??? ????????? : 15987 | ??? ?????? : 40
صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 41

الموضوع: ثلاث شباب يغتصبون بنت ولم يرحمو ضعفها((ادخل وماراح تندم))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ((قصه الي ادمعة عيني عليها)) صديقتان حميمتان لمى & سارة بدأت صداقتهما منذ الطفولة في المرحلة الابتدائية كانوا يشبهون بعض إلا أن وحدة

  1. #1
    الصورة الرمزية غريبة بزماني
    غريبة بزماني غير متواجد حالياً عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الردود
    413
    معدل تقييم المستوى
    5

    Post ثلاث شباب يغتصبون بنت ولم يرحمو ضعفها((ادخل وماراح تندم))

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    ((قصه الي ادمعة عيني عليها))
    صديقتان حميمتان

    لمى & سارة


    بدأت صداقتهما منذ الطفولة في المرحلة الابتدائية

    كانوا يشبهون بعض إلا أن وحدة منهم سمينة والثانية نحيفة
    كان شكلهم يضحك وهم ماسكين بعض ويتمشون في ساحات المدرسة
    نفس موديل المريول ونفس الشنط ونفس تسريحة الشعر
    إلا أن لمى بجسمها الممتليء وشعرها المموّج كانت تظهر بأنها الأخت الكبرى لسارة ذات الجسم النحيل وشعرها الناعم ذو الخصلات الدائمة التناثر على وجهها

    استمرت هذه الصداقة مع مرور الأيام وكبرت البنتان ووصلتا للمرحلة المتوسطة وبدأ أول يوم دراسي بالمريول الكحلي

    جاءت سارة مبكرة الى المدرسة من شدة الحماس
    سارة: يا ربي متى تجي لمى؟؟؟؟
    خاااايفة أدخل لحالي
    وكانت سارة تتأمل كل طالبة ومعلمة تدخل من بوابة المدرسة
    وتقول في نفسها: يا الله كل هالبنات؟؟؟ وكلهم كبار!!! يعني انا أصغر وحدة فيهم ؟؟؟

    ماعجبها الوضع أبداً.... يازين مدرسة الابتدائي


    فجأة قطع تفكيرها منظر بنت دخلت من الباب مرتبكة

    كانت ترتدي شنطتها على ظهرها فوق العباءة وتدخل ثم تدوس على طرف عباءتها وتسقط على وجهها

    تنظر اليها سارة بتعجب

    تلتفت اليها البنت وتصرخ


    ساااارة بدل ما تتفرجين علي تعالي ساعديني.... الله ياخذ اللي اخترع عباية الراس هاذي!!!!


    لمى


    تسرع سارة تقومها وتفصخ عبايتها ويمسكون يدين بعض ويركضون للطوابير ويحجزون أول صف



    ومرّت المؤحلة المتوسطة وتلتها المرحلة الثانوية بسرعة البرق وكانت تحمل في طياتها أسمى معاني الصداقة وكثيراً من المواقف السعيدة جداً والتعيسة في نظرهم



    وجاءت النقطة الحاسمة وبدأ تحديد المصير


    انها الجامعة

    وبعد تخطي مرحلة التسجيل بسلام
    بدأ الاستعداد لأول يوم دراسي
    ولهذه الحياة المختلفة ولهذا العالم الغامض
    بدأت الدراسة وبدأت سارة ولمى في خوض الحياة الحقيقية والانسلاخ من حياة الطفولة

    فقد وصلتا لمرحلة النضج الآن وكل واحدة منهم مسؤولة عن نفسها

    لمى أصبحت أجمل فقد قصّت شعرها باطوال مختلفة وتناسب ذلك جيداً مع شكل وجهها الدائري الممتليء وجسمها الغير نحيف


    أما سارة فقد أصبحت في غااااااااااية الجماااااااال بشعرها الناعم البني المنسدل على كتفيها بطول متساوي وتلك العينان العسليتان مع بشرتها البيضاء وقوامها الممشوق


    كانت أشبه بالممثلات الأمريكيا ت





    ,,,,,,,,بدااااااااااية القصة المؤلمة هنا ,,,,,,,,



    مرت الايام واستمرت الصديقتان معاً .. بالإضافة الى صداقات عدة جديدة


    فالجميع كان يحاول التقرّب من سارة لشدة جمالها وجاذبيتها


    ومع مرور الايام لاحظت لمى التغير التدريجي لسارة سواء في التعامل أو في المستوى الدراسي الذي بدأ في التدني بشكل ملحوظ أو في الحالة النفسية والمزاج السيء


    حاولت لمى جاهدة لمعرفة الاسباب فصديقتها لا تخفي عنها امراً ولكن هذه المرة فقد أخفت عنها أمراً غيّر حياتها


    مرّت الايام ووضع سارة يتدنّى أكثر واكثر

    أصبحت : وحيدة _ منطوية ..............

    غاااااااامضة ... علامات الحزن عليها تكاد تقتل صديقتها وأهلها





    بكت لمى وتأثرت



    لمى: سارة تكفين قولي اشفيكي؟ ايش اللي قلب حالك كذا؟؟؟


    حبيبتي قوليلي أنا لمى صديقتك اذا في شيء أنا بوقف معاكي.


    سارة:..........


    لمى: سارة الله يخليكي قولي شي


    شوفي كيف عدمتي نفسك ... شوفي وجهك وعيونك كيف صاروا!!!!!





    تتجمع الدموع في عيون سارة وتضم صديقتها بكل قوة وتهمس في اذنها وقد خنقت صوتها العبرة

    سارة: أنا تعباااااانة يا لمى تعباااااااااانة


    لمى: تعبانة؟؟؟


    اشفيكي قولي!!!!!



    قامت سارة وأخذت أغراضها وراحت


    مر يومين ماجات سارة الجامعة



    تحاول لمى تدق على البيت مافي أحد بيرد وموبايلها مقفّل


    خافت وقامت تدوّر في البيت بدون وعي ماتدري وش تسوي؟؟؟ وكيف تطمئن على سارة؟؟




    كلمت أبوها وراحت لبيت سارة


    ماكان في أحد بالبيت أبداً فزااااااااااااااد خوف لمى



    رجعت للبيت وقامت تدوّر على رقم بنت عم سارة كان مكتوب في ورقة عندها



    هتفت بفرحة:


    yesss هذا هو رقم ريم بنت عم سارة

    لمى: ألو ...


    أهلين ريم كيفك؟؟؟


    ريم: هلا والله .. تماااام مين معي؟؟؟

    لمى: أنا لمى
    ريم: لمى ؟؟؟ مين لمى؟؟؟ أهااا لمّو صديقة سارة أهلين كيفك يادبة؟؟
    لمى: تمام حبيبتي بغيت أسألك عن سارة صارلي كم يوم ما أدري عنها دقيت على بيتهم وعلى جوّالاتهم كلها ماحد بيرد عليها

    ريم: ليه انتي مادريتي؟؟

    خافت لمى وانقبض قلبها
    ريم: اتوفّت جدتها من يومين
    اخذت لمى نفس عميق وحمدت ربها ان سارة مافيها شيء

    راحت لبيت جدة سارة وقامت بواجب العزاء وكانت سارة متأثرة مررررررة لأنها كانت متعلقة كثيييير بجدتها وكانت أقرب لها حتى من أمها


    حيث أن أمها كانت قاسية شوي عليها

    وبموت جدتها زادت وحدة سارة بالدنيا وزاد حزنها
    لمى تفوقت على سارة في الدراسة وسبقتها في المستويات وسارة (محلّك سر) تاخذ التيرم بترمين بعد ماكانت من المتفوقات في المدرسة


    ومرت الايام وسارة تذبل يوم بعد يوم ولمى تحااااول تعرف


    وجاء اليوم اللي تنتظره لمى


    جات سارة لبيت لمى في يوم خميس

    جلست لمى جنب سارة وقالت:

    لمى: سارة شوفي اليوم ماراح تطلعين من هنا إلا لما تقولي سالفتك كااااملة

    سارة: سالفتي طويلة وماعندنا وقت
    لمى: ماعليكي عندنا وقت
    سارة: قصتي بدأت من سنة لما دق على جوالي واحد حيوان يبي يتعرّف
    كنت أقفل بوجهه وأطنّش
    واستمر فترة يدق ويرسل مسجات
    قفلت جوالي فترة وأول ما فتحته رجع يدق ويرسل رسايل حب وغرام

    لمى: وبعدين؟؟؟

    سارة: وبعدين يا طويلة العمر قلت لأبوي عن السالفة ورد عليه وهزّأه وقام الرجال يتأسف من الوالد ووعده انه مايدق
    صدق أبوي وأنا صدّقت وقلت الحمدلله افتكيت منه
    مرت يومين مادق وفي اليوم الثالث أرسل رسالة

    مكتوب فيها: ( ياسارة يا بنت خالد ال....... لا تحسبيني خفت من تهديد ابوكي اللي ما يسوى جزمتي وحسابي معك ان شاء الله عسير ولو سويتيها مرة ثانية وعلّمتيه بورطك وبقول اني أعرفك ومثل ما طلّعت اسمك كاااامل وعرفت كل شيء عنك أقدر أوديكي في ستين داهية انتي وأبوكي)


    خفت بصراحة كيف عرف اسمي؟؟؟ خصوصاً الجوال مو بإسمي وايش يبي مني بالضبط يعني أول مرة أحد ينشب بالشكل هذا بالعادة لما أحد يزعجني أقفل في جهه كم مرة وبالنهاية يملّون وماعاد يدقون مرة ثانية فقررت أغيّر رقمي وأرتاح

    كلمت أبوي يغيّرلي رقمي وتحججت اني أبي شريحة (سوا) للاتصال المدفوع أحسن من الفواتير

    غيّرت الرقم


    وبعد أسبوع أرسل رسالة على رقمي الجديد

    (طيب يا سارة يعني تبين تتحديني؟؟؟ )


    أنا حسيت لما شفت الرقم كأن أحد كب على راسي موية مغلية


    لمى: الحيوان كيف عرف رقمك الثاني؟؟؟

    سارة: نفس سؤالك كان يدور براسي والسؤال الأهم ايش يبي بالضبط؟؟؟

    قمت وأرسلتله رسالة وياليتني ما أرسلت


    كتبت فيها:


    (انت مين؟؟؟ وايش تبغى مني ؟؟؟ وليه تسوي فيني كل هذا؟؟؟ أحد مسلّطك علي؟؟؟)



    رد:


    (أنا ماحد يتحدّاني وانتي تحدّيتيني ودام انك مارضيتي بالطيب نجيكي بالقوة)


    رميت الجوال وبكيت حسيت اني بفلم أو يمكن كابوس مزعج أنا عمري ما أذّيت أحد بحياتي ... ليه يصيرلي كذا وايش الذنب اللي سويته عشان استاهل كل هذا؟؟


    قررت أقفل جوالي وما أفتحه لمدة شهر


    وفعلاً قفلته



    بعد أربع أيام بالضبط رن جرس بيتنا في وقت متأخر يوم فتحت الخادمة الباب مالقت أحد لكن لقت كيس فيه أغراض وورقة مكتوب فيها أغراض خاصة لسارة

    جابت الكيس وعطتني ايه

    استغربت مين أرسلّي هالكيس؟؟؟ وايش اللي بداخله؟؟؟


    لقيت فيه دفتر وجنبه علبة صغيرة


    فتحت الدفتر لقيت مكتوب في كل المعلومات عني وعن أهلي ومكتوب في الصفحة الاخيرة

    (أنا حطيتك براسي يا سارة ... وأنا لما أحط شي براسي لااااازم أوصلّه مهما يصير ... اعتبريه تهديد ... وترا لو قفلتي جوالك مايهمني لأن عندي مليون طريقة أوصلك فيها .. ومثل ما وصلت لبيتكم أقدر أوصل لغرفتك وأسحبك قدام أهلك لو أبي وشوفي العلبة هاذي ترى فيها هدية لك

    فيها حبوب .... حبوب مخدرات .... يعني لا تستغربين.... هاذي الحبوب لو أبلّغ الحين الشرطة انمسك أبوكي وانسجن عشر سنسن على الاقل


    ولو قهرتيني زيادة


    حبة وحدة


    حبة وحدة أحطها بسيارة أبوكي ويروح فيها افتحي جوالك وردي علي)



    أخذت العلبة ورحت أركض رميتها بالشارع



    ورجعت أرتجف لغرفتي وتلحفت من الخوف أحس قلبي بيطلع


    طحت بيدين مجرمين يا لمى


    فتحت جوالي إلا هو يدق



    رديت

    أنا: نعم
    ؟؟؟؟: هلااا
    أنا: نعم وش تبي مني؟؟
    ؟؟؟؟: لا تتحدّيني
    أنا: أتحداك بايش أصلاً؟؟؟ وش يعرّفني فيك عشان أتحداك؟؟؟


    سارة: ......



    لمى: اشفيكي سكتي ياسارة كملي وبعدين؟؟؟


    سالت دموع سارة بحرقة


    لمى: إيه كملي


    سارة: بعدين صار كل يوم يكلمني تحت التهديد

    وكنت أحياناً أبكي وانا أكلمه وأترجاه يبعد عني ويتركني في حالي لني بنت ناس ومالي في هالخرابيط

    كان يقول لي إما اني أكلمه وإلا بيسبب لي فضايح وبيرسل اسمي مع رقمي بالبلوتوث ويورّط أبوي في قضية مخدرات


    فما كان قدامي الا أني أكلمه وأسايره عشان أسلم من شره ومرت ايام وايام وفي يوم قال:

    أبي أعرّفك على أصحابي!!!
    طبعاً رفضت بقوة وقبل ما أتصرف أي تصرف قطع كلامي وقال: شكلك مستغنية عن أبوكي

    أنا سكتت


    وقال: هاه وش رايك؟؟

    قلت: طيب
    ومرت أيام وعرّفني على أصحابه الاثنين وصاروا يكلموني في أي وقت وبعد كل كم يوم يذكروني بالتهديد اللي علمهم عليه راس الشر

    وبعد فترة ماهي طويلة


    نزلت دموع سارة مع هذه الكلمة


    سارة: طلبوا مني أطلع معهم لشقة مستأجرها لهم صاحبهم اللي عرّفهم علي


    كانت شقق عوايل لكن صاحبهم بسبب كثرة معارفه قدر يستأجرها لهم ويسكّنهم فيها رغن أنهم عزّاب


    ومع الضغط والتهديد ووعودهم لي أنهم بعدها بيتركوني ولاراح يضروني أبد


    وان طلعتي معهم بتكون قصيرة مررررة وانهم بيحافظون علي مثل أختهم وانهم ماراح توصل بهم النذالة انهم يسوون فيني شيء وانا ماضريتهم

    أنا صدقتهم وقلت اني بسوي اي شيء وافتك منهم وكلها نص ساعة وترجع حياتي مثل أول وأرتاح من تهديدات هالمجرمين

    طلعت في يوم من لاايام كأني بروح الجامعة وخليت السواق يوصلني لهذه الشقة


    كانت في حي المروج قريبة محل حيوانات اليفة اسمه (الحيوان المدلل)


    هذه الشقق اسمها (؟؟؟؟ نجد)


    المهم نزلت وقلبي بينفجر من الخوف وفي نفس الوقت قهررررررر


    خوف لايمر أحد ويعرف سيارتنا وقهر لأني أنا البنت الشريفة العفيفة اللي سمعتي مثل الحليب أجي برجليني للمكان هذا؟؟؟



    لكن حسبي الله ونعم الوكيل


    وصلت لباب الشقة وترددت كثير قبل ما أضغط على الجرس


    فتح لي واحد منهم ودخّلني وكان البيت ما يطمّن أبداً جلست دقيقة وقلت خلاص أستأذن أنا

    قال: وين ياحلوة بدري!!!
    عاد انا مصدقة: لا بس ما ابي أتأخر
    قال: أقول استريحي اخوياي جايين
    قلت: وينهم؟؟؟ تأخروا مو اتّفاقنا تكونون هنا الثلاثة وتشوفوني وأطلع بسرعة ؟؟؟
    قال: راحوا مشوار وتلقينهم عند الباب الحين
    انتظرت شوي وقمت وأخذت شنطتي
    وقلت: انا ماشية
    قام وسبقني عالباب وقفله بالمفتاح
    وقال: خليكي عاقلة واقعدي لين يجون مافي طلعة
    قلت: لو سمحت افتح لي الباب ابي أطلع
    يهز براسه (لا)
    ويقول: دخول الحمام مش زي خروجه
    ويضحك باستهزاء
    قعدت عالكرسي أرتجف من الخوف بس ما أبيه يحس بخوفي منه وجلست ألف بنظري في الشقة أشياء غريبة والاغرب كمية أشرطة الفيديو الكثيرة المتناثرة في كل مكان وكراتين ما أدري ايش داخلها والبيت مبهذل بالمررررة اللي يشوفه يقول عمره ما أحد نظّفه أبد
    رن الجرس ووقفت أنا
    قال: وين رايحة اجلسي هنا لا تتحركين وهاتي الشنطة
    رديت: أي شنطة؟؟؟
    قال: لاتستهبلين شنطتك ماني غبي داري ان جوالك فيها
    سحب شنطتي بقوة وقفل علي باب الغرفة وطلع
    حسيت اني في وضع المخطوفة
    بس أملي كبير ان أصحابه لما يجون يشوفوني وأطلع
    لأنهم وعدوني بكذا
    وقطع تفكيري صوت الثلاثة وهم يتكلمون
    ##: بشر جات؟؟
    ؟؟؟؟: ايه جات وجالسة داخل بالغرفة والله انها قمررر ماتوقعتها كذا
    +++: عاد أنا عرّفتكم عليها خلوني أبدأ فيها انا
    !!!!: أبدأ فيها بس خلّص بسرعة
    ؟؟؟؟: والله أنا اللي استقبلتها وماسويت شيء لين تجون والحين صرت أنا الاخير؟؟؟
    +++: والله تستاهل خلاص ابدأ انت أول

    أنا عاد فهمت وش قاعدين يتفقون عليه قمت أبكي وأصرخ يفتحون لي الباب


    وبعد شوي فتح واحد منهم الباب ودخل علي



    وقال: يا وجه ... اللللله من وين جبتي هالجمال كله؟؟؟ وش هالشعر؟؟؟ وش هالعيوووون؟؟؟

    وش هالجسم؟؟؟

    أنا بحلم ولا بعلم؟؟؟


    رجعت للورا وكنت أبكي رجعت لين لزقت بالجدار وكنت ارجف من الخوف ودخلوا علي أصحابه الباقين وكان معهم قوارير الظاهر انها خمر


    قمت أصرخ وأبكي بصوت عالي وأترجّاهم وأبوس رجولهم عشان يطلعوني من الشقة


    ولما شفت انه مافي أمل

    ركضت لأقرب زاوية وسجدت لربي وقعدت أصلي وأدعي وهم يجهزون خمرهم وسجايرهم ويتساسرون وراي ويهمسون لبعض مستغربين من اللي أسويه

    وأنا أصلي وأصلي وأدعي ربي ينجيني ويستر عرضي

    كنت أقول: يا رب احميني واستر علي مو عشاني .. عشان امي المريضة وعشان أبوي الطيب واخواتي المسكينات وش ذنبهم تتشوه سمعنهم بسببي
    وإلا يااااااارب خذني بهاذي اللحظة طاهرة قبل لا ينجسوني بايدهم

    لمى: انفجرت عيناها بالدموع والبكاء لهول ماتسمع

    لمى: كملي يا سارة كملي ايش سوو فيكي؟؟


    سارة: ايش أكمل يا لمى؟؟ ايش أقول؟؟؟ مارحموا ضعفي قدامهم ولا وفوا بوعودهم معي وأخذوا شرفي ببلاش أخذوه مني يا لمى بكل شراسة كنت أصرخ بأقوى ما عندي وأحاول اني أخلص نفسي منهم لكن كانوا ثلاثة يا لمى


    واغتصبوني الثلاثة لين غبت عن الوعي ولادريت باللي حولي


    وبعد ساعات ما أدري كم صحيت لقيت نفسي أنزف ومرمية على الارض وسط دمي وملابسي جنبي


    كنت أرجف بقوة ودموعي تنزل غصب عني وصوتي مبحوح من الصراخ حاولت أسند نفسي وكنت أتأوّه مع كل حركة من الالم اللي حاسة فيه


    يا حسرتي على نفسي ياحسرتي على شبابي اللي ضاع

    يا حبيبي يبه سامحني أني ماحافظت على كرامتك واسمك... سامحني لأني نزلت راسك المرفوع انت ماتستاهل بنت مثلي .... ليت ربي أخذني من زمااااااااان ليتني ماجيت للدنيا أبداً
    حاولت أقوم بصعوبة
    لبست ملابسي وعبايتي ومشيت مكسورة ولقيت واحد منهم كان سكران وجالس والباقيين مدري وينهم؟؟؟
    سألني: على وين؟؟
    جاوبت بصوتي المبحوح
    وقلت: أخذتوا أغلى ما أملك ومابقى لي شيء خلوني أمشي
    رمى لي شنطتي على الارض عند رجله وأمرني أركع عشان آخذها

    ركعت وأخذتها وداس برجله على يدي وقال: لما أحط شي براسي أوصله مفهوووووووووووم

    وضحك بصوت عالي ومسكني من شعري وفتح الباب ورماني على الارض على ظهري وزاد عندي النزيف بسبب هاذي الطيحة وقفل الباب
    نزلت أسحب نفسي لقيت السواق ينتظرني ورجعت البيت الساعة 12 ونمت وعانيت من النزيف 3 ايام ومرضت وعانيت آلام شديدة والتهابات وكان عذري قدام اهلي انها الدورة الشهرية لكنها شديدة هذا الشهر


    خفت من الفضيحة لما أروح المستشفى خفت على أمي وأبوي وسكتت على الموضوع

    حسبي الله على كل ظالم
    يالمى الكلام هذا سر بيننا لين أموت واذا مت وقتها ... قولي للي تبين...
    لمى: بعد عمر طويل ان شاء الله ... الله يخليكي لنفسك ولأهلك ولي ياااا رب

    كلنا نحبك ونبيكي والله



    والناس هاذول والله بياخذون جزاهم من ربهم


    انا أقدر أبلغ عنهم وأوديهم بداهية بس ما أبيكي تنفضحين بالمحاكم

    سارة: لا يالمى تكفين استري علي ما أبي فضايح أنا وكلت أمري لله
    لمى: لا حبيبتي لاتخافين أنا مستحيل أسوي شيء فيه مضرة ليكي
    وبالنسبة لك الطب تطور ياحبيبتي وكل شيء يتصلح وبتتزوجين وتخلفين على قولة المصريين دستة عياااال
    سارة: أهم شيء ابي توأم سارة ولمى ... ههههههه

    لمى: وتجيبين سارة ولمى بعد


    كملوا لمى وسارة سهرتهم مع بعض ولمى تحاول انها تنسّي سارة اللي صار وتحاول تحسسها انها بتبقى صديقتها مهما صار وان نظرتها لسارة ماراح تتغير لأنها واااثقة فيها وفي تربيتها وفهمتها ان ربي يمهل ولا يهمل وأكيد ماراح يتركهم طال الزمن أو قصر


    راحت سارة بيتها وهي مرتاحة لأنها فضفضت لصديقة عمرها

    وللأسف شهرين بس مرت بعد اجتماع سارة ولمى في بيت لمى
    وصار حادث مروري مروع في طريق الجامعة حمل معاه روح أطهر انسانة في الوجود
    وتوفت سارة
    وتركت هاذي الدنيا بكل مافيها
    تركت حلوها ومرها
    تركت اهلها
    تركت كل من يحبها
    تركت للمجرمين عذاب الضمير
    تركت سرها الكبير
    تركت حزن الدنيا في قلوب من حولها
    رحلت كفراشة تفرد جناحيها في السماء وكأنها تقول مودعة: عفواً لن أستطيع العيش في دنياكم فبياض قلبي وطهارته لا تحتمل شروركم ومكركم
    بكت على رحيلها القلوب قبل الاعين
    فقد جملها الله من الداخل والخارج
    لقد كانت سارة تستحق أن ترى جمال الدنيا وروعتها ولكن الدنيا أرتها جميع أنواع الالم ......ألم الظلم.. ألم الذل من أحقر البشر .... ألم الحرقة


    سلبت منها الدنيا كل شيء

    وهكذا رحلت الرحيل الذي تقفل بعده كل الابواب رحلت لحياة أفضل
    وداعاً ياسارة يامن حملتي سراً أعيا قلبك الطاهر
    ارقدي بسلااااااااااااااااام
    ارقدي بأماااااااااااااااااااااا ااااااان
    واطمئنّي يا أقرب صديقاتي
    فلن يصيع حقك أبداً
    اسمحي لي الآن أن أنشر قصتك لجميع البشر
    حتى يشعر كل من قرأها بجزء مما شعرتي به من عذاب



    اليكم هذه القصة أسردها عليكم أنا صديقتها لمى



    نعم انني لمى


    والله على صدق ما أقول شهيد




    ارجو من كل من قرأها يساعد على نشرها وفضح هؤلاء السفلة أرجو النشر حتى تصل لأيدي المسؤولين ويمسكونهم

    لأني خفت أبلغ عنهم ويصير مصيري مثل سارة
    فما كان أقدر أسوي الا الطريقة هاذي

    فانشروها حتى تصل لمن يأخذ حق هذه المسكينة

    من مجرمين المخدرات ومدمني الخمر وحشيش ولعب بأعراض الناس




    معلومات أخذتها من جوال المرحومة

    بدون علمها عنهم قبل وفاتها وأتوقع لو المسؤولين يراقبون الموقع بيكتشفون صدق كلامي:

    حي المروج شقق مفروشة

    ما أذكر اسمها بالضبط بس فيها كلمة (نجد) بجانب محل للحيوانات الالفة اسمه (الحيوان المدلل)
    ساعدوني على التبليغ عنهم بنشر القصة

    تحياتي

  2. #2
    الصورة الرمزية دنيتي ماما
    دنيتي ماما غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    298
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي رد: ثلاث شباب يغتصبون بنت ولم يرحمو ضعفها((ادخل وماراح تندم))

    حسبي الله عليهم ونعم الوكيل

  3. #3
    الصورة الرمزية حلا الكرز
    حلا الكرز غير متواجد حالياً صاحب امتياز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    1,257
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: ثلاث شباب يغتصبون بنت ولم يرحمو ضعفها((ادخل وماراح تندم))

    حسبي الله عليهم والله يرحمه ساره

  4. #4
    الورد الاحمر غير متواجد حالياً عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    egypt
    الردود
    420
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي رد: ثلاث شباب يغتصبون بنت ولم يرحمو ضعفها((ادخل وماراح تندم))

    حسبى الله ونعم الوكيل
    الله يرحمها
    ان الله يمهل ولا يهمل
    مشكورة على القصة

  5. #5
    ابو عبد المحسن غير متواجد حالياً عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الردود
    56
    معدل تقييم المستوى
    4

    افتراضي رد: ثلاث شباب يغتصبون بنت ولم يرحمو ضعفها((ادخل وماراح تندم))

    اللة يستر على بنات المسلمين وتقبلو مروري

صفحة 1 من 9 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصه لى العضه والعبرة ادخل وماراح تندم
    بواسطة قلبي حمودى في المنتدى قصص بنات - القصص و الروايات قصة + رواية
    المشاركات: 5
    آخر رد: 24/10/2011, 08:47 PM
  2. ادخل وماراح تندم صدقني ينفعك كثيييييييييييييييير
    بواسطة بعيد الديار في المنتدى افلام و فيديو موقع يوتيوب youtube
    المشاركات: 0
    آخر رد: 29/12/2010, 08:41 PM
  3. ادخل وماراح تندم "فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم"
    بواسطة الفراشه الفضيه في المنتدى بنات كول bnat-cool
    المشاركات: 7
    آخر رد: 22/10/2010, 05:41 PM
  4. ادخل وماراح تندم
    بواسطة hmmmmmmms في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 11
    آخر رد: 10/06/2010, 04:19 PM
  5. ادخل وماراح تندم
    بواسطة خووواطر في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    المشاركات: 1
    آخر رد: 24/10/2009, 07:57 PM

صلاحيات المواضيع والردود

  • لا يمكن إضافة مواضيع جديدة
  • لا يمكن الرد على المواضيع
  • لا يمكن إرفاق ملفات
  • لا يمكن تعديل مشاركاتك
  •  
صوت لنا على فيس بوك facebook