لايوجد مرض من الامراض يعتمد علاجه على تنظيم الغذاء مثل مرض السكر باعتبار ان التغذية السليمة هى نصف الطريقة


للشفاء.
ومرض السكر هو خلل مزمن فى التمثيل الغذائى للكربوهيدرات ، ولذا فان تنظيم التغذية هو افضل علاج لمرضى
السكر الكبار المصابين بالسمنة، كما انه عامل مساعد الى جانب العلاج الدوائى فى علاج سكر صغار السن .

ويصيب مرض السكر الاناث والذكور على السواء وفى جميع الاعمار وان كانت نسبة اصابة الذكور اعلى
قليلا فى بعض الشعوب، وتتراوح نسبة اصابة الاطفال من 5 الى 10 بالمئة وقد تقل عن ذلك فى بعض المجتمعات

وتزداد نسبة الاصابة به عالميا مع تقدم العمر المتوقع ومع ازياد
حالات الاصابة بالسمنة وقلة الحركة وتغير نمط الحياة .
ولذا يتحتم على كبار السن اجراء التحاليل الروتينية لاكتشاف المرض مبكرا
وعلاجه منعا لاية مضاعفات قد تحدث مستقب لا خصوصا اذا كان هناك تاريخ وراثى
.
وابرز المضاعفات المزمنة للسكر حدوث تغيرات فى سلامة الشرايين الدقيقة
فى الكلى وتغير مبكر فى شبكية العين وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين
والتهاب منتشر فى شبكية العين ومضاعفات الكلى واصابة الاعصاب الطرفية
والضعف الجنسى عند الذكور .

واى مريض بالسكر لابد ان يعى جيدا ان تحديد كميات العناصر الاساسية
فى الغذاء الذى يتناوله هو امر بالغ الاهمية، وان يعر ف ان هذه العناصر تتضمن
النشويات والبروتينيات والدهون وان هذا التحديد يجب ان يتم بدقة على يد اخصائى
السكر وفقا لاحتياجات الجسم ونشاطه ومرحلة نموه .

ورغم فائدة معظم الاطعمة لمريض السكر الا انه توجد اطعمه اكثر صلاحية
له من غيرها نظرا لطبيعة المرض ونوع العلاج المستخدم . ولذا يجب اختيار انواع
اللحوم الخالية من الدهون والدسم ويفضل دائما اللحوم المسلوقة او المشوية .
ويعتبر السمك والطيور منزوعة الجلد افضل انواع اللحوم لمريض السكر
وخاصة المشوى والمسلوق منها .

وعلى مريض السكر ان يفاضل بين الاطعمة المختلفة ، ويجب ان يختار
اللبن والجبن المنزوع الدسم ومن الزيوت ( الذرة وعباد الشمس ) بدلا من الزبد
والسمن .

ولابد ان يكتفى ببيضة واحدة كل يومين اذا كان كبيرا فى السن اما المرضى
الصغار فيمكن ان يتناولوا اكثر من بيضة . وبعد الاعتماد على الخضروات والفواكه
والبقول امرا اساسيا فى وجبة مريض السكر .

واذا ما اراد تناول النشويات فيفضل له المخبوزات من الدقيق غير منزوع
الردة (السن) للاقلال من النشويات مع مراعاة زيادة تناول الاطعمة المحتوية على
الالياف والبروتينات والفيتامينات .

ولابد ان تخلو المشروبات والمربات والحلويات الخاصة بمرضى ا لسكر من
السكريات والدهون الحيوانية .

اما الارز والمكرونة والفطائر فيمكن تناولها كبدائل للخبر ويفضل الانواع
الخاصة التى تصنع خصيصا لمرضى السكر .

وقد ينصح المريض بتناول كمية اضافية من الاطعمة النشوية فى حالة بذلة
لنشاط حركى وبدنى مكثف وذلك لتعويض كمية السكر التى فقدها وحتى لا يتعرض
لمضاعفات نقص السكر فى دمه .

وكيفما كان حساب كميات وانواع الاطعمة التى تتضمنها كل وجبه فلابد ان
تخضع لمراجعة دقيقة ليتحقق الهدف من العلاج وضبط مستوى السكر فى الدم .



التحلية الصناعية :


مريض السكر حاليا ليس هو المريض الذى يعانى من الحرمان المجحف
الذى كان يعانى منه مريض الزمن الماضى حيث تتوافر فى السوق كل المحليات
الصناعية، وتوجد فى المحلات الراقية اغذية خاصة لمرضى السكر م ثل الشيكولاته
والبسكويت والمربى والمشروبات الغازية والمكرونة والفطائر المصنوعة من
محليات صناعية ودقيق قليل النشويات حتى لايعانى المريض من عدم تناوله هذه
الاطعمة .

وتنقسم المحليات الصناعية المستخدمة حاليا الى نوعين :-

النوع الاول : السكريات الكحولية :

مثل سوربتيول – مانتيول – ما لتبولول ولكن ما يعيب هذه المحليات انها
تسبب متاعب للجهاز الهضمى، وتستعمل هذه المواد فى صناعة اغذية مرضى
السكر .

النوع الثانى : المحليات الصناعية :

وتشمل السكارين وهى احلى من السكر ٣٠٠ مرة وليس لها قيمة غذائية ،
ولكنها تترك طعما غريبا بعد استعمالها خصوصا اذا زاد تركيزها .

الاسبرتيت :

وحلاوتها اكثر من السكر بحوالى ٢٠٠٠ مرة رغم قيمتها الغذائية المعدومة
وليست لها اثار جانبية تذكر وهى من المحليات الصناعية ذات اصل بروتينى .

السيلاميت :

وحلاوتها تعادل ٣٠ مرة حلاوة السكر ، وليس لها طعم غري ب عند تناولها
ولا تتاثر بالحرارة ويمكن استخدامها فى عمل الماكولات المحلاة والمطبوخة
والمخبوزة .

السوكرالوز :

وهى احلى من السكر ٦٠٠ مرة ولا تتاثر بالحرارة ويمكن استخدامها فى
المخبوزات المحلاوة والماكولات والمشروبات ، وتناولها لا يستدعى العلاج
بالانسولين .

النباتية تعنى العودة الى الفطرة حيث كان الانسان يقتات على نبات الارض
وهى ايضا سلوك غذائى يلتزم صاحبه بعدم تناول اللحوم بجميع انواعها ويعتبرها
الكثيرون بانها الدواء الشافى من كل داء .

ويعتمد مفهوم النباتيون على ان حاجة الانسان من البروتين لا تتعدى ٦٠
جرام فقط يمكن تغطيتها والوفاء بها من خلال تناول الفول المدمس والجبن القريش
او البيض او اللبن ، وان فوائد البروتين النباتى كثيرة علاوة على انه سهل الهضم
والامتصاص .

وشعار النباتيون قول اهل السلف الصالح " لا تجعلوا بطونكم قبورا
للحيوانات " او كما يقول ابو قراط ا بو الطب " دع عقاقيرك فى قواريرك اذا كنت
تستطيع ان تشفى المريض بالغذاء "

ويقول المثل الشعبى " خاصم اللحوم تفارقك الهموم "

وتشير الدراسات العلمية ان الاغذية النباتية تحمل صفات مفيدة فى الوقاية
من السرطان ، ومن اهم هذه النباتات الثوم والكرنب والجزر والبص ل والكرفس
والعرقسوس والجنزبيل والشاى الاخضر والزعتر والريحان والكركم والبرتقال
والطماطم والباذنجان والفلفل الاخضر .

والنباتية علاج فعال لمرضى السكر والنقرس وحالات الامساك والسمنة
وارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم والتهاب وحصوات المرارة .

ويعتبر البروتين النباتى من اجود انواع البروتين اذا ما اضيف اليه الحبوب
حيث يحصل الفرد على وجبه غذائية كاملة مثل الخبز مع الفول ومنتجاته والعدس.


غذاء مريض السكر المناسب


اى نظام يمكن ان يخضع له مريض السكر لابد ان يتم تصميمه بمعرفة
طبيبه المعالج واخصائى التغذية .. وتحديد النظام الغذائى تحكمه عدة عوامل هى :

- عمر المريض وجنسه.
- وزن المريض زيادة او نقصان عن الوزن الطبيعى .
- عمل المريض والجهد البدنى والجسمانى الذى يبذله .
- توزيع جرعات الدواء ومواعيدها .
- الاحتياجات الخاصة مثل النمو والحمل والرياضة .

ولذا فالمعلومات الخاصة بالنظم الغذائية لمرضى السكر لا تخرج عن كونها مجموعة
ارشادات عامة للتوعية والتنوير وليس كنظم ثابته غير قابلة للتعديل او التبديل عند تطبيقها .
بالنسبة للمريض متوسط الوزن يكفى فى العادة اعطاوه غذاء لليوم الكامل فى حدود
١٥٠٠ سعرا حراريا يوزع على الوجبات الثلاث اليومية .

وعلى سبيل المثال يمكن تناول رغيف خبر بلدى واحد يمكن تقسيمه على الوجبات
ربع رغيف فى الافطار ، ونصف رغيف فى الغذاء وربع رغيف فى العشاء .

وفى وجبة الافطار يمكن تناول نصف كوب فول مدمس و ٥٠ جم جبن اما وجبة
الغذاء فيجب ان تشتمل على طبق خضار وقطعة لحم وسلطة خضراء وثمرتى فاكهة وملعقة
زيت كبيرة وفى وجبة العشاء طبق خضار وسلطة خضراء وثمرة فاكهة وقطعة لحم وملقعة
زبد كبيرة .

ولكن اذا كان مريض السكر يعانى من زيادة فى الوزن فيجب تقليل الوحدات
الحرارية الى ١٠٠٠ سعر حرارى او اقل فى اليوم وافضل نظام غذائى له ان يتناول نصف
رغيف بلدى و ٢٥ جم جبن و ٥ ملاعق من الفول المدمس فى وجبة الافطار .
وعليه بتوزيع طبقى خضار وقطعتى لحم وثمرتين من الفاكهة وملعقة زيت على
وجبتى الغذاء والعشاء .


اما فى حالة نقص الوزن او زيادة المجهود الجسمانى فقد يحتاج مريض السكر لغذاء
اليوم الكامل بحيث يحتوى على ٢٥٠٠ سعر حرارى والذى يمكن ان يتحصل عليها من خلال
تناول رغيفين ونصف خبز بلدى وكوب لبن ومائة جرام جبن واربعة اطباق من الخضار
وسلطة خضراء وقطعتى لحم و ٤ ثمرات فاكهة و ٤ ملاعق زيت ونصف كوب فول مدمس .

الاحتياجات الخاصة فى التغذية


الاطفال المرضى بالسكر


يختص الاطفال بظاهرة خاصة هى النمو ولذا فالاطفال لهم احتياجات فى نظام
التغذية، وقد منحتنا الطبيعة اغذية خاصة لمراحل النمو المختلفة تتمثل فى اللبن والبيض التى
تمنح الطفل كل احتياجاته من الاحماض الامينية الضرورية لبناء خلايا النمو .. ومن ثم يجب
ان تتضمن قائمة اغذية الاطفال هذه الاصناف الغذائية ، خاصة ان اللبن مصدر اساسى
للكالسيوم اللازم لنمو العظام .

وكثيرا من الاطفال لايملون الى شرب اللبن الحليب بانتظام ، لذا يمكن استبداله
بالزبادى ، وكذلك الزبادى المخلوط بالفواكة وهو محبب اليهم علما بان بعض منتجات الالبان
مثل الجبن تفقد جزءا من الكالسيوم اثناء تحضيرها، ولذا يمكن خلط اللبن بالاغذية الاحرى
لدعم قيمته الغذائية .
ويمكن التفنن فى اعداد البيض بحيث لا يمل الطفل المريض من تناوله .

كبار السن :

يحتاج كبار السن لاغذيه معينة توفر لهم احتياجاتهم الغذائية واولها نقص الكالسيوم
فى العظام والذى يصيبهم بهشاشة العظام ولذا اضافة الاصناف الغنية بالكالسيوم الى قائمة
غذائهم .
اما مرضى ارتفاع ضغط الدم فيلزم خفض كمية الملح فى غذائهم ، ولذا يجب عليهم
الامتناع عن تناول الحوادق والمخللات وكذلك الدهون الحيوانية المشبعة المسببه لتصلب
الشرايين واستبدالها بزيت الذرة او الزيتون .
ويستحسن ان يكثروا من تناول الاصناف الغذائية التى تحتوى على الالياف مثل الفول
والبقوليات والخضروات الورقية .