like facebook


views : 20922 | replycount : 4
النتائج 1 إلى 5 من 5

تغطية شاملة عن مرض الإيدز

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم سلام حار إلى جميع أعضاء منتدى فراشة حواء و مرتادي ساحة صحتك تهمنا سابقا .. الصحة و الطب حاليا

  1. #1
    الصورة الرمزية فراشة حواء
    فراشة حواء غير متواجد حالياً ادارية سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الردود
    2,361
    معدل تقييم المستوى
    8

    تغطية شاملة عن مرض الإيدز

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم



    سلام حار إلى جميع أعضاء منتدى فراشة حواء

    و مرتادي ساحة صحتك تهمنا سابقا .. الصحة و الطب
    حاليا


    من زمان و أنا أفكر أنزل موضوع عن
    الإيدز
    و لكن صبرت الى أن جمعت معلومات

    في بعضها
    منقول من منتديات أخرى و البعض من مواقع

    يعني باختصار جهد مبذول


    أردت وضع المعلومات بين يديكم

    و أرجوا الإستفادة منها للجميع


    الإيدز ... السيدا ... فقدان المناعة المكتسبة ... فيروس HIV

    إختلفت الأسماء و المرض واحد ... هاجس و كابوس
    كل إنسان في هذا العصر ..

    مرض
    جديد ظهر إثر التغيرات الطارئة على المجتمع ...


    لحد الآن
    لم يوجد له دواء يقضي عليه نهائيا
    ...

    إما
    الصبر ... إما اليأس ... و إما الشفاء بقدرته عز وجل



    لا أريد الإطالة عليكم و لندخل في
    صلب الموضوع ....


    مقدمة


    مع نهاية العقد الثامن عشر وبداية العقد التاسع عشر من القرن الماضي لا حظ الأطباء ظهور مرض وسط الشواذ جنسياً من الرجال اختير له اسم الايدز الذي بدأ بالانتشار بسرعة وسط فئات أخرى مهدداً البشرية جمعاء فأصبح طاعوناً جديداً للعصر.
    تم التعرف لأول مرة على الإيدز كحالة سريرية في عام 1981م على شاب مريض (شاذ جنسياً) في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام 1983م تم اكتشاف فيروس الإيدز في معهد باستير في فرنسا، ومن ثم في أمريكا عام 1984م، وأخيرا تم تشخيصه مخبرياً في عام 1985م.




    ما هو الإديز .. ؟


    1- الايدز مرض خطير يسببه فيروس نقص المناعة البشري ( HIV ) حيث يعمل هذا الفيروس على تدمير جهاز المناعة في جسم الانسان ، الذي يصبح عُرضة للإصابة بالالتهابات الانتهازية ، وبعض الاورام الخبيثة التي تودي بحياة الانسان .


    2- هو اسم المرض الذي يسببه فيروس يدخل في جهاز المناعة في الجسم و يعطله مما يؤدي إلى إصابات مميتة و بعض أنواع مرض السرطان. الترجمة الحرفية لاسم المرض هي مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة.
    والاسم العربي لهذا المرض هو " متلازمة العوز المناعي المكتسب" وفيما يلي شرح للألفاظ الواردة في التسمية.

    متلازمة: مجموعة من الأعراض التي تميز مرضا معينا أو أكثر.

    العوز المناعي: الضعف الشديد في الجهاز المناعي الذي يجعل الجسم عرضة
    للأمراض والأورام السرطانية.

    المكتسب: المرض الذي يكتسب بفعل عوامل طارئة وليس وراثيا.

    ترمز أحرف كلمة A - I - D - S بالانكليزية إلى :

    Acquired - A ( مكتسب ) ..... شيء تكتسبه لا يولد معك

    Immune - I ( مناعة ) .... مقاومة أو حماية ضد الأمراض

    Deficiency - D ( نقص ) ... عدم وجود القوة الوقائية

    Syndrome - S ( اعراض ) .... مجموعة مختلفة من الأعراض لا مرض واحد فقط

    أما بالفرنسية فيسمى SIDA أي Syndrome d’Immuno - Déficience Acquise


    3-وهو اعتلال خطير جدا، ينتج عن عجز قدره جهاز المناعة في جسم الإنسان عن محاربة الكثير من الأمراض، مما يؤدي في النهاية إلى الموت .وتعني كلمة الإيدز متلازمة عوز المناعة المكتسبة، حيث يشير الاسم إلى أن فقدان المناعة وهو مكتسب وليس المعنى فقدان المناعة الو راثي .

  2. #2
    الصورة الرمزية فراشة حواء
    فراشة حواء غير متواجد حالياً ادارية سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الردود
    2,361
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: تغطية شاملة عن مرض الإيدز

    عمل فيروس HIV ...؟

    مرض الأيدز فيروسات في مجموعة الفيروسات التي تدعى الفيروسات الخلفية أو الارتدادية أو الارتجاعية (Retroviruses)أصبح الفيروس يدعى فيروس H I V

    و ترمز أحرف كلمة H - I - V بالإنكليزية إلى :
    H Human ( بشري )

    I Immunodeficiency ( نقص المناعة )

    V Virus ( فيروس أو حمة راشحة )

    عندما يدخل فيروس HIV الى الجسم عن طريق السائل المنوي ، أو الدم ، أو إفرازات المهبل فإنه يعطل وظيفة جهاز المناعة الذي يحمينا من الإصابات
    كما اكتشف العلماء فيروساً آخر اطلق عليه Human immunode Piciency virus-2(Hiv-2) يهاجم هذا الفيروس كريات دم بيضاء معينة وتشمل هذه الكرات الخلايا التائيه المساعدة والبلاعم التي تؤدي دوراً مهماً في وظيفة جهاز المناعة. وفي داخل هذه الخلايا يتكاثر هذا الفيروس مما يؤدي إلى تحطيم الوظيفة الطبيعية في جهاز المناعة، لهذا السبب فإن الشخص المصاب بفيروس (Hiv) يصبح عرضة للإصابة بأمراض جرثومية معينة قد لا يصاب بها الشخص العادي أو قد لا تكون محرضة بطبيعتها، وتسمى هذه الحالات بالحالات الانتهازية (Opportanistic Opportuniste).


    من أين يأتي فيروس HIV ؟

    غالباً ما يطرح هذا السؤال و مع أن أشخاصاً عديدين قد أشاروا إلى الموطن الجغرافي للفيروس إلا أنه من الصعب أن نتمكن من معرفة مكان نشأته، و لكن من الثابت أنه ليس من صنع الإنسان، و نعرف أيضاً أن الجراثيم يمكن أن تتحول أحياناً من كونها غير ضارة إلى ضارة، ربما هذا ما حدث لفيروس HIV قبل أن ينتشر بسرعة و قبل أن يبدأ وباء AIDS .


    كيف يضعف فيروس HIV جهاز المناعة ؟

    يحتوي جهاز المناعة في أجسامنا على كريات الدم البيضاء في مجرى الدم و الغدد اللمفاوية ، التي تستطيع أن تتعرف على المواد الغريبة أو الجراثيم التي تدخل أجسامنا و تقضي عليها ، و حتى في حال دخولها إلى أجسامنا مرة ثانية
    وعندما يهاجم فيروس نقص المناعة البشرية HIV جهاز المناعة في أجسامنا فإنه يبدأ بالقضاء على كريات الدم البيضاء ، و يمكن أن يبقى فيروس HIV في الجسم لبعض الوقت بدون أن نصاب بالمرض ، و لكن في نهاية الأمر و عندما يتم القضاء على المزيد من كريات الدم البيضاء يفقد الجسم قدرته على مقاومة الجراثيم الكثيرة التي تعيش في أجسامنا و حولها كل الوقت ، و بمرور الوقت و عندما يصبح جهاز المناعة ضعيفاًُ بشكل متزايد يضعف الجسم و لا يستطيع المقاومة.


    كم تبلغ فترة الحضانة لهذا الفيروس؟

    في الواقع تتراوح فترة الحضانة لمرض الإيدز من ستة أشهر إلى عشر سنوات أو أكثر، وهي الفترة التي يحتاجها الفيروس (HIV) منذ دخوله إلى جسم الإنسان حتى ظهور أعراض مرض الإيدز.








    تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.





    تم تصغير الصوره ,لمشاهدة الصوره بحجمها الأصلي أضغط هنا.





    الذي يحصل للجسم بعد دخول الفايروس ... بالصور مرتبة ...









    أسباب و طرق الإصابة بمرض السيدا ...؟



    1. عن طريق الاتصال الجنسي اذا كان احد الطرفين مصاباً .
    2. استخدام الابر او ادوات ثقب الجلد الملوثة بالفيروس .
    3. من الام المصابة الى جنينها أثناء فترة الحمل او الولادة او الرضاعة الطبيعية .
    4. نقل الدم او منتجاته الملوثة بالفيروس ( نادر جداً بعد سنة 1986م ) .


    العدوى عن طريق الاتصالات الجنسية :

    وهي تشكل نسبة ما يقارب من 90% من حالات عدوى الايدز . و ينتقل المرض عن طريق الاتصال الجنسي بين افراد الجنس الواحد او الجنسين على حد سواء اي عن طريق المهبل او الشرج . وهناك ممارسات جنسية تزيد من خطر العدوى مثل الزنا و اللواط .

    العدوى عن طريق الحقن :

    تشكل نسبة 2-5% من الحالات و يحدث هذا النمط من العدوى بنقل الدم الملوث او منتجاته ومن استعمال الابر و المحاقن الملوثة و سائر الادوات التي تخترق الجلد او الاغشية المخاطية مثل : ادوات ثقب الاذن و ادوات الحلاقة و فرشاة الاسنان التي يستخدمها المصابون ، خاصة اذا كانت هناك جروح او تقرحات على الاغشية المخاطية او الجلد كما سجلت بعض الحالات نتيجة عدم تعقيم ادوات معالجة الاسنان .

    و مشكلة إدمان المخدرات شديدة الصلة بانتشار الإيدز عن طريق استعمال المحاقن و الابر الملوثة في حالة تعاطي العقاقير عن طريق الحقن الوريدية .
    وقد تصبح العدوى عن طريق الدم ومنتجاته مشكلة هامة في البلدان التي لم تقم بعد بتنفيذ برنامج وطني لتحري سلامة الدم و فحص المتبرعين بحثاً عن العدوى بالفيروس .

    العدوى من الام للجنين :

    قد تحدث العدوى خلال الحمل او عند الولادة او بعد الولادة عن طريق حليب الام ، و يتراوح خطر انتقال الفيروس من الام الحاملة للفيروس الى وليدها بين 25-50% .


    الأسباب المساعدة في انتقال المرض بسرعة ..؟


    - عدم تمسّك الشعوب بالقِيم الأخلاقية و الدينية .

    - كثرة المال و انفاقه و تنمية الوسائل غير الشرعية

    - وسائل الإعلام المشجّعة على الفساد .

    - الفراغ عند ذوي المال ، و البطالة عند الفقراء .

    - عدم نشر الوعي الاجتماعي و الصحي .

    - الحرية المطلقة للبنات .

    - الخيانات الزوجية

    - انحلال الأسرة و المجتمعات .

    - الفقر الشديد عند بعض الناس و عدم الوصول إلى الحاجيات اللازمة . .

    - حرية الفرد بعد بلوغه سن 18 في بعض الدول العربية و الغربية .

    - انتشار المخدّرات بأنواعها بين صفوف الشباب وجعل الجنس وسيلة للكسب .



    ما الحالات التي لا تنتقل فيها عدوى الايدز؟



    من حسن الحظ أن مرض الايدز لا ينتقل إلا من خلال ممارسات غير سوية يمكن التحكم فيها فهو لا ينتقل عن طريق الوسائط التالية:

    1. المخالطة العارضة أو الاتصالات الشخصية في محيط الأسرة أو العمل الاجتماعي أو المدرسة، كالمصافحة والعناق.

    2. الأكل أو الشرب أو من خلال حنفيات شرب المياه أو المسابح.

    3. استعمال وسائل المواصلات العامة أو استخدام أجهزة الهاتف أو عن طريق الملابس.

    4. عن طريق العطس أو السعال أو بواسطة الحشرات كالذباب والبعوض.

    5. ويثير احتمال انتقال العدوى عن طريق اللعاب كثير من المخاوف بين الناس ولكن احتمال انتقال العدوى عن هذا الطريق ضئيل جدا لكن طبعا وارد.



  3. #3
    الصورة الرمزية فراشة حواء
    فراشة حواء غير متواجد حالياً ادارية سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الردود
    2,361
    معدل تقييم المستوى
    8

    رد: تغطية شاملة عن مرض الإيدز

    أعراض مرض الإيدز ..؟

    يصبح الأشخاص الذين يصابون بفيروس hiv ايجابيين مصلياً أو مصابين بفيروس hiv و غالبية المصابين بفيروس hiv لا تظهر عليهم أية أعراض لمدة طويلة ما عدا بعض الأمراض الخفيفة ( حرارة مرتفعة ) التهاب الحلق، طفح جلدي، غدد منتفخة ) التي يعاني منها حوالي سبعون بالمائة من الناس بعد بضعة أسابيع من إصابتهم الأولية بالفيروس، قد تظهر هذه الغالبية من الناس بمظهر لائق صحياً و يشعرون أنهم بصحة جيدة بدون أن يدركوا أنهم مصابون بالفيروس. ثم يمر المرض بمرحلة سكون قد تطول لعدة سنوات قبل ان تبدأ اعراض مرض الايدز بالظهور
    و يبدأ الفيروس بالقضاء على جهاز المناعة بشكل متزايد إلى درجة قد يصبح فيها الشخص المصاب مريضاً، و مرض aids هو المرحلة الأخيرة من الإصابة بفيروس hiv

    و يتصف بأعراض متعددة:

    العلامات الرئيسية هي :

    * فقدان الوزن أكثر من عشرة بالمائة من وزن الجسم

    * حرارة مرتفعة لأكثر من شهر دون سبب معروف وغير مستجيبة للعلاج.

    * إسهال مزمن لأكثر من شهر ليس سببه واضحا

    * تعب حاد مستمر ( إعياء ) وهن وإنهاك عام وشديد دون سبب معروف قد يستمر لعدة أسابيع.

    العلامات الثانوية هي :

    * سعال مستمر لأكثر من شهر جاف دون سبب معروف و مشاكل تنفسية

    * تعرق غزير أثناء الليل

    * طفح جلدي مع حكة

    * قروح فموية

    * قلاع فموي ( عدوى فطرية في الفم و الحلق )

    * الإصابة بالقوباء أو ( العقبول )

    * تضخم في الغدد الليمفاوية وخاصة الموجودة في العنق والإبط وثنية الفخذ دون سبب معروف.

    هذه الأعراض هي علامات عامة و شائعة أيضاً في كثير من الأمراض فينبغي أن لا ننسى أنه لا يمكن التأكد من الإصابة بفيروس hiv إلا بواسطة فحص الدم

    وكيف يتم تشخيص الإيدز مخبرياً؟

    لقد طورت معظم الدول برامج خاصة لمكافحة الإيدز وتتوفر في هذه الدول مراكز خاصة للتحري عن المرض ومساعدة المصابين.
    وبإمكان كل شخص سبق وأن تعرض لعوامل الخطر المذكورة آنفا مراجعة هذه المراكز حيث تؤخذ منه عينة من الدم يجري بواسطتها تأكيد العدوى أو نفيها.
    يعتبر فحص (hiv) هو الطريق الوحيد الذي نستطيع التأكد من الإصابة بمرض الإيدز، وتختلف أنواع الفحوصات ونلخصها فيما يلي:

    : Eia - enzyme immuno assay ويعمل على عينات الدم - اللعاب - البول، ويوضح مضادات الأجسام ضد فيروس (hiv) .

    :elisa ويعمل على الأجسام المضادة في الدم.

    cr ويعمل على الانتجين.

    :western blut يعمل على الأجسام المضادة.



    هل يوجد لقاح ضد الايدز؟

    لا: لم يتمكن الباحثون والعلماء حتى الآن من تطوير لقاح فعال ضد مرض الايدز.



    هل يجب عزل مريض الايدز بالمستشفى؟
    لا يجب عزل مريض الايدز بالمستشفى إلا إذا دعت حالته الصحية لذلك. ومن المعروف أن المرض لا ينتقل بالمخالطة العارضة بالمنزل أو العمل.



    هل يمكن لمريض الايدز أن يمارس عمله كالمعتاد دون خطورة عليه أو على المجتمع؟

    ما لم تستدعي حالة المريض الصحية التوقف عن العمل أو التنويم بالمستشفى فيمكنه ممارسة عمله كالمعتاد دون خطورة على المجتمع، بنقل العدوى، أو على المريض.



    التعايش مع aids / hiv


    كيف يؤثر aids / hiv على حياة الناس ؟

    - إن الطريقة التي يتعامل بها الناس مع الأخبار التي تهدد حياتهم مثل الإصابة ب aids / hiv تعتمد على الثقافة و البيئة التي نشؤوا فيها و على خبراتهم في الحياة كما أن الطريقة التي يواجهون بها هذا المرض لا تعتمد على مواقفهم فحسب و لكن على ردود فعل أصدقائهم و مجتمعاتهم و العاملين معهم و مدرائهم في العمل فإن شعر المصابون ب hiv بالأمان و الحماية و حصلوا على دعم الذين من حولهم يصبح من الأسهل عليهم أن يتعاملوا مع مرضهم و يساعدوا الآخرين المصابين مثلهم ،و بالمقابل إن شعر المصابون ب hiv بالانعزال و سيطر الخوف عليهم فلن يكون لديهم الدافع للاعتناء بأنفسهم و يصابون بالمرض عاجلاً ، و علينا أن نتذكر أن الأشخاص المصابين و الحاملين لفيروس hiv يعيشون سنوات كثيرة قبل أن يصابوا بالمرض ، و إنهم ينقلون العدوى إلى الآخرين أيضاً ، فإذا تم رفض هؤلاء الأشخاص و لم يقدم الدعم لهم فلن يهتموا بالآخرين بل يسلكون سلوكاً غير مسؤول

    كيف نستطيع أن نساعد شخصاًُ مصاباً ب aids / hiv ?

    - أولاً حاول أن تتخيل نفسك مصاباً ب hiv كيف تريد أن يعاملك الناس ؟؟ إن إصابتك hiv أو aids قد تدفعك للشعور بالانعزال و الوحدة، فالأشخاص الذين لا يخافون من هذه الحالة و يقدمون لك الرعاية هم بالحقيقة مساعدة كبيرة لك


    - يجب أن لا يخاف الأشخاص المصابون ب aids / hiv و عائلاتهم من التمييز و التحيز من قبل الأفراد أو من قبل مجتمعاتهم إن إصابتك ب aids / hiv ينبغي أن لا تحرمك من الحصول على الخدمات و الرعاية شأنك في ذلك شأن أي شخص أخر سليماً كان أم مريضاً


    - و يمكنك مساعدة شخص مصاب ب aids / hiv بأن تسلك معه نفس الطريقة تماماً التي تسلك بها مع أي شخص أخر ، إن معانقة الشخص و التحدث إليه لا يساهم في نقل العدوى



    هام جدا نصائح للمصاب بعدوى الإيدز :

    ** الامتناع عن التبرع بالدم أو الأعضاء كالقرنية و الكلية و الحيوانات المنوية

    ** الامتناع عن الجماع غير المشروع

    ** الامتناع عن الحمل

    ** إبلاغ طبيب الأسنان بمرضه عند مراجعته لعلاج أسنانه

    ** استعمال الواقي الذكري مع الزوجة

    ** غسل ملابسه الملوثة بالمفرزات التناسلية و استعمال المواد المنظفة

    ** عدم استعمال الآلات الحادة التي يستعملها كالمقص و الشفرات و فرشاة الأسنان

    ** إذا ما جرح يجب تضميد جراحه بنفسه أو إخبار من يقوم بتضميد جراحه

    ** إذا نزف الشخص المصاب يجب إزالة الدم المنزوف عن المكان الذي وقع عليه و استعمال المواد القاتلة للفيروس مع أخذ الحيطة عند التنظيف

    هل يوجد حل .. ؟



    كيف تتقي الإيدز :

    للوقاية من العدوى عن طريق الجنس:

    * يوفر السلوك الجنسي القويم في إطار العلاقة الزوجية وتجنب تعدد القرناء الجنسين الضمانة الأكيدة ضد الإصابة بالعدوى ويجب التأكيد على أهمية استعمال الواقي الذكري عند كل جماع في حالة إصابة أحد الزوجين بالعدوى لأي سبب كان.

    * التعفف عن العلاقات الجنسية المحرمة و غير المشروعة

    للوقاية من العدوى المنقولة عن طريق الدم:

    * تحري سلامة الدم وسلامة المتبرعين به قبل نقله إلى أشخاص آخرين.

    * التأكد من سلامة الأدوات التي تستخدم في عمليات نقل الدم.

    * عدم المشاركة في استخدام الأدوات الجارحة كأدوات الحلاقة و فرشاة الأسنان

    * تجنب استعمال الأدوات الثاقبة للجلد كالإبر الصينية و أدوات الوشم أو ثقب الأذن

    * لا تأخذ الحقن بغير ضرورة أو دون إشراف فإن اضطررت إلى ذلك فلتكن المحاقن و الإبر مما يستعمل مرة واحدة فقط

    للوقاية من العدوى من الأم المصابة للوليد:

    تنصح المصابات بالعدوى بتجنب الحمل والإرضاع حفاظا على صحتهن وخوفا من نقل العدوى إلى المواليد كما توجد بعض الأدوية التي يمكن أن تعطى للأم الحامل. إلا أن أثرها ضعيف في منع انتقال العدوى من الأم إلى الجنين.



    أدوية الإيدز و تطورها

    تبيّن التقارير التي نشرت مؤخرًا أنّ عدد أدوية الإيدز التي تمّ إعدادها تقدر ب122دواء لقاح ضد المرض و الالتهابات الناجمة عنه . فمنذ ظهور الحالة الأولى سنة 1981 م وافقت المراجع الأمريكية على 42 دواء من بينها 12 دواء عام 1996م .كما جاء في التقرير الصادر عن مجموعة تضمّ مختبرات الأدوية و الشركات البيولوجية الأمريكية . واكتشفت الأدوية الجديدة في السنوات الأربع (1992-1996) .


    كما يجري العمل حاليًا على تطوير 41 دواء مضاداً للفيروسات و 37 دواء مضاد للالتهابات و أمراض السرطان المرتبطة بالسيدا إضافة إلى 12 لقاحًا .
    إنّ مرض السيدا أدّى إلى وفاة 19 مليون شخص و 13مليون طفل يتيم و 30مليون حاملون لفيروس فقدان المناعة المكتسبة . و في سنة 2000 هناك 10 ألف بالغ وطفل يصابون يوميًا بفيروس فقدان المناعة .

    لقد انتشر هذا المرض في غرب الصحراء الإفريقية و جنوب شرق آسيا و تسلّل إلى الصين كخيوط العنكبوت ليفتك بأجسام الناس . كانت البشرية تحسب للأمراض الأخرى كالسرطان و التيفوئيد و غيرها ولكن مرض السيدا أنساهم هذه الأمراض لما له من خطورة كبيرة ، فهو يعبر القارات و يترك في بلدانها مصائبه ، فقد أخفت معظم الدول وجود هذا المرض في ديارها ، و لكن انتشاره كشف عكس ذلك ممّا جعل بعض الدول المسارعة للقضاء عليه بشتى الطرق .

    لقد تفشّى مرض السيدا في أمريكا ، و تمّ كشفه في العالم أجمع ، و ظهر أكثر وضوحًا في جنوب الصحراء. بحيث تساوى عدد الرجال و النساء و وصلت نسبة حاملي الفيروس إلى المدن إلى 10 % من الذين يتراوح أعمارهم بين 15 و 49سنة. و تدلّ هذه النسبة والأعمار أنّ المرض يضم البالغين و القادرين على ممارسة العلاقة الجنسية . سارعت الدول و المنظمات العالمية للصحة و الجمعيات لتوعية الشعوب و تقديم المساعدات لبعض الدول و البحث عن الدواء الذي يقضي على هذا المرض .

    مرض الإيدز : وباء العصر نتيجة مخالفة الفطرة في العلاقات

    لا يسعني في هذا المجال إلا أن أتناول هذا الوباء الخطير الذي هو بحق وباء العصر وطاعون الحضارة الغربية، من زاوية البعد الحضاري الإنساني، ومن خلال القيم الميتافيزيقية الغيبية، مؤكداً أن لكل داء أسباباً ومسببات قد تكون مادية، وقد تكون معنوية، يجب البحث عنها بدقة لتحديد خلفيات ومسببات هذا المرض، وليكون العلاج بالتالي ناجعاً وفعالاً..

    تبدأ قصة هذا المرض من بؤرة المعادلة الشاذة، التي تعيشها المجتمعات الغربية كافة، والناجمة عن عدم قدرة الحضارة الغربية على تحقيق التوازن النفسي للإنسان، بالرغم من نجاحها الكبير والهائل في تقديم الإنجازات التقنية والإشباعات المادية له..

    إن الإنسان الذي خلقه الله من جسد وروح، ومن نوازع نفسية وحسية، لا يمكن أن يعيش حياته سليمة وفطرية ومستقرة، ما لم يحقق إشباع احتياجاته الفطرية كلها، ضمن ضوابط منطقية وإيمانية وأخلاقية، وليس فقط بيولوجية بحتة.

    مشكلة الإنسان اليوم – وبخاصة في الغرب – أنه يعيش خارج قانون الفطرة { فطرة الله التي فطر الناس عليها، لا تبديل لخلق الله، ذلك الدين القيم، ولكن أكثر الناس لا يعلمون}(30) (الروم).

    من الفطرة أن يتزوج الإنسان، وأن تنظم الغريزة الجنسية ضمن الحياة الزوجية.
    ومن الفطرة أن يكون الزواج والعلاقة الجنسية بين رجل وامرأة.. فلا تسن قوانين تسمح بتزواج الذكور أو تزاوج الإناث، أو يكرس البغاء ثنائياً وجماعياً، وتجري إشاعة النساء، وتذخر المجتمعات بكل وسائل الإثارة والإغراء والتحريض على ممارسة الجنس بأي شكل من الأشكال، وكائناً ما كانت النتائج والآثار.. وتنطلق الطاقة الجنسية من عقالها لتعصف بكل القيم وتتجاوز كل الحدود.

    كتب جيمس رستون في "النيويورك تايمز": (إن خطر الطاقة الجنسية قد يكون في نهاية الأمر أكبر من خطر الطاقة الذرية..).

    كان حصول ذلك منتظراً ومتوقعاً، منذ اجتاح الفكر المادي الوجود البشري، ومنذ الكفران بالله، وبما جاء في الدين من ضوابط أخلاقية وتشريعية.

    منذ تلك اللحظة.. غدا الإنسان حيواناً يعيش بغرائزه ولها، ويحيا لنزواته وبها، فشاعت الفواحش وعمت الموبقات. وصدق القائل: (.. وما تشيع الفاحشة في قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء). وصدق الله تعالى حيث يقول: {وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميراً}(16) (الإسراء).

    فعندما يمارس الجنس بلا ضوابط أو قيود أو نظام، وتختلط العلاقات الجنسية وتتعدد.. يبدأ زحف الأمراض الجنسية، ويبدأ عمل التفاعلات البيولوجية غير الطبيعية والشاذة، ويختل عمل الخلايا المختلقة، مما يتوالد عنه محاضن متعددة لتكون أنواع شتى من الجرائم والفيروسات، بحسب الهتك الذي حصل لضوابط العفة والنظافة النفسية والحسية، والشرف والحياء والإباء والفطرة.

    ولقد أدى هذا الانفلات الجنسي في الغرب ابتداء، إلى انتشار وباء (السيدا – أو متلازمة نقص المناعة الجنسية) الذي لم يعثر على علاج حاسم حتى اليوم، لأن البحث يجري فقط في المختبرات الكيميائية، من غير معالجة لسبب هذا الداء الحقيقي.

    ومما يقطع به الباحثون والعلماء أن الإباحة الجنسية وانتشار الفواحش، هما الأرضية التي مهدت لنشوء مرض السيدا، لهذا كانت البلاد الأكثر إباحية.. أكثر تعرضاً للإصابة به.

    يقول الدكتور سعيد صائغ في كتابه (الإيدز مرض الشباب) صفحة 40: (يصيب هذا المرض فئات معينة من الناس.. وأكثر الفئات تعرضاً له: اللوطيون، وتتعدى نسبتهم 70% من المجموع العام. ثم المدمنون على المخدرات بواسطة الحقن، ثم المتحدرون من أصل إسباني، ثم المقيمون والمهاجرون من سكان جزيرة (هاييتي) في البحر الكاريبي، وهذه الجزيرة ينتشر فيها البغاء واللواط والمخدرات بشكل كبير، ثم المرضى (بالهيموفيليا) الترفيون، الذي يتلقون الدم ومشتقاته.. وبعد ذلك أضيفت سلسلة جديدة من أسباب وآليات انتقال هذا الفيروس إلى الأصحاء..).. يضيف الدكتور صائغ: (لقد تفشت الرذيلة حتى باتت علامة شائنة في جبين القرن العشرين، وجنح كثير من الشباب، فاستزادوا من الملذات المحرمة، وتفننوا في إشباع غرائزهم منها..ترى.. أهو العقاب.. أم صرخة مرتفعة، تعلن غضب الله على البشرية التي شذت عن صراطه المستقيم؟ وهل هذا الوباء المستعصي على الأطباء هو العقاب الرباني والغضبة الكبرى؟؟).

    يتابع الدكتور صائغ فيقول: (قالوا إن فيروس الإيدز جديد طارئ على هذا العالم. ونقول هل اكتشفنا شيئاً إلى الآن ولم يكن موجوداً سلفاً في كوننا، ولكن الجهل يعمينا أحياناً عن رؤيته.. قد يكون هذا الفيروس موجوداً في حالة سبات، أو في شكل آخر لم نلمسه بعد، فالإنسانية عرفت الفيروس منذ الأف الثالث قبل الميلاد.. وقد استعمل الأسبان منذ القرن السادس عشر الحرب الجرثومية ضد أعدائهم..

    المنطق الحق يجرنا إلى الاعتراف بأن (فيروس السيدا) لم يكن ليحضنه غير مجتمع مدنس، كقوم لوط مثلاً.. فهم كانوا يعبثون بالحرمات، ويقترفون من الرذائل والفواحش ما يندى له الجبين.

    .. ألم يصفهم الله تعالى في كتابه الكريم: {ولوطاً إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين(28) أإنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر} (العنكبوت).

    وفي هذا توضيح لشذوذ هؤلاء الفاسقين. وقد كرر الله تعالى ذلك في آيات أخرى حيث قال: {أتأتون الذكران من العالمين (165) وتذرون ما خلق لكم ربكم من أزواجكم بل أنتم قوم عادون} (الشعراء).

    ويقول في آية أخرى: {إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون}(81) (الأعراف).

    هذا المجتمع الموبوء بكل أنجاس الملذات لم يكن ليرعوي عن الشر، وكأن فيروس الإيدز قد أقام في أجساد هؤلاء القوم.. فكان العقاب الإلهي، عقاب إبادة كاملة لهؤلاء الذين لا يحملون إلا بذور الرذيلة والفاحشة. وكان الحريق والنار في النهاية هي العقوبة.. وهي من الوسائل المعتمدة اليوم عملياً لقتل هذا الفيروس.

    وصدق الله تعالى إذ يقول: {}فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل}(74){ (الحجر) }إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين ).

    في النهاية ليس لنا إلا أن ندعو العالم الذي يتمرغ في أوضار الرذيلة، ويئن من الآفات والأمراض والعلل، ويكتوي بنار الأزمات الاجتماعية والاقتصادية على صعيد.
    ليس لنا إلا أن ندعوه إلى منهج العزيز الحميد، إلى فطرة الله، التي فيها إصلاح أمر الناس في الدنيا والآخرة. وصدق الله تعالى إذ يقول: {قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين، يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم} (16){ (المائدة).


    الخاتمة

    لقد خلق الله الكون و الحياة والإنسان ونظّم الكون وأعطى للإنسان نِعم يتمتع بها في الحياة الدنيا ، من بينها نعمة الصحّة ليعبده حق عبادته و يكابد الحياة ، وجعل في جسمه جنوداً تحارب كل دخيل و تمنعه من الفتك بهذا الجسم ، قال تعالى " ولله جنود السموات والأرض وكان الله عزيزا ًحكيمًا" الفتح الآية [7] . فإذا عرف الإنسان حق هذه النعمة حافظ عليها و إذا لم تعطى لها حقها أضاعها و هدّمها .

    و سنّ الله في خلقه الزواج حتى يكون حصنًا للإنسان ، و لهذا يجب علينا أن لا نخالف أوامر الله و نحافظ على حياتنا من الأمراض، ومن طاعون العصر ألا وهو مرض السيدا الفتاك . و يجب أن نقي أنفسنا لأنّ الوقاية خير من العلاج ونحارب هذا المرض بالأخلاق الإسلامية و العقيدة الصحيحة و نلتزم بالسلوكات الدينية التي تبعدنا عن كل ما يلحق بنا من أذى أو دمار


    خلاصة القول

    لا يوجد اي لقاح او علاج قاطع لهذا المرض ، لذلك تبقى الوقاية منه بتجنب اسباب الاصابة به هي الوسيلة الوحيدة لاتقائه ، ويتمثل ذلك بالآتي :

    تجنب الممارسات الجنسية المحرمة و الشاذة و السلوك الخاطئ . فإن الله تعالى يقول في محكم آياته {{ وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاء سَبِيلاً }} [ سورة الاسراء 32 ] ، ويقول عز و جل في القرآن الكريم {{ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ }} [ سورة الانعام 151 ]



    أتمنى الإستفادة للجميع

    بدوام الصحة و العافية

  4. #4
    الصورة الرمزية تذكار
    تذكار غير متواجد حالياً صاحب امتياز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الشرقيه
    الردود
    1,200
    معدل تقييم المستوى
    7

    رد: تغطية شاملة عن مرض الإيدز

    سلمتي وسلمت يمناك عالطرح..

    عالموووضوووع المفيد..

    الله يعطيك العافيه..

    ولاتحرمينا من جديدك..

    دمتي بخير ....

  5. #5
    الصورة الرمزية شايب رومانسي
    شايب رومانسي غير متواجد حالياً ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في قلبي من احبني
    الردود
    17,728
    معدل تقييم المستوى
    23

    رد: تغطية شاملة عن مرض الإيدز

    يعطيك الف عاااااااااااااااااااااااافية قمة الابداااااااااااااااااااع

المواضيع المتشابهه

  1. ضحايا الإيدز يتحدثون
    بواسطة أبو المعالي في المنتدى قصص بنات - القصص و الروايات قصة + رواية
    المشاركات: 3
    آخر رد: 09/09/2011, 10:45 PM
  2. بنات الإيدز
    بواسطة king arab في المنتدى قسم المواضيع المكرره والمخالفه
    المشاركات: 4
    آخر رد: 09/03/2011, 07:42 PM
  3. الإسلام وظاهرة الإيدز؟‎
    بواسطة بيبا العسل في المنتدى قصص بنات - القصص و الروايات قصة + رواية
    المشاركات: 0
    آخر رد: 13/04/2010, 09:07 AM
  4. الغذاء: دواء الإيدز الأول
    بواسطة حلوة الخبر في المنتدى المنتدى الطبي - دواء مرض علاج تداوي وصفات
    المشاركات: 0
    آخر رد: 22/04/2009, 01:36 PM
  5. مرض الإيدز
    بواسطة بنت سعودية في المنتدى المنتدى الطبي - دواء مرض علاج تداوي وصفات
    المشاركات: 0
    آخر رد: 16/04/2009, 09:45 AM

كلمات الموضوع الدليلية

صلاحيات المواضيع والردود

  • لا يمكن إضافة مواضيع جديدة
  • لا يمكن الرد على المواضيع
  • لا يمكن إرفاق ملفات
  • لا يمكن تعديل مشاركاتك
  •  

Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.