بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


تضطر المرأة الحامل في كثير من الأحيان للسفر لأسباب مختلفة، :

- في أي فترة من الحمل (أي أشهر الحمل) يكون السفر؟ وهل هناك مضاعفات مصاحبة للحمل كالنزيف الرحمي وغيره؟

للإجابة عن هذه التساؤلات يمكن القول بشكل عام إن الحامل يمكنها السفر والتنقل سواء جواً أو براً أو بحراً إلى بداية الشهر التاسع أي ماقبل الولادة بثلاثة أسابيع مادام حملها طبيعياً ولم يحدث أي مضاعفات، وبالطبع يستحب استشارة الطبيبة أو المتابعة للحالة.
وأنسب فترات الحمل للسفر هي من وسط الشهر الثالث وحتى بداية الشهر السابع (14-28 أسبوعا من الحمل). إذ يصعب السفر في بداية الحمل لأن الجسم لم يتعود على التغيرات الفسيولوجية للحمل إضافة إلى الوحم والإحساس بالخمول، وتفادياً للإجهاض المبكر.
أما الشهران الأخيران من الحمل فيصعب خلالهما التحرك بسهولة وراحة خصوصاً لمسافات بعيدة ولمدة طويلة، وبالطبع إذا كانت هناك أي مضاعفات خلال فترة الحمل أو متوقعة الحدوث كنزيف رحمي أو انخفاض في موضع المشيمة أو ارتفاع في ضغط الدم أو تأخر في نمو الجنين الطبيعي فلا ينصح بالسفر تفادياً لحدوث مضاعفات قد تؤثر سلباً على صحة المرأة الحامل أو الجنين أو كليهما.

ما أنسب وسيلة للسفر؟
أنسب وسيلة هي التي تستغرق أقصر وقت للرحلة، سواء براً أو بحراً أو جواً.
وكمبدأ عام فإن السفر بالسيارة أو القطار لايؤثر على الحمل في غالب الحالات. ولكن ينصح بألا تزيد مدة السفر عن 6 ساعات. فالسفر لمدة تزيد عن ذلك مرهق للمرأة في الحالات العادية فما بالك إذا كانت حاملاً. ومن المهم جداً أن تربط الحامل حزام الأمان أثناء السفر، ذلك أن بعض الحوامل تخشى أن يضغط الحزام على الجنين بشدة خاصة عند توقف السيارة المفاجئ. لكن الحقيقة أن سلامة الجنين من سلامة الأم وأغلب الحوادث تزداد خطورتها بسبب عدم ربط الحزام فقد تصيب الرأس والصدر أو قد يحدث انفصال مفاجئ للمشيمة.
وهذه يمكن تفاديها- بإذن الله- أو الإقلال منها بربط حزام الأمان. وقد هيأ الله للجنين 3 واقيات تحميه هي السوائل حوله وعضلات الرحم وتجويف المبيض.
والأكياس الهوائية مفيدة للتقليل من الإصابات ولكنها ليست بديلاً لحزام الأمان. وعند التعرض لحادث- لاقدر الله- يجب مراجعة المستشفى للتأكد من سلامة الأم والجنين.
والمطبات القليلة لاتضر ولكن الطرق الوعرة قد تزيد من تقلصات الرحم، لذلك لاينصح بالسفر فيها.
وهناك بعض الإرشادات التي تساعد الحامل خلال الرحلة:
1) المشي بعد كل ساعة سفر فذلك يساعد على التخفيف من تورم الرجلين وتقلصات الرحم.
2) ارتداء حذاء مريح وملابس واسعة ومريحة.
3) تناول العصيرات الطبيعية والأكلات الخفيفة.
4) عدم تناول أي أدوية خلال الرحلة من غير وصفة طبية أو استشارة طبيبة سابقة فقد تكون لها مضاعفات جانبية.
5) لابد أن تصحب الحامل نسخة من ملفها الطبي ومتابعة الحمل ونتائج فحوصاتها معها أينما سافرت فذلك يساعد كثيراً الفريق الطبي الذي سيواصل متابعة حالتها أو حتى حين مراجعتها لأي مستشفى لأمر طارئ أو ضروري.
6) يستحسن أن تقوم الحامل بمراجعة طبيبة للحمل قبل سفرها بفترة قصيرة (أقل من أسبوع) للاطمئنان على سلامة الجنين ووضع الحمل الطبيعي وعدم وجود موانع للسفر أثناء الحمل وهذه تشمل:
- علامات حدوث ولادة مبكرة.
- هبوط في وضع المشيمة.
- حدوث نزف مهبلي متكرر.
- الحاجة إلى مراجعة العيادة لمتابعة حالة الأم أو الجنين بشكل متكرر لأي ظرف طبي مثلاً كل يومين أو ثلاثة.

ماهي مخاطرالسفر بالطائرة؟

معظم الرحلات الجوية هذه الأيام آمنة من الناحية الصحية للحوامل، ولكن على الرغم من ذلك، فهناك بعض المحاذير التي يجب أن تحيط بها الأم الحامل علماً قبل البدء بالسفر، وبخاصة السفر الطويل من أجل تجنب الأخطار.
ولكن بعض شركات الطيران والمطارات تمنع السفر في الشهر التاسع خشية حدوث المخاض أثناء الرحلة. ولاخشية من جهاز الكشف عن القطع المعدنية الذي تستخدمه المطارات في التفتيش فهو لايؤثر سلباً على الجنين.وتنصح المرأة الحامل بعدم السفر في الحالات التالية:
1- الحمل مع مشيمة متقدمة.
2- إصابة الحامل بتسمم الحمل.
3- وجود فقر الدم المنجلي.
4- فقر الدم الشديد (أي أن نسبة الهيموجلوبين أقل من 8 غرامات).
وهناك حالات مصحوبة بالقليل من الخطورة، ويكون على الحامل أن تدرسها وتوازن بين ضرورات السفر والمشكلات التي قد تنجم عنه، ومنها:
1- وجود ولادة مبكرة سابقة.
2- انفصال المشيمة في الحمل السابق.
3- فقر الدم البسيط (8 11 غراماً).
4- نزول المشيمة والحمل في أقل من 24 أسبوعاً.
5- نزف أثناء الحمل.
6- إجراء تداخل جراحي أثناء الحمل.
7- التوائم.
8- وضعية الطفل غير الطبيعية.

-
على المرأة الحامل أن تلتزم بمجموعة إجراءات قبل السفر من أهمها:
* تأمين صحي يشمل البلد المقصود، وفي حالة الحمل المتقدم يجب أن يشمل التأمين المولود الجديد أيضاً.
* يجب أن يكون لدى الحامل معلومات عن توفر الرعاية الصحية المناسبة للأم وللجنين في المكان المقصود، تحسباً لحدوث حالة طارئة.
* إذا كانت مدة السفر طويلة، فعليها أن تضمن متابعة صحة الحمل هناك.
* يجب أن تأخذ معها كافة التقارير المتعلقة بحملها.

واثناء السفر:
-يفضل الجلوس على كرسي قريب من الممر لسهولة التحرك وخاصة المقاعد الأمامية لأنها أقل ارتجاجاً من الخلفية.
- ارتداء الملابس المريحة أثناء الرحلة.
- ينصح أن يكون الأكل خفيفاً حتى لايحدث غثيان وتقيُّؤ من الأكل الكثير والدسم.
- الإكثار من شرب السوائل.


ومن الاحتياطات التي يجب أن تتوخاها هناك:

*تجنب شرب الماء الملوث وتناول الطعام الملوث وغير المطبوخ جيداً.
* عدم تناول منتجات الألبان غير المبسترة.
* الإكثار من شرب السوائل، وبخاصة في المناطق الحارة (المياه المعقمة المعتمدة أو المياه المعدنية والغازية).
* في حالات التهاب الأمعاء المصاحب للحمل يفضل تناول محاليل الإرواء الفموي والمحاليل المغذية إن وجدت.
*تجنبي المياه المعقمة باستعمال اليود، حيث إن الإكثار منها قد يؤثر على الغدة الدرقية.
* تجنبي تناول المضادات الحيوية الممنوعة أثناء الحمل (التتراسايكلين، السبروفلوكسين وميتوبندازول) وبخاصة في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل.
ومن المفضل أن تقوم المرأة الحامل بالتأكد من شركة الخطوط التي ستسافر على متنها للاطمئنان على الترتيبات التي تقوم بها الشركة لمساعدة المرأة الحامل.

أخطار محتملة للسفر بالطائرة
1- الولادة المبكرة: لا توجد حتى الآن براهين مثبتة على أن السفر يزيد احتمال الولادة المبكرة. وتبلغ نسبة حدوث الحالة 8 في المائة فقط، علماً أن رعاية الولادة والطفل على متن الطائرة ستكون دون المستوى المطلوب .
2- الجلطة الدموية الرؤوية نتيجة تخثر الأوردة العميقة في الساق.
وعلى أن قلة الحركة في الساقين وركود الدم تعتبر من العوامل الرئيسة في تكون الخثرة الدموية عن السفر الطويل.
ومن أجل تجنب هذه الحالات وخصوصاً بالنسبة للنساء المحتمل تعرضهن للخثرة (وجود خثرة سابقة، دوالي الساق الشديد، إصابة أحد أفراد العائلة بالجلطة الدموية، الزيادة المفرطة في الوزن) تعطى المرأة الحامل جرعة خفيفة من الأسبرين أو جرعة من الهيبارين يوم السفر واليوم الذي يسبقه.
كما تنصح المرأة الحامل أثناء السفر بالإكثار من حركة المساعدة ولبس الجوارب المطاطية الضاغطة التي تستعمل في الدوالي وكذلك الإكثار من شرب السوائل.
3- التعرض للإشعاع: هناك احتمال بسيط أن تتعرض المرأة الحامل خلال السفر الطويل لكمية قليلة من الإشعاع قد لا تؤثر للمرة الأولى، ولكنه قد يكون له تأثيره بالنسبة للمرأة كثيرة السفر أو العاملة على متن الطائرة.
4- هبوط نسبة الأوكسجين في الدم: إن معظم الطائرات العالمية مكيفة الضغط ومطمئنة من هذه الناحية، ولكن هبوط الضغط أحياناً يؤثر على تنفس الحامل ونسبة الأوكسجين الواردة للجنين وبخاصة إذا كانت الحامل مصابة بفقر الدم.
5- طوارئ غير متوقعة: وهي حالات قد تحدث أثناء السفر ولو من دون سابق إنذار مثل: النزف قبل الولادة، تسمم الحمل، اعتلاء الحبل السري.
وعلى المرأة الحامل أن تتجنب التطعيم قبل السفر نظراً لوجود احتمال الإصابة بالمرض.
إلا في حالات السفر إلى مناطق موبوءة فيجب الموازنة بين احتمال الإصابة بالمرض وخطورة التلقيح وضرورة السفر. وفي حالة السفر إلى المناطق الموبؤة بالملاريا، يجب وقاية الحامل بتناول جرعة من (الكلوروكوين) قبل السفر والذي يعتبر آمناً بالنسبة للحمل ومن المفضل استشارة طبيب خاص حول الموضوع. كما ننصح بلبس الملابس الكاسية والطويلة هناك لتقليل احتمال لسع البعوض. وسواء كان السفر بالطائرة أو الحافلة، فيجب تجنب وضع حزام الأمان على منطقة البطن (منطقة الرحم) حتى لا يؤثر الضغط المفاجئ له على الجنين، بل قد يؤدي لإصابته بأذى، ويجب وضعه تحت البطن (الرحم) بحيث يتحمل عظم الفخذ الشد والضغط الناتج عنه.


وماذا عن السفر بالسفينة

السفر بالسفينة عموماً مريح ولكن دوار البحر قد يحدث عند الكثيرين خاصة اللاتي يسافرن لأول مرة.

نصائح مهمة
- المشي أحسن وأسلم رياضة في فترة الحمل لفترات ومسافات طويلة فهو يحرك الدورة الدموية ومن المهم ارتداء حذاء مريح خاص بالمشي.
- أثناء السفر ارتدي حذاءً مريحاً وينصح إذا أمكن رفع القدمين إلى أعلى منعاً لحدوث انتفاخ بسبب تجمع السوائل خاصة إذا كان السفر لمدة طويلة.
- ينصح بارتداء ملابس مريحة ومن الأفضل أن تكون قطنية.
- تناول وجبات خفيفة ومتوازنة المحتويات تحوي أنواع الغذاء الرئيسة وأن تتأني في تناول الوجبة.
- الإكثار من السوائل تفادياً لحدوث إمساك أو جفاف خلال السفر وبعد الوصول.
- النوم والراحة يساعد المرأة الحامل كثيراً تفادياً للإجهاد.