like facebook


views : 19053 | replycount : 1
النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1
    جميلة الرياض غير متواجد حاليا ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    2,598
    مغص البطن نوعان: حاد ومزمن.

    اما المغص الحاد

    فيتسم بالالم الشديد ويكون فجائيا ويمنع المريض من الحركة وغالبا ما يتطلب جراحة عاجلة ومن امثلة ذلك: التهاب الزائدة الدودية. انثقاب المعدة، الانسداد المعوي والنزيف الداخلي.. الخ.

    اما المزمن

    فهو عبارة عن الم محتمل ويكون تدريجيا وقد يتطلب اجراء جراحة ولكنها ليست عاجلة بالضرورة. وهناك ثلاثة اسباب لالام البطن هي الغشاء البريتوني الذي يغلف الجزء المصاب مثل الكبد او المعدة، والغشاء البريتوني بجدار البطن، والعضو المصاب مع وجود الام في اماكن اخرى.

    وقد يكون سبب حدوث المغص من خارج البطن مثل الالام الصدرية الناتجة عن الذبحة الصدرية او الالتهاب الرئوي او ثقب المريء.

    وهناك ايضا الاسباب العصبية مثل اورام العمود الفقري او الدموية مثل انيميا تكسير الدم والانيميا المنجلية او التسمم بالرصاص، او كيميائية مع تنميل بالجسم مثل ارتفاع نسبة البولينا والفشل الكلوي.


    اماكن المغص

    واماكن مغص البطن متعددة: فقد تكون اسفل الصدر، فم المعدة، الاثنى عشر، البنكرياس، او حول السرة، الامعاء الدقيقة، الزائدة الدودية (من بدايتها)، الجهة اليمنى للقولون، او فوق العانة، القولون - الكلى - الزائدة الدودية.

    والام البطن عبارة عن الم شديد فجائي مع انخفاض في ضغط الدم وعرق غزير وسرعة في نبضات القلب مثل قرحة المعدة، او الم شديد، ولكن لا يستغرق الا بضع دقائق مثل انسداد الامعاء، او الم متقطع ويستغرق ساعات طويلة كالام الزائدة الدودية.


    العلاج


    اما العلاج فهو علاج السبب لان الالم هو الموشر على وجود مرض يجب بالفحص السريري او المختبري او الاشعاعي او حتى باخذ عينة من العضو المشتبه فيه وفحصها الوصول الى التشخيص الصحيح لسبب المغص. بيد ان هناك بعض الارشادات الواجب اتباعها عند حدوث المغص وهي:

    * الراحة التامة للمريض والامتناع عن الطعام.

    شرب السوائل الخفيفة مع اخذ بعض المسكنات الخفيفة قصيرة المفعول، ولكن يحذر الافراط في تناول المسكنات مع مضادات المغص لانهما يوديان الى مضاعفات بالغة بسبب اختفاء الالم مما يسبب صعوبة في تشخيص الحالة ثم تفاقمها.

    * الذهاب فورا الى اقرب طبيب او مستشفى مع الاخذ في الاعتبار وصف التاريخ المرضي بدقة وخصوصا اذا كان المريض يعاني من امراض اخرى.

    ومن انواع المغص المشهورة المغص الكلوي وهو الشعور بالم في جانب واحد او جانبين ينزل الى منطقة الارب او الاعضاء التناسلية مع وجود حرقان في البول واحيانا قيء مع كثرة عدد مرات التبول.

    وفي هذه الحالة يجب عمل فحص للبول كامل وتحليل لحمض البوليك في الدم وعمل بعض الاشعات العادية او الموجات فوق الصوتية اوالملونة وذلك لتحديد سبب المغص ووصف العلاج حسب الحالة.


    المغص وامراض النساء

    وقد يصاحب المغص اغلب امراض النساء وقد يكون علامة طبيعية مثل وجوده مع مجيء الدورة الشهرية او اثناء فترة التبويض وينتهي بتناول المسكنات.

    اما اذا ازدادت حدة هذا المغص فيجب معرفة السبب فقد يكون كيسا على المبيض او نزيفا داخليا به او التواء المبيض.

    وقد يكون سببه الاورام سواء كانت حميدة او خبيثة فهي تسبب الما شديدا اسفل البطن مع نقصان الوزن وحدوث نزيف والام في الظهر. ويحدث المغص كذلك عند تركيب اللولب لعدة ايام، او اذا تحرك اللولب من مكانه.

    ومن اسباب المغص عند النساء النزيف الرحمي سواء بسبب الاجهاض او النزيف الرحمي غير الوظيفي.

    وهناك علاقة بين الحمل وحدوث المغص، ففي ايام الحمل الاولى يحدث عادة مغص خفيف وينتهي تلقائيا نتيجة تاثر الرحم بالحمل، اما اذا استمر او تكرر مع الام بالظهر او نزول دم فقد يكون موشرا على حدوث الاجهاض المنذر الذي قد يتحول الى اجهاض حتمي يحتاج الى تدخل سريع لاجراء عملية الكحت لانهاء هذا الحمل.

    وقد يكون الالم شديدا اثناء الشهور الاولى من الحمل فيكون موشرا على حدوث الحمل خارج الرحم، فذلك يحتاج الى تدخل جراحي عاجل لاستئصال الانبوب الذي حدث فيه الحمل.

    اما اذا حدث المغص في الشهور الاخيرة من الحمل فيكون موشرا على احتمال حدوث ولادة مبكرة، اما اذا كان المغص في الشهر التاسع فهذا موشر على قرب الولادة الطبيعية.

    اذا، فالمغص ليس مرضا بحد ذاته وانما هو عرض وهو موشر لمرض عابر في الجسم ولكنه وفي حالات قليلة قد يكون علامة على وجود مرض حقيقي يجب الانتباه اليه وعلاجه قبل حدوث مضاعفات نحن في غنى عنها.





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    جدة
    العمر
    27
    الردود
    287

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.