like facebook


views : 21376 | replycount : 14
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 15

موضوع جميل عن الام

الأم ************** الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف .. الأم .. جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره

  1. #1
    الصورة الرمزية عآشقه آلأمومة
    عآشقه آلأمومة غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الردود
    1,182
    معدل تقييم المستوى
    7

    Thumbs up موضوع جميل عن الام

    الأم
    **************
    الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف ..
    الأم .. جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه ..
    الأم .. كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود ..
    الأم .. تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها .. فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء .. وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم .. وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة :
    الأم .. مدرسه إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
    الأم .. هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر .. وعتاد البيت .. ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون ..
    الأم .. صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان .. وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان .. وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة .. وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة ..
    الأم .. أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا .. وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما .. واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا ..
    الأم .. كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع ..
    الأم .. نعم الجليس .. وخير الأنيس .. ونعم القرين في دار الغربة .. ونعم الحنين في ساعة القربة

  2. #2
    الصورة الرمزية مازن
    مازن غير متواجد حالياً عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    الردود
    423
    معدل تقييم المستوى
    7

    رد: موضوع جميل عن الام

    موضوع مفيد جدا ..

    رزقنا الله وإياكِ وكل مسلم بر الوالدين .

    وتقبلي التحية والتقدير.

  3. #3
    الصورة الرمزية عآشقه آلأمومة
    عآشقه آلأمومة غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الردود
    1,182
    معدل تقييم المستوى
    7

    رد: موضوع جميل عن الام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن مشاهدة المشاركة
    موضوع مفيد جدا ..

    رزقنا الله وإياكِ وكل مسلم بر الوالدين .

    وتقبلي التحية والتقدير.
    آآآآآمين وجزيت خيرا اخي على مرورك بموضوعي

  4. #4
    الصورة الرمزية جميل حسن
    جميل حسن غير متواجد حالياً مراقب الاقسآم الإسلامية
    { نجم متألق في 2013 }
    "المركز الثاني بمسابقة بلدي هي الاحلى"
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    5,454
    معدل تقييم المستوى
    278

    أوسمة العضو


    رد: موضوع جميل عن الام

    أمك الآن .... قبل فوات الأوان



    تناديك أمك .. وتطلب منك ما تريده.. بني.. أحضر لي ما في هذه الورقة.. أمي عذراً أنا مشغول .. أتعلم أي يدٍ هذه اللي أعدتها من حيث أتت إليك؟ .. أي قلب تحمله يحمل كل هذه القسوة؟ .. أي حياة .. ستوفق فيها بعد عصيانك لطلب أمك؟ .. تعود من شغلك .. تجد أمك ومع كل ما قسوة عليها أعدت لك العشاء .. ومع ذلك تتذمر من طعمه .. وتطلب غيره .. أمي عشاؤك هذا لا تكرريه .. تخلد للنوم ولا تبالي بأمك .. ومع كل هذا .. تحبك .. تصحوا من نومك .. ليقال لك أمك ماتت .. تقوم وأنت فاقد عقلك .. وتصرخ منادياً أمك .. تحاول أن تناديها وتطلب منها أن تسمعك.. لكن قد فات الأوان ولا أمل لك بذلك .. تذهب للمسجد لتصلي على أمك .. والدموع تنهمر من عينيك .. لا تستطيع إيقافها بسبب أفعالك وأقوالك إليها .. تذهب للمقبرة ليكون آخر لقاء لك مع أمك .. أجزم أنك لا تريد الفراق



    بل تتمنى الموت على ما فعلت .. تجلس على القبر .. تطلب الرحمة من الرب .. والمغفرة من الذنب .. تعود للبيت .. تبقى وحدك .. لا عشاء يعد لك .. ولا كلمة جميلة تقال لك .. ولا يوجد من يهتم بك


    أمك.. رحلت عنك .. دموعك تنهمر.. لا فائدة .. أين أنت يوم أنها بجانبك؟.. ترد ما تطلبه منك؟.. تسمع ما يجرح شعورها منك؟.. ومع ذلك فإنها تحبك .. إنه قلب الأم .. وقفت على قبر جدي ولم أستطع الحراك .. فما هو الحال إن كان قبر أمي.. بعد عمر طويل بإذن ربي.. جميعنا مقصرون في حقوق أمهاتنا .. ووالله لن يندم أحد منّا إلا بعد ما يفارق أمه .. أسأل الله تعالى أن يطيل أعمارهم وأن يرحم ويغفر من مات منهم


  5. #5
    الصورة الرمزية جميل حسن
    جميل حسن غير متواجد حالياً مراقب الاقسآم الإسلامية
    { نجم متألق في 2013 }
    "المركز الثاني بمسابقة بلدي هي الاحلى"
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الردود
    5,454
    معدل تقييم المستوى
    278

    أوسمة العضو


    رد: موضوع جميل عن الام

    منقول للاءفاده
    ضوابط بين الشباب على المنتدى والنت عموما


    وأسألكم ان تدعوا لي بأن يرزقني ربي الصبر


    [center]وهذه هي فتوي الشيخ فهد العوده


    سئل فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة عن الضوابط في التواصل بين الجنسين عبر الإنترنت فقال...


    بالنسبة للضوابط في التواصل بين الجنسين عبر الإنترنت فيحضرني منها الآن ما يلي:


    أ - عدم إستخدام الصورة بأي حال: أولاً: لأن هذا ليس له حاجة مطلقاً، فالكتابة تغني وتكفي. ثانياً: لأن هذا مدخل عظيم من مداخل الشيطان، في تزيين الباطل وتهوينه على النفس.


    وقد يستغرب بعض الأخوة.. ويتساءل: وهل هذه الفكرة واردة أصلاً؟ والجواب: جيد بالمرة ألا تكون الفكرة واردة، لكن الذي يعرف طرق الغواية، ويعرف مداخل الشيطان على النفس الإنسانية لا يستغرب شيئاً، بل وأكثر من ذلك.. أن النفس المريضة أحياناً تلبس الخطأ المحض الصريح لبوس الخير والقصد الحسن.. نحن نخدع أنفسنا كثيراً...


    قال ابن عباس : (( خلقت المرأة من الرجل فجعلت نهمتها في الرجل وخلق الرجل من الأرض فجعلت نهمته في الأرض فاحبسوا نساءكم )) المصدر تفسير ابن كثير سورة النساء


    عن ابي هريرة رضي الله عنه ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال : (( استحيوا من الله حق الحياء
    قالوا : انا لنستحي من الله والحمد لله
    قال : ليس ذاك
    من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى وليحفظ البطن وما حوى وليذكر الموت والبلى ومن اراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا من فعل ذكل فقد استحى من الله حق الحياء ))




    ب - الإكتفاء بالخط والكتابة، دون محادثة شفوية، وإذا احتيج إلى المحادثة فيراعى فيها الأمر الرباني ((فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً [الأحزاب:32]. وإذا كان هذا لأزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فكيف بغيرهن من النساء؟ وإذا كان هذا في عهد النبوة، فكيف بعصور الشهوة والفتنة؟


    ج - الجديّة في التناول، وعدم الإسترسال في أحاديث لا طائل من ورائها، وبالصدق.. فالكثيرون يتسلون بمجرد الحديث مع الجنس الآخر، بغض النظر عن موضوع الحديث، يهم الرجل أن يسمع صوت أنثى، خاصة إذا كان جميلاً رقيقاً، ويهم الأنثى مثل ذلك، فالنساء شقائق الرجال، ويهم كلاً منهم أن يحادث الآخر، ولو كتابياً. فليكن الطرح جاداً، بعيداً عن الهزل والتميع.


    د - الحذر واليقظة وعدم الإستغفال، فالذين تواجهينهم في الإنترنت أشباح في الغالب، فالرجل يدخل باسم فتاة، والفتاة تقدم نفسها على أنها ولد.. ثم: ما المذهب؟ ما المشرب؟ ما البلد؟ ما النية؟ ما الثقافة؟ ما العمل.. إلخ.. كل ذلك غير معروف.


    وأنبه الأخوات الكريمات خاصة إلى خطورة الموقف، وعن تجربة: فإن المرأة سرعان ما تصدّق وتنخدع بزخرف القول، وربما أوقعها الصياد في شباكه، فهو مرة ناصح أمين، وهو مرة أخرى ضحية تئن وتبحث عن منقذ، وهو ثالثة أعزب يبحث عن شريكة الحياة، وهو رابعة مريض يريد الشفاء.... إلخ.


    ه - وأنصح بعناية الاخوات العاملات في مجال الإنترنت في التواصل بينهن بحيث يحققن قدراً من التعاون في هذا الميدان الخطير، ويتبادلن الخبرات ويتعاون في المشاركة، والمرء ضعيف بنفسه قوي بإخوانه، و كذلك الاخوة بعضم البعض, والله تعالى يقول( وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر:1-3].


    روى الطبراني في [معجمه الأوسط]، والبيهقي في [شعب الإيمان] عن أبي مليكة الدارمي، وكانت له صحبة، قال: ( كان الرجلان من أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا التقيا لم يتفرقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر سورة العصر، ثم يسلم أحدهما على الأخر [الدر المنثور:8/621].


    و -و الاخوة لابد و ان يجعلوا همهم في العناية من اخوانهم من الرجال كما أنصح الأخوات أن يجعلن جلّ همهن العناية بدعوة النساء ونصحهن، وتقديم الخدمات لهن من خلال هذا الحقل، والسعي في إصلاحهن، وليكن ذلك بطريقة لطيفة غير مباشرة، فالتوجيه المباشر قد يستثير عوامل الرفض والتحدي في بعض الحالات، لأن الناصح يبدو كما لو كان في مقام أعلى وأعلم، والمنصوح في مقام أدنى وأدون، فليكن لنا من لطف القول، وحسن التأتي وطول البال والصبر الجميل، مانذلل به عقبات النفوس الأبية،

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. موضوع جميل عن الام الي يريد يعرف مشاعر تجاه الام يشوف
    بواسطة ناشرة السعادة في المنتدى منتدى الحوار العام
    المشاركات: 2
    آخر رد: 30/10/2012, 12:02 AM
  2. موضوع عن الام
    بواسطة نسايم الهوى في المنتدى منتدى الحوار العام
    المشاركات: 0
    آخر رد: 17/11/2011, 06:42 PM
  3. موضوع عن الام
    بواسطة بنووته ولا احلى في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 4
    آخر رد: 29/07/2011, 07:49 AM
  4. موضوع عن الام .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    بواسطة نبض القلووب في المنتدى منتدى الحوار العام
    المشاركات: 7
    آخر رد: 23/03/2011, 12:41 AM
  5. س /كيف ترد جميل الام؟؟((أتمنى من الكل يشارك))
    بواسطة تاليينا في المنتدى منتدى الحوار العام
    المشاركات: 17
    آخر رد: 23/07/2009, 07:17 PM

كلمات الموضوع الدليلية

صلاحيات المواضيع والردود

  • لا يمكن إضافة مواضيع جديدة
  • لا يمكن الرد على المواضيع
  • لا يمكن إرفاق ملفات
  • لا يمكن تعديل مشاركاتك
  •  

Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.