like facebook


views : 7691 | replycount : 3
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    احزروا مين انا غير متواجد حالياً عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    13
    معدل تقييم المستوى
    0

    نعيم الجنة ......... ما الذه من نعيم

    نعيم الجنة وما أعدَّه الله لنساء المسلمين فيها

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,وبعد :-
    فإن نعيم الجنة عظيم ؛ فهو _كما ورد_ نور يتلألأ، وريحانة تهتز ، وقصر مشيد،ونهر مطرد وفاكهة نضيجة ، وحلل كثيرة ، في مقام أبدي ، في حبرة ونضرة ، في دورعالية سليمة بهية .
    والنفس تشتاق لمعرفة شيء عن هذا النعيم ، ولذا سأل الصحابةرضي الله عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بناءها فقال: ” لبنة من ذهب ، ولبنةمن فضة، وملاطها المسك الإذفر، وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت، وتربتها الزعفران، منيدخلها ينعم ولا يبأس ، ويخلد ولا يموت، ولا يبلى ثيابها ، ولا يفنى شبابها ) .يقول الله تعالى : (وإذا رأيت ثم رأيت نعيماً وملكاً كبيراً ” .


    ولا شك أن ما أخفاه الله عنَّا من نعيم الجنة أكثر مما علمناه منها يقول تعالى: (فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون ) .
    وفي الصحيح عنأبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” قال الله تعالى : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر،فاقرؤوا إن شئتم: (فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين ) “.
    يقول سهل بن سعدالساعدي رضي الله عنه : شهدت من رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلساً وصف فيه الجنةحتى انتهى، ثم قال صلى الله عليه وسلم في آخر حديثه: ” فيها ما لا عين رأت ، ولاأذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر، ثم قرأ هذه الآية : (تتجافى جنوبهم عن المضاجعيدعون ربهم خوفاً وطمعاً ومما رزقناهم ينفقون* فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرةأعين جزاء بما كانوا يعملون ) ” .
    نعيم الجنة يدرك بالعمل:
    لكن طريق الجنة شاق شائك لأن فيهمخالفة لأهواء النفوس ومحبوباتها، فهو يحتاج إلى عزيمة ماضية، وإرادة قوية، ففيالصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( حفتالجنة بالمكاره ، وحفت النار بالشهوات ) .
    وصف نعيم الجنة:
    ورد في عدد من الآيات والأحاديث وصف نعيمالجنة في المأكل والمشرب والملبس والمسكن ما تتوق له النفس ؛ حتى تطير فرحاً وشوقاًبمجرد سماع مثل هذه الأخبار ، فكيف لو تخيلت نفسها في هذا النعيم !!!
    ومن نعيمالجنة ما خص الله تعالى به الرجال ومنه ما خص به النساء..
    ما ميز الله تعالى به نساء المسلمين من النعيم:
    وإذا كانذكر الحور العين وجمالهن مما يغري الرجال في الجنة فقد أغرى الله تعالى النساء فيالجنة بنعيم يفوق هذا النعيم وهو الجمال الساحر الذي يجعله الله تعالى في نساءالمسلمين في الجنة ..
    فإذا كان جمال الحور العين في خلقهن من الجنة .
    وأنهنكأمثال اللؤلؤ المكنون .
    وأن الواحدة منهن : بيضاء حسناء صافية ، يرى مخ ساقهامن وراء اللحم ، وغير ذلك مما أغرى الله تعالى به الرجال .
    فقد أغرى الله تعالىالنساء بأضعاف أضعاف هذا النعيم..
    ذلك أنها تفوق الحور العين بجمالها : فقد ورد إن نساء أهل الدنيا _ من دخل منهنالجنة _ فضلن على الحور العين بما عملن في الدنيا .
    وكما أن الصحابة رضي الله عنهم سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجنة ،فقد سألته أم سلمة رضي الله عنها عن كل ما يشكل في هذا الباب ..
    فعن أُمِّسَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : ( قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِأَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : (وَحُورٌ عِينٌ ) .
    قَالَ صلىالله عليه وسلم : (حُورٌ) : بِيضٌ. (عِينٌ) : ضِخَامُ الْعُيُونِ.
    قُلْت يَارَسُولَ اللَّهِ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : (كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ ).
    قَالَ صلى الله عليه وسلم :صَفَاؤُهُنَّ كَصَفَاءِ الدُّرِّ الَّذِي فِي الأَصْدَافِ الَّذِي لَمْ تَمَسَّهُالأَيْدِي .
    قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِ : فَأَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِعَزَّ وَجَلَّ : (فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ ) .
    قَالَ صلى الله عليه وسلم :خَيْرَاتُ الأَخْلاقِ ، حِسَانُ الْوُجُوهِ .
    قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِ :فَأَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : (كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌمَكْنُونٌ) ؟
    قَالَ : رِقَّتُهُنَّ كَرِقَّةِ الْجِلْدِ الَّذِي فِي دَاخِلِالْبَيْضَةِ مِمَّا يَلِي الْقِشْرَ .
    قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِ :فَأَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : (عُرُبًا أَتْرَابًا )؟
    قَالَ : هُنَّ اللَّوَاتِي قُبِضْنَ فِي دَارِ الدُّنْيَا عَجَائِزَ رُمْصًاشُمْطًا خَلَقَهُنَّ اللَّهُ تَعَالَى بَعْدَ الْكِبَرِ فَجَعَلَهُنَّ عَذَارَىعُرُبًا مُتَعَشِّقَاتٍ مُتَحَبِّبَاتٍ أَتْرَابًا عَلَى مِيلادٍ وَاحِدٍ .
    قُلْت يَا رَسُولَ اللَّهِ : أَنِسَاءُ الدُّنْيَا أَفْضَلُ أَمْ الْحُورُالْعِينُ ؟
    قَالَ : بَلْ نِسَاءُ الدُّنْيَا أَفْضَلُ مِنْ الْحُورِ الْعِينِكَفَضْلِ الظِّهَارَةِ عَلَى الْبِطَانَةِ .
    قُلْت : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَبِمَذَاكَ ؟
    قَالَ صلى الله عليه وسلم : بِصَلاتِهِنَّ وَصِيَامِهِنَّوَعِبَادَتِهِنَّ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ؛ أَلْبَسَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّوُجُوهَهُنَّ النُّورَ وَأَجْسَادَهُنَّ الْحَرِيرَ ، بِيضُ الأَلْوَانِ ،خُضْرُ الثِّيَابِ ، صُفْرُ الْحُلِيِّ ، مَجَامِرُهُنَّ الدُّرُّ ،وَأَمْشَاطُهُنَّ الذَّهَبُ ، يَقُلْنَ : أَلا نَحْنُ الْخَالِدَاتُ فَلا نَمُوتُأَبَدًا ، أَلا وَنَحْنُ النَّاعِمَاتُ فَلا نَبْأَسُ أَبَدًا ، أَلا وَنَحْنُالْمُقِيمَاتُ فَلا نَظْعَنُ أَبَدًا ، أَلا وَنَحْنُ الرَّاضِيَاتُ فَلا نَسْخَطُأَبَدًا ، طُوبَى لِمَنْ كُنَّا لَهُ وَكَانَ لَنَا .
    قُلْت : يَا رَسُولَاللَّهِ الْمَرْأَةُ مِنَّا تَتَزَوَّجُ الزَّوْجَيْنِ وَالثَّلاثَةَوَالأَرْبَعَةَ فِي الدُّنْيَا ثُمَّ تَمُوتُ فَتَدْخُلُ الْجَنَّةَ وَيَدْخُلُونَمَعَهَا مَنْ يَكُونُ زَوْجُهَا مِنْهُمْ ؟
    قَالَ : يَا أُمَّ سَلَمَةَ إنَّهَاتُخَيَّرُ فَتَخْتَارُ أَحْسَنَهُمْ خُلُقًا فَتَقُولُ : أَيْ رَبِّ إنَّ هَذَاكَانَ أَحْسَنَهُمْ مَعِي خُلُقًا فِي دَارِ الدُّنْيَا فَزَوِّجْنِيهِ ، يَا أُمَّسَلَمَةَ ذَهَبَ حُسْنُ الْخُلُقِ بِخَيْرِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ) .
    أخرجهالطبراني في الكبير والأوسط ، وابن عساكر ، والمنذري ، وابن عدي ، والعقيلي بسندضعيف فيه (سليمان بن أبي كريمة) قال عنه ابن عدي : (منكر) ، وقال العقيلي : (يحدثبمناكير ولا يتابع على كثير من حديثه…وذكر هذا الحديث) لكن الحديث وإن كان ضعيفاًإلا أن جملة ما فيه مما دلَّت عليه نصوص الشريعة فلا أقل من أن يستأنس به ؛ ولذاأورده كل من تكلم في وصف الجنَّة ونعيمها كالمنذري في الترغيب والترهيب ، وابنالقيم في حادي الأرواح وفي روضة المحبين ، وابن حجر الهيتمي فيالزواجر…وغيرهم.
    والمراد بقوله “كَفَضْلِ الظِّهَارَةِ عَلَى الْبِطَانَةِ”الظهارة من الثوب : هي ما علا وظهر منه ، يقابلها البطانة وهي باطن الثوب مما يليالجسد ، وكذا في الفراش : الظهارة أعلاه وأنقاه لوناً وملمساً ، والبطانة ما يليالأرض منه.
    وهو ما أراده النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث منأن فرق مابين نساء المسلمين والحوريات كفضل ما بين ظاهر المعطف أو الثوب أو الفراش وباطنه _ولا شك أن ظاهر الثوب والمعطف هو جماله الحقيقي_ .
    إذاً :فالمرأة المؤمنة إذا أدخلها الله الجنة أعطاها غايةالحسن والجمال ، ومن الجمال أنه يعيدها شابة فتية يقول الله عز وجل : (إنا أنشأناهنإنشاء * فجعلناهن أبكارا * عربا أترابا ) .
    وعن خالد بن معدان رضي الله عنه قال : « إن المرأة من نساء أهل الجنة تلبس ثنتين وسبعين حلة لها اثنان وسبعون لونا ، إنأدنى لونها لون شقائق النعمان تجمعها بين أصبعيك ؛ تقرأ في صدر زوجها أنت حبي ،ويقرأ في صدرها أنت حبي وأنا صاحبك »
    وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « والذي نفسيبيده لو طلعت امرأة من نساء أهل الجنة على أهل الأرض لأضاءت ما بينهما وملأت مابينهما بريحها ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها »
    وعن أنس بن مالك رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « لو أنامرأة من نساء أهل الجنة اطلعت من السماء لسد ضوؤها ضوء الشمس ولوجد ريحها من بينالخافقين ولنصيفها خير من الدنيا وما فيها »
    النصيف : الخمار يوضع على رأسالمرأة
    فإن قلنا إن المراد بهذه الأوصاف هن نساء الجنة كافة _الحور العين ونساءالمسلمين ممن دخلن الجنة_ فذلك خير كثير ، ولو قلنا إن المراد بالوصف هنا هن الحورالعين (نساء الجنة فقط) وحصرنا كل هذه الأوصاف بهن ؛ لكان ذلك أكمل لجمال نساءالمسلمين إذ يفضلن على الحور العين بما سبق بيانه .
    أختي المسلمة :
    إذا كان نعيم الجنة وجمالها وما وعد الله بهنساء المسلمين من الجمال الساحر والبياض الذي يفوق جمال الحور العين حتى تغار الحورمنها فكيف تفرطين بهذا النعيم بنعيم الدنيا الزائل ؟
    وكيف تظهرين زينتك التيأمرك الله تعالى بسترها وهي من جمال الدنيا الملفق ، وتفرطين بوعد الله تعالى لكبالجمال الحقيقي في الجنة؟؟
    وكيف تعرضين زينتك للرجال في الدنيا فتنالي سخط اللهعز وجل ، وتفرطين بالسحر والجمال الحقيقي في الجنة؟؟
    وكيف تعرضين زينتك فيالدنيا الزائلة التي خلقتِ فيها للعمل ، وتفرطين بزينة ونعيم دائم تخلدين فيه فيجنة النعيم …
    فاحفظي جمالك وحسنك كي تنالي وعد الله تعالى بالجنة : حتى تسحري الناس بجمالكالحقيقي الدائم في الجنة والذي يتجدد ويزيد بالأيام والليالي …
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين…
    اتمنى لكم قراءة ممتعة مع اول مشاركة لي

  2. #2
    احزروا مين انا غير متواجد حالياً عضو مجتهد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الردود
    13
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: نعيم الجنة ......... ما الذه من نعيم

    ما في ردود
    خاب ظني فيكم
    هيك بترحبوا بالمشاركة الجديدة
    ممممممممممممممممممممممممم ممممم زعلتوني منكم

  3. #3
    الصورة الرمزية شايب رومانسي
    شايب رومانسي غير متواجد حالياً ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    في قلبي من احبني
    الردود
    17,728
    معدل تقييم المستوى
    23

    رد: نعيم الجنة ......... ما الذه من نعيم

    الله يعطيك الف العافيه

    ان حكوا فيني بوجهي او حكوا بي من وراي
    مالقوا غير البياض اللي قهر سود الظنون
    هيبتي حتى في غيابي تحشم النفس بقفاي
    والله اني مرعب هم يزعلون ويقعدووون

  4. لاهنت يالغالي على مسح الأرقام
  5. ليه الحروف تغآر من يوم مولدك
  6. كيف (انقش الما)؟! بالهوى علمتني!
  7. وده يضمك لين تصبح على خير
  8. ما يجيب الراس غير البنت لا لدت نظرها
  9. الصور الجنسية الغير لائقة
  10. المداعبات الزوجية في الشريعة والطب


  11. #4
    الصورة الرمزية اميرة منسية
    اميرة منسية غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    عالمي الخاص
    الردود
    4,939
    معدل تقييم المستوى
    9

    رد: نعيم الجنة ......... ما الذه من نعيم

    ينقل للقسم المناسب

المواضيع المتشابهه

  1. == نعيم الجنة ==
    بواسطة صمت النبض في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 0
    آخر رد: 22/05/2014, 12:44 AM
  2. نعيم الجنة وما له وصف
    بواسطة سكر هانم في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 0
    آخر رد: 06/03/2014, 12:47 AM
  3. مطوية نعيم الجنة
    بواسطة أبو المعالي في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 3
    آخر رد: 24/03/2013, 10:58 AM
  4. صور من نعيم اهل الجنة
    بواسطة ام اليسع في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 11
    آخر رد: 22/06/2009, 04:27 AM
  5. الصور4و5و6 من صور نعيم اهل الجنة.
    بواسطة ام اليسع في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 8
    آخر رد: 13/05/2009, 01:37 AM

كلمات الموضوع الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.