يلعب عنصر الحديد دورا مهما في تكوين خلايا الدم الحمراء كما أنه يعتبر مكونا حيويا للهيموجلوبين وهي تلك الصبغة التي تحمل الأكسجين إلى خلايا الجسم وتأخذ ثاني أكسيد الكربون بعيدا عنها. كما يدخل عنصر الحديد في تكوين الميوجلوبين الذي يختزن الأكسجين في العضلات لاستخدامه أثناء التمرينات الرياضية، بالإضافة إلى ذلك فالحديد يعتبر مكونا ضروريا لبعض الإنزيمات كما أنه يشترك في حصول الخلايا على الأكسجين وتحول سكر الدم إلى طاقة.



وتصنع الخلايا الدموية الحمراء في نخاع العظام من البروتين والحديد وغيره من العناصر الهامة مثل فيتامين ب12 وبصورة طبيعية يوجد نوع من التوازن بين إنتاج الخلايا الدموية الحمراء الجديدة وتدمير الخلايا الدموية القديمة في الطحال وقد يتأثر هذا التوازن سلبيا أو يختل في حالة النقص الشديد في كمية الحديد التي يحصل عليها الجسم من الغذاء أو في حالة حدوث فاقد كبير في نسبة الحديد كذلك.
سبب افتقار الجسم للحديد
- تحدث حالات افتقار الجسم للحديد في أغلب الأحيان نتيجة تناول وجبة غذائية لا تحتوي على كمية كافية من الحديد أو عند فشل الجسم في امتصاص الحديد من الغذاء الذي يصل إليه، ويعتبر النباتيون أكثر من يعاني من حالات نقص الحديد أو بطريقة أخرى أنهم أكثر من غيرهم احتمالا للتعرض لحالات نقص الحديد والسبب هو أن وجود الألياف بنسبة عالية في وجباتهم الغذائية كما في البقوليات والحبوب الكاملة يجعل هذه الألياف تتحد مع الحديد فيصعب على الجسم امتصاصه.
- والسبب الآخر في افتقار النباتيين للحديد هو أن كمية الحديد التي يتناولونها في غذائهم تقل كثيرا عن كمية الحديد التي يحصل عليها من يتناول المنتجات الحيوانية.
- وقد تنتج حالات افتقار الجسم للحديد كذلك بسبب حدوث فاقد كبير في الدم مثل حدوث الدورة الشهرية بصورة غزيرة أو النزف بسبب قرحة المعدة أو سرطان الأمعاء.
- يحدث بعض الفاقد في نسبة الحديد في الجسم أثناء فترة الحمل.
* متى تحدث الأنيميا وهل هي عرض أم مرض؟
- يؤدي افتقار الجسم إلى الحديد إلى حدوث الأنيميا بلا شك، تعرف الأنيميا بحدوث التعب العام وعدم القدرة على التقاط الأنفاس لدرجة اللهاث والشعور بالصداع والدوار في الكثير من الأحيان، وتكون مصحوبة في أحيان أخرى بالفتور وسرعة الاستثارة والعصبية الشديدة بالإضافة إلى قلة مقاومة الجسم للعدوى.
وتعتبر الأنيميا في حد ذاتها عرضاً أكثر منها مرض ويعتبر افتقار الجسم للحديد هو أحد أسبابها أي أنه ليس هو السبب الوحيد, ويعتبر نقص فيتامين ب12 هو أحد أسباب فقر الدم الخبيث أما أنيميا الخلايا المنجلية فهي نوع وراثي من الأنيميا, ومن ضمن الاضطرابات الصحية الأخرى التي تكون سببا من أسباب الأنيميا الاضطرابات في توازن نخاع العظام مثل مرض اللوكيميا والأمراض المزمنة مثل الدرن.
عنصر الحديد والغذاء
لكي نتجنب مشكلة افتقار الجسم للحديد لا بد من الحصول على هذا العنصر الهام من الأغذية التي نتناولها، فأول ما يتبادر إلى أذهان الكثيرين من أغذية هي السبانخ بما أنها تحتوي على نسبة عالية من عنصر الحديد وتعوض هذا الافتقار في الحديد بسرعة أكثر وهذا الأمر بالتأكيد على جانب كبير من الصحة ولكن هناك أيضا الكثير من الأغذية التي تمد الجسم بالحديد. وبالنسبة لغير النباتيين فمن أكثر الأغذية التي تمد الجسم بالحديد هي اللحوم الحمراء، ولكن هذا لا يعني اللحم البقري ولحم الغنم فحسب بل يعني كذلك لحوم البط والأرانب وغيرها من الحيوانات المستأنسة.
وأكثر ما يجعل اللحوم الحمراء مفيدة في تعويض الجسم عن هذا الفاقد من عنصر الحديد هو أنه يسهل على الجسم امتصاص الحديد الموجود في اللحوم الحمراء كما يسهل امتصاصها كذلك وهذا ليس هو الحال مع بعض الأغذية الأخرى الغنية بالحديد, فإذا أردت اختيار اللحوم فتذكر أنك من أجل صحة عامة أفضل عليك اختيار تلك الأنواع صغيرة السن من اللحوم والتأكد من إزالة الدهون الواضحة بقدر الإمكان قبل الطهو, فالدهون الموجودة في اللحوم هي من النوع المشبع وأن من مواصفات الوجبة الصحية محاولة التقليل من هذا النوع من الدهون بقدر الإمكان.
حلول غذائية للنباتيين
إذا كنت من النباتيين أو من هؤلاء الذين لا يفضلون تناول اللحوم كثيرا فهناك مصادر نباتية مفيدة جدا للحديد بحيث تعوضك عن قلة تناول اللحوم ومن هذه المصادر النباتية الغنية بالحديد: كل الخضراوات الورقية ومن ضمنها السبانخ وأغذية أخرى كالحبوب والبيض والبذور والفواكه المجففة والعدس والفول وغيره من البقوليات. لذا ينصح بتناول الخضراوات في أي وقت سواء كانت طازجة نيئة أو مطهوة طهوا خفيفا على البخار كما ينصح بتناولها طازجة بقدر الإمكان وذلك لضمان الحصول على أقصى فائدة من محتوى الحديد بها.
امتصاص أكثر للحديد
- يمتص الجسم الحديد بصورة أكبر إذا تناولناها مع الأغذية المحتواة على نسبة عالية من الحديد غذاء آخر يحتوي على فيتامين ج في نفس الوقت مثل تناول كوب من عصير البرتقال أو أي عصير فاكهة آخر مع حبوب الإفطار, وينصح كذلك بتناول ذلك النوع من الحبوب الذي لا يحتوي على السكر الصناعي المضاف ويكون في الوقت نفسه مدعما بالحديد.
- يساعد تناول البصل والثوم مع الوجبة الغذائية على امتصاص الجسم أكثر لعنصر الحديد من الغذاء لذا ينصح بتناول البصل والثوم دائما مع الأغذية المحتواة على الحديد لتزيد من فرصة امتصاص الجسم له.
نصائح تغذوية
- تجنب شرب الشاي أو القهوة أو الكولا مع وجبتك الغذائية أو حتى حولها خلال ساعة قبلها أو بعدها لأنها تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
- ينصح بتناول الفاكهة المجففة وخاصة المشمش والبلح فهي مصادر جيدة للحديد كما أنها تضيف الكثير من المتعة للوجبة الغذائية.
- في حالة الإصرار على الوجبات النباتية بشدة فمن الأفضل استشارة أخصائي التغذية وخاصة في حالة ظهور أي عرض من أعراض الأنيميا وهذا لفحص كمية ما تتناوله من عنصر الحديد لتعويض أي نقص فيه لتجنب أي مشكلات صحية قد تطرأ.