like facebook


views : 1227 | replycount : 3
النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1
    سكري غير متواجد حاليا مراقب سابق - نجم 2012
    ( شديد والهوى ضده )
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    مخيمات فراشة حواء ( لاجئ بلا وطن)‏
    الردود
    5,495
    [color=rgb(0, 0, 139)]
    كل انسان عاقل .. ينفك الى اثنين متحاورين متناصحين .. !!

    ديكورات جبس بورد اقواس
    ديكورات جبس بورد للتلفزيون
    ديكورات جبس بورد للبلازما
    ديكورات جبس بورد للاسقف
    ديكورات جبس بورد للحائط
    ديكور جبس غرف نوم للعرسان
    ديكور جبس غرف نوم رومانسية
    ديكور جبس غرف نوم اولاد
    ديكور جبس غرف نوم بنات
    ديكور جبس غرف نوم كلاسيك
    ديكور جبس غرف نوم كويتيه

    فراشة حواء
    مجلة فراشة حواء

    وهذا هو ما نسميه : بالحوار الذاتي الايجابي.

    قال الله تعالى : ” ولا اقسم بالنفس اللوامة”. وهي النفس الحية اليقظة التي تنهض بصاحبها.

    وقال جل من قائل : ” قد افلح (مذكر) من زكاها (مونث) ” …

    فالمذكر هنا هو “انت” كشخص مسوول عن تزكية نفسك،

    والمونث هنا هو “نفسك” المستهدفة بالتزكية.

    وقد ثبت ان عظماء سلفنا كانوا من خير من زكى نفسه من ولد ادم. فكانوا اذا خلوا بانفسهم حاوروها، بل واغلظوا عليها لتهذيبها والنهوض بها. فقد روى الامام مالك في “الموطا” : ان عمر بن الخطاب دخل على ابي بكر الصديق وهو يجبذ لسانه (اي يجذبه باصابعه)، فقال له عمر: مه، غفر الله لك!. فقال ابو بكر: ان هذا اوردني الموارد.

    وكما فعل سيدنا ابو بكر، كذلك كان فعل سيدنا عمر، وكذا سيدنا عثمان، وسيدنا على، كما ان مثل ذلك حصل مع سيدنا ابن عباس، وكذلك غيرهم من ساداتنا الكرام رضي الله عنهم اجمعين.

    لقد كان هدفهم هو التبصر بالذات، ومعرفة تفاصيل خريطتها، والولوج اليها، وتنظيف حديقتها من الاعشاب الضارة، لتزهر وتثمر خيرا، وتورث المرء نجاحا في الدنيا وفلاحا في الاخرى ..

    اليس ذلك خير للانسان من الانشغال بالناس الى الحد الذي يجعله يذهل عن نفسه، ويركض وراء سراب رضاهم … او هربا من سياط نقدهم ….

    اقول لكل صاحب مشكلة مع فرد من افراد اسرته عاق، فاسد، ذو سلوك مخزي :

    لا تنساق وراء ما تراه منه من سلبيات تحطمك، وتثقل صدرك بهموم كالجبال، ولا يهلكك ما سيقوله الناس عنك وعن اسرتك من انكم (فشلتم) …

    بل ركز على سبل الحل : فاجمع ذاتك، واحشد قواك، وقو من قدراتك التربوية، وانشغل كثيرا بترتيب نفسك، واعرف قدر نفسك، وكن لها نعم الصديق الصدوق الرافع لقدرها …. فكر بنفسك لانهاضها، … بدل هذا الانشغال الهائل بمصيبتك مع ابنك او اخيك او كائنا من كان من اعضاء اسرتك، واوقف التفكير فيما يعتقده الناس فيك … لتتمكن من احكام التفكير والتدبير ..

    كما اقول لكل امراة يخونها زوجها، فهي تتلمس الخنجر المطعون في خاصرتها بين ان وان، وتنظر على مدار اللحظة للدم النازف من جرحها الناعب : اهداي، واسحبي نفسك من بورة الحريق، وقلب المشكلة الى دوحة الاسترخاء، والى الخلوات المثمرة، التي تتعرفين فيها على نفسك، وتحشدين منها طاقة وريحا تدفع مركبك باتجاه ايجابي، وتمكنك من ان تبصري الجديد من الافكار والروي التي تنهضك، …

    واستبدلي فكر الانتكاسة الذي يغرقك فيه تفكيرك السلبي الدائم … بمصائبك، بفكر الحماسة الذي سيوصلك باذن الله تعالى له من ماربك ..!!

    تعرف على ذاتك وانس بها، وتناس الناس، .. وكن عديم الاحساس بهم .. ان لزم الامر، اللهم الا بمن ينهض بك منهم. وستكون النتيجة التي جربناها في انفسنا وفي الحالات الكثيرة التي طبقت هذا المبدا : هي انك ستشم هواء نقيا جديدا … يخرجك من حالة الذهول والاعياء … الى حالة الاشراق والبناء.

    وعموما … انت مخير .. خذ هذا ..، او اهنا باجترار مصابك حتى يهلكك .. !!



    فيبدو ان البعض منا لا يريد ان يخرج من غيابة التدمير .. الى …. واحات التعمير .. !!
    [/color]


    منقوول من كلام الدكتور المبدع / ابراهيم الخليفي



    التعديل الاخير تم بواسطة سكري ; 14/01/2011 الساعة 08:53 PM سبب اخر: املاء

  2. #2
    الاضاءة غير متواجد حاليا عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    سعودية
    الردود
    653

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    سعوديه
    الردود
    100

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الردود
    720

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.