للانتظار. وعادة تعود العادة الشهرية بعد اربعة الى ستة اسابيع من الاسقاط، ويمكن للزوجين محاولة الاخصاب خلال تلك الدورة اذا رغبا، فالانتظار ليس ضروريا.اسباب سقوط الحمل عند النساء 36_3_12.gif





    موضوع من : فراشة حواء - في منتدى : الحمل والولادة


  2. #2
    رقة وردة
    رقة وردة غير متواجد حاليا مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية - جدة
    الردود
    2,921

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.