نمو الجنين وتطوره يستدعي زيادة وزن الأم الحامل شاءت ذلك أم أبت، والاهتمام باكتساب عدد معقول من الكيلوغرامات، يساعد على نمو الجنين نموا سليما، كما يساعد على التخلص بسهولة من الوزن الزائد بعد الولادة.
الزيادة في وزن الأم الحامل تعتمد على عدة عوامل منها: الوزن قبل الحمل، معامل الكتلة للجسم (bmi) ، كما تلعب الحالة الصحية للأم والجنين دورا هاما في ذلك.

ويمكن لهذه الخطوط العريضة أن تكون مؤشرا لمعرفة مقدار الزيادة المعقولة في الوزن.
الوزن قبل الحمل
زيادة الوزن (كيلوغرام)
وزن اقل من الطبيعي
14 - 20
وزن طبيعي
12.5 - 17.5
وزن أكثر من الطبيعي
7.5 - 12.5
سمنة زائدة
7.5
وفي حالة الحمل بالتوائم، يمكن أن تكتسب الحامل 17- 23 كيلوغرام.

وبالرغم من أن زيادة الوزن قد تنطوي على خطر الإصابة بسكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم، إلا أن فترة الحمل ليست الوقت المناسب للقيام بعملية خفض الوزن. لكن يجب الاهتمام باكتساب الوزن في الحدود المعقولة، فالزيادة الكبيرة في الوزن، والفشل بفقدانه خلال ست أشهر بعد الولادة أمر لا تحمد عواقبه، وقد يقود إلى الإصابة بالسمنة المفرطة.


أما بالنسبة للمرأة النحيفة، فمن الضروري أن تكتسب وزنا معقولا أثناء الحمل، وخاصة خلال الثلثين الأخيرين من الحمل، لأن عدم اكتساب وزن مناسب قد يؤدي إلى الولادة المبكرة، وولادة طفل ذو وزن اقل من الطبيعي.

أين تذهب الزيادة في وزن الحامل؟
* الطفل يزن 3.5-4 كيلوغرام
* زيادة حجم الثديين 0.5 - 1.5 كيلوغرام
* زيادة حجم الرحم 1 كيلوغرام
* وزن المشيمة (الخلاصة) حوالي 1 كيلوغرام
* زيادة حجم الدم 1.5 - 2 كيلوغرام
* زيادة حجم السوائل 1 - 1.5 كيلوغرام
* دهون مخزنة 3 - 4 كيلوغرام


في الفترة الأولى من الحمل لا تحتاج معظم النساء لزيادة كبيرة في الوزن، خاصة في حالة المعاناة من غثيان الحمل. فإذا بدأت المرأة حملها بوزن طبيعي، فإنها تحتاج لاكتساب بضعة كيلوغرامات في أشهر الحمل الأولى، ويمكن تحقيق هذه الزيادة بإضافة 150 - 200 سعره يوميا، وهي كمية السعرات الحرارية الموجودة في كوب من عصير البرتقال المعزز بالكالسيوم، او اللبن القليل الدسم.


وتعتبر زيادة الوزن الثابتة خلال الجزأين الثاني والثالث من الحمل مهمة جدا، وهذا يعني (1.5 - 2) كيلوغرام في الشهر، حتى الولادة، وبإضافة 300 سعره يوميا يمكن تحقيق هذه الزيادة، أما في حالة النساء ذوات الوزن الأقل من العادي فقد تحتاج الحامل إلى زيادة هذا المقدار من السعرات الحرارية.
يمكن زيادة السعرات بتناول الوجبات السريعة إلا إن هذا لا يغذي الطفل، ولا الأم، لذلك يجب تجنب الأكل الزائد، ويجب الالتزام بخيارات تتعلق بنوعية الطعام الغني بالمواد الغذائية مثل:
* استبدال الخبز الأبيض والمعكرونة بأنواع مختلفة من الأغذية المصنوعة من الحبوب الكاملة.
* تناول الفواكه بدلا من البسكويت
* تناول العصير المعزز بالكالسيوم والعناصر الغذائية الأخرى.
* إضافة الخضار الخضراء كالجرجير والسبانخ، وفول الصويا إلى الوجبات، واستبعاد المواد الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والكربوهيدرات.