الالتهابات الفطرية في فم الطفل ( د. عبد الله الصبي )

نلاحظ لدى بعض الأطفال طبقة بيضاء تغطي اللسان وداخل الخد نتيجة التهاب الفطريات، وهي التهابات بسيطة وغير مؤلمة للطفل أو مضرة له، ويمكن تفريقها عن الحليب الذي يلتصق باللسان بعدم وجود الحليب داخل الخد كما أن الحليب يمكن أزالته بسهولة من اللسان.
في الغالب يصاحب وجود الفطريات في الفم التهابات فطرية في منطقة الحفاظ ( منفردة أو مصاحبة لالتهاب الحفاظ )

أين مصدر تلك الفطريات؟

المصدر غير واضح، ولكن في الغالب من لدى الأم المرضعة، حيث نجده في بعض الحالات على حلمة الثدي، لذى على الأم تنظيف الصدر بفوطة مبللة ومن ثم تنشيفها قبل الرضاعة، وبعد انتهاء الطفل من الرضاعة يجب وضع قطعة من الشاش أو القطن على الحلمة وما حولها لضمان الجفاف فيها ( يوجد في الصيدليات قطعة من الشاش مخصصة لهذا الغرض )

وكيف يحدث إذا كان يرضع الحليب الصناعي؟

الفطريات تنمو في المناطق الرطبة، وقد لا يكون له أعراض واضحة، وقد يكون مصدره الجهاز البولي للأم أو من يعتني بالطفل، لذى من أهم النصائح للأم النظافة قبل إرضاع الطفل.


ما هو العلاج؟

أعطاء دواء مضاد للفطريات ، نقط عن طريق الفم وفي حالة
وجود التهاب فطري مصاحب في منطقة الحفاظ،
يمكن إضافة مرهم مضاد للفطريات، كما معالجة التهاب الحفاظ نفسه.


منقول