like facebook


views : 22049 | replycount : 1
النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1
    فتنة خليجية غير متواجد حاليا صاحب امتياز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    1,116
    هل دواء (الدوجماتيل) يساعد في علاج الامراض السيكوسوماتية؟

    ديكورات جبس بورد اقواس
    ديكورات جبس بورد للتلفزيون
    ديكورات جبس بورد للبلازما
    ديكورات جبس بورد للاسقف
    ديكورات جبس بورد للحائط
    ديكور جبس غرف نوم للعرسان
    ديكور جبس غرف نوم رومانسية
    ديكور جبس غرف نوم اولاد
    ديكور جبس غرف نوم بنات
    ديكور جبس غرف نوم كلاسيك
    ديكور جبس غرف نوم كويتيه

    فراشة حواء
    مجلة فراشة حواء
    ان دواء (الدوجماتيل) من الادوية العجيبة نسبيا، بمعنى انه يعمل في عدة اتجاهات، وهذه الاتجاهات التي يعمل بها لم تفسر التفسير الكامل، فهو يعمل على (الدوباميل) بدرجة اساسية، ويعمل بدرجة قليلة على (السيروتينين) وعلى (النور ادرنالين)، ومعظم هذه الادوية - الزيروكسات والفافرين - لا تعمل فقط على السيروتينين مثلا، فالان هناك دراسات تشير ان الزيروكسات يعمل ايضا بدرجة اضعف على الدوبامين.

    اذن هذه الادوية ليست بالنقاء او بالانتقائية التي كان يتصورها البعض، بل هي تعمل على مركب او موصل عصبي اساسي، وتعمل ايضا على الموصلات الاخرى ولكن بدرجة اقل.

    والدوجماتيل يعالج عدة حالات مختلفة، والفارق الوحيد هو الجرعة، فعلى سبيل المثال الدوجماتيل بجرعة (600 مليجرام) او اكثر هو مضاد للذهان، ولكن بجرعة اقل من ال(600 مليجرام) لا يعتبر مضادا للذهان، ومن اكبر امراض الذهان هو مرض الفصام، فوجد ان الدوجماتيل بجرعة (600) الى (800 مليجرام) في اليوم يساعد في الاعراض السلبية لمرض الفصام، والاعراض السلبية كما تعرف تتمثل في ان يعاني الانسان من الانسحاب الوجداني التام ويكون منعزلا ولا يتفاعل مع الاخرين ولا تكون له الارادة للقيام بعمل اي شيء ويهمل نظافته الشخصية، وهكذا.

    اذن الدوجماتيل بهذه الجرعة يساعد في علاج الاعراض السلبية، وبجرعة (800 مليجرام) الى (1200 مليجرام) – وهي الجرعة القصوى – هنا يعالج الاعراض الايجابية للذهان خاصة الذهان المرتبط بمرض الفصام، والاعراض السلبية هي الهلاوس والضلالات والشكوك والظنان.. هذا من ناحية، واما من ناحية علاج الاعراض السيكوسوماتية فهي في الاصل مرتبطة بالقلق النفسي، والدوجماتيل بجرعة (400 مليجرام) واقل من ذلك هو علاج ممتاز وجيد جدا لعلاج القلق، ووجد انه ذو فعالية لعلاج الامراض السيكوسوماتية لانها مرتبطة بالقلق، ومرتبطة ايضا في بعض المرات بعسر المزاج، وهناك دراسات - لا نستطيع ان نقول انها معتبرة ولكن لا يمكن اهمالها – تشير ان الدوجماتيل ايضا يحسن المزاج ولكن بنسبة اقل، وهذا ربما يكون من خلال فعاليته على السيرتونين والنورادرنالين.

    اذن هذه طريقة اخرى يساعد في علاج الامراض السيكوسوماتية لان هذه الامراض كثيرا ما تكون مرتبطة بعسر في المزاج وعدم الارتياح.

    واما بالنسبة للعلاقة بين جرعة الدوجماتيل ورفع مستوى هرمون (البرولاكتين)، فهذه تعتمد على الفوارق الشخصية بين الناس، انا لاحظت بعض النساء يرتفع لديهن (البرلاكتين) مع جرعة (50 مليجرام) فقط في اليوم، ولاحظت ايضا بعض النساء لا يرتفع لديهن الهرمون الا بعد جرعة (300 مليجرام) في اليوم، ولكن بصفة عامة نقول ان الجرعات الصغيرة غالبا ما يرتفع معها هذا الهرمون ولكنه قطعا مع الجرعات الكبيرة يرتفع.

    وخلاصة ذلك ان جرعة (50 مليجرام) في اليوم لا اعتقد انها سوف تحدث ارتفاعا حقيقيا او موثرا او ارتفاعا سلبيا، وان كنت قد شاهدت ذلك، فلا بد ان اقوله لك، ولكن جرعة (300 مليجرام) واعلى من ذلك او حتى (100 مليجرام) ربما ترفع من مستوى هرمون البرلاكتين، وعموما فان الدوجماتيل من الادوية السليمة ومن الادوية الفعالة، والان يوجد عقار (سوليان) ايضا مقارب لدرجة كبيرة للدوجماتيل.

    اسال الله الشفاء والعافية، وبالله التوفيق






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    4,854

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.