like facebook


views : 36824 | replycount : 9
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 10
  1. #1
    جميلة الرياض غير متواجد حالياً ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    2,598
    معدل تقييم المستوى
    8

    كتاب مفاتيح الفرج


    السلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته ..


    _ هذه ادعية من كتاب وجدته احدى الاخوات في مكة اسمه :

    ((( مفاتيح الفرج لترويح القلوب وتفريج الكروب)))

    من تحقيق الشيخ محمد صديق المنشاوي. ومنها :

    " اللهم اني اسالك باسمك المخزون والمكنون, الطاهر المقدس, الحي القيوم, الرحمن الرحيم ذي الجلال والاكرام, أن تصلي على سيدنا محمد.. وأن تفعل بي كذا وكذا.. برحمتك يا ارحم الراحمين"


    وايضا :

    " حسبي الله لدنياي, حسبي الله لديني, حسبي الله الكريم لما أهمني, حسبي الله الحكيم القوي لمن بغى علي, حسبي الشديد لمن كادني بسوء, حسبي الله الرحيم عند الموت, حسبي الله الرؤوف عند المسألة في القبر, حسبي الله الكريم عند الحساب, حسبي الله اللطيف عند الميزان, حسبي الله القدير عند الصراط, حسبي الله لا إله الا هو, عليه توكلت, وهو رب العرض العظيم" ( من دعاء معروف الكرخي)

    وايضا :


    اللهم اني استخيرك, واحتجب بك من كل شي خلقته, وأحترس بك من جميع خلقك, وكل ما ذرأت وبرأت, واحترس بك منهم وأفوض امري اليك..." (دعاء انس بن مالك حين وقف امام الحجاج ليقتله فلم يقدر عليه)


    وايضا :
    دعاء الاستخارة
    اللهم اني تفاءلت بكتابك وآمنت بك و توكلت عليك فارني في كتابك المكنون في سرك المكتوم في غيبك يا ذا ( الجلال و الاكرام يا ارحم الراحمين )
    ثم يفتح المصحف و ينظر في الصفحة التي على يمينه و يعد لفظ الجلالة الله في هذه الصفحة و بمقدار عدد لفظ الجلالة يعد من جانب الشمال اوراق و يعد الاوراق اسطر من الصفحة اليمنى و ينظر لأول حرف من السطر الاخير و انظر الحكمة تماما و التفصيل الاتي و لا شك في هذا الفال فانه بمنزلة الوحي:
    أ- له الخير و السرور في جميع الامور
    ب- له الخير و حصول المراد و الدولة
    ت- له الرزق و التوبه و العافية
    ث- له علو الامر والمنزلة في الدنيا و الاخرة
    ج- اجابة الفائدة الكثيرة من تلك النية وان سافر يكون مباركا
    ح حصول المراد و العزة و النصرة من الاصدقاء و الاقرباء
    خ- الاستغفار و الصبر على تلك النيه
    د- حصول المراد والدولة و الراحة
    ذ- قهر العدو باذن الله تعالى وحصول المراد و التوبة و العافية
    ر- حصول الدولة و له الراحة في تلك النيه
    ز- يصبر اياما و ان لم يصبر لم ينل مراده
    س- الفرح والسرور و حصول الخير و المقصود
    ش- الخوف و الحيلة من الناس ثم ايذائه من الاسان و اذا صبر وجد الظفر على اعدائه
    ص- الوصول الى المراد في تلك النيه بالسلام و لا يترك الحذر
    ض- يعطي الله له الحكومة و الرئاسةو القوة
    ط- فتح باب الخير وغلق باب الشر و يكون حاكما على القوم يقبل مراده
    ظ- حصول المراد في الدنيا و امانا في الاخرة
    ع- الاستغفار و التوبة والرجوع عن تلك النيه
    غ- فتح باب الخير وغلق باب الشر و نيل المراد بتلك النيه
    ف- اجتماع الامور المتفرقة
    ق- ايصال العز من الامراء ز الاكابر بالخير و الراحة
    ك- الصبر و الاستغفار من الملاهي و ان يتصدق من خالص ماله
    ل- ايصال المراد و الدولة و فتح الباب المغلق
    م- ملاقاة و قضاء من كل جانب فالصبر و الاستغفار اولى
    ن- تمام الراحة و الفرح والسرور في جميع الامور
    ه- حصول المراد و النصر على الاعداء
    و- دفع الاحتياج من الناس بالاستنفار والنعم
    ي- الخير والفرح و السلامة و السرور والعافية ولو سافر يكون مباركا
    لا- مشقة الامور فلا بد من الاستغفار و التوبة والصدقة والله اعلم

    ________________________________
    وايضا :
    صفة عظيمة ماركة لقضاء جميع الحوائج تقرأ بسم الله الرحمن الرحيم 786 تم تقول :

    اني أسألك بعظمة *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بجلال *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بجمال *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بكمال *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بسناء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك ببهاء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بثناء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بآلاء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بضياء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بنور *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بفضائل *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بتصريف *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بخصائص *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بمقام *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بلطائف *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بأسرار *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بهيبة *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك برقائق *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بدقائق *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بملوك *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بحروف *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بابتداء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بانتهاء *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بإمداد *** بسم الله الرحمن الرحيم
    وأسألك بإحاطة *** بسم الله الرحمن الرحيم

    ان تدخلني في كنفها، وتمدني من مدادها، وترزقني بحقها، إلهي …. الق لي مفتاح الإذن ..الذي هو كاف المعارف، حتى انطق في كل بداية باسمك البديع الباقي البار البارئ الباعث الباسط الباطن، الذي افتتحت به كل رقيم مسطور، فأنت بديع كل شيء وبارؤه.

    لك الحمد يا بادىء كل بداية .

    لك الشكر يا باقي على كل نهاية.

    أنت الباعث لكل خير، بالغ آيات الأمور كلها، باسط أرزاق العالمين.

    بارك اللهم علي في الآخرين كما باركت على سيدنا إبراهيم، انه منك وإليك، وإنه بسم الله الرحمن الرحيم:

    إلهي أسألك ببسم الله الرحمن الرحيم وبجاه سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، ان تفعل لي كذا وكذا.
    ( وتدعو بما تشاء ثم تختم بقولك):

    انك على كل شيء قدير .

    ****

    * من داوم على قراءة البسملة بعددها على حساب الجمل 786 مرة بنية خالصة في أمر مهم في رضا الله تعالى وقضاء حاجته أو لدفع الضرر من الأعداء والظالمين او في الطاعة او لجلب طلب الربح، يحصل له المطلوب ببركة بسم الله الرحمن الرحيم.


    _ اعتذر عن الاطاله ولكن رغبت بوضع نماذج من الادعيه لتتطلعوا عليها ...


    فما رأي فضيلتكم بهذا الكتاب وبهذه الادعيه ؟؟؟


    جزاكم اللّه عنا خير الجزاء ونفع بكم ..





  2. #2
    انين الدموع غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الردود
    3
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كتاب مفاتيح الفرج

    شكرا جزيلا اختي
    والله صدقتي
    احس هذا لكتاب معجزه. فعلا لترويح القلوب وتفريج القلوب . اقسم بالله كل ما اكون واقعه بمصيبه او ورطه ما حدا بيطلعني من اللي انا فيه غيره طبعا باذن ربنا
    لكل الناس وطن يعيشون فيه *** اِلا نحن فلنا وطناً يعيش فينا




    مع تحياتي*·.¸¸ ·ღ. فلسطينيه .¸¸.·*ღ´*

  3. #3
    alaajassim غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كتاب مفاتيح الفرج

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت طريقة الاستخارة (دعاء الاستخارة
    اللهم اني تفاءلت بكتابك وآمنت بك و توكلت عليك فارني في كتابك المكنون في سرك المكتوم في غيبك يا ذا ( الجلال و الاكرام يا ارحم الراحمين )
    ثم يفتح المصحف و ينظر في الصفحة التي على يمينه و يعد لفظ الجلالة الله في هذه الصفحة و بمقدار عدد لفظ الجلالة يعد من جانب الشمال اوراق و يعد الاوراق اسطر من الصفحة اليمنى و ينظر لأول حرف من السطر الاخير و انظر الحكمة تماما و التفصيل الاتي و لا شك في هذا الفال فانه بمنزلة الوحي)


    بس بصراحة مافهمتها ممكن توضيح اكثر؟؟

    مع الشكر

  4. #4
    الصورة الرمزية DAREEN
    DAREEN غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الردود
    6,503
    معدل تقييم المستوى
    16

    رد: كتاب مفاتيح الفرج

    شكراااااااااا

  5. #5
    ملاك_2 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الردود
    2
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: كتاب مفاتيح الفرج

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت طريقة الاستخارة (
    دعاء الاستخارة
    اللهم اني تفاءلت بكتابك وآمنت بك و توكلت عليك فارني في كتابك المكنون في سرك المكتوم في غيبك يا ذا ( الجلال و الاكرام يا ارحم الراحمين )
    ثم يفتح المصحف و ينظر في الصفحة التي على يمينه و يعد لفظ الجلالة الله في هذه الصفحة و بمقدار عدد لفظ الجلالة يعد من جانب الشمال اوراق و يعد الاوراق اسطر من الصفحة اليمنى و ينظر لأول حرف من السطر الاخير و انظر الحكمة تماما و التفصيل الاتي و لا شك في هذا الفال فانه بمنزلة الوحي)


    بس بصراحة مافهمتها ممكن توضيح اكثر؟؟
    ------------------------------------------------
    ياختي هذه الطريقه خاطئة وغير صحيحه وما وردت عن النبي صلى لله عليه وسلم
    وصفة الاستخارةالشرعية
    منقولة من موقع اليخ صالح المنجد حفظه الله
    كيفية صلاة الاستخارة وشرح دعائها
    السؤال :
    كيف تكون صلاة الاستخارة ؟ وماهو الدعاء الذي يقال فيها ؟.


    الجواب :
    الحمد لله
    صفة صلاة الاستخارة قد رواها جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ السَّلَمِيُّ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعَلِّمُ أَصْحَابَهُ الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُهُمْ السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : " إِذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هَذَا الأَمْرَ ثُمَّ تُسَمِّيهِ بِعَيْنِهِ خَيْرًا لِي فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ قَالَ أَوْ فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاصْرِفْنِي عَنْهُ [ واصرفه عني ] وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ . " رواه البخاري 6841 وله روايات أخرى في الترمذي والنسائي وأبو داود وابن ماجة وأحمد
    قال ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث :
    الاستخارة : اسم ، واستخار الله طلب منه الخِيَرة , والمراد طلب خير الأمرين لمن احتاج إلى أحدهما .
    قوله ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة .. في الأمور كلها ) قال ابن أبي جمرة : هو عام أريد به الخصوص , فإن الواجب والمستحب لا يستخار في فعلهما والحرام والمكروه لا يستخار في تركهما , فانحصر الأمر في المباح وفي المستحب إذا تعارض منه أمران أيهما يبدأ به ويقتصر عليه . قلت : .. ويتناول العموم العظيم من الأمور والحقير , فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم .
    قوله ( إذا هَمَّ ) .. وقع في حديث ابن مسعود " إذا أراد أحدكم أمرا فليقل " .
    قوله ( فليركع ركعتين .. من غير الفريضة ) فيه احتراز عن صلاة الصبح مثلا .. وقال النووي في " الأذكار " : لو دعا بدعاء الاستخارة عقب راتبة صلاة الظهر مثلا أو غيرها من النوافل الراتبة والمطلقة .. ويظهر أن يقال : إن نوى تلك الصلاة بعينها وصلاة الاستخارة معا أجزأ , بخلاف ما إذا لم ينو .
    وقال ابن أبي جمرة . الحكمة في تقديم الصلاة على الدعاء أن المراد بالاستخارة حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة فيحتاج إلى قرع باب المَلِك , ولا شيء لذلك أنجع ولا أنجح من الصلاة لما فيها من تعظيم الله والثناء عليه والافتقار إليه مآلا وحالا .
    وقوله ( ثم ليقل ) ظاهر في أن الدعاء المذكور يكون بعد الفراغ من الصلاة ويحتمل أن يكون الترتيب فيه بالنسبة لأذكار الصلاة ودعائها فيقوله بعد الفراغ وقبل السلام .
    قوله ( اللهم إني أستخيرك بعلمك ) الباء للتعليل أي لأنك أعلم , وكذا هي في قوله " بقدرتك " ويحتمل أن تكون للاستعانة .. وقوله " وأستقدرك " .. معناه أطلب منك أن تجعل لي قدرة على المطلوب , ويحتمل أن يكون المعنى أطلب منك أن تقدِّره لي , والمراد بالتقدير التيسير .
    قوله ( وأسالك من فضلك ) إشارة إلى أن إعطاء الرب فضل منه , وليس لأحد عليه حق في نعمه كما هو مذهب أهل السنة .
    قوله ( فإنك تقدر ولا أقدر , وتعلم ولا أعلم ) إشارة إلى أن العلم والقدرة لله وحده , وليس للعبد من ذلك إلا ما قدّر الله له .
    قوله ( اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ) .. في رواية .. " ثم يسميه بعينه " .. وظاهر سياقه أن ينطق به , ويحتمل أن يكتفي باستحضاره بقلبه عند الدعاء .
    قوله ( فاقدره لي ) .. أي نَجِّزه لي " , وقيل معناه يسره لي .
    قوله ( فاصرفه عني واصرفني عنه ) أي حتى لا يبقى قلبه بعد صرف الأمر عنه متعلقا به ,
    قوله ( ورَضِّني ) .. أي اجعلني بذلك راضيا فلا أندم على طلبه ولا على وقوعه لأني لا أعلم عاقبته وإن كنت حال طلبه راضيا به ..
    والسرّ فيه أن لا يبقى قلبه متعلقا به فلا يطمئن خاطره . والرضا سكون النفس إلى القضاء .
    انتهى ملخّصا من شرح الحافظ ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث في كتاب الدعوات وكتاب التوحيد من صحيح البخاري .


    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.