like facebook


views : 22694 | replycount : 44
صفحة 4 من 9 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 20 من 45
  1. #16
    الصورة الرمزية ta16
    ta16 غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    266
    معدل تقييم المستوى
    6

    رد: رواية الموت ماهو من الفرقى وطاريها الموت.!؟ >> للكاتبه احلى بدوويه <<

    الجزء السادس عشر


    لو صار الزمن قاسي عشان عيونك اتصبر
    غرامك كل يوم يزود ولا يعرف مدى وحدود

    غسلت وجهي وانا اشوفه كيف ذبلان وكيف السواد الي تحت عيوني مبين حيل
    تنهدت بألم وتوضيت ...

    كنت جالسه على السجاده بعد ماخلصت من الصلاه وانا ادعي واستغفر
    طاحت عيوني على الهديه..
    الي جابها لي كايد والورده الذبلانه فوق الصندوق
    قمت عشان اجلس على السرير وانا ابتسم بحزن خذيت الهديه وجلست اتعسسها وترددت افتحها ولاماافتحها

    سمعت صوت البنات ودخلت الهديه بالدرج وانا احس بشي يجذبني صوبها بس طنشت هالشعور وطلعت عشان اجلس معاهم

    واوا جالس يلعب بنعال شوق وريم جالسه تاكل سندويش بيض بالشطه ووياها كاس النسكافيه المقدس بالنسبه لها وخلود وشوق يتقهون

    رحت للمطبخ وجبت لي من الثلاجه كولا تبرد على قلبي شوي : السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام

    ريم وهي تاكل: نعنبوا دارج توج قاعده من النوم على طول تزطين لج كولا
    هيفا بدون نفس: مالك دخل فيني
    ريم وهي تعفس وجها: يلعن خيرج هذي كبد بالله تفكين ريقج على كولا
    هيفا بتأفف: ريم كل واحد حر بتصرفاته فرجآءً لادخلين عصك بشي مايخصك تفهمين
    ريم بعصبيه: الا لي دخل اشوفج تذبحين روحج بهالسم الهاري الي ينخر كبدج نخار

    هيفا بحزن: خليه ينخر الي ينخر الحين انتي شلقفك هذا انتي مدمنة نسكافيه احد قد اعترض

    ريم وهي تهز راسها: نونونو حياتي انا صح اشرب نسكافيه بس كملي حليب بالنسكافيه وليس نسكافيه فقط
    لا معاه حليب كمان والنسكافيه مجرد نكهه لااقل ولااكثر

    هيفا وهي تفتح الكولا: ريموه وربك قايمه ومالي خلق هواش على هالصبح فعشان كذا اذا سمحتي سدي هالموضوع

    ريم ببتسامه :هذا مو هواش هذي مجرد نصيحه من اخت لأختها قبلتيها كان بها ماقبلتيها براحتج

    شوق : والله ريم صاجه بالي تقوله واول مره تقول شي مفيد

    خلود : انا توي اعرف ان ريموه صحيه وانا اشوف هالبياض ماجا الا من الصحه

    ريم وهي تسمي على روحها: تف تف تف اسم الله علي من عيونكم
    ماتعرفون تذكرون الله قولوا مشالله..!

    هيفا : انا من شفتها مافطمت الرضاعه وانا غاسله ايدي منها

    ريم وهي تشرب النسكافيه: اأي رضاعه عيوني

    هيفا بخبث: هالنسكافيه الي وياج صبح وليل ابد مانتي قاويه على فراقه

    الكل: ههههاي

    ريم بخوف : كل واحد وهواه وانا ماآروق ولااكيف الا لاشربت حليب بالنسكافيه على الريق

    هيفا ببتسامه: هذ انتي قلتيها كل واحد وهواه وانا مااروق الا لاشربت الكولا ع الريق

    شوق : شي عن شي يفرق

    هيفا بعصبيه: كيف

    خلود : حنا مانقول لاتشربين كولا اشربي بس مو على الريق كل شي وله وقته

    ريم ببتسامه: انا مستعده اسويلج احلى نسكافيه بس لاتشربين الكولا

    هيفا وهي تبعد الكولا: ماشي هذي الكولا وعفناها من كلامكم وقومي ياريموه وصلحيلي كابتشينو

    ريم ببتسامه وهي تقوم: من عنوني والله بس اهم شي ماتشربين شي يذبحج والله الناس ماتعرف الشي الزين من الشين

    خلود وهي تشوف شوق : اي والله الحين انا ابي اعرف شلون الرجال ولا المره يشتري لولده بيبسي ولاكولا
    بيده مايدري انه يذبح ولده المفروض يعطيه عصير مانجوا ولابرتقال ولافراوله
    يعني اشيا مفيده وصحيه وماتضره بشي

    شوق : بيني وبينج هذا ولد واحد من جماعتنا صغير عمره مايتجاوز الست سنوات مدمن بيبسي من كثر مايشربه تخيلي شصار فيه
    خلود : شصار

    شوق : مسكين تعطلت عنده الكلى والسبه البيبسي والكولا لانه يشربهم صبح وليل بدال مايكثر من شرب الماي يكثر من هالسم والحين ابوه مغير يوديه من مستشفى لمستشفى عشان يسوي له غسيل كلى

    خلود: ياحياتي والله الله يشفيه ان شالله

    هيفا وهي تلعب بشعرها: بليز فضوها سيره والله الناس داريه بس كذا تحب تخالف وبعدين كل ممنوع مرغوب
    وانا بخفف شرب وبلاش تنغزون علي

    شوق وخلود: ههههاي

    كنت اطالع بالخاتم الي بيد خلود وبلقافه: تركي سافر

    خلود ببتسامه: سافر الله يحفظه تقريباً له نص ساعه او اقل

    هيفا: مارحتي تودعينه

    خلود ببتسامه: حلف علي مااجيه يقول اخاف اشوفج واهون من السفره كلها واجلس معاج ههاي واسحب ع العائله الي تنطرني

    هيفا بقهر: آهاالله يرده سالم ان شالله
    خلود : امين
    :






    ؟

    وينك هيف امس مو نايم بحجرتك عند منو بت امس

    هيف وهو يشرب قهوته: مالك شغل
    راشد وهو يجلس يم هيف: شدعوا عاد لايكون الحبيبه مزعلتك
    هيف بغرور: مافي احد يقدر يزعلني وماعاش الي يزعلني تفهم

    راشد وهو يصب القهوه: شهالثقه عاد من شاف وجهك وانت ماد البوز
    عرف انها باطه لك كبدك خخ

    هيف وهويرفع حاجبه: تنطنز هاه عقبال مااشوف فيك يوم ..

    راشد ونبضه يزيد من بعد كلمة هيف: ابي اسألك

    هيف بدون نفس:شعندك

    راشد بتردد: امم لما احد يجيك فجأه ويصارحك بحبه وانت ماتوقعت ابد انه يحبك
    وانت معجب فيه بس انت تحب واحد ثاني غيره شتقول له

    هيف وهو يرفع حاجبه: شنو هذا لغز ولا جواب ولاشنو بالضبط والله افتر مخي فر مع سؤالك

    راشد ببتسامه وهو يتذكر الموقف: لو وحده جاتك وقالت احبك وانت تحب شوق بس انت معجب فالي قالت لك احبك شتقول لها..؟!

    هيف : شوف رشود لمن احب شخص اشوفه ويشوفني واعرف انه يحبني وشخص ماهو سراب اكيد بقولها اني مااحبها واحب غيرها
    راشد بخوف: شقصدك بسراب..؟

    هيف وهو ياكل تمر: يعني تتوهم انها تحبك او شي من هذا

    راشد برتياح: اها

    هيف بخبث: بس قولي منهي الي معترفه لك بحبها ..؟

    راشد ببتسامه: ياليت احد جايني بس مجرد سؤال لااكثر ولااقل

    هيف يغير القنوات: الا وين كايد

    راشد : راح يودي تركي للمطار والظاهر انه بالطريق

    هيف: الله يرده سالم وغانم لديرته

    راشد : امين

    احترت والله اخاف ترد تسألني مره ثانيه تحب ولاماتحب ولاترد تقولي
    احبك ياراشد شقولها والله ماني عارف

    ووضحى الظاهر مبلكتني لاني ماصرت اشوفها

    لاتكونين تخليتي عني ياوضحى

    بس حتى لوتخليتي عني بظل متمسك فيج

    ولاراح التفت لريم لاني احبج ومااحبها

    ريم بالنسبه لي مجرد صديقه لااقل ولااكثر ياليت تفهمني ريم وتبعد عني

    ياخوفي كل ماصديتها كل مايزيد حبها لي ..

    ليتج ياوضحى مكان ريم كان ارتاح اكثر واقول انا احبج بعد

    بس للأسف ماكل مايتمناه المرء يدركه ..!؟






    يازين لمتنا والله ان ماودي ان هالحظه تتغير ابي الزمن يتوقف عند هاللحظه وحنا ملتمين حول بعض

    ماني قادره اعيش من دون مااشوف وجه خلود ولاصوت شوق ولا إزعاج ريم ماني عارفه كيف اقدر
    اعيش احس من كثر التفكير راسي يعورني

    ريم : تصديقين ان اليوم مثل الساعه والاسبوع مثل اليوم والشهر مثل الاسبوع والسنه مثل الشهر كل شي
    بهالدنيا يمر بسرعه وخصوصاً اللحظات الحلوه

    شوق : اي والله

    خلود بحزن: قولوا انتو ماعليه بس انا بحس بالوحده تاكلني لارديت للشرقيه والله خالتي وعيالها ماهم معبريني ويتمنوني ارد مو لسواد عيوني لا عشان ارد خدامه عندهم واشتغل وهم شغلتهم
    بس ياخذون فلوسي ويحشموني بكم بدله وكم ريال اخ بس ..

    هيفا ببتسامه: هانت ياخلود مارح طولين عندهم لانك بتاخذين تركي

    خلود بسحى : احسن شي حصلي بهالحياه وعساه يدوم ان شالله هو تركي

    الكل: امين يالغاليه

    ريم : عندي سؤال وابي اسمع اجابتكم كلياتكن

    الكل: شنو

    ريم : الحب مازال موجود تهقون ان تركي بينسى خلود لارد ولاكايد بيظل تارك هيفا جذي ولاهيف الي مخلي شوق معلقه ولامجرد تسليه ينتهي لاردينا لبلادنا

    شفت الصدمه انرسمت بوجيهم ومافي احد قدر يجاوب ورديت اسأل مره ثانيه:

    في حب نظيف وصافي تقدر تلقاه بهالزمن ولامافيه ؛حتى لوتزوجت المره وحبت رجلها بعد الزواج
    بتضنون انه يحبها ولابيخونها ولامارح يمد ايده عليها ولايرفع صوته بوجهها ولامارح يطلقها بالاخير

    جابوني لاتسكتون ..؟؟

    خلود بخوف : ريم شفيك طلبتك لاتجيبين هالطاري تراك خوفتيني

    هيفا بعبره: من ناحيتي اتوقع مافيه كنت اظن بس ظني ماهو بمحله ..

    شوق : ماعندي جواب يمكن فيه ويمكن مافيه بس الاكيد انج راح تلقين واحد بالميه لانا بمجتمع شرقي
    ونادراً ماتلقين هالشغلات ..!

    حل الصمت وكل وحده سرحت بخيالها شفت واوا يجي لمي خذيته ورحت اجري لغرفتي
    وانا احس بدموعي تسبقني كيف بقابل راشد بعد الي قلته كيف تجرات وصارحته
    حسيت بجمره تحرق قلبي ماقدرت اني اسكت واخفي حبه بوسط قلبي ماقدرت

    انسدحت على سريري وانا افكر ان هالدنيا صغيره وكيف انا الي جلست اردد ان مستحيل احد يسكن بقلبي

    وبيوم وليله يتغير هالشي واحس اني هيمانه بشخص مايحبني ولايفكر فيني

    طلعت الصوره من شنطتي وجلست اتأمل فيه وانا ابتسم

    قلت مارح اشوفك وشفتك

    ظنيت انك من المستحيل وجيت لمي

    غمضت عيوني وانهار تجري على خدودي

    معقوله النصيب يجمعنا معقوله

    كيف وانا اهلي يحددون مصيري كيف

    ابي اشوف راشد لازم اتفاهم معاه لازم ..!!





    ؟
    تحس بالفرح لاوطيت ارضً ولدت فيها وارضً كبرت فيها وارضً خيرها عليك كثير
    جلست اتنفس هواء الكويت اه صج فيه شوية غبار ورطوبه بس والله اني احسه
    احسن من كندا الاهم انك تحس بالراحه ديره مسلمه ديره فيها البركه تعم
    ديره تحس ان قلبك ينشرح فيها ماينقبض ..

    شفت اخوي فهد يأشر لي رحت لمه وانا احس اني بالحيل مشتاق له

    فهد وهو يسلم على تركي : الحمدالله على السلامه
    تركي : الله يسلمك شخبارك
    فهد وهو ياخذ الشنطه من تركي: بخير الله يخليك وانت

    رديت اضمه بقوه وانا ابوس راسه وخشمه وايده وخدوده : بخير دامني اشوفك

    فهد وهو يبعد تركي: خلاص فشلتني قدام الناس شوف كيف يطالعونا بستغراب امش خلنا نطلع

    تركي يضحك: اووه سوري احسب اني بكندا الوضع عادي مو هني كنه اول مره يشوفون شخص يحب اخوه
    هههه اي

    فهد: اي عادي بس مو يمطق هههاي




    ترسم بالروج الاحمر على شفايفها الصغيره وتمط بالكلحه على عيونها
    خذت البلاشير وغطستها بالبودره الحمرا وجلست تحط على خدودها بعدها بخت العطر من راسها لي تحت

    طلعت تشوف نفسها الله ياحلاتي
    الشعر المصبوغ بالاشقرومقصوص مدرجات والجسم المليان وماهو مرسوم
    والمكياج الكثيف على وجهها الي مو واضح فيه غير خدودها ومن كبرهم عيونها دخلت وفمها بعد حتى خشمها الي كان كبير مع السمنه دخل ..

    كانت لابسه تيور قصير لونه اسود
    وبدي احمر حريري اخر موديل مزين بلمسات فنيه باللون الاسود ..

    لبست حلقها الاحمر واكسسوارها وجزمتها الربط الحمرا

    كانت حيل متبرجه وكأن الليله زواجها

    وليش ماهو زواجي اليوم حبيبي بيجي

    فارس احلامي راح يجي وراح اشوفه

    اه اشتقت لك تركي مابقى شي وراح اظل اشوفك 24 ع 24 ساعه

    احبك من الصغر وحبك كبر وياي يوم ورا يوم

    واكيد انك مشتاق لي عشان جذي جاي هالسفره عشان تروي عيونك من شوفتي

    ماقدرت تتحمل إلين العطله الكبير اه

    ويلوموني لاحبيتك ياولد خالتي ..



    فتحت الباب بقوه: انتي متى بتخلصين يلا توها اختي داقه علي تقول تركي وصل

    تحرير بفرح: خلاص يمه اخذ شنطتي وانزل وراج

    ام سعود: يلا لاطولين علي ترا والله امشي واخليج

    خذيت شنطتي وانا الحق ورا امي والله تسويها تروح وتخليني

    انا ماصدقت حبيبي يجي عشان اشوفه تبي تحرمني منه





    ارتمى بحظن جدته الي جالسه بنص المجلس وهو يبوس راسها وايديها جلس ضامها بقوه وهو يستنشق ريحتها وريحة البخور والحنا وريحه حلوه مايشمها الا لاكان بحظن جدته كانت تمسح على راسه وايديها ترجف من الكبر والوهن حس روحه انه رد ذاك الطفل الي يلقب بدلوع جدته : شخبارك ياوليدي
    تركي وهويشد على ايدين جدته: بخير يايده انتي يابعد قلبي شحالج
    ابتسمت له وهي تحاول تبطل عيونها الي يالله يالله تقدر تبطلهم من ثقل الجفن الي طاح ع عيونها : دامك هني ياعيوني انا بخير
    ابتسم بوجها بحب وهو يبوس دقنها بقوه
    طالعته بحب وهي تقول له : اشتقت لبوستك ترا ماخليت احد يبوسني بهالمكان ابد لاني مخليته لك وبس
    ضحك وضحك كل الي بالمجلس: هههاي
    طالع بأبوه الي جالس يم جدته وببتسمه :

    شلونك يبه ان شالله بخير
    ابو فهد : الحمدالله بخير
    التفت صوب امه ومسك ايدها وهو يبوسها : والله اشتقتلكم بالحيل
    ام فهد وهي تمسح على راسه: عقبال مانشوفك حامل الشهاده والله ياتركي لاسوي حفله اخلي
    كل اهل الكويت يتحجون عنها

    فهد : الحين انا تخرجت من الجامعه ماسويتي لي حفله وانا بكرج وتركي عشانه مسافر برا بتسوين له

    تركي وهو يرفع حاجبه: ياشين الدلع عليك يالشيبه مايليق عليك ابد

    سعد : عيب عليك تتطنز على ابوك

    محمد : ياوقح ياسعدوه جالس تتريق على ابوك

    سعد : لاوالله مااتريقت للحين على كاس الماي الي شربته من قعدت

    الكل: ههههاي

    تركي: يحول وانا اشوف السخافه من منو ماخذها ظنيت انها من كايدوه ياحياتي ظلمته اثره من اخوي سعد

    ابو فهد : الا من امكم الله يخليها كلها ملح وقبله

    فهد : شدعوا عاد ماشفنا شي من الي تقوله

    ابو فهد : يوه هذي زينة الدار احس وجودها بالنسبه لي زي الاكسجين

    سعد يغمز لتركي : الشيبه شكله يبي يضبط عشان اخر الليل خخ

    تركي يضحك:هههاي الله يرجك بس

    محمد: اي والله امي فيها الخير والبركه عسا ربي يطول بعمرها

    ابو فهد وهو يسوي لها بوسات بالهوا: لبى قلبها عمري مارح ادعي على اليوم الي جمعنا ابد

    ام فهد بسحى : لاه عاد خلوني اشوف لكم العشى ولااليوم شكلي ماراح انام من مداح ابوكم

    الكل: ههههاي

    سعد : الا شعندك جاي هني لايكون تركت الدراسه

    تركي ببتسامه: لاولله شنو اتركها وانا مابقى لي شي

    محمد : الله يثبتك اكيد جاي عشان توصل الرحم

    سعد بلقافه: لايوصل المريئ خخ

    تركي يضحك: والله سخيف سعد حلاتك لابخ هههاي

    سعد وهو يغمز: شعليك مني انت من رحت وانا ماكل الجو مافي الاانا الي خفيف دم

    فهد : يحول انتوا والله بتبلشونا من سخافتكم الله يستر بس لاتأثرون على بناتي

    هدى وهي طالع بفهد وبنعومه: بالعكس خلهم ياخذون شويه من خفة الدم احسن من انهم يصيرون
    ثقيلين دم وطينه

    تركي : والله قويه حتى مرتك ضدك

    فهد وهو يطالع بهدى بنص عين: شقصدج من ثقالة الدم

    هدى تضحك:هههاي والله مااعرف ارقع

    سعد : انا برقع لج ياخي قصدها ان ابوهم ثقيل طينه وماخذين منه هالشي وتبيهم ياخذون من عمامهم
    خفة الدم فيها شي يعني
    هدى وهي تعض على شفايفها وتحاول تمنع نفسها من الضحك: سعدووه هه

    فهد وهو يمد البوز: اجل اليوم بتنامين برا

    الكل: ههههاي

    دشت علينا خالتنا ام سعود : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام

    قام تركي عشان يسلم عليها : شخبارج خالتي
    ام سعود وهي تبوسه: بخير الله يخليك شخبارك انت

    تركي وهو ينزل راسه بعد ماطلعت عليه تحرير: بخير

    تحرير بدلع ومياعه: الحمدالله على السلامه تركي

    تركي : الله يسلمج شخبارج ياتحرير

    تحرير ببتسامه: بخير بشوفتك وانت

    تركي مارد عليها وجلس جنب سعد الي كان جالس يطالع بتحرير وانفتن فيها وفي ريحة عطرها
    الي كل الي بالمجلس شمها : شحلاة بنت خالتك

    تركي بنفسه: الله خلق وفرق والله
    طالع كيف شكلها والله ماني مصدق هذي تحرير عرفتها من خدودها المتورمه
    شلي غيرها اخبرها ماتحب تلبس زي هالملابس شعندها لابسه لبس ضيق حيل وعاري

    جلست اطالع بهدى مرت فهد كانت لابسه دارعه وملفع وشكيت انهم خوات ..

    سعد وهو ينغز تركي: شوف شوف بنت خالتك وخالتك طايحين قز فيك شمسوي انت لهم
    ليه مايطالعوني

    تركي ببتسامه حلوه: لانك شيبت وشلك يقطع الرزق خخ

    سعد : هه تبيني اضحك ولاابكي

    ظليت اسولف مع سعد وانا احاول اتحاشى نظرات خالتي وبنتها

    والي كانت من اول ماجلست وهي تمدح ببنتها وفجرت مخي ومخ اخواني
    ابوفهد وهو يقوم : يلاه انا اخليكم الحين
    الجده وهي تنغز على راس ام سعود: اجلس تو مازانت الجلسه ليش بتطلع
    ابو فهد ببتسامه: بروح للدوانيه يمكن الحين يجون ربعي
    الجده: اها

    ماصدقت ابوي يطلع عشان اطلع معاه لا مو انا الي بطلع بس اخواني كلهم بيطلعون معاي خخ سمعت صوت جدتي يناديني
    : لبيه
    الجده ببتسامه حلوه ابرزت فيها تجاعيد وجهها المنور: لبية بمكه وين رايح توني ماشبعت منك
    تركي ببتسامه: بتشبعين مني اليوم ببات عندج وبجلس وياج طول الليل
    هزت الجده راسها بفرح : ان شالله
    طلعت وانا احس بالفرح يدب بجوفي وانا اشوف جدتي قبالي
    اشتقت لها وتمنيت الله يشفيها بجد هي نور البيت
    مااقدر افكر كيف يكون شكل البيت بدونها
    حسيت بروحي بتفقد نصفي الثاني
    كل مادشيت البيت واشوفها قبالي احس بالملائكه تحف المكان
    انسانه فيها الخير والبركه وبدونها كلنا مانسوى شي ..

    الله يحفظج ويطول بعمرج يالغاليه





    انتي ماتستحين على ويهج جايه بهالبس شنو انتي تظنين انج صغيره
    المفروض انج متحجبه مو جذي كنج مفصخه

    اقل شي احشمي ابوج واخوج دامج ماحشمتي امج ولاخالتج وعيالها

    كانت حاطه رجل على رجل وتطالع باضافرها وكني مااكلمها : تحرير تراج ماعدتي صغيره
    عمرج فوق 23 وانتي تسوين شغلات حتى الجاهل مايسويها

    خفي على روحج شويه وقدري عمرج مو عشان اخوج لاهي عنج وابوج بعد تسوين الي تسوينه

    لاتراني وراج وراج انا مدري كيف قدرتي تلبسين لبس زي كذا

    انا وانا اضعف منج ماالبس هالبس شلون انتي

    حسيت بوجها قلب احمر من العصبيه لاني ظربت على وترها الحساس : انتي مالج خص فيني تفهمين
    اذا انتي صرتي معقده تبيني اصير معقده زيج تبين تتحكمين تحكمي بناتج اما انا لاوالف لا تفهمين

    دام امي وابوي واخوي راضين انتي مالج كلمه حتى لو كنتي اختي الكبيره فاهمه

    هدى وهي تبتسم بسخريه: انا حابه انصحج مو جذي تكسبين حبه بهالبس وهالمكياج وهالعطر

    لا حياتي باخلاقج تكسبينه هذا اذا بعد لفتي انتباهه

    تحرير وهي تبلع ريقها: شقصدج

    هدى وهي تقوم : قصدي انتي عارفته لاتظنين ان تركي بيجري وراج لاشافج لابسه جذي ومطلعه كل مفاتنج

    استحي على ويهج وقومي بدلي ثيابج

    وخذي دراعه من دراريعي ورهي على عمرج شوي احسه شوي وينقطع

    غرقت عيون تحرير بالدموع وبهمس: تتطنزين علي هذا وانتي اختي تتطنزين علي اجل شبقيتي للغرب
    هاه عشاني متينه تجلسين تعايريني

    بس انا واثقه من روحي ولا راح انزل مستواي لمستواج وثيابي وعاجبتني

    وماابي البس شي من ثيابج لانها ماهي من مقاسي

    طلعت من غرفتي وجلست اضرب راسي بقوه: يووه نسيت ان مقاسي غير عن مقاسها

    والله اني ناسيه ولاكان قصدي اتطنز عليها

    يحول شسوي الحين انا ابي افهمها بس واعلمها ان الي تسويه غلط

    يارب تهديها وتصلحها ان شالله ..




    ام سعود : والله ان تركي مشالله محلو وطالع شحلاته مانقصه الا شي واحد

    ام فهد : شنو

    ام سعود : والله يااختي احس ناقصه مره لازم تعرسينه

    الجده وهي تاكل التمر: لاوالله مابه شي وش زينه وشحلاته بس انتي تبين تبلينه بنتج وبصوت هامس (التريله)

    ام سعود وهي تلوي بوزها وهي طنش الجده وطالع بختها الي تكلمت

    ام فهد بحزن: ان شالله الي كاتبه ربج بيصير

    ام سعود وهي تشوف بنتها تجلس يمها: شوفي هذي تحرير شحلاتها وش زينها تليق بتركي

    ام فهد : بنتج ماعليها قصور بس الولد يمكن مايفكر بالعرس كلش


    الجده وهي تشغل الراديوا عشان ماتسمع حكيهم بدلوعها وكيف يبون يبلشونه مع التريله ع قولتها (:

    ام سعود بعصبيه: هيه انتي مو شايفتنا نتكلم شهلاازعاج روحي دارج

    الجده بعناد وهي تعلي على صوت الراديو وتنشد يابوتس يالعين بدموعتس فضحتيني تبكين عند العرب والناس نقاده ..

    ام فهد وهي تأشر لاختها: خلاص ماعلينا وش كنتي تقولين


    ام سعود وهي تحتقر الجده : اقولج ماعليه مبين من نظراته ان في باله العرس والعروس جاهزه ياوخيتي

    ام فهد ببتسامه: والله انا ودي ان تركي ياخذ بنتج وياما تمنيت محمد ياخذها بس محمد رفض وخذا وحده من برا الجماعه وسعد انتي عارفته رفيج ولدج سعود لاهو راعي عرس ولاهو قد المسؤاليه

    ام سعود وهي تهز براسها : عسى الله يهديهم هذا تركي اصغر من سعد وكاهوا مشالله مابقى عليه شي ويتخرج وسعد جالس يحوس ويدوس على وصخ دنيا

    ام فهد : الله يهديه ان شالله ويرده لي ردً جميلا ..

    تحرير وهي طالع بجوالها : خالتي تراني مصلحه حلى العشا الي يحبه تركي لاتنسين تحطينه على العشا

    الجده وهي تنسدح بتعب وطلع لسانها:خريط

    ام سعود وهي تكش على الجده : مالت بس

    ام فهد وهي تغمز لاختها انها تحترم الجده : تسلم ايدينج يابنتي وهذي البنت السنعه الي تدش وتصلح لها لو قهوه اهم شي
    انها تدش المطبخ مو بكرا تعرسين ويقولج ريلج سوي جذي تقولين مااعرف

    والله لاطيحين من عينه عشان توصلين لقلب ريلج لازم تسدين معدته بشي

    واسهل طريق للوصول لقلب الرجل معدته

    رسمت على وجهي ابتسامه صفرا من كلام هالعيوز متى بس تزوجني ولدها

    عشان اعرف كيف اخذ حقي منها اخ يالقهر بس ..

    مابقى شي ياتحرير ويصير الي ببالج ..







    مفاجأه صح

    راشد ببتسامه: بصراحه مفاجأه ماتوقعت اشوفج

    ريم ببتسامه : شدعوا وليه ماتبي تشوفني فيني شي يخوفك هاه

    راشد برتباك : لاوالله مافي شي

    ريم وهي تحس بقلبها يدق بسرعه: راشد تعال معاي

    راشد : وين

    ريم وهي تجري وتبتسم : تعال وانت بتعرف وين ..

    لحقت وراها وانا احس بشعور غريب ماعرفت شنهو ..




    :يلا خلنا نصعد بالسياره

    راشد وهو يتعسس بنطلونه: يوه المفتاح فوق خليني اصعد اجيبه

    ريم ببتسامه: خلاص ماله داعي خلنا نروح بالسكاي ترين

    راشد : يوه بتلقينهم الحين زحمه

    ريم بدلع: يلا راشد والله وناسه نتسلى بالقطار ولا الباص الصغير ونغير جو يلا عاد

    راشد بتردد: السكاي ترين السكاي ترين يلا خلينا نروح

    ابتسمت ريم وصارت تمشي وهالمره ماكان واوا معاها وهذا الي اخلا راشد يستغرب: غريبه مو جايبه وياج واو

    ريم : والله واوا يبيله احد يراكض وراه من مكان لمكان وانا مالي خلق ابي انبسط بهالعطله الصغيره ولاحرآم علي انبسط

    راشد : لاخلاص انتي مايبيلج شي وتاكليني

    ريم وهي تهز راسها: مادري عنك اسأل روحك

    راشد : يوه ماجبت بوكي

    ريم بتأفف: يحول احد قالك ادفع شي الحين انا الي عازمتك موب انت خلاص ماله داعي تجلس تنغز على راسي

    مو انا مخسرتك خلاص انا الحين ابي اعوضك

    راشد ببتسامه: انتي اليوم فيج شي مانتي ريموه الي اعرفها

    سويت روحي مااسمعه اصلاً مالي وجه ارد عليه

    شقوله لاني احبك صايره مؤدبه ولاالوحي نازل علي

    والله حاله هالشباب يحبون الي تزفهم وتلعن والد والد طوايفهم

    يوه هذي مقدسه عندهم

    لحظه الحين انتي شعليج قاعده تسبين بخلق الله

    قومي قومي ذلفي ادفعي الحساب

    الله يعيني على الحساب بس لاجل عين تكرم مدينه ..
    وياريت انبسط بهالرحله الرومنسيه ..

    ضربتها على راسها بقوه: هيه انتي ماودج تدفعين الحساب عشان نركب القطار ولا معجبتج الوقفه هني

    ريم وهي تحك راسها: وجع ان شالله اشوف ايدك طايله علي هالايام

    راشد بخبث: أي موانا ملكج

    ريم بغبا: هاه شلون ملكي

    راشد وهو يضحك: هههها ي الله يرجج بس

    ريم وهي تدفع: الله ياخذ روح العدو شوف كم خذو مني عشان هالسكاي ترين

    راشد وهو يجرها: امشي امشي شكلج توج حافظه هالكلمه ومزعجتني فيها

    ريم وهي ترفع حاجبها: شدعوا عاد مو تارسه عينك وانا دختوره

    راشد وهو يتحمد ربه: يالله لك الحمد مااقول غير الله يكون بعون الي يكون مريضج

    ريم بدلع: والله من حلات حظه الي يكون مريضي

    ركبنا القطار وكان ولااحلى جلست يم الدريشه وانا اسابق رشود : قوم اجلس بهالمكان

    راشد وهو يلتفت: وين


    ريم وهي تأشر على بنت معها كتاب وتقرا بجنب الدريشه: هناك ويا البنت الشقرا

    راشد : ياحلاتها خلني اقوم اقابلها والله شكلها يفتح النفس مو يقطع الرزق

    ريم وهي تشبك اصابعهابتوتر: مااقول غير انت الي شكلك يقطع الرزق
    ابتعد راشد وهو راسم ابتسامه حلوه على وجهه ..
    التفت عليه وهو يم البنت الي يتميلح عندها وجلس يقول لي وهو يحرك بشفايفه بالهواء: شهآصآروخ يابنت شي شي فوق الخيال
    سويت روحي مااشوفه وجلست اتأمل الطبيعه الخلابه من الدريشه .. وانا اسب بداخل نفسي
    جعل ربي يقطع لسانك الي يقط حكي يموتني قهر بس شغلك عندي رشودوه
    مااقول غير هاه مالت علي وعلى حظي الاعوج ..

    ساعدني يالله قول واتجرأ معاي
    علمني كيف ابدأ وأعلنلك هواي






    شكل هذي ناويه تبات يوم ثاني هني ياربي صبرك

    تحرير بمياعه: شفيك تركي واقف عند الباب تعال اجلس معاي من زمان عنك ..

    تركي مشى وخلاها جالسه بصاله بدون ماينطق بحرف واحد

    لحقته تحرير وهي تفتح ازارير قميصها القصير :شدعوا تركي معقوله ماوحشتك

    تركي بتأفف وهو يلتفت لها: تحرير شتبين انتي تلاحقيني من مكان لامكان خليني ارتاح

    صديت عنها وانا منقرف وهي تردد بمياعه: احبك غصب عني شسوي تركيي

    كملت طريقي وحسيت بأحد يشدني بكمي : تحرير شتبين
    كانت قريبه مني وانا احس بأنفاسها تلهث شكل كم درجه اتعبت هالغوريلا: ابي نكون قرآب آكثر تركي
    رفعت حاجبي لها وانا مشمئز: هديني تحرير خليني اروح لداري قبل لأحد يشوفنا ويظن انا نسوي شي غلط
    تحرير بأصرر:؟ اول شي جاوبني عشان اهدك
    نفضت ايدي منها وبعصبيه: انتي شنو طوفه ماتحسين ابد ماعندج احترام لنفسج يااختي انتي وقحه وشويه عليج وقحه الا متمرده بعد
    رحت اجري صوب غرفتي وانا اسمعها تردد : بيجي اليوم الي اكون فيه حرمك ياتركي..؟
    ..
    دشيت غرفتي وانا تعبان وراسي مصدع ومنغث من التريله


    الله ياخذها من زين الشحوم عاد عشان تجلس توريني اياهم

    الله يهديج ياتحرير هذا انتي كبر الطوفه وتسوين شغلات حتى اليهال مايسوونها ..


    انسدحت على سرير وانا اطلع صورة خوختي من بوكي

    صدق الله خلق وفرق شوف الرقه شوف النعومه شوف الجمال الرباني مو المصطنع

    والله مادري لو ماشفت خوخه كان يمكن قلت ماكوا احد احلى من تحرير

    بس لما شفت الشحوم المتكدسه عندها عفتها وعفتها لمن شفتها بدون اخلاق واحترم وعفتها زياده بعد ماشفت ويها بدون مكياج

    ياااه حتى القرد يخترع منها

    اللهم لك الحمد بس

    انا كنت ابغى شي بس نستني اياه الغوريلا الي تحت

    امم شنهو ايه ايه ذكرت اني اكلم امي بس الغوريلا موجوده

    احسن شي اجلس انطر بغرفتي لين مايذن الفجر واطلع لأمي واكلمها وبكذا الغوريلا راح تكون نايمه ولاراح اطالع بخشتها

    يه حتى انا خايف منها بس انا مو خايف منها خايف على روحي من جراتها وانها تسوي شي يضعفني وانا رجل بكل الاحوال
    أي شي يضعفني ..





    مااقول غير استغفرالله ياربي انا مادري ليه امي خلتج تنامين في بيت كله شباب

    تحرير : انتي شعليج قومي روحي لريلج بس وفكيني من حنتج

    هدى : شوفي لبسج انتي ماتستحين على ويهج لابسه قميص نوم بنص الصاله اذا جاء سعد شلون بتواجهينا ولا اذا قام محمد االملتزم شراح تسوين

    تعرفين محمد انه لما يشوف شي مايعجبه يقوله بوويهج

    قومي بدلي بسرعه

    تحرير بتأفف: اقوم انام احسن من مقابل ويهج

    هدى بقل حيله: الله يصبرني على ماابتلاني

    مادري ليه امي تتبعها بأي كلمه تقولها ولاتعارضها

    اخرت امي تمشي على كلام تحريرووه

    والله شكل امي من دلعها الزايد لتحرير انها راح تخربها


    فهد: هدى شفيج جالسه تحاكين روحج

    هدى ببتسامه: والله الدنيا خلتني مجنونه

    فهد وهو يمسكها بيدها: لاصرتي مجنونه منو بيقابلني هاه ولاتبيني اعرس عليج

    هدى وهي تشد على ايده : كان اموت بحسرتي حتى لو انا مجنونه

    فهد وهو يبوس ايدها : والله لو بلقى وحده تستحملني زي ماتستحمليني كان اخذتها من زمان

    هدى وهي تبعد عنه: ماشي قوم دور ترا بتلقى

    فهد وهو يمسك راسها بيده: متأكده تبيني ادور

    هدى وهي منزله عيونها: انت الي تبي موب انا

    فهد وهو يطبع بوسه على خدودها : واذا القلب موب هاوي الا انتي شسوي عاد

    هدى وهي تصعد لجناحها: والله مادري انتوا يالرياجيل كل شي تسونه ماتهتمون لقلوبكم

    فهد وهو يصعد وراها: قد كلمتج ياهدى

    هدى بخوف وهي تجري : أي قدها

    فهد وهو يجري ورها : اجل اليوم جنيتي على روحج

    هدى وهي تضحك: لاه عاد نمزح

    فهد : ماعندي نمزح ماعندي غير الجد

    هدى وهي تجلس على السرير : لاه فهد لاه

    فهد وهو يقرب منها : قبل شوي تقولين مانهتم احنا بقلوبنا خليني اوريج قلبي شقد يحبج ومهتم فييج






    يآويليے من زينہ محلے هدپ عينﮧ

    ڪڸ مآالتڤت صۈبيے مجبۈر ثآنيے أهۈآه

    رحنا شارع روبسون الي مشهور بأشهر المقاهي والمطاعم

    بكندا ابتسمت وانا اشوف راشد محتار أي مطعم ندش : شرايج بهذا

    ريم وهي تأشر بيدها: نونو انا الي اختار موب انت

    راشد بحماس : اهم شي تختارين مطعم يخبل

    ريم ببتسامه:افاا عليك اعجبك انا

    شقالت لي سونيا الكنديه عن احسن مطعم عندهم

    شسمه ياربي شسمه

    راشد وهومتكتف: متى بتخلصين وتخلينا ندش أي مطعم

    ريم وهي تفكر: امم دقيقه بس

    راشد وهو يسحب ريم بيدها: اقول امشي خلينا ندش هذا المطعم الي كنه مطاعمنا بقطر خخ

    حسيت برعشات تنتشر بكل جسمي من لمسة ايديها
    وقلبي صار يرف بسرعه ..

    ريم وهي تحاول تبعد عنه: لالا انا الي بختار

    راشد بعزم : وانا ماابي غير هذا

    ريم وهي تحس بقبلها بيطير من الفرحه: ماشي ماشي خلنا نشوف ذوقك البايخ

    جلست قباله وانا اطالع فيه واستحيت على وجهي وصرت منزله راسي : شتبي نطلب

    راشد وهو يدور بالمنيو : والله احترت مادري شبي اختاري انتي على ذوقج

    ريم وهي تبتسم شدعوا عاد انا الي اعرف شي

    اول مره بحياتي ادشه اصلاً كنت بس اسمع فيه

    الحين شبيقول عني هالراشد بيقول عازمتني ولاتعرف شتطلب
    خلني اشير احسن شي : شرايك بصحن Barbecue

    Homs, shrimp and juice probem


    راشد ببتسامه: شدعوا جايبه شي جديد انتي وخشتك هذا متعودين عليه 24 ع24

    اقول الشرهه على الي يقولج اختاري هاتي خليني اختار بس

    سحب المنيو من ايدي وتلامست اصابع ايدي بيده حسيت بماي بارد يغرقني وانتفضت لاشعورياً تلون وجهي احمر وتنهدت بعد ماحسيت بقلبي بيطلع من محله
    صرت اتأمل فيه بصمت واحس عيوني بتاكله من كثر مااخزه









    الله ..~ يًآزٍيًنٍ آلزٍعُل َفٍيً مٍَحِيًآگ

    مٍَنٍ شُآَفٍ زٍيًنٍگ مٍَآتِمٍَنٍآگ ..} تِرٍضَيًنٍ

    گلگ حِلآ لگنٍ زٍعُل وٍجَهُگ آحِلآگ

    مٍَآ آحِلآگ مٍَنٍ بُعُدُ آلزٍعُل يًوٍمٍَ تِهُدُيًنٍ

    قريت الرساله وانا ماني مصدقه منو المرسل تنهدت بقوه وكن هالتنهيده طلعت من قلبي: اه ياكايد الوكاد انك تعرف

    ان كلامك يشفي الغليل الي بقلبي

    دزيت له بعد ماترددت كثير بس ماقويت حسيت بشي خلاني ادزله عشان اعلمه منهي هيفا ..

    نسيت يوم انك تعذبني ..

    تجرح وعينك

    بعزمك قويه لاتجي تركض

    وتقول ( آسف )

    لاتحسب ان ماصار ..

    منك شويه ..


    نزلت جوالي وجلست اتأمل حالي كيف وشلون صار حالي

    من بعد مافارقني كايد وانا حالتي حاله

    احس ماودي اقعد ويا احد ولاودي اقابل

    غمضت عيوني واناا احاول انام

    بس النوم جافى عيوني بسباب شوقه

    مايمدي اغمض عيوني الا بصوت جوالي ..

    فتحت المسج

    أحبگ"
    يآ أجمل الإحسآس ،،
    وحشني حبگ آلمجنونْ !
    متى ترضى ؟
    ............ علي وتحنْ ؟
    يآ إنت
    يآ أحلى مآفي آلگؤن !
    .. مشتآقلگ []..



    وياليتني مافتحته

    زاد الشوق فيني ولع لي قلبي

    جلست اقرا مره ومره ومره وانا احس اني العب على روحي

    يحبني متوله علي

    واحس انها مجرد مسجات تجي وتروح


    بس حسيت ان قلبي بالحيل مبسوط غفت عيني

    وانا راسمه ابتسامه على وجهي من كلام كايد

    الي يقلب لي موازيني ..




    :؟؟


    :؟؟

    When she walks away from you mad
    [ Follow her ]
    عندما تمشى مبتعدة عنك إلحق بها )

    When she stare's at your mouth
    [ Kiss her ]
    عندما تنظر إلى شفاهك ( قبلها )

    When she pushes you or hit's you
    [ Grab her and don't let go ]
    عندما تدفعك أو تضربك ( امسك بها ولا تتركها )

    When she start's cussing at you
    [ Kiss her and tell her you love her ]
    عندما تطيل لسانها عليك ( قبلها وقل لها انك تحبها )

    When she's quiet
    [ Ask her what's wrong ]
    عندما تكون صامته ( اسألها ما المشكلة )

    When she ignorer's you
    [ Give her your attention ]
    عندما تتجاهلك ( أعطها اهتمامك الكامل )

    When she pull's away
    [ Pull her back ]
    عندما تريد الابتعاد عنك قليلاً ( لاتوافقها الرأي )

    When you see her at her worst
    [ Tell her she's beautiful ]
    عندما تراها في أسوأ حالاتها ( قل لها أنها جميلة )

    When you see her start crying
    [Just hold her and don't say a word ]
    عندما تراها تبكي ( أحضنها ولا تقل شيئاً )

    When you see her walking
    [ Sneak up and hug her waist from behind ]
    عندما تراها تمشي ( تربص لها قليلا ثم أحضنها فجأة من الخلف )

    When she's scared
    [ Protect her ]
    عندما تكون خائفة ( أحميها )

    When she lay's her head on your shoulder
    [ Tilt her head up and kiss her ]
    عندما تضع رأسها على كتفك ( أمل راسها قليلا وقبلها )

    When she steal's your favorite hat
    [ Let her keep it and sleep with it for a night]
    عندما تأخذ منك شيئاً عزيزا ( دعها تأخذه فلن يكون أعز منها )

    When she tease's you
    [ Tease her back and make her laugh ]
    عندما تمازحك ( مازحها وأضحكها )

    When she doesn't answer for a long time
    [ reassure her that everything is okay ]
    عندما لاتجيب الهاتف لفترات طويلة ( أكد لها أن كل شئ على مايرام )

    When she look's at you with doubt
    [ Back yourself up ]
    عندما تشك بك ( انسحب قليلا لتعطيها وقتا للتفكير )

    When she say's that she like's you
    [ she really does more than you could understand ]
    عندما تقول أنك تعجبها ( فهي حقا تكن لك مشاعر اكبر مما قالت )

    When she grab's at your hands
    [ Hold her's and play with her fingers ]
    عندما تمسك يديك ( أمسك يديها وداعب أصابعها )

    When she till's you a secret
    [ keep it safe and untold ]
    عندما تقول لك سرا ( أحتفظ به ولا تخبر به أحداً )

    When she looks at you in your eyes
    [ don't look away until she does ]
    عندما تنظر إلى عينيك ( لاتلتفت حتى تلتفت هي )

    When she misses you
    she's hurting inside ]
    عندما تفتقدك ( فهي تتألم من الداخل )

    When you break her heart
    [ the pain never really goes away ]
    عندما تحطم قلبها ( الألم لن يزول بل سيستمر )

    When she says its over
    [ she still wants you to be hers ]
    عندما تقول أن العلاقة انتهت ( فهي لازالت تريدك )

    When she repost this bulletin
    [ she wants you to read it ]
    عندما ترسل لك هذه الرسالة ( فهي تريدك أن تقرأها )

    - Stay on the phone with her even if she's not saying anything.
    أبق على خط التليفون معها حتى لو لم تقل شيئا

    - When she's mad hug her tight and don't let go
    عندما تغضب احضنها بقوة ولا تتركها

    - When she says she's ok don't believe it, talk with her
    عندما تقول أن كل شئ على مايرام لا تصدقها بل تحدث معها عن المشكلة

    - because 10 yrs later she'll remember you
    لأنها بعد عشر سنوات ستظل تتذكرك

    - Call her at 12:00am on her birthday to tell her you love her
    أتصل بها في أول ساعة من يوم ميلادها وقل لها أنك تحبها

    - Call her before you sleep and after you wake up
    اتصل بها قبل أن تنام وبعد ماتصحو من النوم

    - Treat her like she's all that matters to you.
    عاملها كأنها كل شئ مهم لك في الحياة

    - Tease her and let her tease you back.
    مازحها ودعها تمازحك

    - Stay up all night with her when she's sick.
    ابق معها طوال الليل عندما تكون مريضة

    - Watch her favorite movie with her or her favorite show even if you think its stupid.
    شاهد معها فيلمها المفضل أو برنامجها المفضل حتى لو كنت تعتقد انه غبي

    - Give her the world.
    أعطها العالم

    - When she's bored and sad, hang out with her.
    عندما تحس بالملل أو متضايقة اخرج معها واجعلها تتسلى

    - Let her know she's important.
    دعها تحس أنها مهمة لديك

    - Kiss her in the pouring rain.
    قبلها تحت المطر

    - When she runs up at you crying, the first thing you say is;
    'Who's ass am I kicking babe?'
    عندما تجري لك باكية ، أول سؤال تقوله لها ، منو اللي زعلك عزيزتي

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ..... all of that doesn't cost you a thing guys.....
    كل هذا لن يكلفكم شيئاً يا شباب

    this is what true love is all about ......
    هذا هو الحب الحقيقي

    شوق وهي تقرا الورقه الي كانت ملصقه على المحل مال الهدايا : شفت هيف شراح يضرك لو تسوي لي جذي

    هيف ببتسامه: ياعمتي عاد من الفاضي الي بيسوي جذي

    شوق بنرفزه: مارح اعلق علىكلامك بس لان ماعندك سالفه جالس تقول هالاجابه البايخه

    هيف وهو يمسك ايدها : الحين انتي تصدقين هالكلام تلقين الي كاتب هالحجي مايسوي جذي مع مرته صح ولا

    شوق بدلع : وانت شيدريك انت ماتدري لاتجلس تاكل بعقلي حلاوه

    هيف وهو يمسكها من خصرها: امشي امشي انتي شكلج اليوم قالب المود عندج رومنسي

    شوق وهي تبعد : لاقالب ولاشي بس نعلمكم يالشباب

    هيف : ابصم لج بالعشره اذا لقييتي احد زي الي مكتوب بالورقه راح اسوي لج احسن من هالشغلات بعد

    شوق ببتسامه: ماشي بس انت خلك عند كلمتك

    هيف وهو يأشر على عيونه: من عيوني

    شوق بهمس: الله يخليلي عيونك

    حسيت بأيديه تلامس ايدي حسيت بجسمي ينتفض من لمسته يآه شقد اشتقت له ولمساته
    التفت علي وهو يدخل اصابعه بشعره: هاه حياتي شرايج نقوم نتعشى
    هزيت راسي له : مآشي
    صار يمشي قبالي وايدينآ متشابكه ويا بعض مادري ليه
    احس اني مسحوره بهواه ومادري ليه لاصرت يمه انسى كل شي كل شي وماابي غير قربه ولآااطيع غير قلبي والي يبيه..




    آلقٌٍلبٌَِ [ وٍآحٍّدًٍ ] وٍرٌٍبٌَِكَ آعًٍلمً بٌَِآلآسٌِِّبٌَِآبٌَِ
    يَعًٍنْيَ آلحٍّقٌٍيَقٌٍهٍَ مًآبٌَِهٍَ مًكَآنْ ~ لآثٍْنْيَنْ !!
    مًآبٌَِيَ / آخٌِليَكَ تُِِّْنْتُِِّْظْرٌٍ [ وٍآجًِْدًٍ ] عًٍلى آلبٌَِآبٌَِ
    فْيَ ~{ حٍّيَآتُِِّْيَ شًِْخٌِصٍْ يَسٌِِّكَنْ آلقٌٍلبٌَِ ...وٍ... آلعًٍيَنْ

    حسيت بعيونها كلام وماهي قادره تقوله ترددت اسألها ولا اسكت احسن لي التفت علي ببتسامه: راشد
    راشد : هلا
    ريم وهي طالع بالشارع: مره ذكرت هيفا تجيب لي طاري الرياض

    راشد : ايه

    ريم وهي تبتسم : ان عندهم هناك شارع اسمه شارع التحليه وفيه كوفيات فخمه ومشهوره باهل الكدش والمغازل والخبال الي مابعده خبال

    راشد يضحك: ههههاي وش جاب طاريه لكندا

    ريم تضحك: مادري حسيت هالشارع يشبه للشارع الي قالته لي هيفا هههاي

    راشد ببتسامه: الله خلق وفرق شوفي هذا كيف الناس الي فيه حيل هادين موب ذاك كلهم هيلق

    ريم ببتسامه: اقول لاتجلس تسب ترا ماارضى

    راشد بزله: وليه ماترضين حياتي

    من قال حياتي وانا مااعرفت انطق حرف واحد ولساني تلعثم: آآه مم

    راشد بستغراب: شفيج لايكون قلت شي ضايقج

    ريم تضحك: ولاشي بس انت الي مادري شفيك هههههاي

    راشد وهو يقابل ريم : عندج شي بخاطرج حكي تبين تقولينه

    ريم وهي تهز راسها: كلام كثير ياراشد

    راشد بتردد: قولي وانا كلي اسمع

    ريم بسحى : وانا اخاف تمل وتطفش من هالحكي وابي اختصره

    راشد : قولي الي تبين

    ماعرفت شلون ابد ولا شلون اتحجى كل الي قدرت اقوله

    : خلنا نرد للشقه وهناك اقولك

    راشد وهو يغمز: لاتقولين مليتي مني

    ريم وهي تشتت نظراتها وتحس بحراره بجسمها: لاوالله بس خلنا نرد احس البرد دش بعظامي

    راشد : اوكي خلينا نمشي







    السلام عليكم ورحمة الله
    السلام عليكم ورحمة الله

    يالله يارب تهدي عيالي وتوفقهم وتخليهم لي ان شالله

    :امين ان شالله

    ام فهد مخترعه: بسم الله من وين طلعت انت

    تركي ببتسامه: تقبل الله
    ام فهد وهي تعدل جلستها وتشيل سجادتها: شعندك واقف هني اجلس

    تركي وهو يبوس راسها : طول الله عمرج عندي موضوع وانتي عارفته

    ام فهد بدون نفس: ايه وانت عارف اجابتي شتبي تفتحه

    تركي وهو يحط راسه على حضن امه: يمه انا صرت رجال كبير ولازم اني اتزوج واخليج تفرحين بعيال عيالج
    يمه ليش انتي معارضه اني اتزوج من برا
    هذا محمد خذا من برا ولاسويتي الي سويتيه

    ام فهد بحزن : ياولدي محمد ماخذا من كندا خذا من الكويت موب زيك اجنبيه لانعرف اصلها ولافصلها ولا شي منها غير اسمها

    تركي ببتسامه: يمه اول شي ماهي كنديه انا شفتها بالجامعه هناك واعجبت فيها والبنت بنت حمايل ومافي احسن منها
    وثاني شي البنت سعوديه اصلاً وفصلاً

    ام فهد بضيقه: شتبي مني الحين تحسب بهالكلام بقتنع
    تركي وهو يبوس ايدين امه: لاوالله يالغاليه ابيج ترضين مثل ماابوي رضى وجدتي الي طارت من الفرح واخواني ابيج تفرحين فيني مثل مافرحوا

    ام فهد وهي تمسح على راس ولدها : تبيني اوافق بس بشرط

    تركي وهو يقوم : شنهو

    ام فهد : اذا البنت مااعجبتني وقلت لك طلقها تطلقها تفهم

    تركي بتردد: يمه الطلاق مره وحده

    ام فهد : تبي ولا بكيفك

    تركي ببتسامه: موافق وصدقيني خلود راح تكون احسن كناتج ولاراح تلقين احسن منها

    ام فهد وهي تمسح دموعها: كان ودي تتزوج بنت خالتك تحرير شحلاتها وش زينها وعارفينها وعارفتنا

    تركي وهو يعفس وجهه: يمه من جدج والله ان خلود تسواها وتسوى طوايفها بعد

    ام فهد بضيقه: اجل ماترضى على خلود من هالحين وش مسويه لك

    تركي وهو يبوس امه: احبج يمه وربي انتي بتشوفينها وراح تعرفينها وراح تحبينها اكثر مني

    ام فهد : وانت بتملك عليها هناك

    تركي وهو يهز راسه: ان شالله يمه

    ام فهد : ليه اهي مالها والي ولا الدعوا سايبه

    تركي وهو يبتعد : تصبحين على خير يمه

    واخيراً وافقت والله اني جاي هالجيه ومتأكد انها مارح توافق ماني مصدق

    ومتأكد من خلود انها بتعجب امي ومستحيل اطلقها

    انا ماصدقت اتزوجها تبيني اطلقها والله حاله

    ولاعاد من زين الي مختارتها لي امي تحريروه الغوريلا

    مااقول غير الحمدالله ان ربي جاب لي خوختي بطريقي ..

    طلعت بوجهي مثل ابليس ليتني طريت مليون ولاجبت طاريها

    تحرير وهي تشرب بكاس الماي: تركي شعندك للحين مانمت لايكون مثل حالتي افكر فيك وبسبة التفكير هديت حيلي

    تركي ببتسامه مصطنعه:ايه مثل حالتج بالضبط ويمكن اكثر بعد

    تحرير بفرح وبلاهه : والله اني داريه انك تحبني طيب متى نتزوج

    تركي بدون نفس: تو الناس قريب بتسمعين الطاري الي يفرحج مثل مافرحني

    وصرت اركض صوب غرفتي واسدها وانا اتخيل ملامح وجها كيف بتقلب لاعرفت اني بتزوج غيرها

    هههه اي

    قال ايش قال التفكير فيك هد حيلي انتي شلي يهد حيلج
    والله محد يقواج يالغوريلا
    هههه ههاي

    انا شيجلسني هني خلاص من باجر احجز طياره وارد لكندد

    يالبيه ياكندد واحشاني مووت

    وافتك من هالغوريلا الي تلاحقني من مكان لمكان ..

    الله ياخذها عوفتني الجلسه مع يدتي فديتها كل ماابغى اقابل وجها جتني الغوريلا قبالنا ولاخلتني اسولف وياها واخذ راحتي
    حتى لمن يدتي تقولها اطلعي ماتطلع وتسوي روحها ماتسمع
    ماقول غير مالت ع بنات من هالنوعيه بس ..




    لحظه راشد

    التفت صوبي وبهمس: شنو

    حطيت بجيبه ورده بيضاء : امنتك الله ماتقطها ابد

    راشد بسحى : وليه عاد

    ريم بهمس: المفروض من البدايه اعطيك اياها بس ماتجرأت الا لما وصلت عند العماره

    راشد بتردد: ريم انتي صحيح انج مخطوبه لولد عمج

    ريم بستغراب: انت شدراك

    راشد : مو مهم شدارني المهم ليه انتي رافضته شلي يمنعج

    ريم ببتسامه: لاتسألني هالسؤال لانك عارف شنهي اجابتي

    راشد بشك : شلون عارف

    ريم بهمس وهي ترجع شعره لورا اذنه: القلب ومايهوى ياراشد

    رااشد وهو شابك ايده واستغرب من حركة ريم: شلي يمنعج

    ريم وعيونها غرقانه بالدمع: ماسألت روحك ولاحسيت اني ..اني

    راشد وهو يهز كتوفها: انتي شنوو

    ريم وهي تبكي : انا ياراشد ....




    اوعديني ياهيفا انك عني ابد ماتتخلين عني

    اوعديني تبيقين معاي طول العمر

    تركض وهو يبتعها ويرجاها تظل وياه التفتت عليه وببتسامه: اوعدك ياكايد بس انت لاتخليني بروحي

    وربي اخاف ابقى وحيده

    مسك ايدي بقوه وهو يتنهد: دامني عايش على هالارض مارح اخليك وحيده

    ضميته بقوه لين حسيت ان ضلوعه دشت بضلوعي بكيت بحضنه: احبك ياكايد والله الشاهد على كلامي اني احبك

    حسيت بشعور غريب شعور حلو وبنفس الوقت مر

    ماسمعت شنو رده حاولت اهدي روحي ولاابكي قدامه

    بس ماقدرت حسيت اني ضعيفه وانا معاه

    ابعد عني وهو يأشر لي : وانا احبك بس انتي
    مكانك مو معاي ياهيفا مكانك هناك

    رديت عليه بصوت باكي وانا التفت على الي اشر لي عليه :
    ليه كايد ليه مكاني هناك ليه..!؟

    ابتعد عني وجلس يصارخ : مادري مادري

    صارخت بصوت عالي: كايد لاتتركني لا لاه لاه لاه





    صباخ الخير خالتو

    ام فهد وهي تتقهوى : صباح النور

    تحرير وهي تلعب بشعرها: وين تركي

    ام فهد طالعها من فوق لتحت وهي تشوف لبسها الفاصخ: سافر

    تحرير بصدمه: شنو بهالسرعه

    ام فهد بضيقه: ماعلينا من تركي ماتشوفين لبسج ياتحرير تراج منتي صغيره تراج مره كبيره وهالبس مال المراهقات

    تحرير بتأفف: اف شنو لابسين ياخاله عشان تزفينا ترا كلها بنطلون ليقنز (لزق) وفوقه بدي يوصل فوق الركبه شفيها يعني ياخالتوو

    ام فهد بعصبيه: الا فيها هذي الملابس مايلبسها غير اليهال ومخصصه لهم

    تحرير تضحك: هههه ههاي

    والله ضحكتيني ياخالتو الحين اليهال والكبار ملابسهم وحده مافيه فرق

    ام فهد : الا فيه شوفي مرت محمد لبسها ساتر ومرتب وضافيه وماهي شاريه زي ملابسج
    وشوفي اختج ولبسها ومالبسوا الي انتي لبستيه

    تحرير بعصبيه : لوسمحتي خالتو لاتقارنيني باحد كل واحد وله ذوقه وحريته الشخصيه

    ام فهد بحنيه: يابنتي انا اقولج هالكلام مو كرهاً فيج لاوالله الاحباً فيج ومن خوفي عليج الحين انتي بسن زواج
    ولازم يكون لبسج عدل عشان الناس تخطبج

    تحرير ببتسامه: وشعلي من الناس دام فيه الي بياخذني
    ام فهد بستغراب: شنو ومنو الي بياخذج

    تحرير بدلع : بتعرفين ياخالتو بالوقت المناسب

    ام فهد بطيبه: الله يوفقج ويهداج يابنتي

    تحرير وهي تروح: امين بس يهديني شنو شايفتني مجنونه قدامج والله ناس هه

    ام فهد : هالبنت ماهي صاحيه مره تصير شحلاتها ومره الله ياكافي ...!؟
    الجده الي كانت جالسه وتشوف كل شي قالت لأم فهد وهي تضحك : ولابعد هذي الي تبين تزوجينها ولدج وهي ماتحترم احد وكل الناس عندها ولاشي مسويه روحها انها احسن وحده

    ام فهد بضيقه: يمكن خيره الي صار
    الجده وهي فاهمه قصد ام فهد: ولدج مارح يجي منه الا الزين صدقيني الي بياخذها بتكون الماسه نادر وجودها يابنتي
    ارتاحت ام فهد لكلام عمتها وباست ايديها : الله لايرحمنا منج يايمه





    ٍّح‘‘ ِِِِِِّّّسٌِِّبٌَِيَ ~[ آللهٍَ عًٍلى شًِْوٍقٌٍيَ عًٍنْيَدًٍ ]~
    مًآيَطُْيَعًٍ آمًرٌٍيَ آذٍَآ / جًِْيَتُِِّْ آمًنْعًٍهٍَ
    كَل مًآآنْهٍَآهٍَِِّ عًٍنْ وٍصٍْلكَِِّ --{ يَزٍُيَدًٍ
    يَعًٍتُِِّْرٌٍضًٍ ( دًٍآيَمً وٍآنْآ بٌَِسٌِِّ آتُِِّْبٌَِعًٍهٍَ )

    كنت اجري عند الشاطئ وانا اتأمل البحر الازرق والرمال الذهبيه وانا اتذكر كايد وحظنه الدافي
    الشاطئ ذكرني فيه

    ابتسمت وانا اسرع بجريي والنسمات البارده تلعب بشعري
    تذكرت ملامح كايد كيف اهي شرسه وتدل ع القسوه
    بس فيها لمسة جمال
    ملامحه القاسيه وتقاسيم وجهه الي تدل ع السيطره تتلاشى لمن يكون معاي
    تتغير ملامحه وينرسم بوجه الحب والحنان والطيبه
    لمن يضحك يتلون وجهي فرح وبهجه
    انبسط لمن اكون معاه لمن ارتمي بصدره الدافي
    لمن اسمع صوته الخشن يناديني
    لمن تنحبس ايدي بأيديه
    دقات قلبي تزيد لمن احس بأنفاسه الي تضطرب لاشافني
    اشوف الحب بعيونه

    ايه احبه واموت فيه وادري انه يحبني بس شعور الكبرياء والشموخ يمنعني اني ارجع له ويبني بيني وبينه حواجز مادري كيف اجتازها

    حسيت بالعبره تخنقني
    كل الي سويته اني غمضت عيوني واعلنت البكاء
    اشتقت له واشتقت لصوته
    احس الايام تمر سنين
    تعبت من بعد فراقه
    رميت نفسي على الرمال وانا احس بالهم يطغي علي والشوق يقتلني

    كل الي قدرت اسويه اني اطلع الجوال من جيبي وماحسيت الا اني ادق عليه توه ماكمل دقه الا واسمع صوته الي رد الروح فيني
    :هلا بحياتي
    حسيت نفسي سخفيه لمن اتصلت عليه ظليت ساكته واانا احس بروحي تلهث
    : هيوف معاي
    تنهدت وبهمس : اسفه ع الازعاج
    : لاازعاج ولاشي ياعمري الا جيتي بوقتك والله اني جالس افكر فيك ومن شفت اسمك المتصل رديت وحسيت ..
    قاطعته قبل لايقول حكي يخليني ازيد بالوله: مااطول عليك مع السلامه

    سكرت بسرعه قبل لااسمع رده
    غبيه ليش اتصلت عليه ليش
    رميت الجوال بعيد عني وضليت ابكي وزاد بكاي بعد ماسمعت صوت نغمة كايد الخاصه (آبي حبك معاي يكبر وآبي آهواك انا اكثر)
    غمضت عيوني وزادت شهقاتي اكثر غطست ايدي بالرمل وقبضته بيدي وصرت انفضه بعيد عني بشكل عشوائي

    بس فجأه وبدون مقدمات سمعت صوت خلاني انتفض وانتصب بمكاني ..

    :ههههاي ياشين التبيزر بهالعمر ياهيوف

    لاه الظاهر اني احلم بطلت عيوني وشفته واقف عند راسي كان لابس شورت وبدي لزق لونه احمر مبين جسمه المعضل
    قمت بسرعه وانا احس بشعري نافش ومتروس رمل مسحت دموعي بطرف كمي بسرعه ورفعت راسي له وحسيت بشفايفي تهتز:شلون عرفت اني هنا
    وسعت ابتسامته اكثر وهويدخل اصابعه بشعره :والله حسيت انك هنا ومن سمعت صوتك وانا ادق سلف واجيك
    نزل لمستواي ومد ايده صوب شعري وصار ينفض عنه الرمل وبهالحظه حسيته قريب من وجهي تلاقت عيونا وحسيت بلهيب الحب يحرقنا
    ابعدت راسي قبل لايلمسهم مره ثانيه واضعف اكثر : ليش تعبت عمرك وجيت هنا
    رفع حاجبه وهو يحط ايده تحت دقنه : امم والله ياعمري حسيت انك تبيني وجيتك يعني انتي الي تبين تفسرين لي ليش داقه وليش كل هالدموع مغرقه عيونك..!؟
    قامت بسرعه وهي تنفض روحها من التراب وببتسامة سخريه: قلت لك مجرد غلط لااكثر ولااقل وبعدين منو قالك ابكي اصلاً الرمل دخل بعيوني وعشان كذا دمعت
    قرب منها اكثر وهو يحط ايديه على خصرها : متأكده انه غلط والرمل هو سبة الدموع
    بللت شفايفها بخوف وهي تحس بجسمها يرتعش : ايه
    حست بأنفاسه وغمضت عيونها وسمعت صوته الخشن: وحشتيني ياحياتي
    تنهدت قبل لاتبطل عيونها وحست بقلبها محتاج لهالكلام ماتدري ليه اتسعت ابتسامتها بطلت عيونها وهي تحط ايدينها فوق ايدين كايد الي ماسكه خصرها: ممكن تتركني
    هز راسه بالنفي : مستحيل ماصدقت اشوفك تبيني اتركك
    حست بأنفاسها كل مالها تضطرب وصدرها كل ماله يعلى وينزل بشكل ماهو طبيعي ودقات قلبها تزيد ماتبي قربه اكثر بتضعف نزلت راسها وحست بيديه ترفع شعرها وحطه ورا اذنها وبهمس قريب لأذنها : لاتقولين مااشتقتيلي هيوف ترا كل شي واضح
    رفعت راسها بسرعه وكان وجها مقابل وجهه ابعدت ايديها من خصرها بقوه وبهمس: ليش واثق لهالدرجه لو ابيك ماطلبت منك انك تطلع من حياتي
    ابتعدت عنه بسرعه وهي تجري خلاص كل مالها وتضعف له اهي تعبت من فراقه واهو تعب
    بس ماتقدر انها تغفر له الي سواه مو شويه
    بس حست بأحد يشدها لورا طالعت ولقت كايد ماسك حجابها وبسخريه: ماتبين هذا ولا اخليه مرمي هناآ ..هاه
    قمت عشان اخذ حجابي بس اهو كان يبعد كل مااقرب تخصرت بعصبيه: كايد وبعدين
    هز راسه بخبث : تبينه
    شديت على اسناني بقوه وبهمس: ايه
    اشر اني اقرب يمه : تعالي هني
    ضربت الارض بقوه وبعصبيه: كايد بتجيبه ولا والله لاامشي واخليه وياك
    كايد وهو يرفع حاجبه: سويها ترا مارح تعينين خير
    هيفا بقل حيله: انت رافض تعطيني اياه شسوي بك
    كايد : قلت لج تبينه تعالي اخذيه
    هيفا وهي تصد عنه وتبتعد: خله عندك ماابيه

    هيفآآآآآآآآآآآآآآآ
    حست بجسمها كله ينتفض من صرخته الي جمدتها بمكانها
    التفت صوبه وبهمس :ن نعم
    قرب منها وجلس يلبسها حجابها وطبع بوسه خلت ملامح وجها كلها تختفي وتتلون باللون الاحمر
    ابتعد وهو يبتسم بخبث : تصبحين على خير حبي
    هنا بس حست نفسها سخيفه وحست بركان راح ينفجر على هالكايد الزفت الي يحب يلعب فيها ماتدري ليه خافت من نبرة صوته يمكن لانها اول مره تسمعه يصارخ عليها او لانها ماحبت تعصاه
    بس رغم ذالك حست ببتسامه تزين شفاتها
    حطت كفها على مكان بوسته وحست ببركان يثور بقلبها مشاعر متضاربه اجتاحتها مع هالبوسه ..

    ::


    انتهى البارت

    توقعاتكم حبايب روحي ..

  2. #17
    الصورة الرمزية ta16
    ta16 غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    266
    معدل تقييم المستوى
    6

    رد: رواية الموت ماهو من الفرقى وطاريها الموت.!؟ >> للكاتبه احلى بدوويه <<

    الجزء السابع عشر



    ريم وهي تبكي : انا احبك ياراشد من اول ماشفتك وانا قلبي ينبض بحبك ..

    بلع ريقه وحس بالعرق يتصبب من جبهته قالها بتردد: عشان كذا رفضتي ولد عمج
    هزت راسها بالنفي وهي تبلل شفايفها: لاه ولد عمي رفضته لأني اعتبره بحسبة اخوي وماعمري انجذبت له او حبيته او حسيت بشعور حلو زي الشعور الي احس فيه كل ماكنت وياك

    دخل ايديه بيجوب بنطلونه الجنز وحس بالكلام كله يضيع ماعرف شيقولها او شنو الجواب الي يليق بهالمواقف تلاقت عيونهم وعم السكون
    صدت ريم عنه وابتعدت بس شعور خلاها تلتفت صوبه شافته ياخذ الورده من جيبه ويرميها بالارض ويدوسها برجله هنا بس حست ريم بالآلم والقهر هي عطته الورده وامنته يخليها عنده مجرد ذكرى ليه كذا يحطمها ويخلف بوعده ليه مااهتم فيها ولاقدر شعورها ليه ماصبر الين تختفي وبعدها يسوي بالورده الي يبي بس مو قدامها مو يجرحها بهالطريقه مو يخليها ولاشي انفجرت بوجهه والغضب ياكلها وعيونها تلمع بالانكسار..

    :حقيير تآفه لو بيدي ماحبيتك ابد بس هذا جبرني وكانت تاشر على قلبها امتلت عيونها دموع وهي تبلع ريقها
    روح لوضحى روح للي تحبها من قلب وهي بتتزوج وبتبني حياتها من دونك الي باعتك وماقدرت حبك روح للي تمصخرك على الصغيره والكبيره روح لها ياراشد روح للي تذلك والطلع الهم من عيونك.. روح لحب ماله امل انه يعيش ابد ..

    حس راشد بالاهانه انقهر انه بيوم فض فض لها وصارحها بمشاعره واحاسيسه لها والحين جا الدور انها تتشمت فيه قالها وهو يأشر باصبعه عليها : انا استاهل اني اعلم وحده مثلج عن اسراري ماتوقعتج ابد ياريم بتوقفين بوجهي وبتجلسين تعايريني وتتشمتين فيني .. لكن اسمعي انا ماعمري حسيت بأي شعور تجاهج غير انج بحسبة اختي تفهمين حسبة اختي انا مااحبج واحب وضحى الي تقولين عنها سراب اقل شي وضحى ماسوت الي تسوينه من قلة ادب ووقاحه تدرين ريم انا كنت احس ساعات اني معجب فييج بس لمن عرفت حقيقتج عفتج عفتج تعرفين وش معنى عفتج يعني لو مابقى من هالعالم الا انتي ماحبيتج ابد والموت اهون من اني احبج ..

    ريم حست بجسمها كله يرجف وكنها ملسوعه بكهربا حطت ايديها على فمها تمنع شهقاتها خلاص حست بالاهانه والذل ينرسم بملامح وجهها طالعت بعيون راشد الي كلها قرف واحتقار لها
    ابتعدت تجري وخلت شهقاتها تعلى اكثر واكثر وحست انها انزفت من الداخل كثير قلبها انجرح من الشخص الي عشقه ومات بهواه شخص دش لهاللقلب وخلف وراه آثار داميه ومؤلمه ومستحيل الزمن يقدر ينسيها اياها ..
    جرح الجسد يجبر مع الايام ومايبقى له اثر اما جرح القلب مايبرى ابد ويخلف وراه اثر عمره ماينمحى ..


    أبتاأسف أنا لقلبي عسي يتقبل الأعذار
    ... لأني صدق ذليته وعذري حيل متأخر







    كنت جالسه انا وخلود نسولف بالصاله بس سمعنا صوت تسكيرت الباب بقوه وصوت صراخ ريم

    طقت خلود الباب على ريم : ريم افتحي الباب علمينا شفيك

    : مافي شي خلوني بروحي

    خفت عليها وجلست اطق الباب ويا خلود: ريم افتحي ولاتصرين عنيده مارح نخليج بروحج افتحي الباب

    : يووه مالي خلق لكم تكفون خلوني ارتاح

    مسكتني خلود وهي تبعدني: خلاص خليها ترتاح

    هزيت راسي وردينا نجلس بالصاله

    : انا ماكملت لج حلمي لان ريم قطعته علينا

    خلود ببتسامه: أي كملي وبعدين شصار

    طالعتها والشك بعيوني: بعدين اشر لي على واحد غريب وقالي مكانك مو معاي وابتعد وخلاني بروحي اصارخ له بأعلى الصوت لاتتركني ياكايد

    قمت من الحلم وانا مفزوعه ودموعي تارسه مخدتي

    حسيت بحصاه على قلبي ماعرفت شنهي

    غسلت وجهي وصليت وبعدها ماجاني النوم

    خلود بخوف: مادري شقول انا صح اعرف افسر الاحلام
    بس ماني حيل محترفه بالتفسير

    طالعتها برجى : طلبتك فسريه لي مره حلمت شوق وفسرتي حلمها وطلع تفسيرك صحيح

    شفتها متردده ولاهي ناويه تفسر حلمي

    صديت عنها وسمعتها تقول: راح تردين انتي وكايد لبعض بس مادري يمكن يصدق ويمكن لا

    حسيت بالفرح يرتسم بوجهي: طيب والولد الي اشر لي عليه

    خلود ببتسامه: ياطويلة العمر هذا يمكن انه المشكله الي انتوا فيها

    انبسطت مآره وتذكرت سالفة الشاطئ الي خلت ابتسامتي توسع اكثر ..

    خلود بستغراب: وش فيك تضحكين لايكون انهبلتي
    طالعتها ببلاهه: هاه ولاشي
    خلود ببتسامه: علينا
    حبيت اصرف الموضووع وقلت لها وانا اشرب الشاي : ريموه وش سالفتها
    خلود وهي طالع التلفزيون : علمي علمك بس الاكيد انها مسأله غراميه
    ابتسمت لها وانا اكل البسكويت: اها والله وصار عندج خبره
    خلود تضحك: اوه واعطي كورسات بعد
    هيفا: ههههاي بكم الحصه
    خلود وهي ترفع حاجبها : امم والله على حسب الشخص اذا له معزه بسوي له ديس كاون
    قلت لها بثقه : اجل انا مجااني هههههاي
    خلود : اكيد هههه هاي





    كانت تضرب روحها بقوه وتصارخ

    انا غبيه انا شسويت انا ولاشي بس ماقويت اخبي اكثر من كذا ماقدرت اشوفه كل يوم يتكلم عن وضحى ماقدرت اني اسمع اسمها حتى احبه واغار عليه الي سويته غصب عني والله غصب عني لازم ااصارحه عن حبي انا استاهل مايجيني بس راشد انا حبيته حب بريئ حب طاهر مافيه أي شوائب كنت انقهر كل ماتكلم عن وضحى وعن الي تسويه فيه تمنيت انه ماصارحني بحبه لشخص ثاني خلاني اتولع فيه وانا اشوف الحب الصادق ينبع من عيونه ..
    والله اني احبه بس ليه قلت له ليه اعذبه معاي وانا ادري انه مومن نصيبي ومابقى شي وارد لقطر واتزوج ليه فتحت هالباب علي وعليه ..

    ظلت تبكي وتتحسر على الي سوته حست انها انانيه وغبيه بنفس الوقت ..

    ليه ياقلبي تنبض ليه وانت اللي مانبضت لأحد ابد
    ماعمري حبيت لابمراهقتي ولا بكندا ليه مانبضت الا متأخر ..

    قلبي عمره مانبض حتى لفارس ولد عمي رغم ان فارس كان معاي طول حياتي بس قلبي مانبض له ابد
    ماحبيته رغم ان فارس يحبني ويموت فيني واكثر من مره يصارحني بس انا ماحبيته ومااعتبره الا بحسبة اخوي وبس

    والحين ياقلبي تنبض لراشد الي يحب غيرك
    تنبض لراشد الي عمره ماقال لك كلمه حلوه
    راشد الي دوم احب اتهاوش وياه
    راشد الي احب اجلس معاه وافض فض له عن كل شي
    راشد الي احتقرني واهاني لمن اعترفت له بحبي ..
    راشد الي يحب وحده مايدري عنها غير اسمها..
    راشد الي يموت ولايحبك ابد ..


    ليه ياحب سيرت علي ليه

    انا ماابي احب ولاابي انحب

    ماابي اعيش بوسط هالدوامه ابي ارتاح

    بس شلون ارتاح وقلبي تعلق بهوا راشد شلون.!؟


    بكيت بيوم فرقاه تقل بين الحنايا نار
    ... وكني فاقد الدنيا ولاني قادر اتصبر





    والله الايام الي طافت بدون تركي ولاشي حسيت اني فاقد روحي بس ماصدقت انه رد لكندا وماخاب ظني لمن عرفت انه مارح يطول هناك خذيت جوالي ومفاتيح السياره عشان اجيبه من المطار ..

    نزلت بالدرج وشفت هيف قبالي

    هيف: شفيك مسرع

    ابتسمت له : بروح اجيب تركي

    هيف بستغراب: تركي رد بهالسرعه

    نزلت وانا اقوله: مايقدر يستغني عني اكيد اشتاق لي ومارده غير شوقه لي ههاي

    هيف يبتسم: الله يخليكم لبعض ان شالله ..

    حركت السياره عشان مااطول على تركي ..






    وش صار فيه هذا من امس ماشفته خلني اقوم اطق عليه الباب واشوف شفيه

    راشد شقصتك من امس لاكليت ولاشربت شي افتح الباب

    اذا في شي مضيق خلقك قولي وريح نفسك يلا افتح

    طفشت وانا انادي عليه بس ماهان علي اروح الا لين اعرف شفيه

    يووه راشد تراك منت صغير افتح الباب لاتخليني اكسره

    اذا مافتحت قسم بالله لأكسر الباب على راسك وخل يصير الي يصير

    بعد من واحد لين الثلاثه وان مافتحت ماتلوم الا نفسك

    1
    2
    3





    بسج ياريم بكي خليج قويه ولاتكونين ضعيفه ابد لاتخلين الحب يخليج ضعيفه ولاتضيقين خاطرج

    ردي ريم الاوليه الي تضحك وتفرفش وماعليها من احد والله مافي شي
    يسوى يخليج تعذبين روحج قومي اجلسي معنا وحطي بفمج لقمه

    تسد جوعج من امس وانتي مسكره الدار على روحج ولاتبين تكلمين احد يلا حبيبتي مافي شي بيدج تردينه لورا وتعدلين الي انكسر

    عيشي يومج وانسي كل همومج مو انتي دايم تقولين لي هالكلام

    يلا ريموه ترا تعبت وانا اتكلم وانتي مو يمي

    طيب اذا حنا نهون عليج واوا الي منكسر خاطره مثل منتي منكسره يرضيج جذي حتى نعولي ماصار يجيسها لانه يشوفج

    تبكين وحالتج حاله عفيه ريموه تكلمي قولي اه
    اقل شي والله احس اني اكلم قربه مخروقه <<والله مادري كيف طلعت معاي هه

    ريم شكلج مو وياي بس بظل اتكلم لين تتحجين

    //

    كانت شوق فوق راسي تتكلم وتلعب بشعري وانا منسدحه على رجولها احس تفكيري كله براشد وش راح يسوي ..

    راح يسامحني على الكلام الي قلته له ..؟

    راح يترك وضحى ويحبني ..؟

    راح يحبني بعد مايعرف اني مجنونه بهواه .؟

    مارح يجلس يعذبني ويذلني بحبه مثل ماهيف مسوي مع شوق..؟
    راح يعيشني ملكه مثل ماتركي معيش خلود ..؟

    راح يطلع مثل كايد الي تغير عشان هيفا .ترضى عليه وتحن..؟!

    ولاراح يطلع العن منهم كلهم ويخليني ذليله ومهانه بحبه ..

    انا ليه حبيته ليه ياريم تحبينه وانتي تعرفين انه يحب غيرج
    ليه تحبين شخص معلق مصيره مع ..
    لو انه يحبج كان راح يصارحج من زمان مو انتي الي تروحين وتصارحينه.؟

    كذا طحتي من عينه انتي قلبتي الادوارانتي الي اعترفتي وهذا غلط معقوله راشد راح يكرهني لاني صارحته وكنت جريئه المفروض راشد يعترفلي بحبه بس اذا اهو ماتقدم بهالخطوه مافيها شي لو انا ابداها وبكذا اختصرت الطريق وهو طويل بس بمجتمعنا يسمونه قلة ادب واللي سويته يعتبر وقاحه وتجرد من الحياء ...

    نسيتي شقال ياريم نسيتي انه عايفج ومايطيقج نسيتي انج بحسبة اخته نسيتي ياريم انه حلل الموت عليه ولابيوم يحبج
    الموت اهون من انه يحبج
    تردد كلام راشد على اذنها وحست بماي حار يحرق اذونها ..

    زادت دموعي وتعالت شهقاتي وسمعت صوت شوق يواسيني :

    ريم والله انتي مكبره الموضوع وهو مايسوى خلاص كل شي وله حل لاتجلسين تبكين والله احس ان الي صار شي حلو

    واخيراً شفتج ياريم تحبين بس مادري ليش مضيقه خاطرج جذي

    رديت عليها بصوت باكي : انتي ماتحسين بالي احس فيه والله تعبت ياشوق تعبت من التفكير اهو يحبها ومايحبني حتى لمن صارحته قالي كلام جارح تخيلي يقول انا مااحبج وعايفج والله قويه ياشوق بحقي وتجرح بالصميم ..

    شوق بحزن: خليج عزيزة نفس ولاتجلسين تفكرين بكلامه وشنو راح يقول عنج اذا شاريج بييج يحفي على ريوله بس انتي لاتبينين له انج
    حزينه وبتموتين والسبه حبه ردي ريم الاوليه الي كلها حيويه وفرفشه وخليه يشوف الي يحبها صدقيني انتي اظمن بالنسبه له وراح يحبج ويخلي السراب على قولتج..

    وين كلامج لما تشوفيني ضعيفه والسبه هيف يلا ريم قوي روحج ولاتضعفين اهم شي تظاهري بالقوه لو انج من الداخل هشه واي كلمه تهزج وتكسر فيج خليج قويه من برا

    حاولي تنسين راشد مهما حبيتيه لاتكونين جريئه لان الجرئه ساعات تكون وقاحه والبنت حلاتها بسحاها وعفويتها لازم تردين ريم العفويه ولاتاخذين دور ماهو لج خلي راشد اهو الي يبدا بالخطوات يقرب صوبج يعترفلج يضمج يحبج خليه اهو يسوي هالشي مو انتي ياريم خليه يعرف انه خسر الماسه خليه يفكر بكلامه الجارح لج خليه يعرف منهي ريم ومنهي وضحى
    صدقيني اذا من نصيبج راح يجيج ولاتنسين سوي شغلات تخليه يتحسر انه عاف حبج الي قدمتيه له من طبق من فضه
    ابيج تقاتلين عشان حبج وتصيرين قويه ترا كل شي بالحب والحرب حلال.. (:

    مسحت دموعي بكفوفي وقمت وحظنت شوق : خلاص بصير قويه وارح انسى راشد واخليه يحفي عشان يعتذرلي على كلامه الجارح ويطلب مني اني اعطيه فرصه .. ..

    لمتني شوق ببتسامه: اي هذي ريموه الي اعرفها الي مايهزها لاريح ولاحب ولاهم يحزنون

    ماحسيت بروحي الا ابكي مره ثانيه وانا بأحظان شوق..


    ::
    شوق تكلم روحها .:
    مصير الايام ياريم تعلمج كيف تصيرين قويه ابكي الحين وبكرآ
    تنحل الامور ان شالله ..






    فتحت الغرفه على هيفا وشفتها منطويه على السرير ناديتها بهمس: هيوف نايمه ولالا

    هيفا : لابس جالسه افكر

    جلست يمها على السرير : قومي امشي معاي للمطار

    شفت عيونها مبققه: وش عندك بالمطار

    رديت عليها بفرح: تركي رد وقالي تعالي للمطار عشان اوصله

    صدت عني وبصوت حزين : ماني رايحه روحي بروحك

    مسكت ايدها وانا اجرها : يلاقومي انا ابيك تطلعين معاي تغيرين جو يلا عاد والله نفهي عن روحك مغير حابسه روحك بهالغرفه

    يلا هيووف

    نزلت راسها ولاردت علي: يلايلا قومي بدلي وانا بقوم ابدل ونطلع سوا اوكي

    هزت راسها لي وضميتها بقوه وطبعت بخدها بوسه: ياعساني مانحرم منك ياهيفا يام القلب الابيض

    هيفا بهمس: ولاانا



    سكرت الباب بعد ماطلعت وتنهدت بقوه: اه ياخلود قد ايش انتي طيبه وحبوبه وعلى نياتك ماشفتي الكره الي بعيوني ولاالحقد الي امتلئ بقلبي عليك وتقولين لي ام القلب الابيض هه

    ولاه بعد تبيني اشوفك انتي وتركي

    والله مسكينه خلود ماتستاهل هالشي مني اجلس احسن لي من الروحه والتحسر

    بس اهي كانت مبسوطه خلني اروح معاها ولااكسر بخاطرها

    قمت عشان ابدل والحق عليها




    ياربي شيبي جاي بس عطيته خبر ولاقلت له تعال خذني والله الملقوف ضمني بقوه وهو يتحمدلي على السلامه: هلاكايد ياخي ترا كلها يومين مدري ثلاثه لاتسوي روحك مشتاق
    كايد بفرح: والله يومين كنها عندي سنتين

    طلعت لساني له: ياكذبك ياشيخ بس اجلس اكل بعقلي حلاوه ترا ماجبت لك هديه خخ

    كايد وهو يضحك: حرام عليك والله مو عشاني ضميتك ومشتاق لي تحسبني ادور اللحاس خخ

    تركي : مايندرى عنك والله

    كايد وهو يحط ايده على كتفي : قوم خلنا نمشي ولامعجبتك الوقفه بالمطار

    ابعدت ايده عني : ياخي احد طلب منك تجي

    كايد وهو يرفع حاجبه: ليش ماتبيني يعني

    ابتسمت له: والله لو ابيك تجي كان ماجيت بس كذا حركات تخريب

    كايد يضحك: هههاي وش انا مسوي عشان تحقد علي

    تركي بنرفزه: ياخي قايل لخلود تجي توصلني انت شجابك لي من وين طلعت ولاوش هالذرابه الي عندك

    خبري يوم قلت لك تعال ودني للمطار جلست ساعه وبعد شنو بعد الترجي والتشحذ وديتني والحين يوم ماطلبت منك جايني تركض

    ضربني من كتفي بقوه: والله الشرهه على الي جايك كله وله وشوق

    جلست على الكرسي : والله شكل هيفا ماشبعتك من االوله والشوق وجاي تفرغه فيني

    ابتسم وجلس يمي : اي والله بهذي صدقت الا قولي الحين شنو الحل بتجلس تنطرها ولاترد معاي

    تركي : بجلس انطرها فشله اروح وهي جايه ولاادق واكسر بخاطرها

    كايد بنص عين: طيب دق عليها ترا شكلها ماطلعت

    تركي بتأفف: ياحول تفهم انت ولاماتفهم ياخي ابيها تجي والله البلشه ياناس

    كايد بخبث: اجل طاقتك الشهوه عليها هاه

    التفت عليه وانا اضغط على اسناني: ماودك تلبخ

    كايد بلعانه:الابشرني كيف الجده وعلوم الاهل ان شالله وافقوا انك تتزوج ولآ للحين ماخذت التصريح ههههاي

    ضربته على راسه عشان ابرد حرتي: الجده بخير والاهل وافقوا وبملك عليها هني بكندا ان شالله

    كايد وهو يحك راسه: ياخي شفيك علي اليوم عشانها ماجت تحط حرتك فيني وبعدين مادري على شنو مستعجل منت قاوي تصبر لين ترد للسعوديه وتملك عليها هناك

    //
    شفتها وهي تركض لمي اول ماشافتني ابتسمت لها وقمت اقرب صوبها وقفت قبالي وببتسامه: الحمدالله على السلامه

    ظميتها بقوه وانا ادور فيها وابتسم: خلاص راح نتزوج ياخوخه راح نكون ويابعض

    همست لي بسحى : تركي بس تراك دوختني

    وقفت وانا اهمس بذنها: مبروك عليك انا

    ماحسيت الا بالحيا الي تلون بوجها مسكت ايدها ودفنتها بيدي ماوعيت الا على صوت هيفا : الحمدالله على السلامه تركي

    والله حسيت بالفشله كنت احسبها بروحها

    ماتوقعت انها بتاخذاحد وياها : الله يسلمك

    التفت على خلود : شخبارج ان شالله بخير

    هزت راسها لي : الحمدالله كل شي عال العال

    هيفا: خلاص دام كايد موجود ماله داعي توصلك خلود

    خلود بتكشيره : ليه ماقلت لي ان احد بيجيك

    ابتسمت لها وانا اسحبها معاي وكانت بتتكلم بس انا كنت اسرع منها: هيفا ردي ويا كايد

    وانا وخوختي بنرد سوا لاني ابيها بمشوار

    شفت كيف انخطف لون هيفا ونزلت راسها مشيت بسرعه قبل لاكايد يتكلم وخليته يستغل الفرصه الي جاته بطبقً من فضه ..






    طلع الدكتور ورحت يمه والخوف يعميني:

    Reassured by Dr

    طمني عنه دكتور

    الدكتور:
    : A Aanchallah ok, but just cause complications and that McCann retreat because the Shuf endorsed ok not to eat Aolacan treatment regularly

    McCann and the rest is needed for comfort

    لاانشالله بخير بس مجرد مضاعفات والسبب انه ماكان يراجعنا عشان نشوف ايده بخير ولالا ولاكان ياكل العلاج بأنتظام

    وماكان يرتاح وهو يحتاج للراحه

    حسيت بالراحه لما سمعت كلام الدكتور

    انصدمت لما كسرت الباب وشفت راشد طايح على الارض شلته على طول ووديته المستشفى سألت الدكتور:ican see hem

    اقدر اشوفه

    الدكتور : Yass, but prefers to rest Khallat


    يس تفضل بس خله يرتاح


    هزيت راسي وشفته صاد وجه للجه الثانيه : ماتشوف شر يالغالي خوفتني عليك

    راشد بحزن وصوت متألم: الله يخليك والله مادري شصار فيني

    ترددت لاأسأله طالعت عيونه وقلت: شلي عفسك فوق تحت

    راشد وهو يصد للجه الثانيه وحس بالدموع تتجمع بعيونه: ولاشي قولي متى بطلع

    هيف بستغراب : اليوم .. راشد فيك شي

    راشد وهو يقوم :مافيني شي وياليت محد يعرف بالي صار ماشي..

    هزيت راسي له وبشك : اوكي بس ليه ماتبي احد يعرف

    راشد بخوف وهو يبعد: ماابي احد يحاتيني وبس

    هيف بتنهيده: يعني ماتبي تقولي منهي الي بتحاتيك

    راشد بضيقه وحس الدموع بتتفجر : هيف طلبتك لاتفتح لي هالموضوع وتزيد لي جروحي

    سكر باب الحمام وماعطاني فرصه اني اعرف وش قصته وش الي خلى الهم ينرسم بعيونه لكن تأكدت ان مصيري اعرف.!
    منو هذي الي لعبت في حسبت راشد ..؟

    ::

    رحت عند الحنفيه وشغلت الماي طالعت بوجهي الي امتلى دموع ليش يصير معاي هالشي ليش
    معقوله ماحسيت معقوله ماعرفت معقوله حبت تجرحني
    حقيره وطول عمرها حقيره اكرها واكره اليوم الي شفتها فيه

    رفعت ايدي الي ترجف ومسح دموعه بقوه وهو يحس بالالم يناهش قلبه المجروح قلبه الي اندمى مثل ماادمى قلب ريم
    مايدري ليه طلع شبح ريم بوجهه غمض عيونه وحس الي صارله هي حوبة ريم تنهد بضيقه وهو يدعي ويتمنى ان ربي ينسيه .. ...

    بآسرع وقت ..!؟

    فجري اللي تبينه من غيابك وغيبي ..
    اصلا القلب ..ما بقى به شظايا !!
    واتركي لي جروحي جعلها ما تطيبي ..
    ولاتخلين عندي ..منك اية.. بقاياا !!
    غلطتي واحتملها يوم اعامل بطيبي ..
    واحسب الناس مثلي واضحين النواي..



    :؟:




    موافقه اتزوجه

    من هاللحظه عرفت اني راح اكون اسعد امرأه بالعالم

    ابتسمت وانا اشوفه مبسوط والارض ماهي قاويه تشيله من الفرحه

    قربني لمه وهو يتنهد : واخيراً صرنا ويا بعض





    حاولت اشتت نظراتي بس حسيت بنظراته بتاكلني

    شفته جالس على الكرسي ولاتحرك منه ولابعد حاط رجل على رجل

    ابتعدت وخليته جالس بمكانه شكله يبيني اقول ودني ياكايد

    هذا الي ناقص بعد

    ماحسيت الا بيده الي تشدني لورا وبصوت عالي

    : على وين ان شالله

    حاولت ابعد ايدي بس كان ماسكني بقوه: مالك خص انت منو عشان تحاسبني

    ابعد عني

    ابعد








    جرني بيدي ولاكان مهتم بكلامي الجارح له : كايد بلاوقاحه انت ماعندك احساس ابد اقولك هدني وانت ماسكني وكني اكلم طوفه حتى الطوفه احسن منك بعد

    التفت علي وعيونه تقدح شرار: هيفا اقصري صوتك لاتخليني اسوي شي مايعجبك

    ابتسمت بحتقار: وش بتسوي بالله

    وقف وانفاسه مضطربه وحسيت بالعصبيه تطبخ من راسه :

    شوفي صوتك ان ماقصرتيه الحين ومشيتي معي بالطيب يكون احسن وان سويتي فيها عنيده وقويه على حسابي مارح يفيد معك ابد لاني ماامشي بهالطريقه تفهمين

    خفت من كلامه حسيت بدموعي تغرق عيوني

    لاياهيفا تماسكي لاتبكين خليه يولي من جدك انتي تصدقين وتخافين من كلامه ماعنده سالفه هالسربوت

    خذي نفس وحاولي تبعدين عنه : طيب وخر عني

    ابتسم وبهدؤ: بوخر بس بشرط تجين معاي بالطيب

    بللت شفايفي وبهمس: ان شالله

    صعد السياره ووقفت برا بتردد افتح ولا لا

    ليه مافتح لي باب السياره لهالدرجه انا طايحه من عينه

    اف بس ماني راكبه ينزل الله لايهينه ويفتح لي باب السياره

    شنو شايفني هذا

    صحيت على صوته والتفت ولقيته لازق فيني : اسف بس انتي نرفزتيني ولاخليتيني اشوف شي

    ابعدت عنه وفتح لي الباب انصدمت فاتح لي الباب الاول

    فتحت عيوني وانا اشوفه يقولي: تفضلي

    رديت عليه ببرود : مو هذا الباب انا بصعد ورا مو قدام

    ابتسم بخبث : والله كان ودي تجلسين ورا بس فيه اغراض وشغلات والي ورا معفوس حيل ولايليق بقامك

    صديت بوجهي للجهه الثانيه وانا اسمعه يقول: بتصعدين ولاكيف

    ضربت الارض بقوه من حرة مافيني وركبت وانا اصد للجهه الثانيه ..

    شغل اغنيه وحرك السياره

    معقوله هالاغنيه حاطها لي عشان تعبر عن شعوره ولالا

    همت ويا الاغنيه ولاادري وين بيوديني كايد بهواه ..!؟

    يارب قدرني علي الحب ورضاه
    ... ولا انحرم منه علي طول يارب

    دامه يبي قربي وانا قربه أبغاه
    ... حبيبي اللي همه رضاي والحب

    يكفي خذا عقلي وخذا الروح وياه
    ... يوم التقينا بلا مواعيد بالدرب

    والقلب من كثر الفرح فز وحياه
    ... نبض الحياه الي سكن داخل القلب

    اذا الخطا اقول العيب عداه
    ... واقول مايقصد ولا كان له ذنب

    لو يبتعد مااحب بعده ولا انساه
    ... وأبقي أفكر به وبالمره أتعب

    يفرح الي جاني وأنا افرح بلقياه
    ... وأذكر بدايتنا أنا كنت معجب

    لولاه ماعشت الهنا يوم لولاه
    ... من جد حبيته وعن جد ينحب

    حسيت بنظراته حاولت اصد بس ماقدرت التفت اشوفه
    وحنا هايمين مع الاغنيه : الطريق قدام مو بوجهي

    ابتسم لي وهو يهمس: عاد تدرين عقلي مو مع السواقه معاك

    دقات قلبي من اول ماجلست يمه وانا احسها ماوقفت: بشنو ياحسره معاي

    قرب ايده ودفنها بيدي تدرون حسيت بجسمي ينمل علي ولاقدرت اسوي شي لمسه منه خلتني اضيع وكل الكلام الي كنت مجهزته عشان اهجم عليه كنه نار وطفت

    صديت بوجهي وانا احاول ابعد ايدي سمعت صوته يقولي:

    هيفا تدرين التزمت وصرت احافظ على الصلاه والشرب ابعدت عنه

    ابتسمت بداخلي وانا مصدقته وتظاهرت من خارجي بعدم الاهتمام : مشالله ومن وين هلت عليك هالهدايه

    حسيت بصوته متنرفز: بدال ماتقولين لي الله يثبتك تجلسين تطنزين

    طالتعه والحيره تسكن عيوني: ومن متى وانا اطنز عليك

    شفت ملامح وجهه تغيرت وكنه ماكان معصب وببتسامه: ولامره ياهيفا بس متى بتتنازلين وتسامحيني

    ماحبيت اعلق على الموضوع لاني اصلاً ماني زعلانه عليه

    بس مادري كل مابغيت ارد له احس بشعور يبعدني عنه

    والله مادري شنو هالشعور

    سمعت صوته يناديني التفت يمه: يالبيه

    ابتسم وبهمس : لبيتي بمكه بس بغيت اعطيك هذي كنت شاريها من زمان وكل ماكنت ابي اعطيك ايها مالقيت وقت مناسب وخليتها بسيارتي كني كنت حاس انك راح تكونين

    معاي بالسياره واعطيك اياها خذيها لو ان شالله ذكرى بس لاترديني

    فتح ايدي وحط السلسال فيه ابتسم وهو يقول : معجبتك الجلسه بالسياره ماودك تنزلين

    همست له: لو بيدي مانزلت

    شفت عيونه المصدومه وابتسم ابتسامه زادت جاذبيه وروعه ..

    نزلت بسرعه وانا مادري كيف قوى لساني يقولها

    قلتها بدون قصد والي نطق فيها قلبي موب عقلي

    ايه قلبي الي يحبه ويموت فيه

    تمنيت يطول الطريق وابقى معاه للآبد..

    بس مادري احب ارفع ضغطه واجننه واحب اسوي شغلات محارد انبسط لما اشوفه معصبه يزيد حبي له كل ماشفته يعصب ملامح وجهه الي تنشد لما يعصب يعجبني اكثر من انه يبتسم ..
    الا كايد كله على بعضه احبه..





    ماتوقعت تركي بيتزوجني اول مايرد من السفر توقعته بينطر لين ارد للشرقيه بس كان بالحيل مبسوط

    وقال اليوم ابيك زوجتي وابيك مرتي دام كل شي صار لنا ليش نجلس ننطر ليش مانستعجل الامور ونخلص كل شي

    ابتسمت وانا اتذكر كلامه الي صدمني :

    تركي: معاج جوازج

    رفعت حاجبي بتسغراب: وليش اخذه وياي

    تركي : لانا بنرروح للسفاره

    انصدمت : شعندنا بالسفاره

    تركي : وانا ليه ابيج بمشوار مو عشان نملك ونخلص

    ابتسمت له: بس مارح تخلص الاجرات بيوم وليله يبيلها وقت

    تركي بهمس: خلينا نمر للشقه وناخذ جوازج واوراقج المهمه وبعدها نروح للسفاره واهم شي اشوف العقد

    فيه اسمي واسمج على سنة الله ورسوله

    ماكنت مصدقه الي اسمعه من تركي

    والله احس اني بحلم

    كل شي مر علي بسرعه بملكتنا وكأن ربي ميسر لنا كل شي

    كنت اشوفه وهو بالحيل فرحان همست لها وسط فرحته:

    تركي لاتفرح كثير احمد ربك ولاتفرح

    رفع حاجبه بستغراب: وليه ماتبيني افرح موانا خذيت الي ابيها وبعد ماتبيني اطير من الفرح تبيني ابكي يعني

    والحمدالله حامد الله وشاكره من قبل لاتعلميني

    ابتسمت له: ابيك تبكي يكون احسن ههاي

    تركي وهو يقرص خدي: متى بس تمر الشهور بسرعه واشوفج معاي بيتي وعند اهلي

    همست له: تركي ابي تسوي حفله هني كندا وخل صديقاتي يفرحون معاي

    موعشان ماعندي احد ويتيمه تقوم تتزوجني سكاتي

    تركي : ومنو قالج مارح اسويليج الا بسويليج احسن واكبر حفل بكندا بس ماابيج تقولين هالكلام منتي يتيمه

    وانا امج وابوج واهلج كلهم يانظر عيني

    همست له وانا ادعي ربي: ياعسا عمرك طويل وياعساني ماانحرم منك وياعساك ماتذوق طعم الحزن يوم

    تركي : امين وياعسا عيوني ماتفقدج يوم

    تلاقت العيون والفرح يدب بالصدور والايدين تتلامس بعضها

    ماتخيلت بيوم ان تركي يكون زوجي ..


    :؟؟
    :؟؟
    :؟؟
    :؟؟



    كنت معلقه حبل على اصبع رجلي ومنبطحه على السرير واوا يلعب تحت رجلي ويحاول يمسك الخيط الي كل مايوصل له ارفع رجلي عنه خخ

    وفاتحه على الاب توب وجالسه افتر فيه واحس الطفش ذابحني
    وافكر براشد شنو وكيف اتصرف معاه ..

    عادي ياريم مافيها شي لو انه عافج خليه يولي من زينه عاد البطه احلا مافيه عيونه الدعج وشعره والا جسمه يقال له انه متين

    ههههاي

    يلعن خيرج الحين قمتي تشبين على الرجال عشانه ماعبرج وقبل كنتي ميته فيه كله على بعضه وتقولين يازينه وياحلاته

    وبعد خليتيه بطه والله جسمه حلو

    لا اهم مايستاهلون احد يمدحهم خليني اكسر مجاديفه عشان مايقدر يشوف خشته علي

    اهو حلو صحيح بس لازم ماابين له انه احلى مني ابد ابد

    وشدعوا هذا اكبر هم راشد راشد مايبي غير حب صادق وبس ..
    وينه طيب ليه مايحبني وينسى الزفت الي يحبها..


    انا الي باط لي جوفي اني دوم كنت اشوف رشود ماتجي مناسبه الا يعزمني ودوم يجي للشقه بس الحين من يوم اعترفت له بحبي واهو مختفي مالت عليه
    شقصته الحين لايكون مايحب البنت الجريئه
    بس انا طبعي كذا
    وبعدين انا احبه مافيها شي لاصارحته بحبي له
    ماارتكبت ذنب
    كل الي حصل اني حبيته بصدق وبس..

    بس ياريم لاتنسين انج لازم تحاولين تنسين راشد لانه قالج ياريم انه مارح يحبج ليش مو راضيه تستوعبين هالحكي
    بس الحين البنات صاروا قراب حيل من العيال واكيد راح اشوفه كيف راح اتصرف معاه
    سوي روحج ماتشوفينه خليه شخص غير مرئي
    هذا احسن شي لج وبكذا راح ينقهر انج تضحكين وتسولفين واهو موجود وكنج مااهتميتي بكلامه التافه لج,,

    ااخ اخ اخ

    الله ياخذ عمر ابليس ياواو مالقيت تعض الا اصبعي

    الشرهه مو عليك الشره على الي جالسه تلعبك وبالها ماهو معاك

    اخ ياربي وين القاها من واوا ولامن راشد

    اقوم اطلع واشرب لي نسكافيه يكون احسن لي من الجلسه بين اربع طوف


    ومره وحده انادي شواقه تجلس معاي






    والله انا احبك بعد بس انت تدري بظروفي

    ياحياتي معاي بالشده والرخا

    خلاص خلاص مابقى الالقليل ونكون ويا بعض

    وانا بعد


    شقول

    ماهو الحين بتعرفها لاصرنا بيت واحد ان شالله

    بس انت لاتنسى لاردينا هناك نسوي كل شي وبسكات

    ههههاي


    ادري انك شاريني وانت تدري بعد اني شاريتك ولاكان ماتحملتك طول هالسنين كلها

    ::

    ريم

    توي بفتح الباب على شوق الا اسمعها تكلم

    كنت ببتعد بس كلامها شدني معقوله تحبين هيف لهالدرجه

    وين الخطه الي جلستي تقولين بنفذها ومادري شنو

    شكل ماعندج سالفه

    لحظه لحظه

    شلي اسمعه

    لاه

    معقوله

    مااصدق

    ابتعدت بسرعه قبل لاتحس فيني وتسوي لي مصيبه







    دشيت الشقه ولقيت الشباب مجتميعن انبسطت انهم كانوا ويا بعض عشان اقولهم الخبر مره وحده

    : السلام عليكم

    الكل : وعليكم السلام

    راشد وهيف: الحمدالله على السلامه وش عندك جاي طياري

    ابتسمت وانا اجلس: والله جاي طياري عشان اسوي الي براسي طياري

    كايد وهو يشرب شاي: وشنهو الي براسك

    : باركولي

    شفت عيونهم مبققه وكنهم ماهم عارفين على شنو يباركون لي: على شنو

    : تملكت خوخه اليوم

    الكل: الف مبروك

    كايد : ماتوقعتك خفيف لهالدرجه

    تركي وهو يضحك: الله يبارك فيكم بس والله الخفه شي والخوف شي لاني خفت لاطير علي وبعدها اجلس اصفق ايد بيد

    هههاي

    الكل:هههاي

    هيف : الله يستر لاتجلس تملك نفسي وتطول ماتعرس

    راشد : والله وسويتها ياتركي ماخطر ابد ببالي انك تتزوج تركي يتزوج سبحانه الي يغير ومايتغير

    كايد : عقبالي ان اشالله

    الكل: ههههاي

    راشد : اما انت مااتوقع ابد انك تضم روحك وتسويها

    كايد ببتسامه: شايفني عاد دام تركي سبقني وسواها انا شلي يعيبني ومااسويها

    هيف : ومتى الزواج ان شالله

    تركي وهو ياخذ كاس كايد : والله لارديت الكويت اجهز الامور وبعدها اروح انا واهلي للشرقيه ونتزوج هناك بفندق وبعدها نرجع للكويت وتعيش ويانا

    الكل: الله يوفقك

    كايد : عطني شاهيي انت وخشتك كنك موب زافني اليوم

    تركي ببتسامه :يلا سامحني عشاني عروس اقصد معرس

    الكل :هههه ي

    كايد : أي بهذي صدقت

    : والعروس تبي حفله عاد انا ابي اسوي شي محد قد سواه

    الكل: وشنوبتسوي

    : والله محتار ودي اسوي لها حفله صغيره بمطعم وبعدها نطلع سوا مدينة ويستلر

    راشد : وناسه والله كان ودي نزورها مره ثانيه عشان نتزلج هناك

    هيف وهو يطالع راشد : أي بس حنا وانت بس خلك متفرج

    كايد : الا يجلس يتزلج معنا والله بينبسط

    تركي : كلنا رح نتزلج حتى البنات بس انا بسويها مفاجأه

    هيف : بس ليه ماتخليها يوم ثاني لانهم لازم يلبسون ملابس كثيره تعرف هناك جمده

    تركي : ادري انا بخلي كل شي على البنات المفاجاه لخوختي بس

    كايد : والله بتكون احلى حفلة ملكه لنا وياك فيها

    تركي بفرح: أي والله وعقبال مااشوفكم كلكم بمكاني

    الكل: امين






    ضميتها حيل لصدري ومادري اول مره احس اني ماني حاسدتها ولاني حاقده عليها وحسيت كل هذا انمحى من اشوف عيونها : الف الف مبروك ياخلود وربي تستاهلين كل خير

    خلود بسحى : الله يبارك فيك وعقبالك ان شالله

    ابتسمت لها وبعبره: ان شالله

    ريم وهي تضحك: وييع تخيلوا شكلها متتزوجه تركي ثنائيي مآره فاشل هههاي

    شوق وهي تحط ايدها على خصر خلود : بالعكس والله يحمد ربه تركي انه لقى وحده مثل خلود تقبل فيه

    ريم تبتسم : أي بس مادري ليه وافقتي توقعتج تلعبين معاه مو صدق السالفه

    هيفا : بهذي الشغلات ماكو لعب ياريم

    شوق وهي تشوف خلود : واخيراً وحده منكم راح تكون معاي بالكويت هياا هياا هياا

    ريم تبتسم: يعني مسويه روحج بتشتاقين لنا انتي من تشوفين هيف تنسين العالم

    شوق تضحك: شجاب طاريه هههاي

    ريم : والله مادري عنك عيونك الي تجيب طاريه موب انا

    شوق وهي تعض على شفايفها : ريم بس عاد خلينا نتكلم عن خلود وتركي

    ريم وهي ترفع حاجبها: عقبال مانسمع خبر كايد وهيفا

    طالعت هيفا بعصبيه: شدعوا عاد مالقيتي الا كايد مابعد انهبلت عشان ينربط اسمي بسمه

    ريم تضحك: مالاحظتوا حاجه كلكم تقولون هالحكي وبيوم ليله اشوفكم مرتمين بأحظانهم

    الكل:ههه هاي

    شوق وهي ترفع حاجبها: وعقبالج ريم

    ريم تبتسم بحزن: أي لاتنسون زواجي بفارسوه تراني خالصه اجي هناك واعرس ابيكم تحضرون

    هيفا : وويع فارس وريم ماهوب لايق ابد

    ريم تبتسم : تبين تردينها حار بحار هاه

    اشوفج من رديتي اليوم وجهج مشرق موب زي العاده ذابل وحالته حاله

    الكل: هههههاي

    هيفا : اشوف فيج يوم

    شوق : شفنا وخلصنا ههههاي

    هيفا بلهفه: منو

    ريم وهي تبتعد : راشد ماغيره

    هيفا وخلود مصدومين : معقوله تحبينه ومن متى وكيف وشلون

    شوق: اجلسوا واعلمكم بس بالاول مارح تسوين ملكه ياخلود؟؟

    خلود بسحى : الا بنسوي حفله بس اهو يقول من ادق عليج راح اخبرج كل شي واحتمال باجر ان شالله

    هيفا وشوق: ان شالله







    حسيت دقات قلبي تزيد لمن طروا البنات اسمه
    ماني مستعده اشوفه الحين
    والله احس اني ضعيفه لازم اقوى شوي
    والله اني كنت اسب البنات واهاوشهم
    لمن اقولهم لاتضعفون ولمن اشوفهم ضعاف ويجلسون يلحقون ورا العيال اقولهم مايصير كذا الشباب مايحبون البنت الخفيفه ويحبون البنت الثقيله ..
    ماحسيت اني بلقى نفسي بهالوضع
    الحب يخلي الشخص ضعيف
    غصب عنك تسامح وتغفر مهما كان غلطت محبوبك كبيره ولاصغيره
    غصب عنك ترضى بعيوبه وزينه
    غصب عنك تعيش معاه
    ليه سموه حب
    لانه يخليك تعيش مع محبوبك وتصارع معاه
    وتحارب لاجل تكسبه بصفك
    بس انا شسويت ماسويت شي مجرد اني اعترفت
    وحسيت نفسي صغيره قدام راشد
    بس لازم اقوى لاجل اكسب حب راشد لازم ارد ريم الاوليه
    احسن شي انفض راسي من هالافكار و اروح اصلح للبنات شاهي وبسكوت مالح

    مادري وش فيني نازله علي الذاربه والادب واكتيكات <<شسمونه

    كتيكات واكتيات

    يوه لاتعقدوني مادري شلون طلعت

    ههه





    نفسي عزيزه وافهم العلم لاهنت
    الذل مايوم ٍ بعمري تبعته
    رفضت غيرك وانت بالحب مالنت
    ياقرد حظي يوم غيرك رفضته
    واذا الغلا يرجع على معرفة نت
    انسى الذي بيني وبينك كتبته

    كنت منسدح بالصاله وقبالي الاب توب
    كنت اطالع بأسمها واحس بالالم بقلبي
    تألمت كثير وبسبب منو بسبب الحب
    حاولت احذف ايميلها بس ماقدرت
    دموعي تجمعت انا احبها اكثر من ثلاث سنين شلون احذفها بهالسهوله شلون
    طالعت اسمها وبضغطة زر صار ماهو موجود من ضمن قائمة المسن
    حسيت بتصارع المشاعر الحنين والشوق تتضارب والم الفراق الي خلاني اهتز من الداخل الم ضرب قلبي بقوه
    خذيت الاب توب وطلعت فيه فوق لغرفتي
    فتحت دريشتي وطالعت الرصيف والشارع ابتسمت بحزن وانا اشوف الماره الي يمشون صغار حيل المكان بعيد بعيد حيل
    كل الي سويته اول ماشفت ان الطريق فضى ومافي احد يمر
    ارخيت ايدي من الاب توب وخليته يطير بالهوا ومااسمع غير صوت ارتطامه بالارض بقوه واجزاءه الي تناثرت بكل مكان
    الاب توب صار قطعه قطعه غمضت عيوني الي ذرفت دموع الذكريات مع الاب توب وايام العشق
    ايام حلوه كثيره عشتها مع لاب توبي بس الحين لأجل انسى لازم اني امحيه من قاموس حياتي
    سكرت الدريشه وانا احس بالضيقه تاكل جوفي
    رجعت للصاله وشفت كايد وتركي واقفين عند الباب
    وبهمس: وين بتروحون
    تركي وهو يبطل الباب: امش معنا بنطلع نحجز مطعم ونشتري كم شغله
    هزيت راسي لهم وطلعت معهم هذا الي احتاجه اني اغير جو واحاول اطلع نفسي من الضيقه..





    شوق : خلود عندج بدله جديده ولا نروح نشتري

    خلود بسحى : ايه عندي

    هيفا : ورينا اياها

    ريم تضحك: منو قالكم عندها شي ماعندها الا بدل كلها قديمه ههههاي

    شفت هيفا تعطيني نظره بمعنى اسكتي وبعدها سكت

    هيفا : خلاص خلود انا وانتي اليوم نروح نشتري لك كم شغله مرتبه شرايك

    خلود بتنهيده: لاه ياهيفا لاتعبين روحك انتي مو مكلوفه فيني ماله داعي اشتري لبس وانا عندي لبس

    شوق ببتسامه: اسمعي ياقلبي انتي باجر ملكتج وماهي حلوه تحظرينها وانتي لابسه لبس مكرر

    خلود بحزن : مابي شي انتوا دايم تشترون ملابسي ماابي اكلف عليكم

    هيفا : لاعيوني غصب عنج بتقومين وتروحين تلبسين ونطلع ونشتري لج كل الي بالسوق بعد

    كم خلود عندنا حنا يكفي اني اعتبرج اختي ومابين الخوات كلافه

    خلود والعبره تخنقها: ياعساني ماانحرم منكم

    حطيت كفي على كفها وانا اهمس لها : وياعسانا ماننحرم منج

    لاحظت حاجه مادري تركي ولد مستواه عالي وخلود مستواها تحت العادي مادري كيف احلوت بعيونه

    ومادري كيف ماكان يهتم بلبسها الي ماكان مرتب وكانت تطلع فيه ملكه

    كانت تلبس كذا قطعه كل وحده تختلف عن الثانيه

    بس لمن تلبسهم تطلع تجنن عليها

    رغم انها تشتغل بس اهي حاطه كل فلوس الشغل بالمطبخ

    تحب المطبخ وتحب تشتري صواني وكاسات
    وملاعق وكل شي يخص المطبخ

    حتى الثلاجه هي الي تعبيها

    لدرجه ان هيفا قررت انها كل ماتشتري شي لنفسها

    تشتري لخلود معها ونفس الحكايه شوق

    وانا بعد لانها ماتهتم كثير بالمظهر

    كل اهتمامها داخلي وبس

    وماعمرها قد اهتمت بالمظاهر

    ياليت اكون لو ربع خلود

    لاني احس المظاهر هي تسحبني مرات

    ابتسمت وانا اتذكر اول ماشفت راشد

    لمن شفته وحسيت بقلبي يرف
    عرفت بس اني حبيته لانه وسيم لا مو سيم الا حليو
    بس والله احسه تغير واحس الشهور سنين وكل يوم له شكل


    صحيت على صوت شوق وهي تهزني: ريموه

    : هاه شتبين

    شوق وهي تلعب بحواجبها : منو الي ماخذ عقلج هاه

    ابتسمت لها وبهمس : مايخصج

    هيفا : الحين ريم ألي تقول مستحيل احب ومادري شنو اخرتج تصومين تصومين وتفطرين على بصله

    اخرتج راشد ههاي

    الكل: هههاي

    ريم وهي تحط واوا بحظنها : بصله بفمج ان شالله وراشد اسم الله عليه مافي منه اثنين ابد

    خلود وهي تشرب الشاهي : الا صدق شقال لمن اعترفتيله رضى بواقعه المر ولالا هههاي

    ريم وهي ترفع حاجبها: انا ماقلت لكم ابي واحد يحب الارض الي امشي فيها ويبوس ايدي ويصبحني على كلمة احبج ويمسيني على كلمة مشتاقلج

    هذا كله لقيتها براشد فديته بس

    الكل:هههها

    شوق : والله انا لي مده ماشفت الرجال شكله انتحر لما درى انج تحبينه هه

    ريم وهي تطنز على شوق: انتحر بعين عدوينج ان شالله

    اهو حاصله وحده زيي يحب ايده بطن وظهر انه لقى وحده زيي وثاني شي مالاحظتوا أي شي يخصني

    تاخذونه بضحك

    انتوا ماتحسون بمشاعري الي تتقطع وتتفتت لما تطنزون على حبيبي

    ماتحسون بالعبره تخنقني

    ماتحسون اني لمن ابي انام اذكر حكيكم واجلس ابكي طول الليل

    ماتحسون ابد هاه

    الكل كان يضحك على شكل ريم وهي تستهبل وتسوي فلم قدامهم: ههه

    هيفا وهي تمسح دموعها من الضحك: وقسم بالله منتي صاحيه انتي شفتي روحك باالاول شكلك مايأهل انا نرحمك ولانداري على شعورك المرهف هه

    شوق ببتسامه: بعدين انتوا ثنائي فاشل يعني انتي عارفه شنهي نهايتكم مادري ليه تبين تربطين الولد فيج

    ريم بنرفزه : انا مارح اتزوج فارس لو شيصير وثاني شي اذا راشدوه يحبني راح يجي يخطبني

    وينتهي الموضوع

    خلود ببتسامه: والله اذا الكل بيفكر زي تفكيرج راح تنحل كل الامور

    ريم ببتسامه صفرا: خلاص غيروا الموضوع اووف

    هيفا تصرف الموضوع بعد ماشافت ان ريم تكدر خاطرها : االا خلونا نروح للسوق ونتقضى ونخلص شرايكم

    شوق : انا عندي شغل انتوا روحوا

    ريم : انا ماعندي شي ابد

    خلود : خلاص خلونا نروح الحين دام ماورانا شي





    لقيت جوالي طايح على السرير خذيته وشفت رساله كانت من كايد

    غلاڪْ ~

    بداخلي حل ما عاد يرحل حتى -*

    و ان / طالت \ عليه الليالي ،،

    غلاڪْ ~

    وسط عروق قلبي تسلل حتى -*

    \ خيالڪْ / ما يفارق خيالي ؛

    [ انت ] عديل الروح و الڪْل بالڪْل

    وانت الغلا لا يابعد كل غ الي ؛؛

    ابتسمت وتذكرت السلسال الي عطاني اياه

    رحت عند الشماعه وخذيت البالطوا ودسيت ايدي بالجيب وطلعت السلسال

    جلست على طرف السريروانا ارفع السلسال واتأمله كان من ذهب

    شفت حرف H الي مرصع بالالماس ومحفور وسط القلب ولقيت من ورا اسم كايد وكان تحت حرفي كلام بالانجليزي my live

    اذا انا حياتك ياكايد انت هواي الي اتنفسه ..


    ياآآه رغم ان هديتك بسيطه الا اني فرحت فيها

    صحيح عندي سلاسل واسااور من الماس وذهب وفضه وكل الي ابيه

    بس أي شي منك بعيني اشوفه عظيم

    ابتسمت ابتسامه جانبيه وبحزن : تمنيتك تلبسني هالسلسال بس انت وين وانا وين


    رفعت شعري وجلست البس السلسال

    مسكت القلب بيدي وجلست اتعسس اسم كايد

    راح اخليك معلق بنحري ومارح اشلعك ابد

    راح تكون معلق مثل ماانا وكايد معلقين

    ماندري متى نلتم ويا بعض

    دامك تحبينه ليه ماتردين له

    ليه تكابرين تنازلي لو مره وحده بحياتك وشيلي الصخره

    الي تسد طرييقك وطريق كايد

    رغم انها اول صخره تواجهك بحياتك ولاعرفتي تتصرفين

    كيف لو كان قبالك جبل شلون راح تتصرفين

    اهو قالك تنازلي لانه يعرف راسك اليابس

    بس يكفي تنازلت له مره وبديت العلاقه مارح اعيد الكره ابد

    بس اهو ماقصر واعتذر اكثر من مره تبينه يبوس رجولك ويقولك تكفين سامحيني

    كل شي بالمعقول ياهيفا

    الحياه حلوه لما نعيشها بالطيب والمسامحه ..

    طالعت بالعقد الي يحلي صدري وهمست

    لو طول غيابك راح اخليه ذكرى

    وراح تبقى حبيبي الاول والاخير

    تذكرت لمن شافني بالشاطئ حسيت بأرواحنا تتواصل كيف عرف مكاني وكيف وصلي هناك..لمساته و ابتسامته وجرئته معاي
    خلتني سعيده ذاك اليوم بس مازلت احس بشي يثقل صدري مادري شنهو..؟

    فتحت علي ريم الباب بقوه وخلتني ارتاع: بسم الله

    ريم بعصبيه: انتي للحين مالبستي اخلصي تجمدنا وحنا ننطرج

    ابتسمت لها : يلا الحين اخذ البالطوا والحقك بس لاتعصبين

    وتوي بطلع الا جوالي يرن

    ياه اشتقت اشوف اسمه يتصل بجوالي

    ترددت ارد ولالا بالاخير

    سكرت بوجهه ولحقت البنات ..





    عطيت خلود الفلوس الي معاي وقلت لها : خذي هذي وانا بروح اسحب زياده

    خلود ببتسامه: خلاص هذيلا يكفون

    هزيت راسي بالنفي: انتي ماتعرفيني مااطلع الا وانا ماخذه بضاعة السوق كلها

    ريم وهي تنزل واوا : لاتنسونا نحن هنا هاه

    طالعت بواوا وبهمس: انتي اوكي بس واوا لا هذا الي ناقص اقط فلوسي على كلاب وبعدين ليش كل مارحتي مكان زميتيه معاك

    رفعت حاجبها وبأسلوب يرفع الضغط: غصب عنك بتشترين له وبعدين لاتنسين حنا بنات ولازم معانا محرم واوا يكفي ويوفي

    هيفا وخلود :هههه اي

    خلود : الله والمحرم عاد امشي بس خلينا ندش هالمحل

    ابتعدت عنهم وانا اقولهم : بينا الوو اوكي

    ريم : اوكي لاطولين بس ولاتختين مني ولامناك

    ابتسمت ورفعت راسي فوق

    ان الله يوفقنا جميع ..






    مرات اقول شلون عايش بدوني
    مرات اقول اني بشوقي تماديت

    جيت بقطع الشارع وشفت زولها عند الصراف فز قلبي لها وعرفت انها هي قطعت الشارع بسرعه وانا اشوفها وهي تسحب وتمشي وفجأه طاحت على الارض من طولها

    رحت لها وحطيت يدي تحت راسها وجلست اضرب وجها بخفه: هيفا هيفا اصحي لايكون في شي يعورج

    : اممم

    شلتها بيدي وقربت راسها يم صدري بعد ماشفت ملامح وجها انعفست واسمعها تهمس بألم : امم امم

    يعورني يعورني

    غزت الدموع وجها وصارت تون من الالم

    قربت وجهي لم وجها وانا اجري : لاتخافين هيفا لاتخافين انا وياك مارح اخليك وراح اوديك المستشفى

    هزت راسها بالنفي وهي تفتح عيونها بهدؤ: نزلني مافيني شي

    وفقت بنص الطريق وعيوني مبققه: بوديك يعني بوديك ماهي حاله كل شوي طايحه

    كملت طريقي وشفتها تضرب بصدري بقوه وتبكي: كايد مافيني شي نزلني لاتخرب فرحة خلود على حسابي

    طنشت كلامها ماتهتم بصحتها عشان ماتخرب فرحة خلود

    تبي تذبح روحها ولاتخرب على احد غريبه انتي ياهيفا

    فجاه حسيت بكف ناعم ينطبع على خدي وبصوت باكي: نزلني ياكايد لاتخليني اتمادئ اكثر

    طالعت فيها بستغراب: خايف عليك وابي اطمن قلبي وانتي ولاهمك

    صدت بوجها وبصوت حاد: مافني شي دوخه والسبب قلة الاكل نزلني لو سمحت

    نزلتها وطاحت عيوني على السلسال الي بنحرها

    حسيت بجمال العقد يحلو لانه معلق بنحرها: اكيد ياهيفا مافيك شي

    عدلت شكلها وابتعدت كأنها طفل ارتكب خطى وابتعد يجري بسرعه: اكيد

    حسيت بريحة عطرها وانفاسها بثيابي ابتسمت براحه ورحت ادور راشد وبالي يفكر بحالها ..!؟

    طاريك اربكني وحرك سكوني
    الله عليك شلون تسحر اذا جيت






    كانت لابسه فستان احمر مكسي حفر ومزموم من الصدر وتحت الصدر لولو ابيض مبين خصرها الملهوف رغم انه وسيع الا انه تخصر عليها

    مع شعرها البني الطايح على كتوفها وعيونها الشعل وشامتها السودا كانت تخبل بصراحه

    ابتسمت بفرح وبهمس: شرايك

    اندهشت وبصوت عالي: واااو مآره يخبل عزالله بيروح تركي بخرايطها خخ

    خلود بسحى : يعني اشوف غيره

    ابتسمت لها : لاه احسن خليه يتعذب ويتنكس عندج هه

    خلود بتردد: مادري اخاف يكون مغري ومبين مفاتني واطيح من عين تركي

    رديت عليها بسخريه: يابنت عادي بعدين شنو تبين تلبسين قميص ابو كم طويل وتحته سروال مقلم وعليج منيخلج وشراباتج هه

    خلود تضحك: ايوه كذا بطلع احلى

    جلست اتحمد الله : الحمدالله والشكر اقول ذلفي بدلي عشان نحاسب ونطلع ندور على جزمه واكسسورات له

    خلود وهي تدش غرفة الملابس: ان شالله

    دقت هيفا تسال بأي محل وعلمتها

    قمت عشان ادور لي فستان بس مااعجبني شي الظاهر بشتري بنطلون جنز وبدي بس كل البنات بيلبسون فساتين

    االا انا اطلع شاذه عنهم قطع علي صوت خلود : يلا ريم خلينا نطلع

    ولمن طلعنا من المحل شفنا هيفا قبالنا وجها ماكان يطمن بالخير سألتها بخوف: شفيج

    هيفا ببتسامه صفرا: ولاشي لقيتو شي ولا

    خلود : ايه

    شفت محل قبالي وعلى الفاترينه فيه فستان وردي عجبني مره وقلت لهم: بنات خلونا نروح نشوف هالمحل

    هيفا بتردد: روحي شوفيه انا ابي اخلص خلود بسرعه


    طالعت فيهم وهم يمشون ويخلوني وقلت لهم بصوت عالي: مالت عليكم بس

    رحت للمحل وطلبت اقوس الفستان

    طالعت بشكلي وكان مره كيوت

    كان هادي مره كوكتيل ومكسر من عند الصدر ومن تحت الصدر طايح ومنثور عليه شوار افسكي

    بجد اعجبني طالعت برجولي وانا اضحك : مادري كيف يليق جزمه رياضيه مع فستان

    ههههاي

    يبيلي جزمه كعب وبنفس الوقت ربط ويكون لونها فضي وبكذا اخلص

    حاسبت بسرعه وطلعت عشان احلق البنات

    التفت وشفت رشود وراي بس ماكان منتبه لي مآ عرفت شسوي وماني مستعده اني اشوفه مااقدر ..
    ماهو الحين انا ماهيأت نفسي ولااستعديت ..
    عيوني للحين تصارخ احبك مستحيل اشوفه ..
    راح ابكي على صدره واقوله فراقه اتعبني
    كل يوم يمر بدون مااشوفه احس ماله طعم
    حياتي صارت حلوه من اول يوم شفته
    لازم اعز قلبي لازم مااذل روحي اكثر من مره
    لازم اتماسك بس الحين ماني قادره اتماسك
    لازم مااشوفه لازم اهرب بس شلون وهو وراي
    ياربي حسيت بلمبه تنور فوق راسي مافي الا هالشي
    كل الي سويته ومن دون أي مقدمات اني ...!؟








    انتهى البارت وان شالله يعجبكم



  3. #18
    الصورة الرمزية ta16
    ta16 غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    266
    معدل تقييم المستوى
    6

    رد: رواية الموت ماهو من الفرقى وطاريها الموت.!؟ >> للكاتبه احلى بدوويه <<

    الجزء الثامن عشر

    ياربي حسيت بلمبه تنور فوق راسي مافي الا هالشي
    كل الي سويته ومن دون أي مقدمات اني ...!؟

    خذيت طرف حجابي وغطيت وجهي وصرت اتسحب شوي شوي وحسيت انه ماهو منتبه لي وبعدها..


    صرت اجري و واوا الخبل يجري قبلي يحسبني الحقه

    حاولت ابعد عن واوا عشان ماادعسه الغبي

    بس شفته يجي قبالي ويوقف يعني استسلم حسيت برجلي وهي بتكسر ضلوع الوجعان واوا

    ماحسيت بروحي الا ارمي نفسي ع الارض وادز واو بيدي وبعدها سمعت صوت ركبي تعلن الالم

    جسمي كله تكهرب على هالطيحه صارخت بألم : آآآآآآآآآآآخ
    واوا من االخوف ماتحرك

    وانا صرت بنص الطريق ركبي حسيتها تكسرت

    اخ ياربي عاد اشين الطيحات طيحة الركب

    اآآآآآآآآآآآآآخ

    والناس تمر حولي ولاهي معبرتني محد منهم قال أي كان هيلب يو مدام لعن الله والد والد والديهم

    بلاد غرب شنرجي منهم

    آآآآآآآآآخ بس





    لمحت وااوا وشفت الخبله تركض عرفتها على طول من رجتها الزاييده تظن اني ماشفتها وانا شايفها بطرف عيني

    استغربت انها تركض شفيها هذي جنت قلت اشوف شنهي اخرتها

    بس شفت واوا يطير وشفتها طايحه زي الناقه لما تنوخ

    ماقدرت امسك روحي من الضحك : هههه هههه ههه

    والله شكلها يفطس من الضحك حاولت مااضحك عشان مااحرجها بس تستاهل هي الي احرجت روحها بخبالها :
    هههه هههه هههه



    لاياربي لا لا ليه ليه بأشين المواقف يشوفني سمعت صوت ضحكه الي ماوقف من اول ماطحت حسيت بماي بارد ينكت علي حاولت اقوم بس ركبي عورتني

    جلست امسدها وانا التفت عليه:

    بدال ماتسمي علي تجلس تضحك

    راشد وهو ماسك بطنه : شكلج مايأهل اسمي عليج

    ههههه

    عصبت من كلامه وحاولت اقوم بس رجولي تحرولت : ياجعلك تضحك بليا ضروس يالجيكر

    حاولت امسك نفسي عشان ماا ابكي والدمعه وصلت لطرف رمشي شفته يمد ايده لي: خليني اساعدج ومره ثانيه لاتعيدينها وتنحاشين مني

    يلعن خيره عارف اني كنت منحاشه منه نزلة راسي وانا ماابيه يشوف دموعي والله اني للحين اتألم من الطيحه وعيت على يده الي مسكت ايدي وخذا بيدي الثانيه وشبكها بيده ورفعني بشويش وصرت قباله همس لي: اسم الله عليج

    جلست اعكف رجولي اشوفها سليمه ولا

    لا لا الحمدالله جت سليمه هالمره

    طالعته ولقيته يرد يضحك ابتسمت وانا احس بقلبي يرف والدم يفور بجسمي من قربه : شعليك ماذقت الي ذقته

    خذا كيسي من الارض وكان فستاني طالع رده داخل الكيس ومده لي: تفضلي

    حسيت بنغزات ووخز يدغدغ لي مشاعري ويلعب بأحاسيسي تلون وجهي ببتسامه وعيوني لمعة بالحب والشوق انرسم فيني ..

    ابتسمت له : زاد فضلك

    فجأه شفت ملامح وجهه عفست وبهمس: انا محتاجج ياريم

    طالعته وانا ارفع حاجبي وللحين احس فمي مفتوح
    صحيت على صوته وهو يهمس لي : ابي ريم الاوليه ترد ابيها..


    ابتعد وخلاني اتألم بس هالمره مو من ركبي هالمره قلبي اه..
    شيقصد بريم الاوليه يعني مايبيني احبه يعني ارد له اخت بس ليش طيب وش مسويه انا معقوله ياراشد فضلت وضحى علي
    وش مسويه لك هالوضحى ياراشد
    حست بقلبها يرجف الم وحزن الحين بس عرفت ان راشد خلاص عايفها وانها لازم تنساه
    شفايفها ترجف وعيونها تراوغت بالدمع ..

    شلت واوا ودقت على هيفا عشان تطلع من السوق حست بالضيقه تاكل جوفها والحره تحرق لها قلبها المسكين ..







    فتحت باب الشقه وكان قبالي هيف ومعاه كارتون شوكلاته من النوع الي احبه: هلا والله

    باس خدي وبهمس: اشتقتلج

    حسيت بلوني قلب احمر ابتعدت عنه عشان ابدل ملابسي بس كان اقوى مني مسكني وقربني لمه: وين بتروحين لايكون بتنخشين

    رفعت عيني له : بروح ابدل واجيك

    مسكني من كتوفي وجلس يطالعني من فوق لتحت

    كنت لابسه شورت ابيض وبدي بنفسجي مرسوم عليه وجه بنت بالون الابيض وكان البدي حفر

    مطيحه شعري وماسكته بكماشه صغيره

    نزلت راسي بسحى رفع راسي بيده وبهمس : لبسج مافيه شي عشان تغيرينه

    توني بتكلم حط ايده على فمي وسحبني للصاله: امشي اجلسي يمي خليني اتامل فيج براحه خليني اروي من جمالج

    همست له: طيب خلني اجيب لك شي تشربه

    هز راسه : لايكون تحسبيني غبي المؤمن لايلدغ من جحره مرتين يكفي ذيك المره قلتي بروح وبعدها ماشفتج هاه

    يحول لازم يذكرني فتحت علبة الشوكولاه وجلست اكل

    شفت يده تلعب بشعري فجاه مسك راسي وقربه لصدره

    كنت منسدحه على صدره وانا اكل الكاكاو وقلبي يدق بسرعه

    : تركي يبي يسوي مفاجأه لخوخته ويبي منكم تجهزون ملابس لكم بشنطه وتحطين الشنطه بالسياره الي بتروحون فيها للمطعم بس اهم شي ماتشووفكم خوخته وتخربون المفاجاه

    ابتسمت وانا ارفع راسي له: وليه عاد ناخذ شنطه وملابس ثقيله

    مسك ايدي وشبكها بيده: عشان بنطلع لمدينه ويستر

    ابتسمت بفرح: يووه من زمان عن التزلج ياحليله كنه يدري ان خلود تموت بهالمدينه تعشقها مره تعجبها البيوت الريفيه الي فيها ويعجبها الثلج الي يغطي كل مكان

    وعشان اللون الابيض يطغي على كل شي هناك

    هي تحس ان اللون الابيض صفا وطهر

    ترتاح وتموت بهاللون

    قمت من عنده وانا امد له قطعة شوكولاه: بما اني انا كنت احب اللون الابيض بس بعدين صرت مااطيقه ابد

    رفعت حاجبي بستغراب: وليش

    ابتسمت وهي تأشر على شعرها : صرت احب اللون الاسود

    مسكتها من خصرها وقربتها لمي : عقبال مااشوفج لابسه الفستان الابيض ومو الاسود ان شالله

    ابتسمت وبتنهيده: اه شكلي مارح اشوفه ياهيف

    حسيت بغصه وبهمس: ليه

    طالعتني وعيونها تلمع بالحزن: مادري

    شديت على يدها الي كانت غاطسه بيدي

    : اوعدج مااخليج ابد

    بست راسها وانا اتنفس ريحتها

    واتنفس ريحة شعرها

    ياناس احس بالامان معها

    احبها والله الشاهد




    ماني مطمن وقلبي مقبوض عليها

    خايف لايكون فيها شي

    ليه ماتاكل ليه مهمله روحها

    لايكون انا السبب بتعبها

    ومسوي روحك ماتعرف انها تحبك

    طيب انا ماقصرت كل الطرق سويتها وياها

    واهي الي ماتبيني وعايفتني

    بس انت حاول معاها

    ماهي عايفتك ولو اهي عايفتك كان شفتها مع غيرك الحين

    لاه بينا عشره حلوه وماراح تقدر تنساها بالسهوله

    اكيد يبيله وقت تتأقلم على غيابي

    وانا بحاول اتاقلم على غيابها

    بما اني اطلب المستحيل بس بحاول اني اتعود على عدم وجودها بحياتي

    اهي تدري بغلاها بس تكابر

    مادري ليه ياهيفا قلبك كذا قاسي

    وعيت على صوت تركي وراشد يتهاوشون

    راشد : انا شدخلني رحت اشتري لي جوتي وتجلس تعصب علي وماعصبت على كايد وهو الي مأخرنا

    تركي بعصبيه: وانا ماقصرت زفيته وهو ماتكلم لانه عارف انه مخطي

    راشد بتأفف: طيب انتبه لطريق ولاتجلس تعصب لانك مالقيت حجز بالمطاعم انا قايلك خذ لنا أي مطعم عادي موب شرط تجلس تتفشخر على البنت

    تركي بتنهيده : انا ابيها تعرف انها غاليه واني ماني مستهين فيها واني بسوي لها حفله لاصارت ولااستوت

    اه بس شهالحظ الخايس الي مايخليني القى حجز

    كايد يووه بعد زافني تركي يالله نمشيها له هالمره بس والله ماكان بالي وياه كان بالي وياها

    اقوم اطيب خاطره المسكين تعب وهو يفر بكل المطاعم والفنادق ولالقى

    : اسمع تركي انا عندي شور لك وانت براحتك تبي تتقبله ولا

    تركي : قول

    : اسمعني شرايك ناخذ لنا على الشاطئ منتجع ونجلس فيه اسبوع احسن من السفره لويستر وبكذا انت تنبسط وهي بعد

    تركي بفرح: طيب وين راح القى وانا احجز من الحين

    راشد بضيقه: ماهي حلوه الفكره مانبي نبات حنا بعدين فشله نبات وفي بنات ماهم من محارمنا

    وراح تكون مقسومه قسم لنا وقسم لهم

    مافيها شي اتوقع

    تركي بخوف: اخاف يرفضون البنات ويخرب كل شي

    وبعدين انا قلت لهيف يقول لشوق تجهز الشنطه فشله نكشت فيهم

    كايد وهو يغمز له: ماعليك اتصل عليه الحين وخبره انك غيرت رايك وقوله انهم يجهزون شناطهم كلهم عشان نطلع للمنتجع

    راشد : احسن لك ياتركي وتبي الشور العدل إنا
    نروح لويستلر وربي تجنن روح لها هناك وناخذ لنا كوخ وبكذا نبات هناك وبنفس الوقت نتزلج وبنلقى فيها شغلات

    حلوه ولاتدق على هيف خله تلقاه الحين قالهم وهم يتجهزون حرام تكسف فيهم

    كايد وهو يلتفت لراشد: انت مالك خص لاتتكلم انا اقول منتجع احسن

    تركي بحيره: تدري راشد معه حق خلاص بنروح لويستلر وهناك راح اخذ احسن كوخ وراح ننبسط اكيد

    كايد بقل حيله: خلاص اخر كلام

    تركي بثقه: اخر كلام

    راشد : طيب وصلني للبيت وروح انت وكايد لويستلر واحجزو

    تركي : ماشي الحين انزلك

    التفت على رشود وانا اهدده ورد علي بحده: كلها واحد هم بعد بيباتون ويانا بالكوخ واتمنى من تركي يحجز كوخ لنا وكوخ لهم ونكون قراب من بعض

    تركي بسخريه: هذا الي ناقص تراها ماهي ببلاش مالي خلق اجلس اصرف على كوخين واخسر عمري

    كوخ واحد يجمعنا كلنا

    راشد بتأفف: ماشي انا بحضر الحفله وارد ماهي من بعد المسافه كلها ساعه ولا ساعه ونص

    كايد : أي رد منو قاضبك

    تركي : خلاص اسكتوا ماخليتوني اركز على السواقه

    رسمت ابتسامه واحس ان هيفا بتسب اليوم الي يجمعني وياها بيت واحد

    كاني ياهيفا بكون اقرب لك من انفاسك ..





    مادري لاشعورياً صرت اكل من الشوكولا وماحسيت اني خلصت العلبه كلها

    كان مره شاد ايدي وبنفس والوقت انفاسه الي تحرك شعري ابتسم وهو يطالعني وانا اكل الشوكولا: عافيه ماشالله عليج لو كنت داري انج مشتيهته كان شريت لج مو كرتون الاكراتين

    ابتسمت وانا انزل راسي: شدعوا تبي تمتني

    ياليتني ماقلتها جلس يتمقل فيني وعيونه تبوح الخبث: والله اشوفج من فوق مانتي متينه ومن تحت جنج بديتي تنبطين

    ماحسيت الا بغصه: كح كح كح

    وضربته على فخذه بقوه: وجع قول مشالله

    جلس يمسح على ظهري وبحنيه: اسم الله عليج وها عشان ماتقولين اني حسدتج تف تف تف مشالله لااله الاالله

    جلست امسح وجهي من تفاله: بس بس الناس تنفث مو تتفل وييع الله يقلع عدونك اقوم اغسل وجهي بس

    مسك ايدي وهو يجلسني : اقول مافيه روحه اجلسي معاي

    حسيت بلوعه: والله احس كبدي لاعت علي انت ماتدري اني موسوسة نظافه خلني اغسل وجهي بس

    ابتسم وهو يجرني بقوه: الا صدق دامنا بروحنا وماكوا احد ليه ما..

    توه بيكمل بس انا قاطعته وبعصبيه : هيف بلا قلة ادب وربي انك استخفيت وبقوه اقول ابعد ايدك عني بس ومابه شي نسويه الا لمن نتزوج والعالم كلها تدري اني انا زوجتك ياهيف تفهم





    هز راسه بالنفي وببتسامه حلوه: وربي انتي تفكيرج وصخ ياشوق شكلج انتي الي تبين ماهو انا

    عيونها طلعت متر قدام وبشهقه: اناا وش سويت عشان تقول هالحكي

    قربت من وجها حيل وبخبث تلون بعيوني: انتي تقولين نوم ومادري شنو ماخليتيني اكمل كلامي مادري ليش تفكيرج سطحي ووصخ ع قولتج

    تلون وجهها بالاحمر وبصوت مخنوق: ليش وشكنت بتقول طيب

    وسعت ابتسامتي حيل وبهمس وانا اوقفها :قصدي ياحبي وش رايج نطلع ونغير جوا بس انتي شكلج تبينا نسوي شي ثاني يلا امشي معاي ياحبي مارح امنعج من الي تبينه سوي فيني الي تبين امشي

    سحبتها معاي وانا احس بعيونها تتراوغ بالدمع وصوتها

    المخنوق يرجاني :: هيوفي بليزز وربي انا اسفه يلا امش خلنا نطلع والله ماهو قصدي انك تفهمني غلط والله ياهيوف

    اه بس يازينها لانطقة اسمي والله احب اسمي حيل لمن تنطقه شفاهها طالعت فيها وحسيت بنشوه بقلبي
    ماقدرت استحمل اكثر اغراءه وشفايفها الي مادته يقال انها زعلانه حسيت بيداي تمسك خصرها وتقربها صوبي
    كانت واقفه بدون أي مقاومه تطالع بعيوني وانا اطالع بشفايفها نزلت راسي لها بشوويش



    بس بهاللحظه الرومنسيه قطع علينا صوت البنات ابعدت راسي عنها بسرعه وانا اعض على شفاتي بقوه ..








    هيفا : والله ياتركي راح ينجن عليك ياخلود بجد انا وانا بنت تخبلت عليك الله يكون بعونه بس

    خلود بسحى : ههاي مو لهالدرجه عاد

    ريم ببتسامه: هلا والله شوفوا من الموجود بالشقه

    هيف بضيقه : هلا هلا

    شفت شوق تغمز لي وفهمت عليها وجلست ارفع ضغط هيف عشان يذلف: الا شفيك ماسك شواقه جذي خف على البنت ياخي

    هيف بنرفزه: انتي مايخصج

    شخباركم بنات

    خلود وهيفا: بخير وانت

    هيف وهو يترك خصر شوق: بخير

    التفت صوب شوق وهمس لها: شفتي شلون حظنا حيل حلوو ):

    ابتسمت شوق له وابتعد وهو يقولها: لاتنسين الي قلتلج عليه

    ماحسيت بشوق الا تجي وتضربني من راسي بقوه: وجع يالخبله ماتفهمين انتي ابد

    ابعدتها عني وانا اتألم : مالت عليج يالخايسه وش مسويه بعد
    وبهمس صوب اذني: قطعتوا علي اكثر لحظه كنت اتمناها مع هيووفي
    رفعت حاجبي بستغراب: وش هالتطور عندج والله الظاهر كلى بعقلج حلاوه

    هزت راسها بخبث وجلست تااخذ اكياسانا وتفتش فيها: شريتوا ماشريتوا لايكون نسيتوني

    خلود : شدعوا عاد ننسى ريم ولاننساج

    التفت صوبها وانا اروح لغرفتي: شدعوا عاد تذكروني بالاصل وه بس

    شوق : تراني كلمت الصالون يجي للشقه وقال اوكي

    خلود : ياليتها بنت

    هيفا : بالعكس الحين الشباب احسن من البنات بالمكياج والشعر وكل شي

    خلود : بس استحي

    هيفا : عادي تعودي ياحبيبتي بكرا بيقلبون البنات شباب والشباب بنات

    شوق : مافهمت

    خلود : يعني شغلات البنات يشتغلونها العيال والعكس صحيح

    شوق تضحك: ههههاي بهذي صدقتي

    هيفا : في شي ينوكل انا مآره جوعانه

    خلود وهي تروح لغرفتها: دقايق بس احط الاغراض واجي واصلحلج اكل يحبه قلبج

    هيفا وهي توزع بوسات خلود : امووه احبك ياخلود مادري كيف اقدر اعيش بدونك




    كانت منسدحه على السرير وطالع سقف الغرفه وهي حاطه ايديها تحت راسها ..
    تفكر براشد وكلامه يبي ريم الاوليه ريم الي يحب يجلس معها ويفضفض لها عن كل شي يحبه وكل شي يضايقه يبي ريم الي ترسم الابتسامه بوجه راشد ..
    يبيني مهرج عنده هذا..؟!
    بس ماعلينا اهو يبيني طلب مني اني ارد مثل اول بس اانا اشوف اني ماتغيرت اهو الي مادري شقصته ملامح وجهه ماطمن ابد
    ماهو راشد الي اعرفه يعني معقوله كلامي زعله
    او جرحه
    يمكن عشان كذا وجهه طالع اسود وحزين وحالته حاله
    ولايمكن فراقي عذبه هههاي
    ياحلوج ياريم ايه رفعي بعمرج شوي والله كل شي جايز
    قطع علي حبل افكاري صوت منبه الصلاه
    قمت عشان اصلي.
    وانام بكرا وراي قومه من بدري عشان ازهب شنطتي
    مازهبت شي

    بس طرى على بالي كلام راشد وهو يقولي

    ( شكلج مايأهل اني اسمي عليج )

    جلست هالكلمه ترن بذني ويتكرر صداها رحت اجري بسرعه واشوف شكلي بالمرايه وكنت ريم

    العاديه ماني بذاك الجمال الصارخ ولابالجمال الهادي

    جلست ارمش اكثر من مره

    عشان استوعب هل انا شينه ولا زينه

    تعسست شعري المجعد وقلت يمكن

    راشد مايحب الشعر الخشن يمكن يحب الشعر الناعم ومثل الحرير

    ابتسمت على جنب وانا احس بدموعي تغرقني

    ولايمكن جسمي مو عاجبه يمكن لاني ضعيفه ومتوسطة الطول

    يمكن لاني بيضا يمكن يحب اللون الاسمر

    يمكن عشان كذا راشد مايبي يحبني ..
    بس شلي ينقصني عشان مايحبني ..

    طالعت بواوا الي كان نايم على سرير

    رحت لمه وجلست امسح على ظهره
    مايهم شكلي الاهم هو الجوهر الداخلي

    خلاص ياريم لازم تنسين راشد وتمحينه من حياتج للأبد
    انسيه وربي راح يعوضج الي احسن منه
    الحب ماهو بالغصب وماينجبر قلبً(ن) على قلب

    اذا اهو يشوف ان فيه ريم الاوليه وريم الجديده فهذي مشكلته
    من ناحيتي احس ماكو شي تغير فيني لامن قبل
    الحب ولامن بعده

    بس شعور متناقض حرك احساسي
    خلاني اغير كل الكلام الي قلته
    ارسمت ابتسامه شيطانيه على شفايفي وبهمس
    بكرا ياراشد بخليك تنهبل على ريموه الي ضيعتها من ايديك









    كان واقف عند دريشته و يطالع بالثلج الي يتساقط ع الشارع وكيف المنظر بالحيل خلاب
    حس ببتسامه حلوه تزين شفاه طرى عليه شكل ريم واهي طايحه فجاه بس ضحك بصوت عالي: ههههاي
    قرب من سرير وطاح مغشي من الضحك مافي احد غير ريم يرسم الابتسامه بوجه راشد اهي بس
    الي طلع راشد من حزنه اهي لها سحرها الخاص
    حس انه اهانه وذلها كثير حس انه كل يوم يزيد بجرحها واهي للحين مستحمله
    افكاره كلها مخربطه والسبب معروف ومايبي يعترف به ابد
    بس مايقدر ومايفهم ليش اهو بالذات الي يصير معه كذا ليه مو احد غيره ليه راشد

    هالشي خلاه يفكر بريم

    اوف يهالريم لازم تطرى على البال يعني
    انا ماابيها وانا مصرح بهالشي من قبل
    بس ليش تحتاجها دامك ماتبيها
    ابيها لاني لاني
    محتاج لأحد يواسيني

    غريب امرك ياراشد تبي احد يواسيك ومن منو من الشخص الي يحبك وشاريك بتكون فرصتها ومارح تواسيك ابد ..

    انا اعرف ريم ومارح تسويها فيني
    بس اهي سوتها مره ويمكن تسويها اكثر من مره ..

    مسك راسه وهو يحس بالم من التفكير ومن الصوت الي يردد الاسم الي بدا يكرهه يوم عن يوم

    شعورك متناقض ياراشد ..!؟




    جهزت شنطتي وشنطة خلود كنت حاسه ان تركي لازم يسوي مفاجاه لخلود وقلبي كان حاس إنا بنبات برا
    وشريت كذا بدله خلود وكم بالطوا وجاكيت فخم وراقي

    وكم جزمه وكم عطر وكم مستحضر تجميل

    وادري بعد انه ماله داعي اخذ شنطة المكياج وغيرها من شغلاتنا يالحريم لازم ناخذ كل شي حتى الاحتياط مانخليه

    رغم ان الفتره كلها اسبوع لكن هذي عاده فينا

    طلعت اشوف شوق وريم قاموا ولالا

    لقيت شوق تتسبح دشيت غرفتها ولقيت شنطتها زاهبه طلعت اشوف ريموه

    فتحت الباب ولقيتها بسابع نومه شلت عنها الكنبل وبصراخ: ريمووه قومي يامال القومه

    حاولت تاخذالكنبل وبكسل: خليني انام

    هزيت راسي لها : لا يابنت تدرين كم الساعه ترا الكوافير بيجي الحين وحنا ماخلصنا شي

    ريم تتثاوب : ومنو قالج ابي الطخ وجهي ماابي احط ولاشي

    تخصرت وانا ابتسم : من زين وجهك عشان ماتحطين مكياج شنو شايفه روحك انجلينا جوليت على غفله خليه يلطخ على وجهك ويخليه يفتح النفس

    ريم بعصبيه: يووه اسم الله علي من بنت جولييت انا احسن منها وثاني شي وجهي وعاجبني وميك اب عنادً فيج ماني حاطته وهاتي الكنبل وعطيني مقفاج

    التفت ابي اشوف وين شنطتها بس مالقيت شي : ريم وين شنطتج

    ريم بتافف : تو الناس عشان ازهبها اف

    صكيتها على راسها بقوه : ياخبله شنو تو الناس الحين بنزل الشنط عشان ماتشوفهم خلود وتخرب المفاجاه عليها يلاه زهبيها دامها نايمه بسررعه

    ريم وهي تدعي وتحك راسها : الله ياخذ عمر عدوينج طيرتي النوم مني وعورتيني اه آه

    قامت وهي تتحلطم : الحين بزهبها بس انتي صلحيلي نسكافيه لانج وقفتي مخي علي ويبيله نسكافيه

    هزيت راسي لها وانا ابتسم: كم ريموه عندي وحده ومطلعه روحي ياروحي

    ريم وهي تصارخ بالحمام : ياجعل كل ذريتج زي طينتي ان شالله

    رفعت راسي لفوق وانا ابتسم: امين ويكون ابوهم كايد






    يآه ماني مصدقه ان هاليوم راح اكون زوجة تركي وراح ننربط ويا بعض للأبد

    رفعت راسي وانا اطالع البف الي زادني طول على طولي وشعري الي خليته ستريت وكان ولااحلى

    تأملت عيوني الي كان يغطيها الكحل الاسود وموسعها ومبين عيوني الشعل والروج الاحمر الي خلى شفتي أكثر جمال حسيت بدقات قلبي تزيد

    تمنيت بهاللحظه يكون ابوي واقف على يميني وامي على شمالي والبسمه تملى ثغري

    بس شفت نفسي بدون اب ولاام جلست اهف على عيوني عشان ماتسيل دموعي ويخرب المكياج تنهدت بالم وحزن : اه يايمه وياابوي حياتي بلاكم ماهي حياه

    ياليت الاماني تتحقق واشوفكم معاي واحس بالعزوه تملى شعوري..

    فجاه انفتح الباب وجتني شوق وهيفا وريم وقفوا معاي وهنا حسيت ان ماني وحيده ومعاي خواتي ألي يعوضوني عن حنان الام والاب والخال والعم

    هيفا : يلا المصوره تناديك امشي يلا
    لانا حنا صورنا ومابقى غيرك وبعدها راح نصور صور جماعيه ماشي


    هزيت راسي لها ومسكتني شوق بيدي وطلعت اصور

    ريم : لحظه نسيتي واوا ترا لازم نصوره بروحه لاني ماخليته الا ورزيته معاي

    هيفا بعناد: يكفي انه صور معاج اكثر من صوره هذا الي ناقص نخلي له صوره بروحه مافي والباقي راح نخليه لارحنا للمطعم

    ريم بتأفف: هيفا لاتصيرين لائيمه ترا اقدر ادفع لفلم ثاني وكله راح يكون لواوا

    شوق تبتسم: شوفيه كاشخ ولابس ثوب رجال ولاف العصبه صراحه يستاهل تكون له صوره بروحه

    هيفا : ماادري كيف قدرتي تجيبين هالغتره والثوب له

    ريم تبتسم : والله من زمان مفصله له الثوب والغتره لاني لما رحت للخياط الي بالشارع الثاني قلت له يفصل غتره صغيره وثوب صغير لي وهو عراقي وماقصرفصل لي وقصها لي وقالي ان شالله تكون مقاس ولدج عاد انا هنا كتمت الضحكه لانه لويدري اني مفصله الثوب والغتره عشان البسهم كلبي كان عصب علي وزفني وكرشني من المحل هه

    الكل: هههه

    هيفا: والله اذا بصوره مو عشان خشته الخايسه الا عشانه من اول ماعصب راسه وهو مؤدب وماناوش احد ولاازعج المصوره

    ريم بفرح : أي تربيتي شوفي شزينه وه ياحبي له

    وقفت خلود المصوره وهي تنادي ريم :ريم جيبي واوا ابيه يصور معاي

    هيفا توها بتتكلم بس ريم كانت اسرع منها شالت واوا وهي تلعب بحواجبها : من عيوني خلي بعض الناس يموتون بحسرتهم

    الكل : هههه

    هيفا : حرام عليك هذا وانا قلت ماشي بصوره مالت بس

    المصوره بعد ماخلصت من تصوير خلود نادت على البنات:

    Kllonaansour to the collective image

    ريم : ok we come

    كانت شوق وخلود وريم وهيفا كل وحده منهم ماسكه بخصر الثانيه ومسوين زي القوس وكان واوا بالنص عند رجول ريم كل وحده منهم كان
    ممتلى ثغراها ببتسامه عريضه

    والتقطت الصوره ..

    ::

    دق هيف على شوق عشان ينزلون ويمشون

    شوق كانت بسيارتها ومعاها هيفا والمصوره وخلود اما ريم من نحاسة حظها ماكان لها مكان وركبت مع هيف وراشد

    ولمن ركبت وياهم ماحبت تجلس ورا هيف ولاورا راشد وجلست بالنص واو معاها

    التفت راشد عليها عشان يطالع بواوا وياخذه : شهالزين مشالله والله ماتوقعت واوا بهالكشخه والزين مره وحده صدمتني بالثوب والعصبه

    هيف يضحك: والله ماهو لايق عليه اول ماشفت ريم شايلته قلت شهالبزر الي جايبته

    ريم تحر هيف: وه بس حاط راسك براس كلب قسم انه اطلق منك بالثوب والعصبه

    هنا انفجر راشد من الضحك: هههه ههاي كنج شايفته

    هيف يتأفف : الحين انتي ليش جايه معاي ليش ماخليتي شوق تجي

    ريم بخبث: اهي الي ماتبي ولا لو علي كان ماشفتني وياكم

    راشد شد على اسنانه بقوه لما جمعته مع هيف وبهمس: واضح

    سويت روحي مااسمعت كلمته وجلست طول الطريق استغفر واسبح شكل الطريق مطول وانا بطول اخذ وعطى معاهم اف بس


    سمعت راشد جالس يشغل مسجل السياره كانت اغنية المطرب شاينلي وورد ..
    وطول على الصوت وخلى السياره تضج بالاغنيه



    You said goodbye
    I fell apart
    I fell from all we had
    To I never knew
    I needed you so bad (انتي رحلتي وانتي جزءً مني انني اشعر بكل االالم انا لم اعرف السبب ولكنني احتاجك بشده )

    You need to let things go
    I know, you told me so
    I've been through hell
    To break the spell (نحتاج لجعل الاشيا ترحل وانا يجب ان اخبرك انني اشعر بالجحيم من بعد فراقك )

    Why did I ever let you slip away
    Can't stand another day without you
    Without the feeling
    I once knew ( كيف تستطيعً النوم وانا لم انم انا لااستطيع الوقوف بدونك ومن دون الشعور انا وحدي اعلم )

    I cry silently
    I cry inside of me
    I cry hopelessly
    Cause I know I'll never breathe your love again
    I cry
    Cause you're not here with me
    I cry
    Cause I'm lonely as can be
    I cry hopelessly
    Cause I know I'll never breathe your love again (ابكي بصمت وابكي من الداخل وابكي على كل ماحصل لانني اعلم انني لااسطيع ان احب من جديد انا ابكي لانك لستي بقلبي ولستي معي انا ابكي لاني وحيد من دونك انا ابكي لانني لااستطيع ان احب من جديد )

    If you could see me now
    You would know just how
    How hard I try
    Not to wonder why( ان رايتني الأن يجب عليك ان تعلمي كيف لي من الصعب محاولة النسيان )

    I wish I could believe in something new
    Oh please somebody tell me it's not true (oh girl)
    I'll never be over you (انا اتمنى ان نعود لبعض من جديد ..اوه ارجوك احد ما اخبرني انني لن اكون لك من جديد )


    If I could have you back tomorrow
    If I could lose the pain and sorrow
    I would do just anything
    To make you see
    You still love me (ان جعل لكي الغد واذا كنت فقدت الالم والاسى اود ان افعل شي واحد ان اراءك لانك سرقت الحب من قلبي )

    I cry silently
    I cry inside of me
    I cry hopelessly
    Cause I know I'll never breathe your love again
    I cry
    Cause you're not here with me
    I cry
    Cause I'm lonely as can be
    I cry hopelessly
    Cause I know I'll never breathe your love again





    كنه كان يبيني اسمع الاغنيه كنت احاول الهي عمري بأي شي

    بس الاغنيه حركت مشاعري حاولت امسك ادموعي

    بس الاغنيه دخلتني جو كئيب

    قلت له وانا متنرفزه: راشد سده حنا بطريق ومانبي نسمع اغاني خلنا نستغفر احسن لنا

    مارد علي بأي حرف وقصر على الصوت وكنت اشوفه وهو يتمتم مع الاغنيه Cause I know I'll never breathe your love again (لااستطيع ان احب من جديد )

    صديت بوجهي لجهة الدريشه اتحاشى نظراته لي والي كلها اتهام واحتقار ومادري شنو بعد

    حسيت ان السياره تمشي على بيض وانا ودي اصرخ باعلى الصوت وقول شذنبي انا







    ( كل ممنوع مرغوب )
    وأنت !
    اكبر ممنوع بحياتي - رغبته - !



    سوسن وهي تنزل من السياره: Veness be hear in car standing at the restaurant and I'm income


    فينيس خلك واقف عند السايره وانا بدش المطعم

    فينيس بخوف : Sawsan I'm afraid he was reaching backed by you and I backed Maardy one you provide the necessary Maakedr Break and backed by Ahenh
    بس سوسن انا خايف يمد ايده عليك وانا ماارضى احد يمد ايده عليك ويهنيك مااقدر لازم اكسر ايده واهينه مثل مااهانك خليني معك

    سوسن بعصبيه: Salvation I mean, I told you stopped and arrested Atjls Bhalasitoanh to restore many of Hfeztha Matkrrha

    خلاص انا قلت اوقف اهني يعني اوقف ماتبي روح وخلني ولاتجلس تزعجني بهالاسطوانه الي حفظتها

    فينس بيأس : ok

    ابتعدت سوسن وراحت للمطعم والمفاجأه ان كايد كان واقف اول مااشافها حس بشي يفور بجسمه

    وتوها بتدش بس اهو صار قبالها: شعندك هنا

    سوسن بدلع: جايه ابارك لحبيبي

    كايد بستهزاء: اووه ومن متى حبيبك

    سوسن وهي تبعده عشان تدش: مالك شغل وخر زين روح اشرب يالخمار احسن لك

    كايد وهو يمسك وجهها ويقربه لوجهه: ان سمعتك تنطقينها مره ثانيه ياويلك

    سوسن بألم وخبث: ابعد ايدك الوصخه عن وجهي وليه مااقولها مو هذي حقيقتك

    كايد وهو يبعد وجها ويصارخ: اها اجل ماتبين تعرفين حقيقتك انك انسانه واطيه وحقيره ومقرفه حتى ريحتج

    ماتنطاق ومحد قادر يحبج لانج ماتخافين ربج

    ومااذيه خلق الله مره تحبين وليم ومره فارس ومره محمد ومره خالد والحين طحتي على تركي ودورين على الحب


    الحب من الله وتركي خلاص صار لوحده غيرك

    قدرت تملك قلبه وعمره ومستعد يضحي بنفسه عشانها

    وانتي للحين تلاحقينه وماقدرتي عليه

    قوليلي تعلقك بتركي بس لانه مارضخ لك زي الباقين بعد محاولاتك اليائسه عشان يرضخ لك وماقدرتي تجيبين راسه

    عشان كذا زاد تعلقك فيه ..!؟

    سوسن والدموع تفيض من عيونها : لاه بس لاني لقيت فيه

    شهامته ونخوته وطيبته وشخصيته القويه والانسانيه الي ندرت بهالزمن ومالقيتها بشخص غيره


    اول ماسمع فينس الصراخ بسرعه ركض لم سوسن:he Pain or beaten you
    اذاك بشي سوسن

    كايد ببتسامه وهو يشوفها: سوسن صدقيني بتلقين الي يحبك وتحبينه بدون ماتقطين نفسك عليه وتغصبينه

    اهم شي على الانسان انه مايذل عمره لأحد

    تقدرين تمشين وتبنين حياتك من جديد وقفلي صفحة تركي من حياتك للأبد..

    انتي حلوه وشاطره والف واحد يتمناك ..


    سوسن وهي تبكي : مستحيل االي تقوله مستحيل اني انسى تركي اهو الشخص الي حبيته بصدق وبالاخير شنو انساه وامحيه من حياتي عندي الوقت الي اخليه يحبني ويموت فيني

    وراح اقدر اخليه يحبني ابعد عني كايد وخلني اشوفه ابعد


    كايد وهو يرفع حاجبه: مسكينه انتي والله تكسرين الخاطر انتي مريضه نفسياً معقوله عندك امل ان تركي يحبك

    والله ثم والله من سابع المستحيلات ابتعدي احسن لك ماابي اخرب فرحته والسبب انتي

    انهارت تبكي سوسن من كلام كايد الجارح ومسكها فينس وبصوت مخنوق : Sawsan Atpkin for the salvation of God and tears them wrong, let them walk with me and are Hvlhm Bugger


    خلاص لاتبكين سوسن محد يستاهل دموعك امشي خليني ارجعك للبيت وخليهم اهم وحفلهم التافه

    ابتعدت سوسن وفينس وكان كايد يردد بصوت عالي عشان يسمع سوسن: الرجال ياسوسن مايحب المره الي تجيه على طبق من ذهب يحب المره الي مايقدر يوصلها

    وصعب احد يوصلها ..

    وبهالكلام تذكر هيفا وابتسم بداخله ...







    ماصدقت اوصل للمطعم فتحت الباب ونط واوا من حظني بسرعه كانت عباتي الي لابستها مفتوحه وراشد نزل يشيل واوا من قدامي وانا نزلت رجلي قبال وجهه

    بسرعه سديت العبايه ورحت صوب البنات ووجهي احمر
    يافشلتي بس اكيد بيقول متعمده ..




    شفت ساقها الي مربطه بشرايط فضيه وجزمتها الي تشرق وتبرق من الكريستال رفعت راسي وشفت لبسها ولمحت شعرها ناعم ابتسمت وقمت بسرعه وحاولت اخبي ابتسامتي





    شقولكم طاحت عيني بعين كايد الي واقف عند المطعم بجسمه المفتول والثوب الي اول مره اشوفه لابسه كان مره طالع رزه بالثوب والغتره شكله كان مغري بشكل ماينتصور
    نزلت راسي وانا اخذ شنطتي صديت عنه بسرعه اول مادخلت للمطعم

    ياه شقد هالتركي ذوق وراقي حجز المطعم كله عشان هالليله

    ماكان في احد غير العيال وحنا وحسينا بكبر المكان علينا كانت طاولة الطاعم ممدوده ومنسقه والورد المنثور والمزين بالكراسي والطاوله شكل المطعم يفتح النفس خصوصاً مع الاناره الخافته والشموع الي تملى المائده ..

    مع صوت البيانو الي يعزف اجمل النغمات الكلاسيكيه ..

    لحقت ورا خلود وشوق الي دخلوا لغرفه صاده

    يااي ماتوقعته يسويها كانت الغرفه فخمه فخمه

    وكيف اللون البيجي يغلب اللون العودي

    الاضاه الهاديه والاغاني الهاديه الي تعج بالغرفه

    قلت للبنات وانا اشيل عباتي: بنات راح نجلس هني نصور وبعدها يدش تركي والعيال ويصورون مع بعض وبعدها نطلع كلنا ونخليهم براحتهم

    خلود بخوف: شنو لاه اجلسوا معاي

    شوق وهي تغمز لي: ومنو قالج اني بخليج هاه

    خلود براحه: أي احسن

    هيفا: يلا امشي اجلس على هالكرسي واهم شي سوي نفسج ثقيله ولاتبتسمين يعني كنج ماتعرفينه كلش

    خلود تبتسم: شلون هذي اذا مااعرفه شلون خذيته
    هه

    شوق تضحك: لزوم الافلام الهنديه عليهم يعني بنات اهل السحى والي مايعرفون شي ولوا لزوم نمثل عليهم

    هههه

    هيفا وهي تاكل ورق العنب المحطوط بصينيه كبيره مع الكيك والعصير والفطاير وشغلات كثيره على الطاوله :

    بهذي صدقتي بس اهم شي لاتخلينه يتمادى توج مااعرستي بس ملكه ماشي

    خلود وهي تهز راسها : ماشي

    شوق بستغراب: وين ريمو

    هيفا : تعرفينها ماتحب تجلس الا مع الشباب تندمج وياهم اكثر خخ



    دشت المصوره وجلست تاخذ كم صوره




    الله ياخذ عمر الزقرتي الزفت الي حاطينه عند الباب اول ماشاف معاي واوا رفض اني ادش فيه وقالي خليه برا

    عشتوا هذ الي ناقص هذا عضو مهم في العائله ويصير حرم العروس اهو الي ببيدخل خلود على تركي بعد(:

    جلست ازفه ويزفني وفجاه جاني راشد وكايد

    راشد : شفيج انتي ماعندج غير الصراخ على طول

    ريم بعصبيه: يحول انت شعليك مني اصارخ مااصارخ بكيفي
    راشد وهو يرص على سنونه: الا علي ولااشوفج ترفعين صوتج على احد تفهمين انتي بنت ولاناسيه

    ريم وهي تتأفف:افف تصدق توني ادري

    راشد وهويهدي روحه: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم الحين انا بكلمه وانتي اسكتي تفهمين لاتعقدين الامور تراهم بيكرشونا كلنا من المطعم والسبه هالكلب

    ريم وهي تتخصر: لو سمحت احترم نفسك وعن الغلط

    ابتسم راشد وصد عنها وكلم الزقرتي ومع شوية بخشيش

    دخل العله وكلبها الي ابرك منها

    ماصدقت خبر وبسرعه دشت وجلست تفتر بالمطعم ابتسمت وانا اشوفها دور البنات ولاهي لاقيتهم

    بالاخير سحبت كرسي من على الطاول وجلست

    كانت طالعني وبتردد: امم وين البنات

    راشد يضحك: ههههه

    ريم بعصيبه: انا احس ان على وجهي شي يضحكك يااخ راشد

    بجد مااعطيه كلمتين على بعضها الايضحك

    راشد ببتسامه : هههه اسألي روحج شنو الي فيج يضحك

    ريم وهي تعدل الطرحه وطلع لها قذله: اها اسال روحي

    والله سألتها اكثر من مره وجاوبتني ان انت الي فيك الخلل موب انا

    راشد وهو يقوم ويأشر لها على الغرفه: البنات هناك ولاتجلسين تقطين الكلفه مع عمانج

    ريم وهي ترفع حاجبها وتبتعد: عمي جعل عين العدو تعمى ان شالله هذا الي ناقص راشد يصير عمي وييع



    عمرج ياريم ماتتغيرين بتمين ريم الخبله ..










    ريم بفرح: هيييه بنات تغطوا تركي البلشه ازعج كايد وهيف يبي يدش وانا قلت له قبل لاادخل عليكم مسرع تو الناس خف شويه

    وحمق علي وقالي انتي مالج خص بسرعه دخلت الغرفه عشان انبهكم لانه يهدد اذا مادش بالطيب بيدش بالغصب

    شوق وهي تلبس عباتها: خليه يدش اصلاً ماعندنا شي صورنا وخلصنا

    ريم بعصبيه: الايالانذال صورتوا وخليتوني الله حسيبكم ان شالله


    جلست بسرعه بجنب شوق وهيفا وخلود لبست عباتها وملفعها

    والله مالهم داعي يدشون العيال يعني وين حنا فيه يدشون

    خبري لاكان عرس وهذا ماهو عرس كلها ملكه

    والله الي مايعرفون راسهم من كرياسهم خخ




    أحبك ..
    كثر ما قالوا بهالحزه : صباح الخير !..........
    اول مادخلت الغرفه جلست ادورها من بينهم

    طاحت عيني عليها ايه هذا هو زولها

    ماصدقت بست راسها ولو بيدي بست ثغرها بس العيال والبنات الي ناشبين لنا

    ماصدقت جلست ومسكة ايدها الي كانت ترجف من الخوف وبهمس: مبروك ياعروسه

    خلود بسحى : الله يبارك بعمرك

    طلعت اشوف براشد وكايد وهيف الي يرقصون على اغنيه كلاسيكيه والله الي استخفوا

    والبنات يصفقون لهم ويشجعون

    ريم بخبث: يالله لاتبلانا لحد يخسف فينا الارض بس

    راشد وهو يدري انها تقصده التفت لها وصار يهز كتوفه على الاغنيه وماكان هناك توافق ابد: ياشين الغيره بس

    ريم وهي تبتسم : عاش عاش الي توه متخرج من شهار ورا عليهم لا مااستحمل انا والله ماهب راكب

    راشد كان يرقص قبالها وهو مبتسم وناسي كل شي ..
    ::

    كايد كان يرقص رافع ايده ويحركهم فوق وتحت بشكل عشوائي

    حاولت اكتم ضحكاتي بس ماقدرت صرت اضحك وانا اصفق : هههاي عاشوا

    اما هيف باعها مسك ايد شوق وجلس يراقصها الكل كان فاطس على شوق الي تجر ايدها منه وهو ماسكهم ويحركهم

    فجأه سمعنا صوت صراخ تركي : هييييه انتوا طولتوا ابي اجلس مع مرتي حرام اهو يلا عطونا من قفاكم

    حاط لكم المطعم بكبره لكم ونشبتولي على هالغرفه

    الكل : هههههاي

    كايد وهو يجلس: ياخي خلنا نجلس معك ونبارك لك ونبارك للعروسه ولامايصير

    تركي وهو يعض شفته بقوه: لاه يلا مااشوفكم باركتوا اشوفكم ترقصون

    هيف ببتسامه: مبروك ياخلود ومنج العيال ومنه المال

    خلود وهي تعض شفتها من الخوف: الله يبارك فيك وعقبالك ان شالله

    طالعت بشوق وقلت بصوت عالي: الله يسمع منج ان شالله

    ريم بلقافه: عاد اسمحلي هيف انت غالي وعزيز وهذا من غلاة شواقه وانا اعتذر زواجكم ماابي احظره وادري العرس بيصير بايخ وماله داعي لاني ماني وياكم

    هيف وهو مستحقرها : الله على الثقه الي تعتليج انتي
    يااختي احد قالج احضري الحين عشان تتكلمين

    ريم وهي تعدل طرحتها: ادري بس انا اعطيكم خبر يعني لوصار ماصار يكون عندكم خبر

    هيف وهو يرفع حاجبه: الا فكه منج ريحتيني والله من التذكره الي بقصها لج

    ريم تبتسم : لاه اذا التذكره على حسابك خلاص بحضر

    الكل: هههه ههاي\

    تركي بتأفف: هيه انتو الحين معجبتكم الجلسه ومرتي ماهي قادره تكشف وجها ياناس خلوني اتاملها قوموا برا

    قاموا البنات والعيال بعد ماباركوا لتركي وخلود وخذوا كمن صوره وياهم

    بس لمن شوق بتطلع سمعنا صوت خلود الخايف: لاتروحوون

    تركي وهو يلتفت عليها ويمسك ايدها البارده: لهالدرجه خايفه ترا المصوره معنا

    شوق التفت وببتسامه : مع السلامه خلود ههاي

    خلود بعصبيه: اوريج ياشويقه



    طلعنا وخلينا المصوره تجلس معاهم





    ماصدقت يطلعون وبسرعه شلت الغطى عن وجها ياه

    شقد حلوه مع المكياج الناعم : اسم الله عليج قمر قمر قمر

    ابتسمت بسحى وهي تنزل عبايتها : هه شدعوا عاد

    بست ايدها بقوه وانا اشم ريحة العطر فيهم : احبج

    ابتسمت بهدؤ وبهمس: حبتك العافيه ..

    تركي بتنهيده: ابيج انتي مابي العافيه

    حست برجفة قلبها تزيد وبحب: ياويلي الا العافيه اهم يابعدي

    طالع بعيونها وينتظر يسمع منها الي يبيه

    بللت شفايفها وبهمس: وانا احبك ..

    سمعنا صوت المصوره الي تقول لنا بجلس اصوركم وماصدقت خبر

    وقفنا ومسكة خصرها وسحبتها لمي وحطيت راسها على كتفي<< التقطت الصوره

    :

    خليت وجها قبال وجهي مره << التقطت الصور

    :

    شربنا العصير وكلينا الكيك << التقطت الصوره

    المصوره تحسبنا متزوجين وهذا عرسنا خلتنا نسوي اشيا نستحي نقولها ^_^

    اول ماطلعت المصوره حسيت بالراحه وجلست اتأمل فيها

    ياه اللون الاحمر كيف مبين بياضها

    وكيف مخصر جسمها

    سحبت الطقم من على الطاوله وفتحته قبالها : شرايج

    ابتسمت لي وبهمس: ماله داعي تكلف على عمرك

    تركي بحنان: والله قليل بحقج طقم الالماس بس انتي اغلى من اللماس ولو في شي احسن من الالماس كان جبته لج

    خذيت العقد ولبستها شفت كيف عنقاها طويل

    بجد عنقى طبعت بوسه على عنقها وشفتها كيف ابتعدت بسرعه : مارح اكلج ترا

    طالعتني بخوف: لاتخوفني

    ابتسمت وانا اقرب ايدها والبسها الخاتم : انتي زوجتي تراج

    مسكت اديها الثنتين وقربتهم لصدري وهمست لها: والله احس اني بحلم ياخوخه

    اول مره تتجرا وتقرب صوبي وتطبع بوسه على خدي وفجأه عضتني:آآي

    خلود تضحك: تأكدت انه واقع

    تركي وهو يلقاها فرصه : انتي الي جنيتي وتحملي مايجيج

    خلود بخوف: خلاص اسفييين







    استغربت ماهي حاطه مكياج زي شوق وهيفا

    مجرد كحله داخليه وملمع شفاه وحتى مو حاطه كريم يعني لهالدرجه واثقه انها حلوه

    شفت شعرها واستغربت احس ماهو لايق عليها الشعر الناعم

    احس شعرها كيرلي احسن بكثير من الناعم

    كانت جالسه تاكل رفعت راسها وشافتني وانا اقز فيها:

    بوجهي شي تقراه

    الله ياخذ عدوينها هذي ماعندها ذوق تفشلني قدام الكل ابتسمت لها وبهمس : لا بس شوفي طرحتج قربت تطيح

    عدلت طرحتها وهي تتأفف: والله اليوم صاير ولي امري شعندك

    جلست اكل وطنشت كلامها





    هيفاء

    لقيتها فرصه اني احر كايد واجلس امدح تركي عشان يعرف

    كيف تركي يحب خلود وكيف انه شاريها وتزوجها

    موب زيه مادري شقصته ماشي ياكويد انا اعرف كيف احرك

    : مشالله المطعم مره فخم وبعد فوق هذا اكلهم مره يشهي

    بجد تركي ماقصر ويا خلود

    طالعني كايد وهو يدري اني اقصده ..

    تكلمت شوق : أي والله بجد انا اكل من المعكرونه ولاطفشت طعمها مره يشهي حتى العصير طعمه خيالي

    الله يخلي تركي لخلود ان شالله

    هيف وهو يدعس على رجلها : أي ان شالله

    شوق وهي تحبس الالم وبهمس : امم أي بس بس

    طالعت بريم وهمست لها: انتي مادري شلون طالعه جريئه شقصتج حاولت اقلدج ماقويت

    والله شكل المكوى سوا شي براسج

    ريم تبتسم : هههاي الله يرجج اسكتي لحد يسمعج والله انكسر ظهري وانا جالسه اكوي شعري الله ياخذ الكوفير الي جايبينه رفض انه يستشور شعري

    الين انعمه حيل
    عاد قلت مالي خلق اتهاوش معاه واخرب على خلود ويطلع ونتوهق

    ماقدرت امسك نفسي وانا اشوفها تحت المكوى وكيف انها تحس بالمعانه مع شعرها : هههه هههه ههههاي

    شفت الكل يطالعني واولهم ريم ألي جلست تقرصني

    بس انا ماقويت وجلست اضحك: هههه

    ريم بعصبيه: يالله لك الحمد الليله المجانين كثار

    كايد وهو يغمز لها : ضحكينا وياك بدال ماتضحكين بروحك

    بعد ماراحت نوبة الضحك طالعت فيهم وقلت : والله اشوفكم جالسين تاكلون وماعندكم شي ماودكم نطلع لويستر لاني شبعت بصراحه

    كايد : يلا قومي نروح

    فتحت عيوني على الاخر: شنو

    كايد بخبث: مو تبينا نمشي امشي

    التفت لريم وقلت لها : اذا بتروحين رحت

    ريم وهي تهز راسها : ماشي قدام

    راشد : وانا بطلع معاكم

    كايد وهو يشوف هيف: تمشي ولا

    هيف : لا بجلس شوي انتظر المصوره حقت الفيديو تجي تاخرت علينا وراح نقولها تجينا اليوم الثاني بالكوخ

    شوق بستغراب: انا بروح

    هيف : اجلسي معاي اقول

    كايد : خلاص عن اذنكم

    هيفا: طيب شوق انا باخذ السياره دامك بتردين مع هيف

    شوق تهز راسه: اوكي

    كايد فرك ايديه من القهر شكله يظن اني بركب معاه بسياره وحده




    مابغيتك ف الظلام ولابغيتك ب الحرام
    مابغيتك غير ب العز الشريف المقتدي
    مابغيتك ب التلاعب .. مابغيتك ب الكلام
    مابغيت الا اخوك يصير خالٍ ل ولدي







    نزلت للكوخ ياه انا مت من البرد ماصدقت انزل من السياره
    وادش بسرعه وانا اركض

    نزل راشد وكايد الشناط

    خذيت شنطتي وانا جالسه اطالع بمنظر الكوخ كيف الخشب مزين بدقه عاليه وروعه وكيف الألوح الي معلقه على جدرانه

    اشكالها حلوه وكله رسم عن البيئه والازهار

    وكيف شكله مره كلاسيك

    الكراسي الخشبيه وعليها وسائد حمرا متناسقه مع الخشب العودي الي يطغى على المكان

    وكيف فيه منحتوت وتحف على الرفوف والطاولات

    ياه بجد كني اعيش بحلم وكأنه بيوت الرسومات ياي أشياء كثيره كانت بالكوخ كلها

    مبهره وقمة الروعه والذوق لفت انتباهي انو

    بالنص فيه مشب وجلسه عربيه ابتسمت والتفت عليهم : هذي اكيد طلبيه من تركي

    كايد وهو يهز راسه: اكيد اهو الي شاري القعده عشان نلتم حول بعض

    التفت بستغراب: لايكون بتباتون هني

    راشد اول ماشاف الصدمه بعيوني ابتسم بخبث: اكيد اجل وين تبينا نبات


    التقت نظراتي مابيني وبين هيفا وبصوت واحد: شنوو

    كايد بخبث: الي سمعتوه

    ::
    ::
    ::

    خذيت شنطتي وطلعت ولمن طلعت وفتحت باب السياره

    خفت شفت كيف الظلام دامس والهدؤ يعم المكان

    والثلج مغطي كل شي والجبال شكلها موحش

    تراجعت بسرعه وجسمي يرتجف من الخوف والبرد

    ياربي راح ابقى ويا كايد وراح ينكشف امري

    يارب صبرك ..




    اول ماشفت كايد وراشد صعدوا فوق قالت بهمس :

    والله ماهم احسن مني حرام اخرب بسطتي عشان خشتهم

    خذيت شنطتي ودشيت اقرب غرفه صدفتها قدامي

    نزلت عباتي على السرير وجلست اطالع بنفسي وانا المس شعري : والله حسافه هالكشخه ماشافها راشد بس والله ماتسبح

    خله يشوف ان شعري ناعم بالفطره

    حرام 16 ساعه وانا افرد هالكشه وبرشة مويه

    ينفش اقول قومي بدلي احسن لج بس

    طلعت جنز وبدي صوف لونه ابيض ولبست واوا فروته

    طالعت بالساعه ولقيتها 12 يوه هذا وقت رضيعتي

    اقصد حليب النسكافيه بتاعي

    رحت ادور على المطبخ وماصدقت انه مطبخ

    مره ناعم ومن ورا فيه مخزن كبير والمطبخ اكبر

    فيه طاولة طعام بالنص ومرخمه الطاوله والكراسي مخشبه

    بس مع ذالك مريحه لون المطبخ كان خشبي

    وفيه دريشه كبيره لما يجي الليل مااقدر اشوف الي برا

    ولما يجي النهار اشوف الي برا والي برا مايشوفوني

    مره المطبخ اعجبني جلست ادور على النسكافيه وانا اتمتم اغنية ( وينها عيونك حبيبي تعبت من الوله ياحكاية المحبه في لقاه ..)

    نزلت من الدرج وانا اسمع صوتها الي تولعت فيه من اول

    ماغنت وياي

    لااذا دشيت مارح تغني اروح من ورا احسن

    رحت من ورا المطبخ وجلست اراقبها من بعيد واسمع صوتها واشوف ريم بكل لحظاتها

    اكثر مااحبه بريم ووضوحها اهي كتاب مفتوح الكل يقدر يقراه ماعندها اسرار او خرابيط احب صدقها احب عفويتها

    بس ريم ماتناسبني ابد ومايناسبني احد لاريم ولاوضحى ..


    ودي ياريم اضل معاج ونظل نسولف ونضحك ببرائه مثل قبل بس للاسف مااقدر مااقدر
    لأن قلبي مانبض لج وماخلق لج خلق لوضحى وبس اهي الي دخلته واهي الي رمت مفتاحه بعيد محد يقدر يوصله غيرها ..؟

    بقلبي كلام ودي اقوله لج ودي اسولف وياج مثل قبل ونرجع اصدقا بس اخاف نرد واأذيج وتأذين روحج من قربج مني ..

    انتي ماتستاهليني ياريم تستاهلين احسن مني انا احب غيرج ولازم افهمج هالشي لان شفت بعيونج حب لي كبير وهالحب تمنيت وضحى تمتلك ربعه لي ..

    لازم نتكلم ياريم لازم

    فتح باب المخزن الوراني بهدؤ وكان بين المخزن والمطبخ
    قوس صغير توه بيدش الا ويسمع صوت هيفا تراجع لخطوات لورا: ريموه انتي هني وانا احوس عليك

    ريم وهي تشرب : اآآآح شتبين

    هيفا وهي تجلس قبال ريم على الطاوله: ريم انا خايفه ابقى هني مع كايد

    ريم وهي ترفع حاجبها: خايفه ..!! من شنو خايفه

    هيفا بتردد: انا مفضوحه ياريم لاحسيت ان كايد قريب مني وانا احاول امثل عليه دور المرأه القويه والي اهم ماعليها كبريائها ومن اسمع كلمه من فم كايد على طول تنعش قلبي الميت بفراقه بدون تفكير اعترف له اني ابيه يرجع لي

    وان غيابه اثر علي تعبت ياريم الوحده اتعبتني

    اهو كان كل حياتي لامو كان الا مازال اهو عمري وحبيبي

    بس ماابي اذل روحي او اطيح من عينه واهو مو معبرني

    واحسه يلعب علي رغم اني احس معاه بالامان والحين

    انا من اشوفه احتاس واحس بالدم ييسري بجمسي

    وقلبي تزيد دقاته مع كل نفس يتنفسه

    مافي زيج ياريم ومادري شلون انتي ماتشوفين نظرات راشد الي مليانه احتقار وفوق هذا تضحكين وتسولفين ولاكان بينج وبينه شي


    بهاللحظه تقدمت خطواتي عشان اسمع شنو ردها ..

    ::

    مسكت الكاس بقوه رغم حرارته الي احرقت ايدها بس ماهي زي حرقت القلب ترددت شتقول لها انها من الداخل ضعيفه

    واهي من الخارج تمثل القوه وانها ماتبيه وتهاوشه وهي تحس بالدمعه بعينها

    ولااني من اشوفه احس بروحي طفل يدور حنان امه وكل يوم اضعف واضعف واضعف

    وان حياتي معاه مجرد كابوس واني ماكنت ناويه احبه

    وهو بطيبته وحنيته الي مالقيتها بامي لقيتها فيه

    خلتني اعشقه الا اموت بهواه

    ولاقلبي الي يتقطع لاشفته يبتسم لي

    وعرق خامد بقلبي يشتعل ويشعل معاه دمي

    حياتي بدونه ماهي حياه
    بس شعور الرفض براشد خلاني استقوى اكثر واتظاهر قدامكم ان مابيني وبينه أي شي ولاادري الى متى بظل امثل
    ماقدر اقول لهيفا هالشي لان الوقت ماهو مناسب لازم اخليها تسترجع حبها كايد يحبها وهالشي واضح بس ع قولتها تبيه يتزوجها وتختم قصة حبها بنهايه سعيده رفعت راسي لها وانا ارسم ابتسامه مصطنعه: عيشي حياتج ياحبي وخلي عنج هالحكي مو انا اقولج الحب مايجي من وراه غير عوار الراس والظاهر هالعوار اثر بمخي هه ومن ناحييتي مابيني وبين راشد قصه مثلج انتي وكايد وقصتي انتهت قبل لاتبدا وتذكري هالشي وثاني شي انا اعتبر العيال كلهم بدون استثنا بحسبة اخواني ..انا وعيت من غفله نسيت اني بتزوج ونسيت ان وراي اهميات ثانيه والحمدالله ان راشد وعاني قبل لااطيح بشي ماهو لي..




    بهاللحظه شديت على يدي الي كنت متكي فيها على القوس وماعرف شنو الشعور الي اجتاحني معقوله تغيرت بعد ماقلت لها معقوله نستني .., طاحت عيوني على عيونها ابتسمت لها وابتعدت الحين بس ارتحت من تأنيب الضمير لاني كسرت بخاطر ريم والحمدالله ان ريم نستني ونقدر الحين نرد لبعض بدون مااخاف انها ممكن تحبني او اني اجرحها بطريقه غير مقصوده ..


    ::

    وقفت وحسيت بالصدمه تشلني ودموعي ماوقفت معقوله الي كان قبالي هو راشد راشد بلحمه وشحمه
    بيظن اني نسيته ومااحبها

    الامل اني راح اشوف راشد يحبني انمحى الحين
    ابتسامة راشد واضحه مبسوط انه ارتاح مني


    هيفا بعفويه: لاياعيوني لاتحسبين انك بتقصين علي بهالحكي ياريموه اناا اعرف انك للحين تحبينه بس ماتبين تقولين مادري شقصتك ..
    حسيت بدموعي تفيض بوجهي : لاه لاه ياهيفا الله ياخذج ويفكنا منج راشد سممع كلامي

    راشد الحين يظن اني مااحبه يظن اني نسيته وسمعت كلامه
    انا احبه والله احبه ولاني قادره اكره وياليت لو اكرهه

    هيفا بستغراب وهي تلتفت: شنو وين راشد

    ريم وهي ترمي الكاس بالارض وتلحق ورا راشد : راشد راشد

    لحقتها بسرعه ومسكتها وانا اشوفها منهاره : هدي بالج يمكن يتهايلج

    ابعدتها وانا اصارخ بوجها : وخري عني خليني مااكمل فرحته واقوله اني احبه وبظل احبه الين هالقلب يطلع من محله .

    مسكتني هيفا وهي تضمني : لا ياريم لاتصرين منحطه لاتخلين روحج ذليله تكفين تماسكي ولاتخلين جنون الحب ياخذ ماتبقى من كرامه لج لاه

    ناظرتها بنظرات حقد وكره وبصوت باكي: انتي الي خليتيني اتكلم انتي اكرهج هيفا اكرهج انتي تبين الكل مثلج وحيده وتعبانه وتكابر ولو بهالشي موتها بس ماتبين وش استفدتي ياهيفا وش استفدتي بكرا راح يحب كايد غيرج وتموتين بحسرتج بيمل منج ومن تصرفاتج الطفوليه انا احب راشد وماعندي مشكله لو اصير مجنونه ومهووسه بهواه ماعندي اذا هالشي راح يخلي راشد يحبني لو بالكذب ماعندي مشكله ابد ابعدي عني ابعدي


    ::

    ::

    ابتعدت ريم وخلتني واقفه بذهول ومصدومه من كلاماتها الجارحه لي معقوله ريم تقصد هالكلام ولا ماهي بوعيها

    بس انا شسويت

    رفعت راسي ولقيت كايد قبالي

    ماقدرت اتحمل حسيت بروحي طفله جالسه تتعبر

    ركضت وانا اضمه حيل وابكي بحرقه: انا انفر الي حولي انا كريهه انا ماكو احد يحبني ليه ليه

    الكل يكرهني أي شي يصير يلوموني فيه انا ماكنت ادري ان راشد كان يسمع كل الكلام الي يدور بيني وبين ريم

    بس انا اعرف اني كل مابغيت اكحلها اعميها

    شديت على خصره بقوه وحسيته ضخم

    وحسيت روحي قدامه طفله

    ماقدرت اتركه رفعت راسي وانا شاده عليه ودموعي مغرقه وجهي : كنت اسولف معاها عادي اهي الي قالت الكلام انا ماجبرتها على شي

    بس انا اعرف حظي ردي الي يخلي كل المشاكل على راسي وانا مالي ذنب

    ردت تغطس راسها بصدري وتبكي بحرقه

    كانت تقطع لي قلبي مع كل شهقه وحزن تطلع منها

    كنت احس اني مبسوط ان دنيتي رجعت لي وطفلتي رجعت لأحظاني من جديد همست لها : اذا الكل يكرهج اعرفي اني احبج وحبي لج يغطي كرههم لج

    زاد بكائها وضمتني حيل كانت خايفه اتركها لاكنها

    ماكانت تدري انها لو تتخلى عن روحها انا مستعد اعطيها روحي فوق روحها

    مسحت على ظهرها وانا اهديها: صدقيني لاتصريين حساسه ريم قالت الكلام من غير قصد وبحالة صدمه اهي

    ماتوقعت ان راشد راح يسمع الي قالته

    قومي غسلي وجهك وخليني اشوف وين راشد وراح احاول افهمه ان ريم تحبه وانه لازم يعطيها فرصه وان الي سمعه ماهو صحيح
    يلا قومي حياتي

    رفعت راسها وبتردد: اروح اطيب خاطرها بكلمتين

    ابتسمت لها بالنفي: لا قومي ارتاحي انتي واهي الي بتجي تعتذر منك ماشي

    هزت راسها وهي تبتعد : ماشي

    حب من طرف واحد لابد يذبل
    وشلون ورد يعيش من دون ساقي





    صوت المسيقى عالي حيل والهدؤ يعم ماكو الا انا واهو
    وعيت على صوته : شوشو

    التفت صوبه وبهمس: هلا

    ابتسم وهو يحط ايده على حنكه: يعني شرايج لو تفصخين عباتج وتورينا شنو لابسه

    حست بجسمها يغلي وبتردد: لا مابي انا مرتاحه كذا

    هيف بصوت عالي: شووشوو

    طالعته وانا احس بشعور حلو يدغدغ مشاعري: نعم

    قرب وجهه وبخبث: بتشلينها ولا اشيلها عنج

    حسيت بعيوني تطلع متر قدام وبخوف: لالا انا بشيلهم

    قمت من الكرسي وانا اشيل العبايه واحس بعيونه تطالعني احس نظراته تحرق مادري ليش
    حطيت ايدي على خصري وببتسامه: شراايك

    الفستان الروتاني كان مطلع جسمها شي
    كان كوكتيل ومخصر على جسمها حيل على نهاية صدرها فيه كلفه مرصعه بالشوارافسكي باللون الذهبي وكان سخيف حيل ويزين نحرها سلسال ناعم فيه الماسه على شكل قلب صغنن الحلق كان كبير حيل وشعرها مسويته كيرلي ورافعته المكياج كان حيل متناسق مع الفستان وخصوصاً الروج الاحمر الي مزين شفايفها ..

    وعيت على صوتها يناديني: هيف شفيك

    ابتسمت لها وانا اوقف قبالها: مشالله تبارك الله والله مادريت ان عندي هالزين كله

    بللت شفايفها وبدلع : يعني تنصحني كل يوم احط مكياج عشان اكون مزيونه

    ضيق عيونه وببتسامه: تبين الصدق ع الطبيعه احلى

    شوق: هههاي اصلاً عارفه من غير لاتقول

    مسكة خصرها وانا اقولها : خلينا نرقص

    طوقت رقبتي بيديها وصرنا نرقص على نغمه اجنبيه هاديه نسينا انفسنا ونسينا المكان وصرنا نرقص بهدوا مع المسيقى

    طالعتني وبهمس: ترا مااعرف ارقص بهالشكل بس احاول اجاريك
    هيف ببتسامه: عادي حبي الله والرقص كله خطويتين قدام ورا وبس هه

    ابتسمت شوق وصارت طالع بعيونه وحست شقد هالعيون تغيرت كثيير
    حست انها ولأول مره قريبه منه بهالشكل ايديها الي طوقت رقبته وعيونها الي معلقه به
    وشفايفها الي تبللها من التوتر

    هاللحظه كانت تتمناها كثير بأحلامها والحين تحقق هالحلم
    حطت راسها على كتف هيف وكانوا مندمجين حيل وحاسه انها بعالم ثاني مع الشخص الي حبته حب طفولي ..

    ياليت الوقت يتأخر
    ............... و نبعد عن عيون الناس
    تحبيني بعد اكثر
    .............. و أحبك لآخر الأنفاس
    عطيتيني المحبة " ذوق "
    ............... سقيتيني غلاك ب / كاس
    ياويلي .. لا ذبحني " الشوق "
    ............... وشفتك في عيون الناس !!






    اكره نفسي اكره كل شي فيني
    ليش انا ماقدرت احصل على حب راشد
    والبنات قدروا خلود وتركي هيفا وكايد
    كلهم قدروا الا انا وش الي فيني يخليه ينفر مني

    انا مجنونه وش صار بعقلج ياريم خلاص انسي الي صار انتي لازم تنسين راشد
    افهمي هالشي راشد مايحبج افهمي

    ركضت بسرعه وهي تروح للحمام وترمي نفسها على البانيوا وتشغل الدش

    تنثاثر عليها الماي البارد وقرب يغرقها واهي مازالت تبكي و تحاول بهالطريقه طلع راشد من قلبها

    راشد الي ماقدرت تحصل حبه ولاقدرت تبعده من قلبها ..

    ::
    :::
    ::

    خذيت شنطتي ورحت ادورو لي غرفه ابات فيها

    الكوخ كبير وخفت اصعد فوق بروحي بس مالي الا اني ارقى عشان ارتاح من هاليوم

    صعدت الدرج بسرعه واقرب غرفه شفتها قبالي دشيتها على طول

    سديت الغرفه وحسيت بدقات قلبي تزيد

    خايفه على ريم واحاتيها

    فتحت شنطتي وجلست عشان احطهم بالكبت

    فتحتهم ولقيت ملابس رجال

    انصدمت

    هالغرفه حقت منو ..!؟

    طالعت السرير ولقيت جوال وبوك

    حسيت بالفضول يدفعني

    فتحت الجوال ودقات قلبي تدق بسرعه

    جلست اقلب فيه

    وانسدحت على السرير وابتسامه عريضه تنرسم

    على محيا وجهي

    كان حاط اسمي * حياة الروح *

    خذيت الجوال وحطيته على قلبي وبتنهيده طلعت من قلبي

    آه ياكايد ياجعلني مااذوق يومك يانظر عيني وياجعل

    يومي قبل يومك

    للحين مامحيت رقمي من وجوالك

    مديت ايدي وسحبت البوك

    جلست اتعسسه وترددت افحته ولا

    بس ريم اثرت علي باللقافه وفتحت البوك

    وياليتني مافتحته

    انصدمت باللي شفته

    لقيت صورة بنت حلوه مره حسيت بجسمي يفور

    والشر يطلع من عيوني

    تخوني ياكويد تخوني ..!؟

    والله لأوقفك عند حدك ياخاين

    ويقولي تبت الظاهر الاعوج اعوج لو شيصير

    الله ياخذ .. استغفرالله والله ماني قاويه ادعي عليه

    بس المشكله الي يقوله غير والي اشوفه غير



    اطالع عيونه والاقي الحب ولمن احس بالامان معاه

    القاه يلعب بذيله

    الظاهر ذيلك طويل ياكويد بس انا اعرف كيف

    اقصه لك

    لحظه لحظه

    انتي شدخلك مو انتي تركتيه شتبين فيه زين

    انا ماتركته ولاراح اتركه دامه لعب معاي انا مارح

    اخليه بحاله ابد

    لايظن اني مسكينه وعقلي على قدي انا اعرف لك ياكويد واعرف كيف اوقفك عند حدك ..!

    حسيت عيوني تفيض بالدموع

    تنهدت بالم آه ياكايد

    كل مااقول هانت القاها تتعقد اكثر واكثر

    طغت دموعي على وجهي

    لمن ظنيت اني برجع لكايد

    وراح نبني حبنا من جديد

    يطلع لي شي يبعدني عنه اكثر واكثر

    اه ياحظك الحلو ياهيفا

    ابتسمت بسخريه وانا احس بحياتي مع كايد من المستحيل

    قمت بسرعه من السرير خفت لايجي كايد ويشوفني بغرفته ويظن اني ميته عليه وطحت ومحد سمى علي

    سكرت شنطتي وسحبتها معاي ولمن فتحت الباب

    سمعت صوت تركي

    خفت وزادت دقات قلبي قفلت الباب وانا اهمس لروحي :

    لو اطلع من غرفة كايد ويشوفوني شراح يقولون علي ..!؟

    رديت لمكاني

    وانهرت على السرير

    ابكي وابكي على حبي الضايع

    واملي المفقود

    وحرة جوفي

    وونات قلبي

    وحظي الخايس

    ::
    ::




    كنك بديت تعود القلب فرقاك !
    تترك مابين أجسادنا ألف حاجز..............
    خلك معي واضح دخيلك .. وماجاك
    مني .. تراه إحساس إنسان عاجز...............






    انتهى البارت

    اتمنى انه عجبكم حبايبي ..

    \


    توقعاتكم وارائكم ..

    تحياتو/












  4. #19
    الصورة الرمزية ta16
    ta16 غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    266
    معدل تقييم المستوى
    6

    رد: رواية الموت ماهو من الفرقى وطاريها الموت.!؟ >> للكاتبه احلى بدوويه <<

    الجزء التاسع عشر

    كلّمني عنّك

    أبعرف كل شيٍ عنّك منّك

    قلّي وش أول جروحك

    قلّي وش آخر أمل ترجيه روحك

    إحكي عن طبعك

    وعن ربعك

    عن اللي يهزّ دمعك

    قلّي وش معنى الحياة

    قلّي بأنفاسك متى قد قلت آه

    إحكّ لي عن الحب

    إحكّ لي .. إحكّ لي

    إحكّ لي عن الشوق

    طر بي فوق .. فوق

    خذني منّك

    وإحكّ لي .. عنّك

    الصدق

    إن الأمل من قبل أعرفك .. كذب

    والتضحيه أوهام

    وإني أنا من قبل أعرفك

    كنت أعرف أنام

    كان السهر مو هالسهر

    لعب .. و أغاني .. و إختصار

    صار السهر تفكير

    صار إنتظار

    صار إحتظار

    صار السهر .. تنهيدتين ونار

    يا منتهى أمري

    بالهمس قلّي مرّه يا عمري

    وطر بي فوق .. فوق

    خذني منّك

    وإحكّ لي .. عنّك::
    ::


    مادري كم مر من الوقت

    وانا تحت الماي البارد

    حسيت بجسمي يتمزق من شدة الالم

    شفت واوا واقف عند باب الحمام وكنه يقول

    لاتخليني زادت دموعي

    ناديته بصوت باكي : واوا تعال

    من سمع صوتي وهو يقرب بس مايبي يدش بالماي

    مديت ايدي وسكرت الماي

    وقمت وانا مااحس بأطرافي وجسمي من شدة البرد

    صرت اسحب رجولي سحب شلت ملابسي الغرقانه والبارده بصعوبه ورحت صوب شنطتي

    وسحبت منها روبي ولميته على جسمي الي يرتجف من البرد ومايبي غير الدفا

    طالعت ولقيت فيه دفايه كهربائيه

    وكانت قبال سريري رحت صوبها بتعب

    وخليت حرارتها تزيد لاني ابي الحراره ترد لجسمي

    انسدحت على الارض وانسدح معاي واوا

    غمضت عيوني بتعب وماحسيت بنفسي الا بسابع نومه






    لقيت راشد هالكه البرد والحزن

    مسكته من كتوفه وضميته بقوه

    سمعت صوت بكاه يعلى اكثر واكثر استغربت ووسعت عيوني لايكون راشد يحب ريموه الملسونه طالعت فيه وانا للحين ماني مصدق عيوني سألته بتردد: ليش كل هالدموع ياراشد .!؟

    مارد علي وكان للحين يبكي وبكاه كان يقطع القلب ..

    سحبته معاي عشان ندش للكوخ بس وقف قبالي وبصوت مخنوق : ليه ماني قادر انسى حبها ليه للحين عايش على وهمها ..

    مادري وش قاعد يخربط بس الوقت احسه ماهو مناسب اني اجلس احقق معاه همست له برجى : تكفى ياراشد انت تعبان ولازم ترتاح ومن بكرا مستعد اوديك للبيت بس انت الحين ادخل وانسى الي صار صدقني مارح تشوفها اهي من طلعت واهي ساده الغرفه عليها

    هز راسه والدموع تلمع بعيونه: اه ياكايد الي صار فيني ماهو شويه

    مسكت ايده وانا اشد عليها : خلاص انسى الي صار صدقني البنت تحبك ويمكن انت مافهمت الي صار

    ابتسم ابتسامه جانبيه وبعصبيه: أي حب واي خرابيط ماتحبني ومابه بنت اصلاً كانت سراب وياليتها خلتني على عماي

    سحبته معاي وانا اقوله: قوم نام وريح عمرك والصباح رباح
    ماابيك تخسرها ترا ريم مارح تلقى وحده زيها ابد

    راشد بزفره : وش جاب ريم وهذي ريم لازم تطلع لي من كل صوب يااخي مااحب ريم وش طراها الحين

    انصدمت وطالعت فيه ببلاهه: انت مو تحب ريم وفاهم غلط انها ماتحبك وجالس تبكي الحين

    راشد عصب زياده وابعد كايد عنه بقوه: وخر زين الظاهر عقلك ماهو معاي انا اتكلم يمين وانت تتكلم شمال ماكو احد يفهمني ابد ..

    دش راشد وانا طلع براسي مية استفاهم وش سالفته هذا وليش حمق علي بهذي الطريقه لايكون حب ريم اثر بمخه ..

    دشيت البيت وانا اصفق ايد بيد واقول شكل الحب صار عدوى بينا يخلي الواحد ماهو صاحي ابد .!؟


    ؟:


    وعيت على طق الباب

    قمت بسرعه وانا ناسيه وين انا فيه

    فتحت باب الغرفه وانا احك عيوني وبعصبيه

    وجع ان شالله شهالازعاج ماتعرفين الادب انتي

    : الا والله اعرف الادب بس انتي شتبين بغرفتي

    من سمعت صوته الخشن وانا ابطل عيوني على الاخر : كاآآآيد

    ابتسم بحنيه وبهمس : بشحمه ولحمه

    سديت الباب بوجهه بسرعه بس اهو كان اسرع مني بكثير

    حط رجله ع الباب ودش وسكره وراه

    رحت بسرعه للحمام وانا احس بالخوف يسري بجسمي

    للحين احس اني بحلم

    قلت له وانا اعض شفتي بقوه: شصار وياك مع راشد

    كايد وهو يجلس على طرف السرير: والله حاله مايسر ومابغى يجي بمكان به ريم ومارد الا لمن قلت له انها بغرفتها ولاطلعت منها من اول ماطلع من البيت ورجع لانه مايبي يشوفها

    هيفا وهي تغسل وجها بالماي : حشى لايكون يحبها

    كايد ببتسامه : كل شي جايز بس والله الظاهر اني مو فاهم عليه
    هيفا : اها
    كايد بخبث : تبيني اطلع ولا انتي الي تطلعين من الغرفه ..!؟ ولا شرايك تباتين معاي ..

    مسحت وجهي بالفوطه وانا احس بالعصبيه تسري بجسمي من سخافته
    فتحت باب الحمام وحسيت بجسمي يرجف وانا اشوف جسمه المكشوف وكيف طالع مغري بلعت ريقي بخوف: ليه ماصبرت الين اطلع وبعدها تبدل هدومك
    كايد ببتسامه حلوه : توقعتك بطولين بالحمام ماتوقعت انك ع السريع مشالله
    حمر وجه هيفا بعصبيه وقالت وهي تصك ع سنونها بقوه: استغفرالله بس
    بلعت ريقها بعد ماشافته يدخل اصابعه بشعره وجالس يطلع ملابس له
    حست بالخمول يسري بجسمها ولاقدرت انها تبقى اكثر راحت صوب السرير وخذت شنطتها بسرعه بدون ماطالعه

    بس قبل لاتروح همس لها بشوق: اشتقت لك هيفا


    توني بفتح الباب وبطلع من المكان الي فيه كايد

    بس كلمته هزتني التفت صوبه واحس بدموعي تخوني

    : احلف انك اشتقت لي

    ابتسم وهو يقرب صوبي ويحط ايده على خدي ويمسح دمووعي: والله اني بالحيل مشتاقلك واتعبني فرآقك

    ابتسمت بحزن وانا اطالع عيونه: وصورة البنت الي ببوك الى متى راح تستمر بالكذب متى اشوفك بيوم صادق

    متى

    متى

    لدرجه ان ماعاد بك خوف من الله وصرت تحلف بالله كذب

    مااقول غير الله يسامحك ياكايد

    كنت بنتقم وبسوي وبفعل بس قلبي ماهو راضي يطاوعني

    قلبي وفي لحبك وماهو قادر انه يأذيك ماقول غير

    ياحسافه وقتي الي ضيعته معك
    صديت عنه وانا ابي اهرب من عنده بس مسكني بيدي بقوه وهو يجرني صوبه وبستغراب: متى شفتيها
    طالعت بعيونه وحست بالغيره تشتعل بقلبها اضربته على صدره المكشوف بقوه: قولي منهي منهي هذي الي تعرفت عليها ومن متى وانت تعرفها قولي
    قربها صوبه اكثر وهو يطالع بعيونها الي غرقت بالدمع وببتسامه : تغآرين ..!؟
    هزت راسه وهي مازالت تضربه وشهقاته تعلى : لا مااغار وماهو من زينك عشان اغار بس ابي اعرف اذا مرتاح معها ولالا
    وسعت ابتسامته و بهمس: شعليك مني ارتاح ولا ماارتاح مو انتي تركتيني وماتبيني شتبين الحين جايه تصارخين وتعصبين علي
    حست بصاعقه تكهرب جسمها كله من كلامه الاسع طالعت فيه بصدمه وشفايفها ترجف من القهر: وخرر عني وخر والله لايهنيك ولايهنيها ان شالله ويارب اشوف اليوم الي

    حط ايده على فهمها وهو يمنعها من الكلام وبهمس : تصدقين لو قلت اني ماحبيت احد غيرك وبس

    حست بيديه ترخي من خصرها مسكت ايديه ودفتها بقوه وهي تحس بسخافته وحقآرته اكيد جالس يتمصخر عليها
    طلعت من الغرفه وسكرت الباب بقوه ودموعها تمطر على وجهها رددت بصوت مهزوم وهالكه التعب
    لازم احاول اكرهه لازم اطلعه من حياتي
    لازم لازم زادت شهقاته وحست انها ضايعه وتايهه وحست ان الحب يلعب فيها بامواجه ويضرب بها يمين وشمال
    وهي للحين تدور على طوق النجاه الي يبعدها عن هالبحر واموجه الي الى الان ماهي قادره ترسيها على المرسى الي تبيه ..







    ماصدقت ليل امس يخلص

    تمنيت يطول الليل كله وابقى مع تروك

    يآه كل ماذكرت شكلي وانا ابكي

    خربت علي فرحة عمري

    بس ماقدرت اتماسك اكثر

    شكل المكان وهو خالي ومافيه الا انا وتركي

    التفت صوبه وانا احس بدموعي تتجمع وبهمس: ابي امي وابوي

    شفته وهو يقرب لمي ويحط ايده على خدي ويمسح عليهم برقه انا راح اعوضك عن كل الي فقدتيه ولو بيدي شي كان جبتهم وخليت فرحتج تكمل

    طغت دموعي على وجهي وانا احس بدفاه وحنانه ارتميت بحظنه وانا اهمس له: ودي ياتركي ودي بس انت تعرف حنان الام وعطف الاب غير غير ياتركي

    شد على خصري بقوه وهو يبتسم وعيونه تلمع بحزن: خلاص حبي ادعي لهم بالرحمه ولاتصيرين دلوعه

    انا قلت لج انا راح اعوضج

    عمرج ياخلود مارح تشوفين يوم شين معاي

    ان شالله اني راح اقدر اسعدج وافرح قلبج

    رفع راسي وهو يبتسم بخبث: وبعدين شفيج خربتي علينا السهره وخليتي ويهج يخرع

    ضربته بصدره بقوه وانا امسح الكحل الي سال وغطى على وجهي : ابتعد زين انا اصلاً ابي اعودك

    عشان بكرا ماتنصدم فيني لو شفتني بدون مكياج وتقول والله ياخلود انك غشيتيني

    ابتسم وهو يقرب ايديه لشفتها وبهمس: عسى ربي يخليج لي ولايحرمني من هالبسمه ابد

    ابتسمت بحزن : ولامنك ياقلبي

    ماكنت حاسه باحد واحس ان الفرحه شالتني شيل

    ماني قادره انطق بحرف واحد حتى بعد ماعرفت انه سوالي مفآجأه

    ووداني للمكان الي احبه واعشقه ويستلر

    مدينة النقاء

    احبك ياتركي احبك وياعسى ربي مايحرمني منك

    قمت بسرعه من سرير وانا اطالع بالبلكونه الي مغطيه كلها بالثلج

    الصبح بان وانا للحين سهرانه

    فتحت اللبلكون بعد ماخذت جيكيتي الي مغطى بفرو الدب
    مموج باللون البني والذهبي مع شعري البني

    وعيوني الشعل ونسمات الهوا الي طير لي شعري

    خلتني احس روحي ملكه

    البرد قارص مديت ايدي على الدرابزين وانا اخذ الثلج المتكون فوقه

    رميت الثلج بعيد بعد ماكورته على شكل كوره

    ياه ايدي تجمدت من الثلج

    ابتسمت وانا اقرب الثلج صوب فمي واكل منه

    يآآي طعمه مره حلوه

    جلست اكل وانا اضحك ضحك هستيري

    نسيت العالم كله وحسيت اني بحلم ولازم اعيشه

    ابتسم واكل واجري واصرخ بأعلى الصوت

    ومحد يقدر يرفع صوته علي ويمنعني اسوي هالشي ابد

    غمضت عيوني لثواني وينعاد لي شريط حياتي مع تركي

    من اول نظرة اعجاب الى اول لمسة حب الى اول قبلة زواج

    ابتسمت وسكرت البلكون وارتميت على سريري اكمل باقي احلامي ..




    :؟:


    ليتها تدري عن اللي يدور في صدري
    وليتها تدري بغلاها داخلي شكثره

    وعيت على صكة الباب وجلست اضحك ضحك هستيري
    هههه اي

    تحبني

    تحبني

    تغآآآآآآآآآآآر

    غيووره حيل

    مجنونه بهواي

    والله مجنونه بهواي

    وقسم كنت متأكد انها تموت فيني

    ياشينها لاكابرت

    ياشينها لارفعت خشمها علي

    انا كايد ترفع خشمها علي


    مشاعرها انفجرت قدامي بلحظه ماكنت حاسب حسابها

    الغيره الي احرقت قلبها وشبت النار بعيونها

    تهديدها الي ماهي قادره تنفذه

    حبها الواضح من همسها الدافي

    دقات قلبها الي سمعتهم من وهي قريبه مني

    تقاسيم وجهها وهي معصبه والغيره الي تاكلها
    اعجبني وجها وهي تغار

    مآدري ليه من شفت وجها والغيره تاكله وانا احس بقلبي يرجف بالحب وحسيت بالعرق الي تصبب بجبهتي

    وايدي الي صارت ترجف ولساني الي عجز ينطق بحرف واحد

    احساس حلو لمن تعرف قدرك عند شخص يتملك مشاعرك ويتعرش بوسط قلبك ..!؟

    بسرعه رحت صوب بوكي الي كان مرمي على السرير

    فتحته وانا اطالع بدلوعتي وحياتي وجلست ابوس فيها لاشعورياً

    اموح اموح على صورتها وعلى ثغرها الصغير الي كان يمتلي بالبسمه وعلى العيون النجلاء الي فيها لمعه حزن

    وعلى سمارها الحلو وغميزاتها الي تحلي خدودها

    وجها يدل على البرائه كل شي فيها يدل على البرائه

    وهذا الشي الي خلاني اموت في حب هالبنت احبها واهي اغلى انسانه بحياتي

    همست بخبث وانا احس شياطين تناقز قدام عيوني:

    آه واخيراً عرفت شنو نقطة ضعفك ياهيفا

    والله لاحرقك مثل مااحرقتيني

    وجلستي تلعبين فيني وفي قلبي المسكين

    دواك عندي ياهيفا

    والي سويته فيك من شوي مجرد بدايه لااقل ولااكثر ...

    بخليك تترجيني ارجع لك

    بجننك ياهيفا

    بوريك الويل ياحياتي

    بس صبرك علي ياقلبي صبرك علي ..!؟

    كل شي فيها من الله خلقته مغري
    وقلبها خيره يغطي دايماُ شره





    قمت بسرعه وتناثر شعري على وجهي صرت اركض للحمام وماحسيت بروحي الا مرجعه عشى امس كله

    رفعت راسي من المغسله وانا اطالع بعيوني واحس بالتعب هالكني غمضتها بقوه وانا احس بطني يمغصني

    نزلت راسي وانا ارجع مره ثانيه فتحت الماي وجلست اغسل وجهي وفمي اكيد مرضت مع هالجو البارد ودخلني هوا

    سحبت رجولي وملامح وجهي معفوسه ولاعت كبدي علي لمن كنت مع هيف طو ل امس وهو قبال وجهي مابغى يخلييني اف يارب صبرك متى انتقم منه واشوف القهر بعيونه متى

    مسحت فمي بقوه وانا اجلس على سريري ماادري كيف سمحت له يتمادى معاي ماادري كيف استسلمت له
    احس الغضب والحقد والانتقام يتلاشى لاصرت وياه
    ينمحى واصير ضعيفه ضعيفه حيل ..

    غبيه غبيه وطول عمري بتم غبيه

    بس انا شذنبي اذا كنت ذآيبه بحظنه ومندمجه مع الاغنيه وناسيه كل الاشيا الي تخليني اكرهه ..

    بس يستاهل الكف الي جاه عشان مره ثانيه مايعودها

    اف بس خلني اقوم ابدل واشوف البنات مدري وش قصتهم امس ماهم سهرانين

    غريبه والله والاشكل البرد خلاهم ينامون بسبات شتوي

    ههههاي




    صحيت وانا احس بنشاط وحيويه ماهي طبيعيه قمت بسرعه وشفت الروب للحين علي

    ابتسمت لمن ذكرت كلام راشد ( انتي قطوه ام سبع ارواح مايجيج شي لاتخافين على روحج )

    بجد امس عاقبت نفسي وشفت الموت بعيوني

    توقعت اني ماني قادره اقوم من بعد النومه الي نمتها وتوقعت بهالطريقه اعاقب نفسي بس كنت بخرب فرحة خلود على حسابي بجد انا نذله مافكرت باحد غير نفسي وبس لكن

    ربج كريم قمت وانا احس بالحيويه تنتعش بجسمي

    طالعت بشعري انتفش وصار كيرلي ابتسمت وحركت ايدي داخل شعري عشان انفشه زياده

    دشيت للحمام وقمت اتوضى عشان اصلي

    ::

    جلست على السرير بحزن مديت بوزي وانا افكر شراح اسوي مع رشود

    لقيت ماكو الا شي واحد اني احتفظ بحبه واخليه مجرد ذكرى انا تعبت وخلاص يكفي الجنون الي سببته امس على شي تافه واقل من تافه طيح من كرامتي ومن عزة النفس

    غصب عني حبيته وماهو برضاي اني انساه بس اذا اهو مبسوط بفراقي اوعده وعشان البسمه الي ملت ثغره امس
    اني راح افرح راشد وبصطنع عدم حبه رغم ان هالشي راح يعذبني كثير بس يمكن يفيدني ويخليني اكرهه وانسى حبه
    متاكده مع كل نظره راح ينغرس بقلبي سهام الالم
    ومع كل بسمه راح ينجرح قلبي يوم عن يوم
    بس لاجل عين تكرم مدينه مستعده اضحي بقلبي عشان راشد يرتاح وعشان جنوني يرحمني ولايخليني اخسر الكل عشان شخص مايحبني ولايبي يحبني ..

    بسرعه قمت وطلعت لي ملابس ثقيله ابتسمت وانا اطالع بواوا الي جالس يتمغط

    لبست بسرعه بعد ماطلعت ثلاث بجامات لزق ولبست بنطلون جنز لزق وبدي صوفي لونه وردي يوصل لنص الفخذ طلعت البوت البني الي يوصل لين الركبه

    طلعتالسكارف الوردي ومقلم ببني مع قبوع صوفي نفس الشكل وكان على الجنب ورده ورديه وطايح منها خيوط صوفيه باللون البني

    طالعت بشكلي وماكان ينقصني شي ابد بخيت علي عطري المفضل الين وطلعت عشان افطر وارتب كلمات اقولها لهيفا بعد ماانفجرت عليها امس وصبيت كل الغضب عليها وقلت لها كلام قاسي واهي ماتستاهل هالشي ابد..





    وياللي على فراقه عيوني غدت غرقا
    كلي من اقصاي في حبك مغرقني

    نزلت تحت وانا آحاول انسى البنت الزفت الي خربت علاقتي مع كويد اخ بس لو اشوفها والله مااخليها

    لأكلها بسنوني بس وين القاها

    مادري كيف يلقى هالاشكال كويد

    يطيح على بنات صاروخ

    آف بس ياهيفا من التفكير تعبتي وتعبتي عمرك معه

    خليه يولي من زينه عآد

    ادري مستحيل انسى كايد بهالكلام بس اقل شي احاول اخفف من غيرتي الي صارت تاكل جوفي

    شفت الخدامه الي جالسه بالمطبخ تنطر احد يطلب منها شي

    ويه والله تركي هذا تحفه وه بس عسى كايد يصير ربعه بس

    طلبت منها كابتشينو وتوست بالجبن والي فاجاني

    انها قالت لي ان ريم برآ وهي مجهزه الاكل برآ

    طلعت بسرعه وشفت ريم الي منزله راسها

    ابتسمت لها وانا اهمس لها : صباح الخير

    جلست تحرك بالكباتشينو وبصوت واطي: صباح النور

    خذيت التوست وضليت ساكته عشان مااضايقها بعد يوم امس




    شفت ريم وهيفا على الطاولات الخشبيه ويفطرون والهدؤ يعم بالمكان

    سحبت كرسي وجلست معاهم : ياصباح الورد والنرجس

    ريم وهيفا : صباح الفل ياقشطه

    ريم كانت تحرك بكاسها وهيفا تقطع التوست بالسكين والشوكه والضيقه تاكل وجيهم

    ابتسمت وانا اخذ بريق الفخار واصب لي كاس نسكافيه : الاقولولي شعندكم ماسهرتوا امس

    ريم وهي تنزل ملعقتها: ردينا وحنا هلاكانين ماصدقنا نحط روسنا وننام

    شوق بستغراب: اها الا وين العروس للحين نايمه

    هيفا بنفخه: لاه قلتيها عروس يعني امس كله وهي هلكانه

    صديت عنها وانا اشرب : ايه بس خبري فيها نومها خفيف ماهو ثقيل

    ريم رفعت حاجبها وهي تبتسم بخبث: الاانتي ألي قولي لنا شعندج قايمه والبسمه تعلو شفتاك شمسويلج هيفوه البارحه

    نزلت كاسي بسرعه وانكب على الصحن مادري ليه حسيت بكبدي تلوع علي : ولي زين بس

    شقولج وش اخلي امس اول ماطلعتوا قمت بسرعه وانا احاول الحق عليكم بس للاسف مسكني من ايدي وجلس يزفني

    قالي انا لمن اقول كلمه مااحب اعيدها انثبري يعني انثبري

    وبعدها رديت وجلست اكل وانا معصبه وقلت له

    وين المصوره شكلها كلت الفلوس وسحبت عليكم

    وتوي ماخلصت كلامي الا المصوره تنط علينا

    التفت لمي وقال ليتج طريتي مليون

    كلمها وقالها تعالي باجر لان فيه طلعه مادري لوين

    عشان نصور بالفيديو هزت راسها المصوره وطلعت

    (بلعت ريقي وانا اتذكر ليلة امس وكيف ماحسينا باحد ابد ماقدرت اكمل وجلست ارقع لهم كم كذبه بيضا )

    وشوي انسحبت من عنده ورحت لخلود وتركي وجلسنا سوا وبس

    ريم ببتسامه: موجز شيق واحس فيه لقطات مشفره كثيره هه

    شوق وهيفا: هههه

    هيفا وهي تاكل : الاصج انا ابي ارد ماابي اطول هنا

    ريم رفعت راسها وناظرت بهيفا وبسرعه ابعدت نظرها وصارت تطالع بالجبال المكسيه بالثلج الصافي :وانا بعد

    بطلت عيوني على الاخر وانا انافخ عليهم : شنو شنو اقول بلا حركات نص كم اذا لخلود خاطر عندكم اكيد

    بتجلسون عشانها وماتبون تخربون فرحتها على حساب انانيتكم

    اقلها خلوها تكمل فرحتها انتوا امس لو شفتوها كيف فرحت اول ماعرفت بالمفاجأه الي سواها تركي

    لانه جمعنا سوا

    كيف حست ان وياها اسره

    اسره هي فاقدتها وتحتاجها

    تركي سوا هالشي عشان يوضح لها ان احنا اهلها

    حرام عليكم تخربونها بأنسحابكم

    والله انا لو مكانها وسويتوا هالشي لأظل اكرهكم طول حياتي

    لانكم ماتحبون لي الخير وتحبونه لانفسكم بس

    قمت بسرعه من الطاول وانا احس ان كلامي راح يأثر عليهم

    اكيد راح يأثر عليهم هذي خلود ماهي أي وحده

    هي الي ماتقصر مع أي وحده وتساعدها بدون مقابل

    هذي الي تجلس طول الليل والنهار عشان تسوي لنا لقمه ناكلها

    تهتم للغير اكثر من انها تهتم بروحها

    انسانه تفضل أي شخص على نفسها

    مافيها أي ذرة انانيه رغم انها عاشت وحيده

    والمفروض تمتلك على الانانيه

    مهما حكيت مارح احد يفهم شخصيتها لان شخصيتها نادره بهالجيل الي تخلى عن كل الصفات الحلوه وملكوا الانانيه وحب الذات والمصالح





    ماصدقت شوق تخلينا بروحنا عشان اعتذر لهيفا على سالفة البارح وبما اني غلطت عليها وهي زعلانه وطبعاً يحق لها تزعل لاني قلت لها كلام المفروض مااقوله لها

    ابتسمت لي وهي تهمس لي: آسفه ريم

    نزلت كاسي بسرعه ومسكة ايدها وانا احاول احبس دموعي : انا المفروض اعتذرلج مو انتي

    قامت وهي تفتح ذراعها وقمت بسرعه وضميتها بقوه وانا اطلق العنان لدموعي وبصوت باكي: اسفه والله ماكنت بوعيي وانتي اكثر وحده تعرفيني اني اذا عصبت لساني ينفلت ويقط كلام مثل السم والله اسفه ياهيفا والي صار غصب عني

    مسحت على راسي وبحزن: عادي ياعمري حنا خوات والخوات اكيد ساعات يتناجرون ويتخانقون على اتفه الحاجات وهذي سنة الحياه يلاحبي امسحي دموعك مولايق عليك البكي

    شديت على خصرها وانا احس بطيبتها وحنيتها رغم كلامي الجارح لها وبهمس : والله احبج ياهيفا

    رفعت راسي هيفا وصارت تمسح دموعي وبصوت مخنوق: وانا اموت فيك مآره يلا حبي خلينا نكمل جلستنا الرومنسيه قبل لحد يشوفنا وحنا نسوي فلم هندي

    ريم ببتسامه: مآشي بس بقولج شي

    هيفا وهي تجلس :قولي قلبي

    ريم بخجل: امم اعتبري الي صار امس مارح يتكرر ابد وعمري مارح اهين نفسي اكثر من كذا وراشد راح انساه

    هيفا وهي تغمز لريم وبعفويه: تنسينه بعد ماانهار لمن عرف انك ماتحبينه ومابغى يرد البيت الا بعد اقناع تام انك تحبينه

    حست ريم بالدم يفور وقلبها صار يرف هذا الكلام الي كانت محتاجه انها تسمعه وبهمس : من جدج

    هيفا : شنو الي من جدي

    وسعت عيون ريم بالصدمه :انه يحبني انتي ماتدرين انه لوتنطبق السما على الارض مارح يحبني راشد

    هيفا ببتسامه: والله كايد اهو الي يقول هالحكي لانه امس لحق ورا راشد واهو الي قاله

    ريم بسخريه : لاه عاد اكيد يقص عليج

    هيفا بستغراب: ليش محطمه روحج جذي يمكن يحبج ومخبي

    ريم بعصبيه: هيفا بليز لاتعشمني بحب كآذب ومستحيل

    هيفا استغربت من نبرة الحزن والعصبيه الي بصوت ريم ولاحبت تعلق بالموضوع : طيب ليش ماتكلمينه

    ريم بسخريه: يوه قال ايش قال اكلمه يااختي كلمته اكثر من مره واهو يرد يقولي نفس الكلام راشد يحب غيري تفهمين ولالا
    هيفا وهي تمد بوزها : مادري والله
    ريم بنرفزه: دامج ماتدرين ليش تتكلمين
    هيفا بهدؤ: ريم اسمعيني
    ريم وهي منزله عيونها: هاه
    هيفا ببتسامه: احنا طالعين عشان نغير جو انصحج تنسين كل شي يضيق خاطرج وتنبسطين وراشد خلي الايام تعلمه منهي ريم ويمكن انتي تتوهمين انه يحب وحده ثانيه
    انتي تعرفين راشد يمكن انقهر من جرأتج بس اما الباقي يمكن يحبه عشان كذا خليه يصارحج بهالشي والحين خلينا ننبسط ورانا طلعه اليوم
    هزت ريم راسها بعدم اقتناع ومتأكده ان راشد مايحبها ولا يفكر ومتأكده انها بتعشم روحها على حب راشد المستحيل
    مارح احد يفهمهها وحياتها معقده وتكره نفسها يوم عن يوم
    وتكره القلب الي ينبض لشخص مايحبه
    تتمنى تطلع قلبها من محله وتقطع شراينه لجل مايسري حب هالراشد فيها ويخليها توصل لحد الجنون معاه ..

    ::

    اول مافتحت باب غرفتي لقيتها بوجهي ابتسمت لها وبهمس : يسعدلي هالصباح والله

    هيفا من بين سنونها : انا ماجيت عشان اصبح بوجهك انا جايه عشان اقولك كلمتين وامشي

    طالعت فيها من فوق لتحت وكانت لابسه جيكيت يوصل لتحت الصدر لونه زيتي وتحته بدي بيج صوفي وتيور خصر نازل عليه قطع بيجيه على شكل مربعات صغار وبوتها زيتي مثل لون الوشاح الي محلي عنقها مع السلسال الي مرصع بالاحجار الكريمه معطيها نعومه وكلاسيك

    : شفيك معصبه على هالصبح لااله الا الله

    هيفا بتأفف: آف انت شكلك بطولها واهي قصيره امش وراي يلا

    رفعت صوتي وبعصبيه مصطنعه: نعم نعم شتقولين

    التفت صووبي والخوف بعيونها بلعت ريقها وبتردد : ابي اكلمك بكلمة راس ممكن

    هزيت راسي لها وانا امشي قدامها وبهمس: ايه حلو خلينا نقوم نفطر وهناك كلميني براحتك

    هيفا وهي تعض على شفايفها بقوه: بس انا مفطره وخل عنك الشفاحه وخلنا نطلع برا ونتكلم بدال ماتجلس تفطر ويروح الوقت ولاسويت حاجه

    نزلت من الدرج وهي تتبعني واحس بالقهر ياكلها

    ::

    غبيه حطيت نفسي بموقف بايخ مع كويد التافه الحين يظن اني ابي اعتذر منه ونافش ريشه علي

    ويه شف الغرور الي يقطر منه لا يمشي ولاهو معبرني ماكني اتبعه من مكان لمكان

    ماصدقت انه طلع برا وصرنا نمشي وسط الثلج بالحديقه البرانيه

    أشرت له عشان نجلس على المراجيح : تعال هنآ

    جلست وجلس بالمرجيحه ألي يمي التفت صوبي وياليته ماالتفت جلست اأتامله ونسيت اني زعلانه عليه

    شعره الي ماهو مرتب والبدي الاحمر المشدود على جسمه الرياضي والجنز الاسود الي قصته خقق

    ابتسم وهو يطالعني بستغراب: شفيك هيفا

    طالعته وانا اتصنع البرود: مافيني شي بس حبيت اطلب منك خدمه

    كايد بفرح: عيوني لك

    جلست العب بالمرجيحه وانا اقوله (ماعندي سالفه اني ناديته اصلاً
    لاني نسيت كل الكلام الي ابي اقوله كل الي طلع معي اني قلت له انه يحاول يبتعد عني لاجل مااخرب هالفرحه على راس تركي وخلود لان بكلمه وحده منه راح اكسر كل شي فوق راس كايد وانه لازم يبتعد عن الطريق الي امشي فيه ولمن ادش مكان لازم يطلع منه ماابي اشوفه وخصوصاً بالرحله الي بنطلعها )

    بدون مايزيد على كلامي حرف واحد

    قمت بسرعه بعد مااتفقت وياه على كل حاجه

    كان اسرع مني ومسك ايدي صار وجهي قبال وجهه ياه ساعات احس روحي صغيره ويا كايد وساعات احس اني معاه متساوين بكل شي همست له: شتبي

    ضم ايدي البارده بوسط ايده وحسيت بالدفى يسري بعروقي : ماتبين تعرفين منو البنت الي ببوكي

    حاولت ابعد ايديه عني وانا احس بالعبره تخنقني : لاه وماالي خص فيك وع قولة المثل ابو طبيع مايجوز عن طبعه

    ابتسم وهو يعض على شفته: آها تحبيني هيووفتي

    طالعته من فوق لتحت وبهمس: تتحلم انت ولاشقصتك

    ضحك وهو يقربني صوبه ماحسيت الا بذراعه تحاوطني وبهمس: احبك ياغيووره انتي

    حاولت ابعد عنه بس كان شاد علي بقوه قلت بصوت مخنوق بعد ماحسيت انه ييبي يوترني بتصرفاته وكلماته الي ادوخ من اسمعها : ابعد عني وبلاحركات نص كم

    رفع راسي بيده وبهمس : الي بالصوره هي ....

    شنو شنو

    شقال

    لاه ياكايد لاه مااصدق ..!؟

    ::
    ::
    ::
    ::
    قمت على صوت الجوال

    فتحته وكان مسج


    صباح الحب والعهود صباح الفل ودهن العود صباح الورد لأحلى قلب بالوجود
    جمال الصبح بنظرة عيونك ونور الشمس مرسوم بجفونك وكل الكون ما يسوى بدونك

    انزلي تحت انا انطرج حبي ..(:

    حسيت برعشة قلبي وابتسمت وانا احك عيوني

    تمغطت بكسل واحس اني دلوعه

    ايه اول مره احس بهالشعور

    احس نفسي صغيره مآره واي شي اطلبه يجيني ..

    دزيت له عشان يموت من الحره

    تعبانه ابي ارتاح ..!؟

    مايمدي يقولي تم االتسليم الا اهو يدز لي

    ان ماجيتي الحين ولا صعدت لغرفتج وانزلج بطريقتي الخاصه (: ..

    هههه

    ضحكت من الفرح وبسرعه قمت اتسبح والبس ..

    ::
    ::
    ::


    كنت صاعده فوق على البلكونه الي كانت تطل على البحيره المتجمد وكيف الشجر مغطى بالثلج والمنظر خلاب

    كنت سراحانه وواقفه اطالع بهالصفا والنقا

    ياترى الصفا والنقا ييعيشون بقلب هيف .!؟

    حسيت من قربه لي اني قربت انسى جرحه لي

    حسيت بجرحي يبرى مع كل يوم اسمع صوته

    ومع كل لمسه يلمسها بيدي

    ومع كل نظره تخليني اشوف الشوق بعيونه

    وليش مايكون تغير

    بالاصل ليه مايكون ميت في حبج ياشوق

    ايه هذا الي واضح من كل تصرفاته مهما عصبت عليه او تكلمت بصوت عالي مااشوف منه الا انه يعتذر ويهمس لي احبج ياروحي

    كل يوم اسمعه يردد انسي الي فات وافتحي صفحه جديده

    شي واضح ان هيف يعشقني ..

    زادت دقات قلبي وانا اسمع فحيحه عند اذني : صباح الخير

    حاوطني بذراعه وصار راسه يم راسي همست له بخجل: صباح النور

    طبع بوسه على خدي وهو يبتسم : شعندج واقفه هني

    حطيت ايدي فوق ايديه الي متمسكه بخصري: أتأمل هالمنظر الخلاب

    : وبمنو تفكرين

    ابتسمت وانا احس بهيف وحنالازقين ببعض حيل وحسيت إنا روحين بجسد واحد : أفكر بأمي وابوي

    شفته يبتعد ويجلس على الكرسي الخشبي وحسيت بصوته يتغير: شفيهم اهلج بعد

    هزيت راسي له: مافي شي يلا امش تركي وخلود تحت ويبون يفطرون برا وبعدها بنطلع نتزلج ب...

    مشيت وانا احس بشي غريب ماعرفت شنو افسره ..

    ::
    ::
    ::
    ::





    سلامت قلبها حياتي شفيها ماترد ..!؟

    لايكون صاير بها شي ..

    كنت ناوي اشوفها اليوم قبل مانرد للجامعه

    ابيها تغير جو صوتها ماهو عاجبني اكيد صاير بها شي

    رد يدق مره ثانيه وثالثه ورابعه ومازال جوالها مغلق ..

    زاد خوفه عليها راح للشقه ولالقى ولاحده منهم بالبيت

    هنا توتر اكثر وحس ان صاير بها شي

    ضل ضاغط ايدينه بقوه وانفاسه مضطربه

    قرر انها اذا مادقت عليه عشان تطمنه واذا ماجت باجر راح يدورها بنفسه ..!؟

    ايه يحبها ويخاف عليها ..

    بس مشكلتها مارح تفهم شعوره ابدً

    الله يحنن قلبج علي يا..

    ؟:


    ماخذ ثلجه كبيره وجالس يلحقها وهي تنحاش منه واهو يرمي عليها ومره يجي بوجها ولا بيدها ولا براسها
    كان اسرع منها ياخذ الثلج وبسرعه يرميه واهي توها تنزل وتاخذ ولما تبي ترمي تلقى الثلج غطى لها وجهها

    هههاي

    خلود وهي تحاول تمسح الثلج عن وجهها : سخييف وربي صدع راسي من كثر مافلقتني خلاص بطلت مابي العب
    وسعت ابتسامته وهو يحذفها مره ثانيه وهالمره ماصابتها: ههههاي قهر

    خلود بدلع: بايخ قلت لك ماابي غصب اهو

    تركي وهو يماشيها : خلاص ماتبين ماتبينن براحتج

    مشى بهدؤ وهو يخبي ورا ظهره كوره من الثلج طالع بعيونها وهو يهمس : آ وتوه ماكمل كلامه الا بالثلج يصك وجهه

    انحاشت خلود وهي تضحك عليه كانت متوقعه انه يسويها بس كانت اسرع منه واذكى

    لحقها تركي وهو يحاول يمشي بهالملابس الثقيله الي من يمشي خطويتين وهو هالك

    اما خلود ارتمت على الارض وتحس بصدرها يعلى ويهبط من الركض والضحك

    مد ايده لها وهو يبتسم : مافي راحه امشي خلينا نتزلج شوفي شوق وهيف سبقونا وصعدوا فوق بالسكيتنق بيروحون للجبل يلا امشي

    مدت ايديها الي غطست بيدها وصارت اقباله وهي تحس انها بحلم وماتدري متى بتصحى منه ابتسمت وصارت تمشي وراه وتدعي بسرها تتم هالفرحه على خير ..




    هيفا بزفره: اف يلا ريم شوفي كلهم سبقونا الا انتي للحين جالسه تعافرين مع جوتي التزلج

    ريم بعصبيه وهي تحاول تثبت رجولها بهالجوتي الي ماهو راضي يتثبت : اووف انا لاقيه احد يعدل لي يااختي روحي محد قاضبج

    هيفا برجى : يحول ياربي طيب خليني اساعدج

    ريم وهي ترمي عليها الجوتي : يلا خذي ثبتيها

    حاولت هيفا بكل الطرق بس ماهو راضي يتثبت وبستغراب: طيب وشلون لبستي الاولى والثاني ماقدرتي عليها

    ريم وهي ترفع كتوفها: الثانيه ماهي صاحيه الاولى بسرعه سويتها

    هيفا بملل: يعني راعية طويله

    ريم وهي تبتسم : حياتي انا مامسكتج قومي ذلفي انا بجلس الين احد يجي يساعدني يعني بطول

    هيفا: مااقدر اخليك وابي الحق عليهم افف يالله

    ريم توها بتتكلم بس صوت خشن قاطعهم : وش فيكم
    هيفا وهي طالع بريم : ولاشي

    ريم بخبث: جيت بوقتك ياكايد تكفى خذ هالنشبه ازعجتني يلا يلا وانا للحين البس تكفى زمها وياك

    وسعت ابتسامت كايد وهو يطالع بهيفا الي تهدد ريم : يلا امشي

    طالعت بريم وبيأس : بنطر ريم

    كايد وهو يطالع براشد : ريم ماهي بروحها وياها راشد

    ريم حست بماي بارد ينكت عليها تنهدت بسرعه وهي تحاول تخفف من دقات قلبها السريعه من سمعت اسم راشد

    هيفا بتردد : ماابي احسن شي اني انطرها

    كايد بزفره: هيفا وبعدين عن حركات الوراعين يلا امشي قدامي ولااشوفك تفتحين فمك يلا

    مشت هيفا مع كايد وهي تضرب رجلها بالارض بقوه وتتأفف بس ماقدرت تفتح فمها

    وقفت اهي وياه بالنص وقرب منهم الكرسي وشالهم لقمة الجبل

    اما ريم من سمعت اسم راشد وهي تحس بدوخه

    كملت شغلها بهدؤ بس صوت خشن وحزين صحاها من غفلتها
    : اخيراً صرنا بروحنا

    التفتت ع مكان الصوت وكان وجهها قبال وجه راشد
    ماتدري كم مر من الوقت وهي طالع بعيونه القريبه منها حيل
    صدت عنه وجلست تحاول تثبت رجلها قرب صوب اذنها وصار يتكلم وهي كانت تحس بقلبها يرف وصدرها يعلى ويهبط والدم ابتعد عن وجهها ..

    ::
    ::
    ::
    ::
    ماكنت محترفه بالتزلج لكن لمن كنا نجي انا والبنات كنا نتدرب بهالمكان وبكذا صرت اعشق التزلج

    كنت باعلى الجبل والناس ينزلون بسرعة الصاروخ ويتزلجون بشكل خيالي كانوا اغلبهم احترافيين كانوا يتحركون بسهوله وبمرونه خصوصاً لما كانوا يبتعدون عن الصخور ولااشجار الي تعترض طريقهم

    بللت ريقي وانا احس بالخوف يعتليني طالعت بهيف الي مسك ايدي وهو يبتسم: يلا ورينا شغلج يابطله

    عرفت انه يطنز قلت له وانا ارفع حاجبي: وانت ليش ماتوريني بالاول

    هز راسه بالنفي: لا انتي بالاول اخاف يصير فيج شي وماتلقين منو يساعدج

    ابتسمت له وانا اغمز له: ولو ترانا مو مبتدئين

    ضحك بخبث وماحسيت الا يدفني وهو يصرخ بصوت عالي: طيب يامحترفه ورينا مهاراتج هههههاي

    صارخت باعلى الصوت وانا احس اني اطير بالهوا احاول اوازن نفسي بالعصا الي بيدي الشمال واليمين بس ماقويت
    ماحسيت بروحي الا ادحرج

    وحسيت السما الزرقا والاشجار والثلج كلها تدور ويا بعض

    حسيت بشي قوي صدمني وبعدها الدنيا صارت بعيوني سودا ....
    ::
    ::
    ::
    ::
    طالعت فيه وحنا نستعد انا بننزل من فوق الجبل
    : اسفه كايد على الكلام الي قلته لك والغيره الي مالها داعي
    ابتسم بجاذبيه : لاعادي وياليت لو تكثرين منها لانها تخليج حلوه
    ضحكة وانا اطالع بجذابيته الي كل مالها تزيد عيونه الحاده وملامحه القاسيه وضخامته كلها تعجبني : هههاي ماطلبت الا عزك

    التفت وصوبي وهو يبتسم : تدرين ان نجود هذي اعشقها مره

    قربنا ننزل مسكة ايده ومسك ايدي واخيراً نزلنا وابتعدنا بسرعه قبل الكرسي لايشلعنا مره ثانيه وبهمس: ليش عاد وش المميز فيها

    ملامح وجهه تغيرت وبحزن: ماادري احسها قريبه مني حيل وخصوصاً اني سافرت واهي صغيره ولانها كانت متعلقه فيني كثير

    هيفا بستغراب: ليه مااعندها اخوان غيرك

    هز راسه بالنفي وهو يطالعها: الا فيه اثنين بس انا غير عندها انا صرت لها الام والاب والاخ وكل شي

    هيفا : وين امك وابوك

    وسعت عيون كايد بستغراب وبحده: وش هالسؤال يعني مسويه روحك ماتعرفين

    هيفا بخوف: وش اعرف

    توه بيتكلم كايد بس صوت صراخ
    هيف خلاهم يلتفتون ويشوفون شوق الي كانت تدحرج من على الجبل

    هيفا بخوف: شووووق

    ركضوا صوبها والخوف يملى وجيهم ..
    ::
    ::
    ::
    ::

    راشد بتنهيده: تذكرين اليوم الي صارحتي بحبج
    ريم من غير لاتشوفه هزت راسها وبنفسها (شلون تبيني انسى هاليوم المشؤم )
    كمل كلامه بحزن واضح بصوته : رديت للشقه ودشيت غرفتي وفتحت المسن عشان اشوف وضوح
    ريم حست بخنجر يغتال قلبها هزت راسها وهي ماتدري ليش قاعد يتكلم وياها وشنو الهدف من كل هذا

    تخيلي ياريم رحت لها وانا مشتاق رحت لها وانا اعتذر لها
    رحت لها وانا اقولها اني رفضت انسانه عشانها
    رحت لها وانا اقولها اني مارح استمر بهالشكل من العلاقه وابي اتزوجها قلت لها ارفضي انا مااستحمل فراقج

    كلام كثير كنت اقوله واهي كانت ترد علي بس ب آها وايه

    ظليت ارجاها وارجاها وارجاها وحسيت بفراقها عذاب لي
    احبها ومااقدر اعيش بدونها

    بس فجأه وبدون مقدمات قالت لي قبل لاتتزوجني ابيك تشوفني

    فرحت وانصدمت رفضت بشده انها تشغل الكام بس اهي اصرت وقالت بعد ابيك تسمع صوتي

    شعور غريب مر علي بذاك اليوم ياريم وربي اني فرحت وحسيت بالضيقه بعد

    ريم وهي تبلع ريقها بخوف وتوتر مثل المشاعر الي تحسها براشد راشد يحسها بوضحى تنهدت وهي تسمعه

    بعدها ياريم حسيت بالدنيا كلها تصير سودا وماصرت احس باحد بالغرفه عيوني امتلت دموع وحسيت بانفاسي تضيق
    كل شي ياريم كل شي كنت اتوقعه الا ان وضحى تطلع بالاخير رجال
    رجال
    رجال

    التفتت ريم على راشد الي امتلت عيونه دموع وبصوت متقطع: ايه ياريم وضحى الي الكل كان ينهاني عنها طلعت رجال ماكنت مصدق ان في رياجيل يتنكرون على انهم حريم ولا العكس

    الي اكد لي انها ماهي رجال قلت مستحيل احد بيجلس معاي اربع سنين وبالاخير رجال يقابلني ونتكلم بكلام محد يقوله الا لحبيبته ويظل ساكت انه رجال وماهو مره

    وربي ياريم صرت ابكي واقوله وش استفدت وش الي تبيه وش الي حصلته مني انت ماعمرك طلبت فلوس او أي شي وش المستفاد الي اخذته

    تخيلي ياريم ضحك ضحك هستيري وقالي بصوت مريض : انا سويت هالشي لان نفس الي صارلك صارلي وحرمت على نفسي اني بعذب الجنسين المره والرجال
    وهذا انا قدرت اقص عليك واخذ بثاري من الي قص علي وخلاني مجنون كنت مثل حالتك ياراشد احب وحده وبالاخير طلعت ولد ( جنس ثالث ) انا عكسك كنت اكلمه واحسبه بنت لان صوته صوت بنت عشقتها خمس سنين وبعد هالعشره الحلوه اعترف انه ولد والحين يدور ضحيه ثانيه الي صار لك ياراشد شويه ووانا رحمتك ولاحبيت اكلمك او اني اخذ فلوس زي ماسويت بالي قبلك وخليتهم يضنون ان عندهم حبيبه
    والحين اقولك مع السلامه ياحبيبي رشوود

    هههاي

    كان يتكلم كلام كثير وهذا الي قدرت استوعبه وبعدها حسيت بالتعب هالكني حسيت اني عيشت نفسي بوهم وسراب

    تحسفت وتمنيت اني سمعت كلام العيال وسمعت كلامج
    وتركت وضحى اقصد صالح

    ابتسم بهدؤ وهو يطالعني وبهمس : وبس واخيراً لقيت احد اقدر اقوله عن الي بصدري

    حسيت بعيوني تلمع حزن بللت شفايفي وبهمس: للحين تحبها

    هز راشد راسه وبهمس : ايه تخيلي امس ظليت ابكي طول الليل واحس بالضيقه تاكل جوفي كل هذا لاني فقدتها
    فقدتها ولاني قادر انساها ياريم

    صدت ريم عنه وهي تحس بخنجر يطعن قلبها للمره المليون وبصوت يرجف : الايام بتتكفل بنسيانك لها ياراشد لاتحاتي ولاترسم الضيقه بوجهك عشان شخص دمر حياتك تحت عنوان الانتقام اهو انسان مريض ومالقى علاج لنفسه الا انه يفرغ بناس ابريا مثلك ويقص عليهم وبكذا يريح ضميره ويظن انه خذا ثاره من الي قص عليه
    زين انه خبرك قبل لاتكبر السالفه بينكم واعتبر الي حصل لك مجرد تنبيه وتوجيه لك والله بيعوضك باللي احسن منها

    تنهدت بقوه : اه ماتدرين ياريم ان وضحى اقصد صالح دش قلبي ورمى مفتاحه لأبعد افق ومستحيل احد يحصل مكان بقلبي ابد مستحيل لاني حرمت على نفسي الحب

    ريم غمضت عيونها بقوه وبلعت ريقها بألم حست بوميض امل يشع بعد ماعرفت ان وضحى سراب بجد واحتمال ان راشد يحبها لا مو احتمال الااكيد انه راح يحبها
    بس بعد هالكلام قطع كل الامال بقلبها
    ابتسمت بحنيه: يووه تأخرنا عليهم
    راشد وهو يقوم : يلا قومي خلينا نلحقهم

    ريم وهي تنزل راسها : وشلون وانا مالبست للحين

    ابتسم راشد ينزل لمستواها وتوه بيمسك جوتي التزلج الا ويسمع صوت صراخ وبكى خلود وهيفا رفعت ريم راسها
    وشافت هيف وجهه اسود وشوق بحظنه قامت بسرعه اهي وراشد ونست انها لابسه نعله ونعله لا كان كل همها تشوف شوق

    : شصااار

    كايد بخوف: طاحت من الجبل وهي تتزلج وصدمت بصخره بس وين ماندري

    راحوا بسرعه للسياره وريم نزلت تبي تشيل نعلة التزلج بس المشكله ماهي راضيه تنفتح

    تنهدت بعصبيه: اففف وبعدين وحده احاول البسها وماتنلبس والثانيه احاول افصخها وماتنفصخ والحل يعني

    كل الي سوته تلحقهم قبل لاينسونها والخوف ياكل قلبها على شوق ::
    ::
    ::
    ::
    ::
    ::




    دشينا للمستشفى وهيف يجري زي المجنون والخوف تلون بوجهه بسرعه خذوها من ايديه ودخلوها للعنايه المركزه
    حاول يدش وياهم لغرفة العمليات بس رفضوا تواجده
    ضرب باب العمليات بقوه والغضب يطلع من عيونه
    : انا السبب انا
    ظل واقف وعيونه ترسم الحزن وجهه انعفس
    شاد ايدينه ببعض بقوه والتوتر بان فيه
    خايف يخسرها خايف تضيع منه والسبب اهو
    خايف يخسرها قبل لايعتذر لها عن كل شي سواه لها
    خايف انه يعيش بدون لاتكون وياه ابد
    خايف ان هاليوم يكون اخر يوم يقضيه ويا شوشو
    جسمه بدا يعرق والضيقه بدت تاكل قلبه اكثر واكثر مع هالافكار المخيفه
    شد على اسنانه بقوه وهو يدعي بسره ان ربي يرحم ضعفها ويعافيها

    ::
    ::

    كانت خلود تبكي بنهيار وتركي يحاول يهديها
    ضم ايديها البارده وبهمس: قولي لاحول ولاقوة الا بالله وان شالله مافيها الا العافيه
    كانت ترجف بخوف وعيونها تتراوغ بالدموع وبصوت باكي : شوق مااتت ماتت ياتركي ماتت والسبب انا انا
    وصارت تعطي روحها كفوف من بقهر وحسره
    مسك ايديها بقوه وشد عليهم وقربها لصدره وبرجى : فالج ماقبلناه وتفاولي خير ياخلود اهي محتاجه لوقفتج ودعواج مو محتاجه لدموعج ابد ادعي لها ادعي لها وان شالله بتشوفينها وهي بخير بس خليج مؤمنه بقضاء الله وقدره

    رفعت راسها خلود وطالعت بعيونه الي انرسم فيها الحزن والقلق: انت ماشفتها ماشف تها كي ف كان ت جثه بيدين هيف جث ه ماتحركت ولاحتى تنفست
    (وبنفس متقطع )خسرت اخ تي خسرتها يات ركي
    ارتفع صوت بكاها
    همس بذنها وهو يحاول يجلسها على كرسي الانتظار : خلاص خلود خلاص هدي وارتاحي وان شالله كلها كم ساعه وتلقيانها بخير انا بقوم اجيب لج شي تشربينه وماابي اسمع صوت بكاج ماشي (وشدد على ماشي بزفره بسيطه)
    هزت راسها له وهي تجلس على الكرسي حست بروحها ترجف من فكرة موت شوق والسبب اهي اهي الي تسببت على شوق وجابتها لها المكان عشان ينبسطون بس طلع العكس صحيح وماانبسطوا ولاهم يحزنون ( عظة على شفتها بقوه تمنع شهقاتها لكن دموعها مازالت مستمره بالانهمار )

    ::
    ::
    جلست على اقرب كرسي وانا احس بالصدمه تشلني وش الي صار وليش شوق مدخلينها غرفة العمليات اكيد لسبب خطير وماهو هين وليش هيف بوجهه الندم والخوف والالم غمضت عيونها وهي تسمع اصواتهم المختلطه مع صياحهم وسمعت صوت يقولها ان شوق تدحرجت من الجبل وطاحت بقوه شلون شوق يصير بها كذا اهي تعرف تتزلج وماهي اول مره تتزلج عشان يصير وياها كذا اكيد في شي وسبب معين ماظنتي ان الي حصل تحصيل القدر ابد
    خانتني دموعي ومجرد فكرة إنا نخسر شوق او ان يجي بها عاهه وقفت بسرعه من عندهم وانا احاول اجري مع هالشي الي لازق برجلي قررت اني اقوم اصلي وادعي لشوق ان مايصيبها أي مكروه بدال الدموع الي مالها أي فايده سوا انها تعاسه وبس الدعا احسن بكثير من الدموع بهالاوقات الصعبه .. لاحول ولاقوة الا بالله ..

    ::
    ::
    ::
    ::

    رحت وجيت وجيت ورحت وانا احاول امنع دموعي من الهطول كنت ابكي بصمت وادعي بسري ان شواقه مافيها الا العافيه بس زاد خوفي لمن طولوا وللحين ماطلع لادكتور ولانيرس يطمنون ابد

    هيف مغير يصارخ على أي دكتور او نيرس يمرون من يمه
    اماكايد كان جالس على كرسي الانتظار وضام ايديه ومتكي حنكه عليهم
    ريم مادري وينها وتركي ضام ايدين خلود ويهديها ويحاول فيها عشان تبلل ريقها بكاس شاي
    فجاه انفتح باب العمليات وطلع منه الدكتور
    كلنا رحنا صوبه والتمينا حوله
    دخل ايديه ببالطوه الابيض وبنظرة استطلاع :how Relative growth of her
    منو يقربلها منكم ..
    هيف وهو يطالع الدكتور بخوف : iam ..tel me she ok or
    انا ..طمني هي بخير ولا ..
    الدكتور بأرتياح وابتسامه :think God she was fine
    Just a simple leg break and was Ahamdallah Berglha and Magath towards the upper body Rashaao Jaha was not bleeding and died
    الحمدالله كسر بسيط باسفل الساق والحمدالله ان الاصابه كانت برجلها مو براسها او جسمها العلوي ولا كان جاها نزيف حاد وماتت ..

    هيف بتنهيده :الحمدالله thanks doctor bout way Dechlutea operating room
    شكراً دكتور لكن ليه دخلتوها غرفة العنايه المركزه
    الدكتور ببتسامه : sory We Jaivin not be seriously hit, but those who predicted she was fine

    اسف كنا خايفين لاتكون اصابتها خطيره عشان كذا دخلناها ولاحبينا نخرجها الا لمن تاكدنا انها بخير

    هيف وملامح وجهه تقلب حنونه: iwant see her now
    اقدر أشوفها الحين ؟

    الدكتور وهو يهز راسه: iam sory iwill icant she neeed to Comfort

    اهي تحتاج للراحه اسف ماقدر ..
    هيف بعصبيه :bout want see her she my wife her need me now
    لكني ابي اشوفها اهي زوجتي ومحتاجتلي بهالوقت ..

    الدكتور وهو يحاول يمتص غضبه : I Lamou you are ill, but has Chovha then need to rest after an hour like someone who has Akhlik sitting room and routine then Maakedr but
    انا اوعدك انك راح تشوفها بس اهي الحين تحتاج للراحه بعد كمن ساعه راح اخليك تجلس وياها بالغرفه بس الحين مااقدر

    هيف وهو بيحاول يعارض قاطعه صوت كايد العالي :thanks doctor
    والتفت صوب هيف وهو يحط ايده على كتف هيف وبهمس: الحمدالله على سلامة المدام والحين خلها ترتاح وان شالله بتشوفها ولاتجلس تصارخ ترا المنه ماهي لك لهم ..
    هيف بضيقه: ان شالله

    من سمعت كلام الدكتور وابتسامتي تعرض اكثر الحمدالله ان ماصار معها شي من كلام الدكتور ومجرد كسر وبس رفعت راسي وانا احمده واشكره على عفوه ورحمته بها ماحسيت الا بخلود الي تضمني بقوه وهي تضحك وتبكي : الحمدالله يارب اختي بترجع لي بترجع لي

    مسحت على ظهرها بحنيه وانا ابتسم لها واحس الفرح يدب بصدورنا ..

    كنا نتكلم بصوت واحد الي يشكر والي يتحمد ع السلامه والي يمسح دموع الفرح بس قطع علينا صوت هيف الآمر : الحين تقدرون ترجعون للبيت وانا بجلس وياها

    اعترضت خلود بزفره:مستحيل اتركها بروحها بظل وياها
    تركي بصوت حازم: خلود ماله داعي تجلسين وزوجها وياها اصلاً مااتوقع راح يسموح لنا نبقى هنا خلينا نطلع بكرامتنا احسن

    : وش فيها نبي نشوفها ونملي عيونا منها مستحيل نرجع بدون مانطمن عليها
    كايد وهو يطالع بهيف: خلاص هيف بيخبرنا لاصحت امشوا خلونا نرد والله ان قلبي للحين يرف من صراخكم وبكاكم
    توني بتكلم انا وخلود عشان نعترض بس راشد تكلم: يلا امشوا ولاتنسى طمنا عليها ياهيف
    مشينا بس حسينا باحد ناقص التفت انا وخلود وبصوت واحد : وين ريموو
    راشد وهو يهز كتوفه: مادري

    شوي سمعنا صوت مزعج وشفنا ريم تحاول تمشي وجوتي التزلج للحين معلق برجلها وكل مايصدم بالارض يطلع صوت حاد كان الصوت مثل حديده تضربها بالارض بقوه

    طالعتهم ريم بستغراب لاانهم كانوا يطالعونها ببلاهه: وش فيكم لايكون شوق صار بها شي

    هيف وهو يجلس على الكرسي: الحمدالله مافيها الالعافيه مجرد كسر برجلها

    ريم وهي تبكي: الحمدالله يارب

    حست ان كل الانظار صوبها رفعت راسها وهي تمسح دموعها بكفها : وش فيكم طالعوني بوجهي شي

    راشد وهو يرسم ابتسامه بسيطه ويكمل طريقه: ولاشي امشي بس للحين الصدمه ماثره فينا

    ريم : وين بتروحون
    كايد بزفره: للبيت الين تصحى وبعدها رح نرد

    حطت ريم ايديها على صدرها وبعصبيه: هيه وشواقه نخليها بروحها يمكن تحتاج شي ولا ماشيات منو يكون عندها
    هز راشد راسه صوب هيف وطالعت فيه وهو بالحيل منهد من الخوف والخلعه

    بس فجأه سمعنا صوت ممرضه واقفه ورا ريم وجالسه تسب فيها وتصارخ بدون أي مقدمات طالعت ريم فيها ببلاهه وبهمس: you took with me
    هزت الممرضه راسها بعصبيه وهي تتخصر وتكمل باقي الشتايم على ريم والسبب الازعاج
    ريم وهي معصبه what ido :
    الممرضه اشرت على جوتي التزلج وهي تشتم بريم الي للحين مصدومه

    حاولوا يهدون الممرضه بس مازالت مستمره بالشتم خصوصاً لمن عرفت انهم عرب واستغلت فرصة الاستمتاع بذلهم وتهزيئهم

    طالعوا بالحشد الي تجمع حولهم من دكاتره وممرضين ومرضى ومراجعين

    تركي قالهم إنهم ينسحبون احس لهم خصوصاً ان شوق عندهم ومايقدرون يطلعونها

    لكن ريم طق عرق براسها وشمرت اكمامها وبعصبيه : I swear to God, along with you to Kstk Yalchina I Tklimi Bhaltraiqa God Maoldt mother to Ikelmeni Balhishi national soul Warsame features of your face Gsae Ante apparent Ibelk one telling you what way Taatklim and Jana politely Iaoqahh

    اقسم بالله لأقطع لج كشتج يالشينه اجل انا تكلميني بهالطريقه والله ماولدت امه الي يكلمني بالهشكل قومي روحي ارسمي ملامح وجهك ياالبهصاء انتي الظاهر يبيلج احد يعلمج شلون تتكلمين ويانا بأدب ياوقحه

    كانت ريم تسب والممرضه تسب سحبها راشد بقوه وطلعوا من المستشفى

    ابعدت ايديها منه بقوه وبعصبيه: خلني ازفها الحقيره عشانآ عرب تقوم تحاكينا بهالطريقه والله لاخربها واغتالها
    راشد بزفره: انتي مسببه ازعاج يعني وين الغلط
    ريم بتأفف: ياخي شسوي اذا الجوتي ماهو راضي ينشلع من رجلي اووف

    خلود بتعب: خلاص ماصار الا الخير خلونا نرد والله اليوم هلكني

    ريم بزفره : الحين انتي تعبانه وتقولين نرد وشلون نرد وهالجوتي الي شطوله معلق برجلي هاه

    خلود وهي تبتسم : عادي مو انتي جيتي ويانا واهو برجلج وش يفرق لو رجعتي فيه بعد

    ريم وهي تتخصر : لاوالله اقول طيري بس مسكة معي ماارد الا وهالجوتي منزوع مني
    هيفا بعصبيه: ياربي عليكم بنات امشوا بلاش فضايح شوفوا الكل يطالعنا بستغراب

    ريم وهي طالع في الي حولها وكيف يخصونها بالقز وهم يحاولون يخفون ابتسامة الاستهزاء ع شفايفهم

    وعت على صوت راشد الي ينزل بجسمه وكنه بيركع ويحاول ينزع الجوتي من رجولها
    كانت ريم تبلل شفايفها بتوتر حست بيدين راشد على ساقها وانتفض جسمها وحست برعشات قلبها تزيد وجسمها يبرد من لمسته
    وتجمع الدم بوجهها

    شافت راشد الي وقف بطوله وكيف بيده جوتي التزلج وابتسامه ترسم ع وجهه وبهمس: الحمدالله تخلصنا منه

    ابتسمت بسحى وهي تهز راسها : شكراً
    وماحست بالبنات ولا العيال الي كانوا يطالعون بوجه ريم لمن تلون من قرب راشد وكيف كان واضح لهم ان ريم تحب راشد
    لا مو تحبه الا تعشقه وباين عليها مغرقه عمرها ببحر حبه ..

    توجهوا لسياراتهم والتعب هالكهم والخوف متعبهم
    من هاليوم المشؤم ..

    ::
    ::
    ::
    ::
    كان يتأمل فيها وبشعرها المتناثر ع المخده ووجهها الاصفر وشفايفها المتشققه كيف التعب عفس ملامح وجها الخلاب والاخاذ بلحظه..

    ضام ايديه ولام رجوله ع الكرسي الي بجنب سريرها الابيض..
    كيف رجلها مرفوعه فوق ومجبسينها ..

    تنهد بحسره ماكان يقصد الي حصل كان يمزح معها خايف يخسرها والسبب طيشه
    خايف تموت والسبب اهو
    مايبي ياذيها بس اهو اذئها كثير ومازال يأذيها
    حس بالضيقه تاكل جوفه قرب لمها وهو يوقف ويضم ايديها البارده بوسط ايده

    شد عليهم بقوه وهو ينطرها متى تصحى
    متى عيونها تتبطل ويطالع فيهم
    متى يشوفها لأجل يعتذر لها ع الي صار
    وعى على صوت أنينها

    امم ااه اه امم اه اه

    طالع بعيونها الي بدت تفتح بهدؤ وفجأه صارت ترمش اكثر من مره بطلت عيونها حيل وهي طالع المكان بستغراب: وين انا
    هيف ببتسامه: الحمدالله على سلامتج يالغاليه
    شوق وهي تحاول تسند روحها بس مو قادره طالعت فيه وهو يقرب صوبها ويساعدها لمن سندها ع المخده وتوها بتتكلم بس قطع عليها صوته: انتي بالمستشفى
    شوق وهي طالع برجلها وتحاول تستوعب الي صار كل الي تذكرته ان هيف دزها وبعدها ماحست بشي
    التفتت صوبه وبحقد: انت السبب
    هيف وهو بيعتذر لها : اآنآ
    شوق وهي تصد للجهه الثانيه: انت شنو عقب الي سويته؟؟
    اعترف ياهيف كنت تبي تذبحني لاجل تورثني صح
    تبي تفتك مني بآي طريقه
    مره وحده ياهيف خلك صريح وقولي انك ماتحبني ولاتجلس تلعب بي
    مره وحده ياهيف حس بشعوري؟؟
    هيف يقاطعها : بس
    شوق بعصبيه : وش معنى الي سويته اليوم
    ماله الا معنى واحد انك تكرهني وتبي تموتني تبي الفلوس وبس هذا كل الي تبيه مني ياهييييف
    اطلع برا ماابي اشوفك ماابي
    اطلع براااا

    كان هيف يطالع فيها وهو فاتح فمه ع الاخر ع كلام شوق مسك حنكها ولفه لجهته وهو يشد عليه بقوه: انتي عارفه شقاعده تقولين ياشوشو
    هزت راسها بحتقار : ايه
    شد اكثر ع حنكها وكنه يبي يكسر وجها من القهر الي سرى بعروقه: من جدج انا اذبح روحي انا اذبح الهوا الي اتنفسه انا اذبح دنيتي لأجل وصخ دنيا .
    الي تقولينه صحيح انتي ولا البنج للحين مأثر فيج
    شوق بألم : هيف عورتني
    هيف بأصرار: جاوبيني بالاول عشان اهدج
    شوق وهي تبكي من الالم : اكرهك حتى ماقدرت حالتي الصحيه تبي تكمل الي بديته شفتني مامت تبي تذبحني هني هاه
    اكرهك هييف

    ارخى ايديه مع هالكلام الي سمعه منها وحس بجسمه يفور اكثر شد ايديه من العصبيه وطالع فيها والدموع مغرقه وجها ابتعد عنها وجلس على الكرسي وهو يزفر بحده

    بللت ريقها وطالعت فيه بتعب : ابي ماي

    طلع من عندها واول ماطلع ضرب الجدار بقوه الى متى اهو كذا الى متى اهو يهجم عليها بسرعه وماعنده صبر
    كلمتها هزته ماقدرت حالتي الصحيه
    اهي يمكن انهاللحين بالبنج وجالسه تقط حكي يسم لانها ماهي بوعيها
    بس فكرة انه يحاول يذبحها آلمته كثير والي اوجعه اكثر فكرة الفلوس الراسخه ببال شوق.. بس للحين يحس بالالم

    خصوصاً انه حس بروحه بتطلع اول ماشافها تدحرج من الجبل وهو يحاول يلحق عليها بس ماوصل لها الا وهي تصدم الصخر بقوه وترمي بالارض بدون أي حركه ..



    ::
    ::
    ::
    محد منا قادر ينام وحنا للحين ماشفنا شوق هل هي بخير ولالا تتألم ولالا
    جوعانه ولالا مبسوطه ولالا
    تعبانه ولالا افكار كثيره كانت تسيطر علينا
    كنا ملتمين حول المشب وكل واحد سارح بخياله لبعيد والهدؤ يعم المكان

    لكن شي ثاني خلاني اصحى اكثر اليوم من بعد مارديت ماشفت واوا
    وينه لايكون ماات بعد

    واوا حبيبي ويينه ماكنت حاسه بنفسي لمن نطقت هالكلمات وكانت عيونهم طالعني
    وقفت بمكان زي المجنونه وانا اجري سمعت صوت خلود تناديني: ريم لايكون انهبلتي بس
    طالعتها والخوف يملى وجهي: واوا ماشفته بعد ماخليته عند سوآير ماشفته ابد

    خلود بصدمه: لايكون خطفته
    ريم وهي تشهق: لااه الا واوا انا ايه بس واوا لااااه

    راشد بعصبيه: يااختي ترا كله كلب لاتقومين تصجينا فيه
    يكفي قلوبنا ارتاعت بشوق لاتروعينا انتي بعد جايين نبي الراحه ماهو غيره

    التفت ريم عليه وهي تتخصر: سهل عليك الكلام لانك ماعاشرته بس انا ماهو سهل
    هذا واوا الوحيد الي كان وياي بالزين والشين واوا الي حبيته من اول ماشفته فوق الزباله ويحاول يدور اكل عشان ياكله
    واوا الي قلبي رق له وحبه والوحيد الي ماعمري شفت منه شي شيين ابد
    هنا بس انفجروا كلهم ضحك بدون توقف
    حتى خلود وهيفا كانوا فاطسين من الضحك

    ريم حست بالدموع تترس عيونها كيف اهم يضحكون وماهم مهتمين بالنار الي تشب بصدرها

    كل انسان له شي غالي وريم كان واوا بالنسبه لها اغلى من الغالي
    لو احد ثاني مكان ريم مااتوقع انهم راح يضحكون

    بس اهي ريم وغير عن الكل لانها لمن حبت مالقت من يحبها ولمن تحكي محد يسمعها ولمن تبكي محد يواسيها
    ولمن تزعل محد يراضيها ولمن تمرض محد يداويها

    هي ريم وبتم ريم الانسانه ام الحظ المنسدح <<ياليت نحط تحتها اكثر من خط لاجل الكل يعرف هالشي

    طلعت من عندهم ومازالوا يضحكون وهي تحاول تدور على واوا الحيوان ألي قدر يحس فيها رغم انه حيووان ..ماهو مثلهم يغرسون بقلبها الف رمح ورمح وهي مازالت تبتسم بوجيهم والى الان ريم بالنسبه لهم مجرد مهرج بدون احساس

    بس لاجل انها ماتزعل وتنسى بسررعه يظنون انها بليا احساس وان مهما جروحوا فيها يدرون انها مارح تزعل او تحس بشي

    ناس مانعرف شنسوي وياها مهما سوينا يمين ولا شمال مانقدر نرضيهم ابد ..

    ..
    ..
    حطت ايديها على حنكها وصارت تحكه بألم
    لمعت عيونها بالحقد والكره والالم والظلم
    الحين بس بدت شخصية هيف تبان لهااكثر واكثر وماقدر يستمر بالتمثيل اكثر من كذا
    اهو ماكان يمزح لمن دفها لانه كان متعمد وسواها واهي غافله وماهي بوعيها
    ولو كان صادق وماكان يقصد ليه ماساعدها بالوقت الي كانت محتاجه له
    ليه خلاها تذوق طعم الالم وهي تصدم بقوه وحست بهالصدمه ان عظامها تكسرت
    اشيا كثيره كانت تاخذها لبعيد اليوم بس قالت انها بتفتح صفحه جديده ومارح تنتقم من هيف وترمي الماضي وراها
    بس عقب الي صار تغير كل شي بنظرها
    وزادت اكثر رغبتها بالانتقام تبي تتلذذ وهي تشوفه يحس بالوحده والنبذ والحسره واشيا كثيره مرت فيها تبيه يمر فيها
    لمحت زوله وابعدت ايديها بسرعه وهي تمسح دموعها وطالعه بكره

    جلس على طرف السرير وهو يقرب كاس الماي من شفايفها البيضا ابعدت فمها عنه وهي تمد ايديها تبي تاخذ الكاس

    : اتوقع الكسر برجلي ماهو بيدي عشان تشربني
    وبأسلوب امر : عطني الكاس

    ابعد الكاس بطريقه طفوليه: مافيه انا بشربج وغصب عنج بعد يلا وخري ايديج
    زفرة بحده وهي تصك ع اسنانها بقوه: هييف عطني اشرب

    حاول يمسك ايديها الي تبي تاخذ الكاس وقرب الكاس من فمها صدت وجهها بعيد عنه وبعصبيه: قلت لك عطني لاني مارح اشرب من ايديك

    هيف ببتسامه وهو يقرب الكاس اكثر: واذا قلتلج بتشربين وغصبن عنج بعد

    تنرفزت شوق من اسلوبه الوقح والمستهزا بطريقه سريعه رمت الكاس بعيد وماانسمع غير صوت تحطم الكاس

    هيف ظل مصدوم وشوق انفاسها اظطربت وهي طالعه بحقد كل ماله يزيد ثانيه بعد ثانيه ..
    ..
    ..
    كانت بشقتها الفخمه الي يغطيها الون الوردي مموج بعروق بيضا ع جدرانه معطيه فخامه واناقه راقيه
    الاناره الهاديه والكنب باللون الابيض وعليه مخاد ورديه
    التي في كان كبير ومعلق ع الجدار
    بطريقه كلاسيكيه ..

    كانت لابسه شورت اسود يفضح اكثر من انه يستر وبدي كت لونه اصفر فيه ورود صغار باللون الاسود

    شعرها الاحمر القصير الي يوصل لحد رقبتها عيونها الحاده الي تدل على القسوه والسيطره
    فمها الواسع وخشمها العريض شوي
    كانت ملامحه تدل ع الوقاحه والتمرد
    اكثر شي كانت تكرهه بنفسها اهو سمارها كانت برونزيه وماكانت تحب هاللون وياما تمنت تكون بيضا ناصعة البياض سوت كل شي وللأسف ماتغير لونها بالاخير رضت بلونها وفجأه طلعت الموضه اللون البرونزي وهذا الي خلاها ترفع خشمها اكثر لان كل شي بها مرغوب فيه

    متمدده على الغنفه وبيدها المناكير وجالسه تمنكر رجولها باللون الاسود

    صوت الاغاني معلق بأذانيها والعلك بفمها يلوي

    ماتحرك بها شي وظلت تفكر بطريقه تخلي تركي يترك خلود ويجيها يحبي على رجوله
    ابتسمت بخبث وعيونها تلمع بالشر
    اهي بنت هاي هاي والي تبيه بتحصله
    خصوصاً الخدم الي عندها ويفدون بروحهم لأجلها وجا الوقت الي تضحي بواحد منهم

    امم منو راح يتولى هالمهمه

    اه فينس اهو الي راح يتولاها خصوصاً انو فنس يحبني ومارح يرد لي طلب ولو ابي عيونه شلعهم من مكانهم وعطاني اياهم

    ههههاي

    افرح ياتركي الحين وبكرا بشوفك تبكي
    وخلود هذي بنت... راح اعلمها شغلها عدل

    سكرت غطى المناكير وهي تضحك بأنتصار وللأن ماشافت شي عشان تفرح بهالشكل الهستيري ..

    هههه هاي

    ..
    ::
    ::
    ::

    مالقيت واوا رحت لغرفتي وانا منهاره

    اول مره بحياتي احس اني ولاشي
    ماقويت ابكي ولاقويت اصرخ ولاقويت اسوي حاجه
    غير اني ارتميت على السرير وصدري يعلى وينزل
    للحين صوت ضحكهم بذني

    والي يذبح ان الشخص الي حبيته وياهم
    حاولت اكره راشد بهاللحظه بس ماقويت
    ماادري ليه من اطريه دموعي تنزل يمكن شعور الخذلان ولاشعور الفقدان ولالانه ماحبني

    سمعت صوت طق خفيف ع بابي صرخت بصوت عالي
    منوو

    زادت دقات قلبي لمن سمعت صوته الخشن. قمت بسرعه من السرير وصرت امسح دموعي واحاول ارتب شكلي الي انعفس

    رحت صوب الباب وانا اجر رجولي وش باقي بعد ماسواه عشان يسويه ويضحك ويونس روحه
    فتحت الباب وطليت براسي بس : شتبي
    ابتسم بجذابيه وبهمس: اسف ريمو بس وربي ماقدرت امسك نفسي وكلامج كان مبالغ فيه شويه
    ابتسمت بدون نفس وانا احاول اسد الباب: وانا ماجيت لك وقلت برر موقفك
    ردع الباب بيده وبيده الثانيه كان ماسك واوا وبخبث: وماتبين هالااعصل الي خلاج تمدين البووز جذي

    خذيت واوا بسرعه وضميته لصدري وبكيت بحزن واحس بالضيقه الي بصدري طلعت مع بكاي
    لاني صرت ابكي وكأان احد ميت عندي
    ظليت بهالطريقه ونسيت راشد الي كان يطالعني
    رفعت راسي وانا اشاهق:شكرا راشد

    ماقدرت اكمل اكثر سكرت الباب واهو مازال واقف ويطالعني بستغراب ..

    طالعت بواوا وصرت ابوسه واهو بعد يبوسني بطريقته الخاصه خخ

    نسيت اساله وين لقى واوا انا حست عليه بكل مكان ومالقيته حتى الخدامه مالقيتها

    بطلت الباب ولقيت راشد للحين واقف استغربت ورفعت حاجبي وبهمس: راشد
    ردعلي ببلاهه: ها
    نزلت واو ع الارض وطالعت فيه وانا ا رسم ع شفاتي ابتسامه عريضه نسيت كل شي ورجعت حياتي طبيعي بعد مارجع لي واوا:وين لقيت الاعصل ع قولتك
    حك راسه وهو يضحك: مع سوآير اهي موقته تجي الصبح وترد الليل ولما شافت انا طولنا ماقدرت تخليه واخذته معها مادرت ان به بزر تصيح وتصايح وتنكب ابو البيت عشان كلب
    ظلت مبتسمه رغم الزف الي جاها بطريقه مؤدبه: طيب هذا الزمه خويك مادق عشان يطمنا
    ابتعد راشد وهو يهز راسه : لاه
    وتمنى بهالطريقه يقدر يبعد الافكار الي اجتاحته وخلت عقله صغير واصغر من الصغير..التفت صوبها وهو يبتسم: ماودج تجلسين وياي

    رمشت ببلاهه وهي تهز راسها: يلا الحين ابدل واجيك

    ابتسم بخبث بدا يتلون بوجهه: انتظرج

    ::
    ::
    ::

    راحت صوب غرفته وكل ماقربت صوب الباب تبتعد بخوف بالاخير قررت انها ماتجي عنده وش تبي يكفي الصبح كانت قبال وجهه
    ابتعدت وهي تنزل ع الدرج الخشبي الي يطلع اصوات بسبب انه قديم راحت صوب الصاله وسمعت صوت تركي وخلود

    كانت جالسه ع الكنب وتركي منسدح جنبها وراسه بحضنها
    كانت تلعب بشعره وهو يبتسم قالها بمرح: خوختي ودي ماتفهميني غلط
    خلود وهي تنزل راسها وخصلات شعرها طيح ع وجها : لا ان شالله مارح افهمك غلط
    مسك شعرها وصار يلويه ع اصبعه: لاترجعين الشرقيه وارجعي معي
    ذبلت ابتسامة خلود وابعدت اصابعها من شعر تركي وبحزن: كنت متوقعتك بتقول هالحكي اليوم ولابكرا بس حلو انك قلته لي بدري عشان ننهي كل شي دامنا بالبر
    طلعت عيون تركي وهو يقوم من حظنها ويطالعها: قلت لج انج بتفهميني غلط انا قصدي ياخلود انه ماله..
    قاطعته خلود ببرود: انه ماله داعي ترجعين للشرقيه وماعندك ااحد فيها وبدال ماتجلسين مع خالتج العراقيه وزوجها الخمار وولدها ويصير شي ماتبيه ياتركي مو هذا الي تبي تقوله
    هز راسه بالايجاب وهو يحاول يقنعها: ليتج تفهميني بس وتتركين العناد الي راكب راسج ادري فيج بتقول مستهين فيني لاجل ان مالي اهل بس والله انتي اعقل من هالتفكير وانا ماقلت هالشي الا لأجل اني ابيج قربي باسرع وقت
    صرت اعد الايام لاجل ارد الكويت بسرعه واشوفج معي
    قبل ماكنت اعد ايام كندا لاجل ارد الكويت كنت انبسط بكندا اكثر من اني ارجع للكويت بس الحين الوضع تغير ياخلود
    تغير من اول ماحبيتج وكل شي تغير حتى انا تغيرت بدون مااحس بنفسي

    قرب ايده ولامس خدها البارد ارخت راسها ليده وبحركه سريعه قربها لحظنه بكت خلود بحظنه وهي تحس انها ضعيفه اهي ماتقدر تتكلم او تعارض لان ماعندها احد
    اذا خسرت تركي مارح يكون احد معها تركي الوحيد الي حبها واهو الوحيد الي يهتم فيها
    اصلاً اهي تحب ايدها بطن وظهر ان تركي راضي فيها
    بكت باالم لاجل هذي الافكار تمنت انها تعارضه وتعصب تمنت تشلع الخاتم الي بيدها ترميه بوجه
    بس ماتقدر لانها اذا بتخسر تركي بتعرف انها بتخسر كل شي حلو بحياتها وبتخسر الهبه الي رزقها بهالله

    ابتعدت هيفا بخطوات وهي ترجع لورا حست بنار تشب بوسط قلبها ياليت هالكلمات ينطق بهاكايد كان يغمى عليها من الفرح لو بس يقولها لاتروحين اهي راح تناقز قدامه من الفرح شلون لو يقولها ابيج وياي بيت واحد وماني قادر استحمل واعد الايام لاجل اكون معج
    وه وه وه يابختك ياخلود عقبالي ان شالله

    ماحست الا انها تصدم بحاجه التفت وشافت كايد قبالها شهقت بخوف وربكه : كاآآيد

    سحبها معه بسرعه وخذاها لغرفته كان مبين ع وجهه العصبيه والتوتر حاولت تبعد ايده الي شاده ع رسغها بقوه
    : كايد شفيك وش قاعد تسوي

    رماها ع السرير وهو يسكر الباب دب الخوف بجسمها وقلبها صار يرف وحست بالحراره تسري بجسمها
    شافته وهو يشيل بلوازته الزرقا الي من الصوف ويبان لها صدره العاري غمضت عيونها بخوف وهي تهمس بستنجاد : تكفى كايد وش ناوي عليه بعد
    قرب صوب وجها وانفاسه الحاره تحرق لها وجها : ابيك انتي تعرفين وش معنى ابيك يعني ..
    قاطعته بصوت لاهث: كايد انت شكلك منت صاحي شلي قلبك كذا
    ابعد وجها عنه وهو يبتسم : احبك هيفاا شسوي..

    قامت بسرعه من السرير وهي تحاول تبعد عنه وتحس بجسمها يولع وقلبها يشتعل بناره بس ماقدرت لانه مسكها من خصرها وسحبها وهي كل ألي سوته انها تصرخ وتضربه لاجل مايرتكب فيها كايد جريمه وتظل موسومه بعلامة العار على جبينها

    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآ

    ::

    لاتتوقع مني ان احبك ولاتتوقع مني ان اعيش على الامل الوهم
    لاتتوقع ان تجدني يوماً ما ابكي على الايامنا الحلوه التي تتلألأ فوق تلال الكذب

    لاتتوقع ان تعثر على جسدي مرمي بجانب الحاويه وكل ذرة بجسدي تعلن عن القذاره

    لاتتوقع انني استطيع ان اراك مع غيري لانني عندها سوف اعلن الموت لقلبي

    لاتتوقع ان امد يدي لك وانت تعاني بألم وتريدني ان امسح لك دمعك واطبطب على ظهرك..

    لاتتوقع انني سوف اعشق غيرك او يحتل قلبي لانك ياعزيزي عندما رحلت جعلت قلبي ينفجر بالشظايا فرحل قلبي مع رحيلك

    لاتتوقع انني سوف اطيل البكاء لمغادرتك او انني سوف اقتل روحي فقط تاكد انني سوف اعيش بلا قلب

    لاتتوقع انني سوف اطيل الفراق فلو ان الفراق بيدي لسحقته كي لاابتعد عنك دقيقة واحده

    لاتتوقع انني سوف احبك من جديد لانني احببتك مرة واحده وانت لم تصن حبي ..

    لاتتوقع ان اعتذرلك ولاتتوقع انني سوف اقبل قدماك راغبة بوجودك معي رغم الالم الذي سوف اعيشه بداخلي

    لاتتوقع ان ترا دموعي بعد هذا اليوم لان الايام سوف تكون كفيله بكل ذالك ..

    لاتتوقع ابداً أي شي يبدر مني لانني بأية لحظه سوف افعل المستحيل واجثوا امامك كي تسقيني مر الجفا والسنين والوحده وموت روحي وانعاش قلبي..
    ..

    انتهى البارت وان شالله يعجبكم حبايبي ..




  5. #20
    الصورة الرمزية ta16
    ta16 غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الردود
    266
    معدل تقييم المستوى
    6

    رد: رواية الموت ماهو من الفرقى وطاريها الموت.!؟ >> للكاتبه احلى بدوويه <<

    الجزء العشرون

    اول سبب
    أول سبب أنت ...
    وآخر سبب أنت ...
    عشمت قلبي بالهنا
    حتى تمكنت
    فرشت لي درب اللقاء
    ورد وحرير
    رسمت لي صحراء الظماء
    نهر وغدير
    واليوم قلبي في يديك
    مجروح بالصمت
    مشتاق لك بالحيل
    عقبك نهاري ليل
    اللي على جمرك وطاء
    يصيح وين أنت
    أسرفت بالتقدير
    وأخطيت بالتقدير
    أبيك لهمومي غطاء
    وأثري توهمت



    جلس يتعوذ من ابليس ويحاول مايرتكب فيها جريمه طالعت فيه بخوف وصار يطالعها بستغراب
    همس لها وهو يطلع :بقوم اتصل ع البنات تلقينهم الحين ماارتاحوا ولاناموا
    صدت للجهه الثانيه وبحزن : ياليت تقولهم لايجون انا تعبانه وابي انام
    هز راسه لها وطلع بسرعه وهو يحس بهالانسانه الغريبه المتقلبه كل يوم لها مزاج مره عسل ومره بصل
    معقوله للحين ماني عارف شوق او فاهمها
    لاه ياهيف لاتاخذ على كلامها اكيد اهي تعبانه
    كلها كم يوم وترتاح وترجع نفسيتها شحلاتها

    حاول يقنع نفسه بهالحكي بس للحين يحس بشي وماهو فاهمه
    ::

    ::
    حط ايده على فمها بسرعه وهو مستغرب منها : انهبلتي انتي
    هزت راسها وهي تبكي
    قالها وهو يجلسها على طرف السرير: يابنت امزح معك وانا ابيك بسالفه مهمه
    بطلت عيونها على الاخر وهي تأشر ع ايده الي قربت تخنقها
    قالها بهمس: اوعديني ماتصارخين وتفضحيني
    هزت راسها بعد ماحست ان وجها قرب لونه للبنفسجي

    ارخى ايده من على فمها وحست بالاكسجين يرجع لها طالعت فيه بستغراب : وش تبي مني
    قام بسرعه وخذا روبه لبسه وهو يعقد حواجبه : انتي الي قوليلي ياهيفا ليش مانتي واثقه فيني واحسك تخافين على نفسك مني وكني بسوي فيك شي
    هيفا بتوتر: انت الي خوفتني وجلست تقط كلام خلاني اروح بافكاري لبعيد
    كايد وهو يطلع البوم صور من درجه : اها ماعلينا انا جايبك هنا عشان اسالك عن حاجه
    هيفا وهي طالع فيه ببلاهه: وشو
    جلس على الارض وهي قباله على السرير رفع راسه لها وبتردد: انتي فتحتي الهديه الي جبتها لج
    هيفا وهي ترفع حاجبها: أي هديه
    كايد وهوينزل الالبوم يمه: يوه هيفا لاتقولين نسيت يااختي هديه قديمه لمن تهاوشنا عطيتك اياها تذكرين ولالا
    هيفا وهي تتذكر : ايوه ذكرتها وش فيها
    كايد بزفره: مافتحتيها
    هيفا وهي تهز راسها: لا
    كايد بحده: لهالدرجه انا مااهمك ياهيفا لايكون رميتيها
    هيفا بخوف : لاوالله موجوده بالدرج بس ماصار لي وقت عشان افتحها
    كايد وهو يصر على اسنانه: أي واضح مافضيتي.. لك فتره ماتطلعين من الشقه وتقولين مافضيت تكذبين على من انتي
    هيفا بحده: انت وش فيك علي اليوم وليش معصب كذا
    كايد طالع فيها وبتردد مد لها الالبوم وبهمس : خذي هذا خليه معك ولمن نرد ان شالله اوعديني انك تشوفين هديتي ماشي
    هيفا وهي تاخذ الالبوم : ماشي بس ليش ماتقولي وش فيها مو احسن من اللطعه
    هز راسه وبحده: احسن شي تكونين لحالك وتفكرين لحالك بدون محد يشوش عليك افكارك
    هيفا بخوف: كايد في شي
    كايد وهو يروح صوب الباب : ان شالله خير هيفا

    ظلت هيفا طالع بكايد الي طلع وخلاها بالغرفه وخلا الافكار تاخذها لبعيد وش فيها الهديه لايكون فيها شي مهم
    ياربي عليك ياكايد لازم تحرق اعصابي يعني
    طالعت بالالبوم الي بيدها ابتسمت بفرح وهي تهمس لروحها: الظاهر ان كايد تغير كثير بدون مااحس به
    قامت بسرعه من السرير وهي تروح لغرفتها لاجل تشوف وش فيه هالالبوم ..
    ::
    ::

    ::
    ::

    كنت اطالعه بهدؤ وانا احاول اساعده بس ماكان يعطيني مجال مسوي نفسه شيف الدب قلت له بدلع: رآآآشود خلني اسوي الصوص حق الاسبكتي
    هز راسه وهو يحمس الكشنه:لا والله انا جايع وابي اكل مالي خلق انوم وانا جويع

    ابتسمت وانا اعفس وجهي: شلون يعني لازم تكون بالطبخه شويه من ريحتي
    ضحك راشد وهو يحط ايده على خشمه: الله يخسج يالمخيسه شهالحكي تراني جايع وابي اكل مالي خلق تسدين نفسي بكلامج

    حسيت بوجهي يقلب احمر من تفكيره وابتسمت بسحى : انت الي تفكيرك وصخ موقصدي بس انا شهيتي مفتوحه من بعد ماعرفت ان شواقه صحت واهي بخير

    حاولت تاخذ الملعقه من راشد بس كان اسرع منها وسحبها اما يدها فرست على طرف القدر الحار وحست بحراره تسري بجسمها وبصرخه: آآآآآآآآآآآخ

    طالعها راشد بخوف وهو يمسك ايديها ويحطها بسطل الماي البارد الي على طاولة المطبخ حست بدموعها تخونها وللحين تحس بالحراره تاكل ايديها الناعمه : راشد ايدي تعورني حيل
    غمضت عيونها من الالم ودموعها تنزل بهدؤ

    طلع ايديها من الماي همس لها بخوف: ريمو خليج اهني شوي وجايج
    هزت راسها وهي مازالت مغمضه عيونها من الالم

    حست بخطواته يقرب صوبها ويرجع يمسك ايديها وشوي حط عليها شي خلا ايديها تبرد وتخف وكان يدلك ايديها بهدؤ
    مازالت مغمضه عيونها وملامح وجها الي كانت مشدوده من الالم ارتخت بطلت عيونها بهدؤ

    طالعت بيديها المتروسه بحاجه بيضا طالعت فيه وبخوف: شنو هذا
    ابتسم لها : تحسين بشي ولالا
    ريم براحه: كنه احسن من اول بس شنو الي حطيته

    ابتسم لها وهو يطلع معجون اسنانه: والله مالقيت الاهالحل خبري ان المعجون زين للحروق

    شدت خشمها وهي تعقد حواجبها: تشم ريحة حراق

    التفت صوب القدر ولقى الكشنه تعلن احتراقها طالع بريم وبزفره: الله يسلمج من خوفنا عليج نسينا انا قاعدين نطبخ ولو ماتكلمتي كان احترقنا وحنا ماندري عن انفسنا

    ضحكة على كلامه الي كان يخلي وجها يحمر وعيونها تشرق وقلبها يزيد من دقاته تحبه وماتقدر تنساه بسهوله ضحكة وهي طالعه يضحك معها وناسين كل شي يضيق خلقهم

    بس كان الجوع كافر واصوات بطونهم تعلن الجوع ..

    رفعت ريم ايدها قبال وجهه بعجز وبهمس: ماقدر اساعدك وادري انك بدون مساعدتي بتتوهق عشان كذا شرايك ناكل خبز وجبن ترا يمدحونه بهالمواقف

    هز راسه وهو يبتسم وفتح الثلاجه وطلع منها الجبن والخبز وحطهم قبال الطاوله الي عند ريم جلست ريم وهي تبتسم : ياليت لو تصلح حليب نسكافيه بعد يكون احسن
    راشد بزفره: لا وش رايج بعد تقولين لي جب لي ماي
    ريم وهي ترمش بعيونها : وليش ماتجيب لي
    راشد بوقاحه: وبصفتج شنو اجيب لج
    ريم وهي تحس انها بدت تنكمش ابعدت عيونها عنه وهي تقوم من الطاوله وبهمس: بصفتي ولاشي
    رفع راشد راسه وهو يتنهد: حلو انج عارفه هالشي
    ابتسمت له بهدؤ مصطنع وبداخلها تحس بالنار تاكل جوفها حست بغصه وحاولت تخفف ع روحها عشان ماتبكي
    مايستاهل ياريم دموعج انسيه هذا ولاشي
    اسرعت بمشيها وشافت كايد يجي صوبهم وقفت وتمنت كايد مايدش لانه نادها بصوته الخشن: ريم
    وقفت وهي تبلع ريقها عشان تمنع الغصه الي تبي تطلع وبهمس: نعم
    طالع براشد الي كان ياكل وبعالم ثاني :اوه سوري لايكون قطعت عليكم
    راشد وهو يلتفت له : مثل شنو
    ابتسم كايد وهو يغمز له : علينا يارويشد
    ريم وهي تحس بجسمها بدا يفور والدم يتجمع براسها وبحده: كايد تبي شي ولاتخليني امشي
    هز راسه وهو يجلس يم راشد: ايه تعالي اجلسي شفيك واقفه
    تنهدت ريم بتعب: مايتاجل هالموضوع ياكايد
    كايد بستغراب: لاه .. لايكون عندك شي مهم وانا عطلتك
    ابتسم راشد بخبث وهو يطالع ريم
    طالعت فيه ريم بحتقار وهي تجلس قبال كايد : لاوالله ماعندي شي بس بقوم انوم لان ورانا روحه للمستشفى من بدري
    شدت ع قبضة ايدها ونست حرقها وهي طالع براشد الي حرق لها قلبها بستهزائه بمشاعرها
    انرسم على ملامح كايد الحنيه وهويطالع بريم : اسمعيني ريم انا ماني مرتاح مع هيفا
    ريم بستغراب: وليش
    كايد بحزن: يعني لاتفهميني غلط انا قصدي ان هيفا تخبي عني شغلات كثيره واحس اني للحين ماني فاهمها
    ريم ببلاهه: مافهمت وش تقصد
    كايد بتنهيده: يااختي كل الي ابيه منك انك تذكرينها تفتح الهديه الي عطيتها اياها وثاني شي ليتك بعد تخلينها تروح لدكتور احسها تعبانه وهذاا واضح على ملامح وجهها
    حاولت معها بس اهي عنيده ورافضه تكفين ريم كلميها وحاولي تقنعينها تكفين
    ريم وهي تحس بدقات قلبها تزيد كايد الي ظنت انه يلعب على هيفا طلع يحبها ويحبها حيل
    يبي يطمن قلبه عليها ابتسمت ع حنية كايد الي ماقد شافتها ابد وكانت ماتحسه حنون مظهره العنيف والقوي مايبين لها ان بقلبه بحر من الحنيه والطيبه اكيد هالشي ماتعرفه هيفا ولا قد شافته لانها اصلاً ماتشوف غير شي واحد ان كايد يتزوجها وبس غير هذا ماكانت تشوف شي من كايد
    طالعت براشد وهي تحس بعيونها حكي كثير تمنت يملك هالمشاعر لها تمنت هالشي بصدق
    ابتسمت بهدؤ وهي تهز راسها: ان شالله كايد ولاتضيق خلقك تلقها ماتعبت الا من بعد فراقك وثاني شي الهديه مصيرها راح تشوفها فلا تخاف كايد
    قامت بسرعه وهي تحاول داري دموعها الي صارت تلمع بعيونها والغصه بدت تطلع صدرها بدا يعلى ويهبط
    طلعت بسرعه من عندهم وتحس بالدنيا تدور فيها
    خلاص تعبت من كثر التفكير تعبت وكل ماتبي تنساه
    يطلع لها راشد ويخلي مشاعرها تفور من جديد
    وتتجدد
    كل ماشافت راشد راح تعرف انها مستحيل تنساه مهما سوا فيها من عذاب وألم ..

    ::
    ::
    ::
    ::
    ::



    ناوي الفرقا وفليت الشراع.....مثل ما ضيعتني خلك تضيع
    إبتعد بسكات مابي لك وداع....مايبي فرقاك هالقلب الرضيع



    طالعت فيه وهو نايم حست بالضيقه على صدرها
    ودها تقوم ودها تطلع من المكان الي اهو فيه
    شف شلون اهو بارد ولامهتم
    كيف نايم والمفروض يبقى معها
    حست بالالم ياكل قلبها صدت للجهه الثانيه وهي تبكي بصمت
    توقعت انه بيعتذر لها بس مااعتذر
    ليش ماهو مهتم فيها ابد ليش
    حطت ايديها على فهما تمنع شهقاتها
    عضت على اصابع ايديها بقوه وهي تبكي
    تحبه وماتدري شلون بتعيش بدونه
    حاولت انها تجرحه حاولت بس اهي تحبه
    لو يبتعد عنها راح تتألم وتتوجع وراح ترجع وحيده
    اهو الوحيد الي يفهمها واهو الوحيد الي حبته
    كيف راح تنتقم منه واهي ماتقدر على بعده
    كيف واهي ماصدقت انه يرجع لها
    كيف واهي تبي تضمه وتعتذر له على الي سوته
    اهي تكره نظرات عيونه لمن يكون معصب
    تتذكر نظراته لها لمن ترجته انه مايتركها
    تكره هالنظرات ولمن يطالعها بهالنظرات تقول حكي مثل السم
    اهو يشبه عمها واهي تكره عمها
    مع ذالك تحب هيف
    افكارها مشوشه وتحس انها ضايعه
    اول مره بحياتها تحس بهالشعور ضايعه
    ماتعرف وش تسوي او كيف تتصرف
    زادت دموعها كانت تتمنى انه ينام بجنبها
    وهو يمسح على راسها ويواسيها بكلمات تهدي بالها وتخفف من الامها بس كل هذا كان حلم
    هيف نايم على الكرسي ومطنشها وخبرها ان المرافق ماينام يجلس مع المريض اذا يبي شي او يحتاج شي بس اهو ماله منفعه ابد
    مسحت دموعها بسرعه بعد ماحست ان راسها بينفجر من كثر التفكير ضمت نفسها بالشرشف الابيض وغمضت عيونها المتنفخه من كثر البكي وصارت تدعي اذكار النوم وبعدها ماحست بنفسها الا بسابع نومه ..

    ::
    ::

    بطل عيونه بحزن وهو يحس بخناجر تاكل قلبه لمن كان يسمع شهقاتها قام بسرعه وهو يطالع وجها واثر الدموع للحين مرتسم به
    مسح على راسها وهو يهمس لها : اسف حبيبتي ماكنت حاب اضايقج عشان كذا حبيت اسوي روحي اني نايم وانا ماني نايم
    ماكنت حاب اضيق عليج او ازعجج بنظراتي
    اسف ياقلب هيف

    باس جبينها بهدؤ وهو يبتسم لوجهها ورموشها الكثيفه خشمها الاحمر من البكي وفمها الصغير
    حواجبها الهلاليه والسودا مثل شعرها
    حس بالضيقه تاكل قلبه اهو يعرف انها كانت تبيه يمها تبي تحس بوجوده بس اهو كان طول عمره يسوي شغلات كثيره لها
    بس اهي ماتدري ولارح يقولها ابد
    لانها تستاهل روحه ولانه مايبيها تحبه لاجل مصالح او أي شي ثاني يبيها تحبه لاجل هيف وبس
    وشوق حبته لانه هيف وبس

    رد باس جبينها وهالمره قرب كرسيه وحط راسه يم راسها وحظن ايدها بيده مايدري كم مر من الوقت وهو على هالحال

    طالع بخيوط اشعة الشمس الي بدت تضيئ الغرفه عليهم ابتسم بهدؤ وهو يغمض عيونه ..
    ::
    ::
    ::
    قامت من النوم وطالعت بالالبوم الي بحظنها
    ابتسمت بفرح
    معقوله كايد معطيها االبوم الصور حق اهله
    امه واخوانه واخته وابوه كل شي خاص فيه
    كان بهالالبوم لحظاتهم الحلوه والتعيسه
    وش معنى هالشي ياهيفا
    وش يقصد لمن عطاك هالشي
    يعني يعتبرني وحده من هالعايله

    حست بوجها يتلون بالحب همست لنفسها وهي راسمه الابتسامه على وجهها: اكيد الهديه الي مابطلتها كان فيها خاتم
    اكيد ولا ليش مهتم برايي

    معقوله ياهيفا كل هالمده عندك الهديه وفيها الخاتم واهو بهالطريقه يطلب ايدك وانتي مااهتميتي
    ليش مافكرت بهالشي وان بالهديه شي مهم
    ليش

    حست بالفرح يرف بقلبها وعيونها تلمع بالانتصار
    واخيراً حياتي مع كايد راح تكون هاديه وحلوه مليانه بالحب
    حياه مايعوقها أي شوائب من شوائب الحياه

    راح تكون قصة حب مافي مثلها ابد

    قامت بسرعه وهي تحس بالانتعاش يتوسط قلبها والراحه الي ماقد حصلت عليها بفراق كايد حصلتها اليوم وخصوصاً لمن عطآها الاالبوم

    خذت سجادتها لاجل تصلي بس حست الارض تدور فيها طاحت من طولها وهي تون بالالم

    ::
    ::
    ::
    ::

    طول ليل امس تفكر بتركي ماتبيه يتحكم بتصرفاتها ماتبيه يمشيها مثل مايبي وكنها دميه بيديه
    ماتبي تكون بدون شخصيه
    تبي لها شخصيته مهما كانت
    ماتبيه يستهين فيها من الحين
    لازم ترفض عرضه وماترجع معه
    ويجي للشرقيه عند خالتها ويدش بيتهم الخرابه
    ويشوف وين خلود عايشه
    ماتبي تكذب عليه بهالحقيقه ماتبيه يقص على نفسه
    تبيه يشوف زوج خالتها وتبيه يشوف خالتها وبنت خالتها وولد خالتها تبيه يعرف خلود شنو ساسها
    تبي هالشي ولو بيدها كان ورته عمامها عمامها الي تبروا منها
    وكل واحد صار يرميها على الثاني وبالاخير رموها بالشارع
    ولولا خالتها ولا ماكانت الحين بكندا
    خالتها صحيح شريه وصحيح ماتبي الافلوس خلود
    بس اقل شي احسن من عمامها مويقولون العم ولي والخال خلي
    مع خلود صار العكس بالنسبه لها
    اهم المفروض يقدرون اخوهم الي وصاهم على بنته
    واهم ماهم قد الوصيه رموني وانا ام سنتين بالشارع ومحد فيهم حن علي مااقول غير حسبي الله ونعم الوكيل
    والي يحر الجوف لمن كبرت محد سأل منهم وش حالي عايشه ولاميته
    لدرجه انهم لو امشي بالشارع مفصخه مايهتمون وكني ماني من ثوبهم والي يجيسني يجيسهم
    ماادري الكلام بهالموال يضايقني..
    فكرت بهالكلام كثير بس حست انها لو بتعارض تركي راح يرميها بالشارع مثل مااهلها رموها بالشارع لازم تنفذ أي شي يقوله تركي بدون ماتعارضه مو كذا كانت تعيش حياتها مع خالتها مو كانت تنفذ الاوامر الي تجيها بدون ماتعترض واذا اعترضت كانت تنضرب وتنام بدون اكل
    ليش الحين لمن لقت الشخص الي يحميها من هالدنيا الي مالها امان ليش ماتعيش مع تركي بدون ماتعارض تعيش وياه بدون ماتقول كلمة لا ابدً
    مافيها شي لو عاشت مع تركي بدون شخصيه واهو الي يتحكم فيها اهم شي تختبي ورا ظهر تركي من سنين العذاب الي عاشتهم ..
    ::
    ::
    ::
    رمشت اكثر من مره وهي طالع بهيف الي راسه يم راسها وشاد على ايدها بقوه
    ماتدري متى نام معها حطت ايديها على فهما بخوف وبهمس: لايكون سمع بكاي
    لالا اكيد ماسمع شي

    ردت طالع فيه وهي تحس بالفرح يدب بصدرها
    فضلت انها تطالعه وتتامل بلامحه قربت ايد هيف
    وطبعت بوسه خفيفه وحطت ايده على صدرها
    وتمنت انها تطفي لهيب الشوق الي اتعبها
    صارت تطالع فيه بهدؤ وكنها ماهي زعلانه منه
    وكنها نست انها تبي تنتقم وكنها نست كل شي يعكر مزاجها كل ماكان وياها

    ::
    بطل عيونه وصار يطالع بعيونها الواسعه المتعلقه بعيونه
    ابتسم بهدؤ وبهمس: صباح الخير

    رمشت ببلاهه وخوف ماكانت تبيه يشوفها واهي تطالعه بنظرات حب اصلاً ماحست انه كان يطالعها ارخت اصابع ايديها وبهمس: صباح النور
    رفع راسه وهو يطالع وجها واثر الحزن مرتسم به: شخبارج الحين ان شالله احسن من امس
    هزت راسها له وهي تبعد نظراتها عنه
    ارخى ايده وهو يهمس لها : وش تبين تفطرين
    بللت شفايفها وبهمس: مابي شي
    هيف وهو يروح للحمام : ماهو على كيفج انتي امري وانا بنفذ لاتقولين لي مابي شي لاني بجيب لج حتى لو ماتبين

    تنهدت بعصبيه : قلت لك ماابي شي لاتعب روحك مارح اكل

    ماسمعت غير صوت رجفة باب الحمام
    ماتحبه يكلمها بهالطريقه تتنرفز وتحس بروحها الطفله الي كان يداريها واهي صغيره
    متى راح يفهم هيف ان شوق كبرت وماهي الطفله الي يسوي لها كل شي تبيه وماتبيه متى راح يفهم هالشي

    اول ماطلع من الحمام قالت له بهمس: ابي الحمام هيف
    هز راسه لها وقرب العكاز لها مسكة العكاز ومسك خصرها الين قومها وصار يمشي معها زفرة بحده: خلاص هيف اعرف امشي
    همس بحنيه: خليني ادخلج الحمام انتي للحين مانتي متعوده على العكاز
    هزت راسها بالنفي وهي تحاول تمشي بس هيف كان شاد على خصرها وكل الثقل ماكان على العكاز وكان على هيف :طيب شلون اتعود وانت شاد علي كذا
    ارخى ايده من خصرها وهو مازال يمشي معها لاجل ماطيح وصلت لباب الحمام والتفت له وبحده: ممكن تتركني الحين
    هز راسه بالنفي :لاه
    عصبت منه ودشت للحمام واهو مازال وراها زفرة بعصبيه: هيف وبعدين
    ابتسم بهدؤ وهو يسكر باب الحمام : خلاص لاخلصتي علميني لاجل اساعدج
    حست بالعصبيه تسري بجسدها هذا شنو مايحس ماكني المح له انه يبعد واهو يقرب يارب صبرك

    غسلت وجها الي تحسه بدا يذبل يوم بعد يوم الانتقام والحقد صار ياكل قلبها وجسمها ووجها
    الحقد نار اشعلتها شوق وماتدري شلون بتطفيها
    والانتقام حطب يزيد نار الحقد ويشعلها زود
    حست بغيمه سودا قربت تغشى على راسها

    لازم تنسى الماضي وتفتح صفحه جديده لازم
    بس اهي فتحت وهيف بدت شخصيته الحقيقيه تبان لها اكثر واكثر
    اهي تعبت خلاص تبي تستلم بس كيف وهيف يزيدها واهو مايحس كيف

    رشة الماي على وجها وتمنت لو ترش النار الي بجوفها لاجل تطفيها وترتاح من العذاب الي تعيشه


    ::
    ::
    ::


    اللي بقلبي لك من الود معروف....حسيبك اللي في هواك ابتلاني
    ياقلب ماظنك على ذاك موقوف.....بليت بالي باعني ماشراني



    طلعت لها بالطوا احمر وبنطلون اسود وبدي حلق اسود عليه نجوم صغار بالاحمر يوصل لنص الفخذ لبست البوت الاحمر المخملي وطلعت السكارف الاسود خذت فازلين وصارت تحطه على شفتها بهدؤ خذت كحلها وكحلت عيونها من داخل

    شالت واوا وطلعت عشان تفطر واهي تحس انها قامت متاخر حيل

    فتحت باب غرفتها ولقته واقف حست بقلبها يرف والتوتر بان بملامح وجهها

    ابتسم لها وهو يدخل اصابعه بشعره: صباح الخير ياوجه الخير
    ابتسمت ابتسامه صفرا وبهمس: صباح النور ..غريبه واقف عند غرفتي تبي شي

    طالعها من فوق لتحت وبرقه: ابد حبيت اصحيج عشان نفطر سوا

    بللت شفايفها بتوتر واهي طالع بالبدي الرمادي كيف مشدود على جسمه والجكيت الاحمر الي معطيه جاذبيه وفوق هذا الجنز الفاتح الي محليه اكثر وكيف قصته متناسقه مع جسمه
    هزت راسها وهي تحس انها ماهي قادره تتكلم
    اهي تذوب معه خصوصاً من تشم ريحة عطره الي تخليها دوخ
    سحب لها كرسي وبأدب: تفضلي
    ابتسمت ريم بفرح وهي تحس بخدودها تتورد من السحى : شكراً

    مدت ريم يدها لاجل تاخذ الكرسون بس ضربها راشد بخفه رفعت ريم راسها بستغراب: وش فيك
    ابتسم بحنيه وبهمس : انا عندج قوليلي وانا بعطيج
    ريم حست انها بحلم وسعت ابتسامتها اكثر واكثر وبدلع: اقول ول زين
    راشد وهو يرفع حاجبه واهو يصب لها كاس نسكافيه: تفضلي وانتي ساكته
    ريم حست بتضارب كبير بمشاعرها ماتدري وش تسوي ولاتعرف وش تقول بهالمواقف ضلت فاتحه فمها وكنها تذكرت يوم امس همست له بحده: راشد ليش كل هذا
    ارتخت ملامح راشد وببرود :لايكون زعلتج بس
    عضت ع شفتها بالم واهي تحس براشد يحرق لها اعصابها يوم بعد يوم بس وش يبي منها هالانسان وش يبي منها بعد ماقررت انها تنساه: مازعلتني بس مااحب هالتصرفات ابد
    هز راسه بالايجاب وبحزن: حبيت اراضيج لاني امس حسيت اني زعلتج وانا كنت امزح وياج اسف ريمو مااحبج تفهميني غلط

    لمعت عيون ريم واهي طالعه وبهمس: ولو راشد معقوله ماعرفتني للحين انت تدري اني اعرف افرق بين المزح والجد وبعدين منو قالك اني زعلانه
    راشد ببتسامه: انتي واضحه ريم بلاش كذب

    شربت النسكافيه وهي تحس بمشاعرها الواضحه الي ياما تمنت انها تقدر تخفيها بس ماقدرت بلعت ريقها وبهمس: بشنو واضحه

    راشد وهو ياكل التوست: بكل شي
    : وانت ماتحب هالشي راشد صح
    هز راسه وهو يشرب نزل كاسه بقوه وبهمس: احس بتأنيب ياريم
    رمشت اكثر من مره وحست بالدم يتجمع بوجهها: لاني حبيتك
    قبض ايده بقوه وهو يطالع البحيره المتجمده واهو يحس بقلبه الي بدا يجمد يوم بعد يوم طالع فيها وبهمس: لاني مو قادر احبج

    ارخت ريم بجسمها على الكرسي واهي تحس بمشاعرها الي انفجرت بداخلها تلونت عيونها بالدمع وقلبها بدا يرجف اكثر واكثر وجسمها صار يعرق بسبة حرارة الدم الي فار من كلام راشد
    همست له بغصه: وانا ماطلبت منك شي لاتحبني ولاتكرهني يا راشد
    طالع بعيونها الي بدا الدمع يتجمع بها وقف وهو ينزل براسه يم اذنها :بس الي اشوفه غير ياريم غير وهذا ألي يخليني اتعذب عيونج تطلب مني اني احبج وانا موقادر والله موقادر

    ابتعد راشد عن ريم بعد ماحست ريم انها صارت تغلي من همسه الي خلى قلبها يزيد برجفه غمضت عيونها وخلت دموعها الحاره تحرق لها وجهها
    اما قلبها كن جمرا رست عليه خلته يحترق بالألم والحره

    حست براشد كل يوم ينغص عليها حياتها وكنه بكذا يستلذ بتعذيبه لها
    تمنت انه ماهو صريح وياها تمنت لو انها ماجلست معه
    تمنت تمنع قلبها من حبه
    اهي تكره نفسها يوم بعد يوم وخصوصاً لمن تكون مع راشد

    مسحت دموعها بسرعه بعد ماسمعت صوت البنات الي جايين صوبها خذت كاسها وصارت تشرب منه

    ولأول مره تشرب حليب النسكافيه بدون ماتتلذذ وكنها تشرب حاجه بدون طعم ..

    هذا شعور ريم بالحياه..
    تعيش بها بس بدون ماتحس بطعمها ابد..


    ::
    ::
    ::

    جلست على طرف السرير واهو يحط الصينيه قبالها : يلا سمي بالرحمن
    طالعت فيه بقرف واهي تبعد الصينيه : اقولك مالي نفس ليش انت كذا عبيط
    ملامح وجهه احتدت وبزفره: انتي تعبانه ولاماسمعتي كلام الدكتور لمن قالج انج تحتاجين للغذا يلا سمي واكلي ياشوق مالي خلق ع المشاكل بهالصبح
    طالعت فيه وهي ترفع صوتها بوقاحه: انت الي مريض ولا انا منو المفروض الي يكون ماله خلق مو انا
    لاني تعبانه وضايق خلقي لاجل اني امشي على عكاز ورجلي مكسوره مادري بظل امشي عرجا طول العمر ولالا
    وانت ياهيف وش الي مضيقك
    مضيقك انك جالس معاي بمكان واحد منو الي جابرك تجلس طيب قوم روح انا ماطلبت منك انك تجلس معاي ابد
    تعوذ من ابليس واهو يقوم من عندها ويأشر على الصينيه: بخليج تاخذين راحتج وابي ارد والقى الصواني فاضيه ماشي
    كان يطالعها بتحدي واهي طالعها بنفس النظرات لكن نظراته كانت تخوف نزلت عيونها واهو طلع بسرعه من عندها

    خذت كاس الماي وصارت تشرب منه ماتدري ليش تكابر والجوع هالكها بس ماتبي كلمته تمشي
    حاولت تقلل من اكلها بس ماحست بنفسها انها كلت كل الصحون من الجوع حتى دولكة الماي خلصتها
    نزلت الكاس بسرعه اول ماشافته يدش واهو يرسم ابتسامة انتصار زادت من جاذبيته

    : عافيه والله
    خذت المنديل وصارت تمسح فمها من غير لاتشوفه
    طالعت فيه وبصوت مبحوح: متى بطلع هيف

    رمى نفسه على الكرسي واهو يحس بالتعب هالكه: اليوم ان شالله
    شوق واهي تلعب باصابعها: يعني اقدر اطلع الحين
    هز راسه لها : ايه
    طالعت فيه بفرح وبهمس: طيب وش فيك جالس امش خلنا نطلع
    هيف بتعب: اصبري الدكتور بيجي عشان يشوفج وبعدين بنروح
    شوق بدلع: تكفى هيف ناد الدكتور الحين مالي خلق انطره بليز

    وقف على حيله واهو يطلع عشان ينادي الدكتور لها

    ::
    ::
    ::

    طالع بساعته الذهبيه وقرر انه يروح لها
    طالع بنفسه بالمرايا كيف الجنز الاسود محليه والبدي الروتاني مبرز جمال جسمه رجع شعره على ورا واهو يلبس الكاب خذا جيكته الاسود من الكنب وطلع لويستر

    اهو ماقصر واتصل فيها واهي ماردت ماقدر يمنع اشواقه من انه يطمن عيونه بشوفها

    ابتسم واهو يطالع بسكسوكته ولمعة الخوف ترتسم بعيونه

    حرك سيارته البورش وانطلق لها بسرعه جنونيه ..

    ::
    ::
    ::
    قال لنا تركي ان هيف وشوق بالطريق وماله داعي نروح للمستشفى وبكذا جلسنا ننطرهم برآ

    قربت سيارة هيف من يم الكوخ وبسرعه رحنا صوبهم ..بطل هيف الباب لها ومسكها من خصرها لاجل يوقفها بس ماهي قادره تمشي بهالثلج شلها هيف وحنا نطالع كيف شوق ماتبي هالشي بس ما كان مهتم لنظراتها الحاده والي تنطق بالشر

    كنا نمشي ورا هيف الي شايل بذراعه شوق ونزلها بالصاله بسرعه التمينا حولها وحنا نبوس بها ونمسح على ظهرها بحنيه : الحمدالله على السلامه يالغاليه
    بللت شفايفها: الله يسلمكم
    مسكة خلود ايد شوق وشدة عليه بقوه: عسى ماتعورتي شواقي
    هزت راسها بالنفي واهي تبتسم : الحمدالله جت سليمه هالمره
    هيفا واهي تطبع بوسه على خد شوق: الله لايحرمنا منك والله امس بدونك ماله طعم ابد
    ريم واهي تمد كاس عصير برتقال لشوق: تفضلي شوشو واي شي تبينه انا موجوده وغرفتي بخليها لج
    توها بتتكلم بس هيف قطع كلامها واهو يطالعها بشده: شكرا ريم بس شوق يبيلها احد يشيلها لان الدكتور وصى انها ماتمشي على رجلها كثير واتوقع انتي مارح تقوين على شيلها فعشان كذا راح تكون معاي
    طالعت فيه شوق وبزفره: لا بظل ويا ريم
    هيف باصرار: الحين مو وقتج تجلسين هني قومي اوديج لدارج عشان ترتاحين
    شدة على اسنانها بقوه وبهمس: مابي ابي اجلس هني
    قطع عليهم صوت تركي وكايد وراشد الي سلموا على شوق ..

    ظل هيف يطالع بشوق وشوق طالع فيه وفجأه ماحست بنفسها الا بين ايديه طالعت فيه وبحده: هيف خلني اجلس

    هيف ببتسامه: قلتي لي شوي والشوي راح يلا خلينا نرتاح

    طالعت شوق بالبنات عشان يعارضون بس كلهم كانوا ساكتين طالعت بريم برجى بس ريم ابعدت نظراتها عن شوق وبكذا يأست شوق ونزلت راسها مشى بها هيف ووصلها لدارها واهي للحين معصبه من حركت البنات فيها نزلها على السرير بهدؤ وبهمس: راح اكون معاج ماشي واي شي تبينه ناديني انا بنام هني
    واشر على الكنب الي بغرفة شوق صارت طالعه ببلاهه

    لكن التعب هالكها ومالها خلق تتهاوش وياه ارخت جسمها على السرير بتعب واهي تحس بجسمها يدور على الدفى والراحه وبس

    استغرب هدؤها المفاجئ كان متوقع انها تنفجر فيه او بتصارخ بس ماسوت هالشي ابد ارتاح وحس بنفسه تعبان اكثر منها لانه مانام عدل
    غطاها بالبطانيه وراح عشان يجيب بطانيته وينام وياها ..

    ::
    ::

    ريم واهي تهمس لهيفا : ليه ماتكلمتوا مع هيف ماشفتوا نظرات شواقه الي تبي تجلس معنا والله انكم نذلات
    هيفا بحده: انتي ماشفتي هيف كيف وجهه تعبان وبعدين اهي تعبانه بس تبي تعانده واحنا اهم ماعلينا صحت شوق لاجلها سوينا هالشي
    ريم بتنهيده: والله كنت بتكلم بس شفت نظرات هيف الي احسها تقولي اسكتي فسكت
    طالعت فيهم خلود واهي تقولهم بحزن: بنات انا كلمت تركي انا نرد خلاص بلاها هالتمشيه الي تضيق الخلق
    هيفا بعصبيه: وليه خلود احنا جااين عشانك ليه تبين تردين
    خلود بغصه: شوق منكسره ومارح تنبسط معانا وثاني شي يبيلها راحه قبل لانرد للجامعه
    هزت ريم راسها بقتناع: كلامج عدل خوخه
    ضمت هيفا خلود واهي تبتسم : فديتك والله وان شالله بنعوضك ياخلود بطلعه ثانيه بس احنا يالبنات بلاش العيال الغثيثين
    قامت ريم من عندهم وتحس بشي ثقيل يعلى بصدرها
    راحت فوق وجلست على البلكون
    تذكرت كلام راشد وحست بالعبره تنتابها

    (لاني مو قادر احبج) وش معانات هالكلمه
    ماله الا معنى واحد ان راشد حاول انه يحبني
    حاول ولاهو قادر
    ابتسمت بحزن هذا دليل ان مافي امل انه يحبني
    حست بضيقه قويه ارخت بجسمها على الكرسي واهي تهمس لنفسها انها لازم تنتبه لتعابير وجهها وملامحها لمن تكون ويا راشد لازم ماينرسم الحب بوجهها بس اهي ماتقدر هالشي غصب عنها وبعدين اهو يدري ان هالشي غصب عني ليش يجلس يحاكيني به ليش يبي يجرحني ويتعبني ليش ياراشد

    بس لاني حبيتك تبي تعاقبني ..

    حست بيد تلامس كتفها فزت بخوف: بسم الله
    ابتسمت لها شوق الي تمشي بعكازها ألين تكت على الدرابزين : وش قاعده تفكرين فيه ياريمو
    ابتسمت لها ريم : انتي تعرفين ياشوق شله اقولج
    التفتت صوبها شوق واهي ترفع حاجبها: وبعدين معاج انتي خلاص الي باعج بيعيه .
    ابتسمت لها ريم بحزن: ليتني زيج بأصرارج وليتني زي هيفا بعنادها كان قدرت ..
    رجعت شوق طالع بالجبال البيضا والسما الزرقا وفجآه صار ينزل ثلج بهدؤ من السما خل المنظر يزيد من حلاوته ..:ريمو مو بس انتي الي تعبانه كلنا لكن كل وحده منا لها طريقتها الخاصه بحل مشكلتها ياريم
    رفعت ريم راسها واهي تغمض عيونها وتحس بالثلج الي يرسى على وجها : للحين متضايقه من هيف ماتشوفين بعيونه الاهتمام ياشوق
    عضت على شفتها بقوه وبهمس: وهذا الي اكرهه فيه احسه يسوي هالشي من باب الواجب وبس
    بطلت عيونها واهي طالع بشوق الواقفه: وش يدريك انه من باب الواجب يا شوق
    طالعت بريم واهي تحس ببركان يثور بقلبها: ريمو بليز سدي الموضوع انا جايه ابي ارتاح وماابيج تفتحينه مره ثانيه

    هزت ريم راسها وخذت الجريده الي على الطاوله واهي تحاول تتهرب من الافكار الي تدور براسها بس صوت شوق الهامس : ريم
    رفعت راسها واهي طالع بشوق المبتسمه: لبيه
    شوق برجى : ممكن تغنين
    ريم واهي تتنح نح: احم احم شنو تبين بالضبط
    شوق ببتسامه : امم أي شي من ذوقج

    هزت راسها ريم واهي طالع بالثلج المتساقط والسما الزرقا والجبال العاليه وراحت بفكارها لبعيد لراشد من اول نظره
    من تصرفاته من ابتسامته العذبه وصارت تغني بصوت حزين نبع من قلبها واهي تتذكر لحظاتها مع راشد :



    مهما شكيت ومهما توسل
    أنا نهيت كل شي معاك وأنا أتحمل
    نعم ضحيت في حبي وتماديت
    وعن الدنيا ومافيها تخليت

    أنا مليت حتى من حياتي
    أنا وياك كل لحظه أتذمر
    وتبيني أرجع بلحظه وأسامح
    خساره كل شي فينا تغير

    نعم قلبي بلا رحمه ظلمته
    عديم إحساس قلبك مارحمني
    حنيني آه ضيعني حنيني
    عطيته كل شي لكن خدعني



    آما شوق سرحت بفكرها مع هيف وكيف بتقدر تواجهه صارت تطالع البحيره وطالعت الشجره الي متروسه بالثلج بس حست بعيونها توسع اكثر لمن شافت دعيج تحت الشجره ويأشر لها بحب حست بالدنيا دور فيها وان النهايه قربت تنكشف حست بجسمها يعرق وارتبكت بوضوح شدة على الدربزاين بقوه واهي تلتفت صوب الغرفه لايكون هيف صاحي ويشوف دعيج بهاللحظه راح يعرف ان بينهم شي
    صارت تطالع بدعيج وتلفتت للغرفه وخايفه ان هيف يطلع منها باي لحظه

    :::
    حست ريم بأرتباك شوق الواضح وكنها تشوف احد تحت ماكانت متوقعه حضوره ولاتبي هيف يشوفها وقفت ريم واهي تهمس بالاغنيه بهدؤ بس من شافت دعيج وتحس بعجز انها تنطق بحرف واحد طالعت بشوق بحتقار وبزفره : هذا وش يبي هني
    طالعت فيها شوق بخوف: مادري والله مادري
    ريم واهي طالع بشوق ودعيج الي مازال يأشر : شوفي ياشوق انا ادري ان بينج وبينه علاقه بس ماتوقعت انج بتنادينه لهالمكان كنت حابه تنهين امورج مع هيف بدون تدخل دعيج بس الظاهر انج بتقطين بنفسج بداهيه مادري متى بتخلصين منها
    طالعتها شوق واهي تحس بقلبها يرجف وعيونها تتراوغ بالخوف: تكفين ريم لاتزيدنها علي تكفين
    ياربي هذا وش جابه هني
    ريم واهي تقرب من وجه شوق: اسمعيني عدل الحين تنزلين وتتخلصين من هالدعيج وتطلعينه من حياتج ماابيج تجرحين هيف ياشوق ماابيج تسوين هالشي
    طالعتها شوق واهي ترفع حاجبها: ليش ياريم مو انتي الي خليتيني ابد مو انتي الي حرضتيني على هالفكره ليش الحين تبيني اتخلى عنها
    ريم واهي تحس بالدموع تتجمع بعيونها: انا ياشوق ماكنت اعرف للحب لمن قلت لج هالحكي بس لمن عرفته عرفت كيف الانسان يتألم انه ينجرح من شخص حبه ودخل هالقلب بس كوم وراه جروح تنزف من الحسره و القهر بليز شوق انتي ماترضين تنجرحين فعشان كذا ليتج ماتجرحين هيف لاجل العشره الحلوه الي بينكم
    شوق واهي تحس بالغصه: ريم والله اني ماني ناويه هالشي بس مادري وش يبي دعيج وربي ماناديته ولاهم يحزنون يارب عفوك

    طالعتها ريم واهي تحس برجولها تخونها من التوتر: روحي انزلي له بسرعه قبل لايطلع هيف من الغرفه ويشوفه بسرعه
    شوق بخوف: اهو نايم بس انا خايفه يصحى ومايلاقيني وينزل يشوفني ويا دعيج شراح اسوي

    ريم بتردد: انزلي كلمي دعيجوه الزفت وانا بجلس اغني اذا عليت صوتي معانته ان هيف قام ماشي

    هزت شوق راسها واهي تحاول تمشي بعكازها لاجل تنزل تحت اما ريم فضلت تطالع بدعيج بحقد

    اهي مرت بهالشعور لمن تحب شخص ويجرحك وحست بتعب يعتليها والم للحين مابرت منه فعشان كذا ماتبي هيف يمر بهالشي اهي تهورت لمن خلت شوق تبدا بفكرة الانتقام لكنها ماتوقعت ان شوق راح تستمر فيها رغم حبها الواضح لهيف صارت تغني بهدؤ واهي طالع بشوق الي صارت قبال دعيج ..

    ::
    ::
    حس بالخوف يسري بجسمه اول ماشافها تعرج بالعكاز قرب بسرعه لها وبحنيه: سلامات وش فيج شوق وش الي صار لج اهني
    شوق بزفره: وش تبي اهني يادعيج شتبي
    طالعها بحب: وش صار فيج لايكون ااذاج وربي لااكسر له ضلوعه

    حست بالعبره تاكل جوفها وبحده: دعيج مافيني شي وماسوالي هيف شي بس طحت من الدرج الحين انت شتبي جاي اهني

    طالعها بعدم اقتناع وبهمس: عشاانج
    طالعت فيه شوق واهي تحط ايديها على راسها : انت تدري لو شافك هيف وش راح يسوي بك تدري يادعيج

    هز راسه بالايجاب وابتسامه تحليه: مايهمني احد مايهمني غيرج انتي وبس اهم شي اني اطمن عليج واشوفج قبالي

    حست بروحها انها حطت نفسها بموقف بايخ مع دعيج وبرجى : تكفى دعيج روح مو انت جاي عشاني خلاص انا بخير يلا روح
    هز راسه بالنفي واهو يقرب صوبها : مارح اروح أي مكان الين تجاوبيني يااشوق
    حست شوق بالخوف يسري بقلبها وبهمس: شنهو
    حست بالنفاسه تحرق وجهها وبحده: انتي تحبيني ولاتعلبين فيني ياشوق ..!؟

    ضربته على صدره لاجل تبعده وبصوت راجف: شهالكلام دعيج هذا موقته.. الحين اقولك روح وتجلس ترد علي بهالسؤال انت عارف شنو جوابي ماله داعي اعيد وازيد فيه
    قوم روح وفكني من المشاكل يادعيج تكفى روح

    مسك ايدها بقوه واهو يشد عليها بعصبيه: ماني رايح الين تجاوبيني انا شنو ياشوق شنو بحياتج

    حست انها لو بتقول انه ولاشي انه مارح يخليها بحالها وراح يظل ياذيها ويخرب كل شي اهي بدت تبنيه

    كرهت اليوم الي دخلت دعيج بحياتها حسته وحش وحش كاسر مايعرف الرحمه ابد ومايعرف الا شي واحد ان الي يبيه ياخذه بدون أي اعتراض غمضت عيونها واهي تحس بالدمع يغرقهم: روح دعيج انا تعبانه فابليز لاتتعبني زود

    ::
    ::
    ::

    سمعت صوت الباب ينفتح والتفتت بخوف واهي تعلي صوتها بالغنا طالعت براشد الي صار يجي صوبها فخافت لايشوف شوق ودعيج فقربت اهي عشان تمنعه انه يمشي اكثر صوب البلكونه :

    وش هالنشاز الي عندج الواحد مايرتاح ابد ماودج تسكتين
    حست ان شوق ماهي يمها فوقفت من الغنا يمكن تنتبه ان به احد وردت عليه واهي متوتره: كيفي لايكون بيت ابوك وانامادري
    حاول يدش للبلكون بس وقفت قباله راح للصوب الثاني وكانت قباله قالها بزفره: وش فيج انتي

    طالعت به ريم واهي تحس بقلبها يرف والتوتر بدا يبان بملامح وجهها: مافيني شي بس انا ابي اختلي بالمكان بروحي انتي ألي وش تبي .!؟

    طالعها بنظرات استكشاف وبهمس: اتوقع ان هالبيت ماهو بيتج بعد ياريم

    صارت تحرك عيونها بجهة شوق لاجل تشوف اذا خلصت اهي ودعيج ولالا بس مازالوا للحين بنقاشهم طالعت فيه وببتسامه صفرا: ادري بس انا ماابيك بالمكان الي اكون فيه ابد
    رفع حاجبه بستغراب: ليش
    ريم واهي تشبك اصابعها من التوتر: لاني ياراشد ماابي ضميرك يأنبك كل ماشفتني فعشان كذا ابيك تبعد عن طريقي وماتشوفني ولااشوفك

    هز راسه لها واهو يبتسم : من قلبج هالحكي

    حست بالدمع يتجمع بوجها وقلبها زادت دقاته وبهمس: ايه
    ظل يطالعها واهو ماهو مقتنع بكلامها ابد ..
    ::
    ::
    طالعها بنظرات ينطلق منها الشرار وبحده: انا شنو ياشوق
    بطلت عيونها المغرقه بالدمع واهي تحس بالالم بيدها: بليز دعيج عشان خاطري روح
    شد اكثر وحس بوجها الي اشتد من الالم وقرب صوب اذنها : والله لو ادري انج تلعبين فيني ياشوق اني مارح اخليج تعيشين حياتج بسعاده انتي تعرفين انا ولد منو وتعرفيني عدل ياشوق
    رماها بقوه وحست انها فقدت توازنها طاحت على الثلج واهي تبكي من القهر والالم والحسره والندم

    اهي تبي تنتقم مادرت ان هالفكره انقلبت على راسها واهي للحين ببدايتها بكت بصوت عالي اما دعيج ابتعد عنها واهو يحس بقلبه الي بدا يقسى على شوق يوم بعد يوم ..

    حاولت تقوم بس ماقوت زاد بكاها وكرهت اليوم الي شافت فيه دعيج وكرهت اليوم الي فكرت انها تنتقم من هيف ..

    غمضت عيونها واهي تحس بقلبها الي يون بالالم الي كل ماله يزيد ..
    :
    ::
    ::
    ::

    دفها بخفه وجلس على الكرسي واهو يطالعها حست بالرعشه تسري بجسمها طالعت لمكان شوق ومالقت لاشوق ولا دعيج ابتسمت براحه وارتمت على الكرسي واهي ترخي جسمها براحه طالع فيها واهو يرفع حاجبه: وش الي تخبينه عني ياريم

    طالعت فيه ببلاهه وبهمس: والله مااخبي عليك شي ابد ولو بخبي بقولك
    ابتسم لها وصد للجهه الثانيه طالع بجوالها وتأكد ان احد من اهلها مكلمها عشان كذا متوتره ابتسمت بخبث اول ماحست انه يطالع جوالها خذته وصارت تضغط فيه وكنها ترسل لاحد

    ظنت انها بهالطريقه بتلفت نظره بس للاسف ولاحركت به شعره ابد لانه خذا الجرايد وصار يقراهم واهي من الحره رمت الجوال ع الطاوله بقوه..
    ::
    ::
    ::

    بطل عيونه ولالقاها نايمه وياه عصب وطلع من الغرفه ولقى ريم وراشد بالبلكونه سألهم و قالوله ماندري

    نزل لدرج بخطوات سريعه راح للمطبخ ولالقاها زادت دقات قلبه فتح الباب الخارجي ولقاها مرميه على الارض ركض صوبها والخوف يملى وجهه ناداها بأسمها وصارت ترجف من سمعت صوته توقعت ان دعيج للحين موجود حركت عيونها يمين ويسار ولالقت احد رفعتهم ولقت هيف يطل عليها بخوف نزل بجسمه ومسكها واهو يحاول يرفعها وبحنيه: وش منزلج موقايلج صحيني لابغيتي حاجه
    صارت تلتفت يمين ويسار والخوف يسري بجسمها رفع حاجبه وبهمس: وش فيج شوق
    حست بدقات قلبها تزيد كل ماذكرت تهديد دعيج ارتمت بحظن هيف وبصوت باكي: لاتتركني هيف لاتتركني
    وصارت تبكي على صدره

    رفعها بهدؤ واهو يحس بالاستغراب وش جاب الطاري وش فيها خايفه كذا رجعها للغرفه واهي للحين متعلقه برقبته ورافضه تتركه همس لها بحب: مارح اتركج شوشو واوعدج لو االكل يتخلى عنج انا بظل وياج مهما سويتي ياشوشو بتظلين الحبيبه الغاليه على قلبي

    ارخت ايديها من رقبته مع كلاماته الي هدت لها بالها وخلتها تستريح وبهمس: شكرا هيف

    ابتسم لها بهدؤ وظل يمها لمن غفت ..

    ::
    ::
    ::
    جوالها له فتره يدق برقم غريب ولاعرفت منهو طنشته لكن الرسايل الغراميه بدت تنهال عليها وكلام وقح صار يملى جوالها خافت لايشوفها تركي فراحت تمسح كل مسج وخلت جوالها صامت ورمته بالدرج طلعت من الغرفه والخوف ماليها لقته قبالها وبهمس: زين انج طلعتي
    خلود بتردد: ل يش
    مسك ايدها واهو يسحبها معاه : بنطلع نتعشى برا
    قالت له بصوت هامس: مالي نفس تركي
    التفت يمها وبهمس: ليش .
    ابعدت ايديها من ايده وبحزن: شوق تعبانه وماهي حلوه اطلع وانبسط واهي هنا وحالتها مايعلم بها الا الله
    طالع فيها بحب: حبيت اغير الجو عليج لاني شفتج متضايقه وكنت ابي اوسع صدرج بس

    دخلت اصابعها بشعرها وبدلع: ماهو اناالي متضايقه الكل متضايق بس اذا تبي تغير مزاجنا ليش مانشوي ..
    ر فع حاجبه واهو ماهو مقتنع بفكرتها: بهالجوا البارد مايركب ابد انا نشوي فيه

    ابتسمت بجاذبيه وبهمس: بالعكس هالجوا مناسب مره مع الشوي يلا خلنا نجهز كل شي واهم بيعرفون انا قاعدين نشوي وبيطلعون لنا برا يلا

    سحبت ايده وصار يمشي وراها وابتسامه حلوه تزين محياه ..

    مابي حياتي لا خلت منك تنعاف....وش الليالي لاخلت من قمرها
    ::
    ::
    ::

    كانوا كلهم مجتمعين برا وحولهم نار ملتهبه كان كل واحد منهم ماسك صيخ وياكل والضحك يملى وجيهم
    قال لهم كايد واهو يكتم ضحكته: طافج شوق وانتي منومه صار موقف خلانا نضحك عليه يوم كامل
    شوق واهي تاكل من الكباب : وشو
    ابتسم واهو يطالع بريم وانفجر ضحك ومالحق يكمل الي بدا فيه
    قالت ريم واهي تشرب عصير مانجو: انا اقولج ياطويلة العمر لمن تنومتي انا نشب برجلي مال التزلج ودشينا للمستشفى وانا عقلي ماهو معي المهم اهم كانوا بضجتهم وماانتبهت اني مسويه ازعاج فلمن عرفت انج بخير انبسطت حيل وشوي حسيت بوحده تسبني وجلست اسبها ذاك اليوم وصرت مضحكه للي يسوى والي مايسوى والسبه انتي ياشوق

    الكل:هههاي

    شوق واهي تسوي بوسات لها بالهواء: لبى عمرج ياقلبي والله ادري فيج انج خذيتي حقج منها

    ابتسمت ريم وكملت اكل وظلوا سوالف وضحك وكانت احلى جمعه يجتمعون فيها بدون أي ازعاج

    دشوا داخل لان البرد اشتد وقالت خلود انها بتسوي شاي

    كان راشد يطالع بريم بنظرات مافهمتها ابد وماتدري وش سببها ..كانت تشتت نظراتها فقامت من الجلسه

    رجعت ومعها قلم اسود وابتسامه خبث ترتسم بوجها: تعالي شواقه خليني ازين لج الجبس الي على ريلج بلمساتي الخاصه

    ابتسمت شوق بفرح واهي تضحك: ماشي بس لاتحوسينه

    ريم واهي ترفع حاجبها: بس اهم شي مو تقطين الجبس خليه ذكرى

    هزت شوق راسها وصارت ريم تكتب على رجل شوق

    وكتبت كلمات حستها طلعت من قلبها :من السهل ان تحب الناس ولكن من الصعب ان تجبر الناس على حبك

    طالعها راشد وقالها بهمس :ريم ليتج تكتبين (انساني لاجل مااجرحك من غير قصد)

    خذت هيفا القلم من ريم الي حست برعشه تسري بجسمها من كلام راشد وكتبت : حلفت أنا منساك مادامني حي....حتى السهرمن شان عينك هويته

    طالعت بكايد بتحدي وبهمس: وش ودك اكتب ياكايد
    خذا بيالة الشاي واهو يفكر قالها ببتسامه اكتبي: فرقاك نار صلتني في سعايرها
    ابتسمت بمرح وصارت تكتب الي قاله وتحس بشي يستوطن قلبها ماقدرت تجلس اكثر قامت بسرعه ..

    طالعت شوق بخلود الي تسولف بهمس مع تركي رفعت حاجبها وبهمس: اشوفج ماجيتي ياخلود عشان تكتبين ولا نهون عليج
    راحت خلود صوبها واهي تضحك: ولو بس انا قلت خليهم بالاول لاجل اخذ راحتي معك
    خذت القلم واهي تحطه تحت حنكها وبتفكير : امم شرايج بهالبيت شواقي جيتك بقايا حيل في قلب محروق....وشلون هديت السكون بحصاتك
    هزت لها شوق راسها : روعه اكتبيه
    ابتسمت لها خلود وبفرح كتبت واخر شي حطت اسمها الكامل قالت لها ريم بسخريه: خبري تكتبين اسمج لوكان تجراف وهذا ماهو تجراف جبس يامتنحه وضربت خلود على راسها
    ضحك الكل عليهم وعلى خلود الي صارت تضحك واهي مفتشله : ههه

    ::

    كانت واقفه واهي لامه نفسها حست بالخوف يسري بجسمها
    اهي كانت تتمنى كايد يتزوجها ولمن قرب حلمها يتحقق
    حست انها ماتبي هالشي ماتدري ليه

    بس الظاهر من كثر ماكانت شفقانه على الزواج عافته

    حست انها ماهي قد المسؤليه ولاهي مستعده انها تكون عائله
    وحست انها صغيره حيل على هالفكره

    رفعت رجولها وحطتهم على الكرسي وطالعت بالسماء الكحليه الي تخللها سحب رصاصيه زادت من جمال الليل
    غمضت عيونها واهي تتمنى ترد للشقه اليوم قبل بكرا لاجل تشوف الخاتم الي معطيها اياه كايد

    افكارها خذتها لبعيد لبيت ولعيال ولزوج

    تخيلت نفسها واهي حامل وبطنها منتفخ بشكل خلا وجهها بعد ينتفخ زياده وعندها بنت دلوعه طالعه على امها

    كايد دافن ايده بخصرها ويطالع ببطنها المنتفخ وابتسامه تزين وجهه

    حست بوجها يتلون من هالفكره والدفئ يسري بجسمها
    حاولت تبعد هالافكار بس ماقدرت

    اهي بتكون ام مافي احسن منها ورح تكون زوجه
    مخلصه وصادقه مع زوجها

    ليش ماتوافق واهي بتلقى الزواج الي حلمت فيه وتمنته

    وراح تكون عائله انبنت على ساس الحب والالفه ..

    وسعت ابتسامتها اكثر ..

    ::

    ::

    ابتسم واهو يشوفها كيف ضامه نفسها وجالسه على الكرسي الخشبي وابتسامه تملئ ثغرها عرف انها سرحانه لانه جلس قبالها واهي ماشافته
    ابتسم على تعابير وجها وتنهد بقوه اول ماشاف غميزاتها الي انغرست بخدودها

    ارمشت اكثر من مره واهي طالعه بخوف وبهمس: من متى وانت هنا
    تكى ايديه على الطاوله : من زمان الا بمنو تفكرين
    رجعت ظهرها لورا ونزلت رجولها من الكرسي وبهدؤ:مو باحد
    ضيق عيونه وبهمس: علينا قولي فيك واصدقك
    ضحكت بدلع واهي تحط ايدها على فمها : ههاي لاه وليش كل هالثقه
    اشتدت ملامح وجهه للجديه وبهمس: لاني اعرفك زين مايحلى وجهك الا لمن تجبين طاريي صح
    عضت على شفتها بقوه وبحده: ماهو شرط واتوقع انك اخر واحد يخلي وجهي يحلى ..
    طالع فيها بستكشاف وبتحدي:بس عيونك حكيها دايم غير
    رفعت حاجبها وبزفره: وش فيها عيوني بعد
    قرب وجهه صوبها وبهمس ينرفز: دايم اشوف نفسي فيهم وش معناة هالشي
    ضحكة واهي تبعد وجهه :ياكذبك ياشيخ بس ههه
    مسك ايدها واهو يبتسم : الا قوليلي ياهانم وش رايك بصور العائله

    وسعت ابتسامتها واهي تحط ايدها على خدها : كلكم تهبلون خصوصاً امك ياهي حلوه مره وباين عليها انها انيقه حيل ودي اشوفها باقرب وقت
    ابتسم بحزن واهو يهز راسه: ان شالله ومنو بعد معجبج
    طالعت فيه واهي تعض على شفتها : واخوك صنهات ياهو يفضخ القلب صراحه انت اشين واحد باخوانك مااقدر اسوي استبدال
    هههه
    ضحك وياها واهو ياشر على عيونه :هههه ماطلبتي شي ياعيوني خلاص لاردينا بخليه يخطبك بس انتي بتوافقين ولالا
    هزت راسها له واهي تسحب ايدها : وليش ما اوافق كامل والكامل وجهه سبحانه
    طالعها بحنيه وبنظرات حب: متاكده
    تنهدت واهي تقوم من عنده وبهمس: تصبح على خير

    ولو يجيبون عشره منه ماابي غيرك ياكايد
    انت الوحيد الي قدرت تجيب راسي وبسهوله بعد
    ابتسمت على افكارها وخلته يجلس يطالع بزولها الي تلاشى بثواني ..

    جابك الله لي هديه من السما
    جيت مثل الشوف لعيون العما
    صرت اشوف الدنيا فيك
    يا حياتي يا حلات الدنيا فيك



    ::
    ::
    ::

    منسدحه على سريرها المخملي الي يكسيه اللون الازرق حست بملامح وجهها تتغير اول ماذكرت دعيج والمصيبه الي بطيح على راسها وش راح تسوي وياه وش راح تقوله
    حفرت حفره وطاحت فيها
    ارتسم القلق بوجهها راح يسود حياتي علي
    ياربي انا ليش دخلته بمشكلتي ليش
    كنت ابيه سلاح كنت ابيه بدل فاقد وش كنت ابي فيه بالاصل
    ولاكنت ابيه عشان يخلصني من هيف ويطلقني منه
    صحيح كنت ناويه اتزوج دعيج بس مافكرت ابد ان هيف يرجع لي ماخطر لي هالشي ابد
    والحين كل شي بدا يدمر علي افكاري تشوشت اكثر واكثر
    مااعرف شراح اسوي ولااعرف شلون اتخلص من دعيج
    وخصوصاً من بعد تهديده اهو بيخلي حياتي جحيم
    ليه انا يصير وياي كذا توقعت ان دعيج يحبني
    ولو بقوله يتركني بيتركني بدون مايأذني بس الظاهر ان هيف ودعيج واحد
    وشلون الحين اتخلص منهم اثنينتهم
    خلاص انا مابيهم ماابيهم بحياتي ابد
    هيف لو يدري عن دعيج راح يكرهني
    واناماابيه يكرهني

    مسكة راسها بألم من الافكار الي خوفتها زياده وخلت عيونها تبوح بالانكسار الواضح

    شلون تتخلص منهم شلون

    وش راح اقول لزفت دعيج شلون

    اخلي دعيج يخرب حياتي وبكذا راح اتخلص منهم اثنينتهم
    بس انتي ماتدرين شراح يسوي لك دعيج
    يمكن يشوه سمعتج وبكذا راح تضيع عليج حياتج كلها
    والي تبين تتشمتين عليهم راح يتشمتون عليج بالراحه
    فكري عدل ياشوق ولاتستعجلين فكري عدل

    ارتعش جسمها اول ماحست بيد تلامس وجهها
    طالعت بهيف الي يطالعها بحنيه: في شي يعورج ياشوشو
    ابعدت نظراتها عنه واهي تحس ان هالنظرات تقتلها يوم بعد يوم وبهمس: لاه
    ضم ايدها البارده بيده واهو يقرب راسها لصدره: طيب وش الي مخليج متوتره وخايفه
    شدت على ايده وحست بالدفئ يسري بجسمها وبصوت حزين : قربك مني بهالشكل يخوفني ويوترني هيف
    ابعد عنها واهو يطالعها بستغراب وبحده: ليش
    سحبت الشرشف واهي تغطي نفسها وتصد للجه الثانيه: انت تعرف ليش ماله داعي اتكلم انت وحش وانا مااحب الوحوش
    نزل بجسمه عليها واهو يطالع نصف وجهها وبزفره: للحين ماطلع لج الوحش لاجل تقولين هالحكي بعدين اخبر ان الاصابه برجلج ماهي براسج عشان تقطين حكي مثل السم
    غطت وجهها بالبطانيه لاجل تنهي النقاش

    قام بسرعه وسكرالباب بقوه والعصبيه تسري بكل جسمه ..

    حست بالوحده تاكل جوفها ماكانت تسمع الا صوت الرياح البارده المفروض تجرح بدعيج ماهو بهيف الي ماقصر وياها وقف معها
    اقل شي لاقالت كلمه يسمعها هيف ماهو دعيج الي تقوله ولايسوي أي شي غير الي براسه ..

    حست بالدمع غرق مخدتها و بهمس:
    لو رضيت بحياتي مع هيف بدون انتقام كان ارتحت
    لكني ماانتقمت ولا قدرت اعرف شعوره تجاهي وفوق هذا احس بثقل على صدري يعور قلبي ويمنع روحي من النفس
    كل هذا وانا للحين ببداية مشواري ألي ماعرفت وش راح اسوي معاه .. لاني قادره استمر فيه ولاني قادره اوقفه
    وفوق هذا احس بالدمع الي ماوقف من فراقي مع هيف وحتى وانا وياه ..

    ::
    ::


    واقفه بشموخ وطالع العيال واهم يحملون الشناط بعد ماانتهت تمشيت خلود على حساب شوق ألي انكسرت وخربت الفرحه علينا
    كنت اطالع براشد واحس بشعور يدغدغ مشاعري
    ابتسمت وانا اتأمله واحاول احفظ ملامح وجهه لاني من بعد هاليوم مارح اشوفه وراح ابني حياتي مع شخص غيره
    راح افكر شراح اسوي مع فارس ولد عمي
    وراح اركز على دراستي اكثر
    راح انسى راشد بما اني متأكده اني مارح انساه
    بس خلاص كل ماقربت منه كل مااحس بوخز ابره يرمى على قلبي
    تعبت من كثر السهر على شخص مايفكر فيني تعبت وانا ابني اوهام كاذبه تعبت من مجاملة نفسي وتكذيبها ان راشد راح يحبني بيوم
    خلاص الين هنا وبس راح اوقف كل شي مارح ابدا خطوه جديده

    عرفت شنهو حظي بالحب
    حظي فاشل بالحب ..

    يعني لو حبيت راشد او غيره راح اكون تعيسه بالحب عشان كذا راح ارضى بواقع حياتي وبزواجي من ولد عمي بطريقه رسميه اكثر يمكن القى الحب مابعد الزواج ويكون احسن من حبي الفاشل مع راشد ..

    شدت على بالطوها واهي تصد بوجهها وتحاول تركز على شي جديد يشغل حياتها خذت واوا ولحقتهم تحت ..

    ياليتني ماشفت زولك ولا جيت....دربك ولا شافت عيوني عيونك

    ::
    ::
    ::

    خذا جوالها بعد ماسمع صوت مسج فتحه ولقى كلام بالانجليزي شاف الرقم ولقاه كندي استغرب اكثر من الكلام
    فتح السجل ولقى مكالمات كثير من هالرقم حس الشك بدا يسري بجسمه رمى الجوال بالارض وكلمات الرساله مازالت راسخه بمخه
    جت بسرعه واهي تبتسم خذت الجوال وتعلقت بذراعه وطلعوا سوا بس باله ماكان معها وكان مع الشخص الي بجوالها وماجبت له خبر عنه.. ناظرها بنظرة شك
    كان بيتكلم بس حس الوقت ماهو مناسب لان كايد ناده لاجل يسوق السياره ويرجعون للبيت ..

    ""
    ""
    ""

    طوقت خصره بيديها واهي تبوس عنقه بغنج قربت صوب اذنه وبهمس:what you do with her??
    وش سويت معها ..
    حط ايده على ايديها وطالع بتقاسيم وجهها الي كل ماله يعشقها اكثر واكثر وبصوت منكسر:she not giveme eny chanse..
    ماعطتني أي فرصه ..
    قربت صوب خده وباسته بأغراء :iwant bruak her hard…so teak your taime ..
    ابيك تحطم قلبها عشان كذا خذ وقتك معها
    طالعها بحزن وبصوت راجي :for what u do something like that his don’t want love u ..you shuold stopet the play..
    عشان شنو تسوين هالشي اهو مارح يحبك لازم توقفين هاللعبه ..
    ابعدت عنه بسرعه وحست بدموعها تتجمع جلست على الكنب واهي تضم نفسها وبصوت باكي :ijost tel hem hows saosan and iwant see her when I kile her love like she did with me
    انا ابي اعلمه منهي سوسن وابي اشوف بنت الشوارع وانا اقتل حبها مثل مااهي قتلت حبي بتركي..
    صار قبالها ونزل بركبه على الارض واهو يمسح دموعها عن وجهها you nowt ido that jost for u baby :
    انتي تعرفين اني اسوي هالشي بس عشانك ياحبيبتي
    هزت راسها له بخبث واهي تمسك ايده وعيونها تبوح الحقد:and you nowt ilove u so match hany
    وانت تدري اني احبك مآره
    ابتسم لها بعدم اقتناع وقرب شفايفه صوب شفايفها وعانقها بشوق ولهفه
    ابعدت عنه واهي تحاول تاخذ نفس وبحده :not now
    ماهو الحين
    طالع فيها واهو يبلل شفايفه ونار الرغبه بدت تحرق له قلبه :iwill do eny thing jost for still with u
    راح اسوي أي شي بس لاجل ابقى معك
    بلعت ريقها بعد ماشافت بعيونه الحب الواضح والرغبه القاتله ابتسمت واهي تهز راسها..

    عرفت انه راح يفرق بين تركي وخلود لاجل ينام معاها

    عرفت هالشي وتاكدت منه اهو الشخص الخبيث والمناسب بالمكان المناسب

    ماكانت تدري انها تلعب بنار احتمال تحرقها بيوم وليله
    ::

    كان يطالعها ووجهه يتلون بالخبث اهو يبيها وبس ومستعد يسوي أي شي عشانها
    ماحب فكرتها بس لمن عرضت عليه عرض مستحيل انه يرفضها وافق وبدون تفكير اهو يبيها
    ولاجل انه يبيها راح يسوي المستحيل لاجل يحصل على الي يبيه
    كان يدري انها تحب تركي وهذا الشي يقهره ويدري انها تبي تفرقهم لاجل تحصل على تركي
    لكن دامها بتعطيه الي يبي مستحيل راح يخليها لتركي ولا غيره ومايبيها الا لنفسه وبس ..


    ::
    ::
    نزلت من السياره بسرعه واهي تحس بالشوق للهديه ألي من كايد بسرعه ارتمت على السرير واهي تبطل الدرج بهدؤ

    صارت تمسح ع الصندوق واهي تبطله ببطئ بس احساس التردد فاجأها خافت طالعت بنفسها ببلاهه واهي تبلع ريقها بخوف ماتدري اهي مستعده لاجل تشوف الخاتم مستعده لاجل تكون عايله مستعده انها تعيش مع كايد للابد مستعده ولالا

    اهي كانت تتمنى هاللحظه واكيد انها مستعده لحياه هاديه ومستقره بطلت الهديه وتفا جأت برساله رمتها وصارت دور على الخاتم بس ماكان في شي موجود غير الرساله وبس

    حست بالدمع يتجمع بعيونها همست بروحها ان ممكن بالرساله مكتوب عرض الزواج

    ابتسمت بفرح وخذت الرساله المرميه بالارض وصارت تبطلها بهدؤ

    قرت حرف حرف واهي تغص بدموعها
    حست بالدنيا تخونها
    حست بأملها يتحطم
    حست بنفسها تافهه
    حست ان كايد بدا يبعد عنها اكثر واكثر

    مسحت دموعها الي بدت تنهمر على الرساله وصارت تقرا من جديد الكلام المكتوب بالرساله صحيح ولا مجرد كذبه من كذبات كايد لها
    بس حست بالصدق بين الحروف مخطوط

    عفست الورقه بيدها وصارت تبكي بألم
    كايد غشها وكذب عليها من البدايه

    انقهرت وحست نفسها بيد كايد مجرد دميه..

    وعرفت ان كايد مايحبها ولا راح يحبها ابد..

    هالافكار خلت قلبها يعتصر بألم وحزن وخذلان كبير خصوصاً بعد ماكانت متوقعه ان بالهديه خاتم زواج وطلع العكس ماتدري وش تفهم من الرساله غير ان كايد معقد والسبب امه ..
    تمنت لوكان صريح معها كان رح ترضى فيه.. لكن دامه كذب عليها من البدايه فهي مارح تقدر تسمح انها تعيش ويا كذبه كثير والاانفصال احسن شي لهم ..
    قامت بسرعه من فراشها ودموعها تارسه وجهها بطلت دريشتها واهي طالع بالناس الرايحه والجايه
    حست بخنقه تقتلها طالعت بالرساله المعفسه بيدها
    مسكتها بيدها الثنتين وصارت تشقق فيها واهي تبكي بأنهيار
    كان فتات الورقه يطير بالهوا لبعيد ..همست بحزن

    توقعت اشوفك تطلبني للزواج بس لقيت كلام خلاني انفر منك اكثر ..
    رجولها خانتها وطاحت على الارض تبكي واهي تحط ايدها على فمها لاجل تمنع شهقاتها انها تعلى اكثر ..

    ابيك تتزوجني ماابي افرض عليك هالشي بس الحين فجوتنا راح تكبر يوم بعد يوم واهلي راح يرفضونك اكيد
    ابتسمت بحزن واهي تمني نفسها اهو ماطلب منها شي لاجل تفكر بهالطريقه ..
    ضربت الارض بيدها واهي تحس بنفسها تختنق
    ليش كايد يعلمها بهالاشيا ليش واهو ماتزوجها
    ليش يقربها منه وبعدين يبعدها عنه
    ليش وش يقصد من كل هذا وش الهدف ياكايد وش

    علت شهقاتها اكثر وحست باحد يبطل باب غرفتها

    التفتت وطالعت بريم الي جت لمها واهي تحاول تقعدها
    وبصوت راجف: هيفا وش فيج تبكين
    ضمت ريم لصدرها واهي تبكي اكثر
    ريم بهمس: السبب كايد صح
    هزت راسها واهي مازالت تبكي
    ابعدتها ريم وصارت تمسح دموعها واهي تهمس : وش مسوي بعد
    طالعتها هيفا بحزن واهي تحس بالكلمات تخونها ولاهي قادره تطلع من فمها كل الي قدرت عليه صارت ترفع يدها على مكان خاتم الزواج
    رفعت ريم حاجبها وبستغراب: هيفا انتي لازم تتعالجين انتي مريضه صرتي مهووسه بهالفكره بليز هيفا فكري عدل وشوفي حالج لوين وصل بسبة هالفكره خلاص انسيها وان كتب الله انكم لبعض بيجي اليوم الي تشوفينه زوجج بس انتي لاتصيرين مرييضه بهالشكل
    ضربت ريم على كتفها واهي تبكي وبهمس:مستحيل نكون لبعض عقب الي عرفته مستحيل ياريم
    ريم بخوف: وش عرفتي

    هيفا بصوت راجف : عرفت ان ابوه ذبح امه لاجل انها ..الخ
    حست ريم بقشعريره تمشي بجسمها كله وبهمس: صعبه الواحد ياهيفا يقولج من البدايه واهو مايدري اذا بتستمرون ولالا يمكن كان يمتحنج وانتي نجحتي وحب يخبرج بالوقت المناسب وثاني شي لو مايحبج كان ماخبرج بالاصل لان السالفه قديمه ياهيفا ولو ماقالهالج مستحيل تعرفين من احد غيره وهذا دليل ان كايد شاريج ياهيفا ومقدرج والاهم من كل هذا اذا انتي تحبينه صدق راح تمين معاه وتوقفين بمشكلته وتساعدينه وتساعدين نفسج
    تدرين هيفا كايد خايف عليج جاني وقالي حاولي وياها لاجل تروح للمستشفى البنت مريضه وباين هالشي من شكلها
    طالعت فيها هيفا بلاهه: ايش
    هزت ريم راسها واهي تكمل كلامها: ماشفتي ياهيفا عيونه واهي مليانه حنان ماشفته بكايد ابد كان خايف انه يخسرج
    واضح انه مهتم فيج لاتخلين الاشياء التافهه تحطمج وتحطمينه ياهيفا فكري عدل
    مستحيل تلقين شخص مثل كايد يستحمل عنادج وعصبيتج وشخصيتج ككل مستحيل ياهيفا

    قامت ريم واهي تبتعد وخلت هيفا مصدومه من الكلام الي جاها وخلاها تفكر اكثر من مره على القرار الي بتتخذه وبهمس:والزواج مو تحسينه يتهرب منه
    لاتضنين اني ماعرف كايد واني ماشوف حبه لي لكن
    مافهمت ليش للحين ماقرر وش راح يكون وضعنا ..
    التفتت عليها ريم واهي ماسكه مقبض الباب:ماهو مهم الزواج كثر ماهو مهم انكم تتفقون قبل الزواج حتى لو طولتوا بهالشي
    الزواج الي يبنى بدون ساس ينهد قبل لايبنى ياهيفا
    احسن حاجه انك تبنين زواجج واهو على ساس لاجل ماينهد ابد ..
    طلعت ريم وخلت هيفا بدوامه من الافكار الي ارهقتها
    صارت تتعسس ووجها وتشوف اذا اهي مريضه ولالا

    حست بذبول واضح بوجهها وبتعب يغطي كل جسمها
    غمضت عيونها واهي تهمس لنفسها انها راح تروح للمستشفى وتشوف وش فيها كانت متاكده ان الي فيها مجرد ارهاق لااكثر ولااقل ..

    ::
    ::
    كان الوقت حيل متاخر طالعت فيه واهو للحين جالس بغرفتها همست له واهي تحس بالنوم يغطي عيونها:هيف
    رفع راسه وبهمس: هلا
    شوق ببتسامه: الى متى بتظل اهني
    ارخى جسمه على الكنب وبحده:لايكون مضايقج بس
    هزت راسها وبزفره: لاه بس احس ماله داعي تجلس اهني
    ابي البنات ياخذون راحتهم وانت بتجلس و تصك على نفسهم
    قام من الكنب وجلس على طرف السرير صار يمسح على راسها وبهمس: خايف لاتحتاجين شي ومااكون موجود يمج
    حاولت تدفن نفسها اكثر بالفراش لاجل مايحس بالحراره الي بدت تسري بجسمها وبهمس: البنات مارح يقصرون بس انت قوم ارتاح من اول ماطلعنا من المستشفى وانت مو على بعضك
    ابتسم لها بحنان واهو يطبع على جبهتها بوسه وبهمس: تصبحين على خير وبكرا من الصبح بكون عندج ماشي عمري
    هزت راسها له واهي تبتسم وتحس بجسمها ينمل عليها

    وقلبها كل ماله يزيد بتعلقه بهيف
    اول ماحست انه طلع من الغرفه غمضت عيونها وجرت انهار حاره على وجهها
    وشلون بتتركه واهي تحبه وشلون بتعذبه واهي بتتعذب قبله
    وشلون بتتخلص من دعيج الي بدا ينغص عليها حياتها ويخلي الخوف يدب بجسمها
    وشلون بتقدر على كل هذا واهي بروحها
    حست بالتعب يهلكها سحبت جوالها ولقته مقفل فتحته
    وحست براسها بينبط اول ماسمعت صوت المسجات تنهل عليها كلها مس كول وكانت كثير تقريباً مية مس كوول
    وكلها رقم دعيج
    لقت مسجين الاول مكتوب فيه ( شخبارج عمري ..تدرين اشتقتلج من زمان عنج حاب لو اقدر اعزمج عشان نتعشى ويا بعض ونغير جوا قبل لانرد للجامعه ..)
    والمسج الثاني كان مكتوب فيه ( اسف شوق وربي الي صار كان لحظة جنون ماكنت اشوف العالم بدونج خصوصاً لمن عرفت انج وياه بيت واحد حسيت بالدم يفور بجسمي
    ماقدرت افكر انج مو لي ولغيري هالفكره بس
    تخليني اذبح الي حولج لاجل تكونين معي
    ادري انج زعلانه علي بس الي صار كان بلحظة جنون
    تكفين سامحيني وردي علي ابي اسمع صوتج لاني مو قاوي انام بدون لااسمعه ..اشتقت لج )

    رمت الجوال بعيد عنها واهي تبكي بحسره وش هالحظ الي تملكه طاحت على مجنون مايبي الا اهي
    حست بنفسها انها بمشكله كبيره ماتقدر تتخلص منها وماله الاحل واحد انها تجاري دعيج
    بس متى ماتدري اقل شي تخفف من عصبيته عليها ولمن يبي يعاقبها راح يرحمها ..لانها راح تسوي أي شي لاجل يحبها ولايقدر ياذيها ..بس اهي عرفت دعيج عدل وحش مايعرف الرحمه لمن يعصب ولايقدر ييفكر عدل وشلون بتقدر تخليه يستوعب انها حبيبته ولازم يرحمها ..

    الافكار صارت تهاجمها من كل صوب الخوف من الخساره مصيبه بالنسبه لشوق
    والخوف من انها تخسر الي حولها لاجل جنونها تخليها ترجف من الحسره
    والخوف من التخلص من دعيج وهيف تخليها تحس بنفسها بين نارين ماتدري متى تخلص روحها منهم

    طاحت على شخصين نفس الشخصيه كلهم ياكلون أي شخص يفكر ياخذ منه اغلى شي
    واهي بالنسبه لهم اغلى من الغوالي ..

    حست بنفسها بينهم وجبه دسمه كل واحد منهم راح يتناهشها على اقل من مهله لاجل يستلذ فيها اكثر واكثر
    وفكرة الانتقام بدت تخلي حياتها كابوس مرعب ماتبي تعيشه ولايوم ..

    مسكة راسها بالم واهي تحاول تخلص نفسها من هيف ودعيج بس شلون ماتدري ..

    ::
    ::
    كانت جالسه قبال التلفزيون وماسكه كاس النسكافيه وباين عليها ان بالها رايح لبعيد..

    سحبت شوق رجولها واهي تحاول تمشي على العكاز لمن وصلت على الكرسي ورمت نفسها بتعب التفت عليها ريم وبهمس : صباح الخير ليش ماناديتيني لاجل اساعدج
    ابتسمت لها وبهمس: صباح النور ..لا ياحبي شفتج موب معاي وادري لو بنادي من اليوم لابكرا مارح تسمعيني هه
    وسعت ابتسامة ريم واهي تقوم: ماعلينا وش تبين تفطرين
    هزت راسها وبهمس: ولاشي الحين هيف بيجي ويجيب وياه الفطور
    ريم واهي تشبك اصابعها: وش هالتطورات غراميات من بكرة الصبح
    ابعدت العكاز عني وانا ارفع حاجبي: مالت بس ومنو رايق من الصبح يصحى على الغراميات يااختي اهو مصر شسوي به
    قربت منها ريم واهي تجلس على ركبها اقبال شوق وبهمس : مالاحظتي انه يحبج كثير وانه تغير كثير وانج لازم توقفين الي بديتي تلعبين فيه
    شدت على العكاز الي بيدها وبحده: ريم انا تعبانه وماصدقت انتهي منه تجين تفتحينه
    طالعتها ريم بنظرات استكشاف وبزفره: انتي تدرين انج طحتي بمصيبه كبيره راح تخسرين فيها الكل ياشوق لو ماتخلصتي منها من الحين
    طالعت فيها شوق بعصبيه واهي تحس بالخوف بدا يسري بعروقها: ماقدر ياريم انا بديت واهم لازم ينهون
    بققت ريم عيونها على الاخر وبزفره: مجنونه انتي وش ينهون كل شي بيدج دامج بالبدايه خلصي ياشوق وفكي عمرج اقل شي تخسرين اثنين ماهو تخسرين عالم
    دخلت اصابعها بشعرها وبحزن ارتسم بعيونها: والله ماقدر والله ياريم ان كل شي انفلت من ايدي ولااقدر اصلحه ابد ..
    توها بتتكلم ريم بس صوت دق الباب قطع عليها قامت واهي تسحب حجابها وتروح تبطل الباب لهيف ..

    ::
    ::

    رفعت راسها للسما الزرقا وبهمس :اللهم لانسألك رد القضا ولكننا نسألك العفو فيه ..
    مشت بخطوات واثقه واهي تحس انها لازم تترك الماضي ورا ظهره وتبدا تفتح صفحه جديده تعيش فيها ايام عمرها لطاعة ربها
    ابتسمت ولأول مره تحس بثقه غريبه تملئ شعورها ...
    راحت للمكان الي تحب تجيه لمن تكون متضايقه راحت تشوف الاطفال الي يلعبون ويضحكون ومافي شي يضيق خلقهم ابد ولاعندهم هم ولاعندهم حزن اطفال تملاهم البرائه وبس
    دموعها نزلت مسحتهم واهي تبتسم لحياه جديده حياه راح تخوضها بدون كايد
    اهي قررت وخلاص لازم تسوي هالشيي
    كايد ماضي وراح ترميه ورا ظهرها للابد ولارح تلفت يمه ابد صحيح كانت تبيه يتزوجها صحيح رضت امس انها تتقبل مشكلته لكن شي بقلبها لكايد خلاها تقرر ان البعد احسن حل لهم اثنينتهم ..

    ضمت نفسها واهي تبتسم لأفكارها لمن قررت تبني عايله كبيره حطت ايدها على بطنها وتمنت لو انه ينتفخ وتجيب لها بنوته حلوه تشبه لابوها وفيها من طبايع امها كثير
    تمنت ترفع راسها وتشوف كايد وابتسامه حلوه تزين ملامحه القاسيه تنهدت بتعب واهي تحس بهالافكار راح تتعبها يوم بعد يوم ..
    طالعت بكيس الادويه وغصت بدموعها ماتوقعت هالشي لكن هذا قدرها ولازم تعيشه..

    قامت من المكان بعد ماحست انه بدا يخلى من الكل ومابقى الا اهي بروحها..


    ::
    ::
    ::
    شكت بنفسها اكيد هالشخص يعرفها عدل
    قررت انه اذا دق راح ترد عليه تكلمه وتشوف منهو
    نشب لها له فتره واهو مزعجها واهي تحاول تتجنبه لكن رسايله الغراميه وكلامه عن صديقتها اكد لها انه يعرفها
    شافت رقمه وردت لهفه: هلا والله وين الناس
    : موجودين انتي الي اختفيتي كنج ماصدقتي تفتكين
    ابتسمت بفرح: بهذي صدقت والله انغثيت من مقابل خشتك
    : ادري عشان كذا قلت خلها تاخذ راحتها
    ضحكة على كلامه وبهمس: وربي اشتقت لك ولو علي انا الي ماتركتك ثانيه وحده
    : لبى عمرج أي هذا الكلام الي يبرد الخاطر بس عسى مو مجامله
    وسعت ابتسامتها: أي بس حبيت اريش فيك ههه
    : يالبيه هالضحكه اقول قومي البسي بمر بعد شوي باخذج لاجل نتعشى
    حست برعشه تسري بجسمها وبهمس: من عيوني
    : لبى عيونج يلا نص ساعه واكون تحت ماشي
    زادت دقات قلبها اكثر وبصوت ناعم: ان شالله ..
    اول ماسكر حست بالفرح يملى صدرها ابتسمت وشوي جاها اتصال من الرقم المزعج ردت بسرعه واهي تسمع صوته الرجولي
    سكرت بسرعه وحست بالخوف يملى صدرها
    وش يبي هذا ..
    وش قاعد يخربط |..
    اعلم تركي ولا اسكت..
    بس تركي شراح يسوي مارح يسوي شي يابنت تلقينه غلطان واكيد كلها كم يوم ويتركك ..

    قامت بسرعه لاجل تلبس وتنفض هالافكار من راسها..

    ::
    ::

    حست ريم وجودها بينهم غلط بس وش تسوي هيفا مختفيه وخلود طالعه ومافي الا اهي وشوق وهالنشبه هيف
    كانت تطالع بعيونهم الي واضح فيهم الحب
    طالعت بهيف واهي تنغز على راسه: اقول شوق مو كنج جوعانه
    شوق واهي تطالع بريم : لاوالله ماني جوعانه
    ريم واهي ترص على اسنانه من غبا شوق وبهمس: الا كني سمعت صوت بطنج يوغ وغ
    شوق ببتسامه واهي طالع بهيف: انت يمي سمعت صوت بطني ولالا
    هز راسه واهو يداعب شعرها: لاه
    ريم ببتسامه صفرا واهي تطالع بهيف البخيل ايه مايبي يشتري مالت عليه بس : دامج شبعانه بقوم انزل اجيب عشا كنت بحسب حسابج بس زين انج شبعانه
    تكلم هيف واهو يبتسم: ريمو ليتج تحسبين حسابي
    عضت على شفتها بقوه واهي طالعه بحقد: ان شالله
    نادها هيف واهو يكتم ضحكته كان عارف شنو قصدها : افا طيب قولي شتبي
    طالعت فيه ريم وبزفره: شتبي
    وسعت ابتسامته واهو يطالع بشوق وبهمس: على ذوقج ..ولااقولج جيبي لي عصير موز بالفراوله وصحن نقانق و..الخ

    راحت واهي تضرب الارض برجلها البخيل بدال مايقولها عنج انا الي بروح يقوم يطلب منها والله الي مايستحون بجد وفوق هذا جالس يتشرط على راسها مالت بس ..

    شوق: ههههاي سخيف حرام عليك وربي اني ميته جوع بس ذبحتني بالتقرص
    هيف واهو يرخي جسمه على الكنب: هههاي الله كسرت خاطري خلاص بقوم عشان ادفع الحساب قبل ماتجيها جلطه الحين انا جلست اطلب طلبات ابيها تقول مارح اشتري بس ماتوقعتها كريمه صراحه
    شوق تحط ايدها على ركبة هيف: فديت ريمو والله انها كريمه بس يمكن ماعندها فلوس عشان كذا صارت تلمح
    هيف واهو يرفع حاجبه: الظاهر وهقناها
    شوق ببتسامه: قوم يلا
    قام هيف واهو يطالع فيها : ترا باجر ماله داعي تروحين للجامعه
    طالعت فيه شوق بستغراب: وليش
    هيف بحنيه: بكرا انا بعدل اوراقج عشان تجلسين اسبوعين الين يجبر كسرج
    شوق واهي تبلل شفايفها: لاه هيف انا ابي اداوم جلست البيت ممله حيل
    طالعها بحده: قلت لج مافي دوام خلاص بكرا بعدل كل شي لج ماله داعي تتعبين ريولج بكثر المشي
    تأففت منه وبزفره: احسك تسوي هالشيي لاجل تعدل غلطتك صح
    تركها بدون مايجاوب عليها وراح يلحق ورا ريم ..

    ::
    ::
    ::
    طالع بوجها المتوتر والخايف همس لها : خوخه فيج شي
    هزت راسها ببتسامه صفرا: ولاشي انت الي فيك من اول مادشينا المطعم الين طلعنا وانت ساكت وكلماتك مختصره حيل مادري ليش
    ابتسم لها واهو يطالع بالفراغ: ضايق خاطري
    وقفت خلود بمشيها وطالعت فيه بخوف: وش الي حاصل
    مسك ايدها واهو يحاول يقتل الشك الي بدا يسري بعروقه وبهمس: عطيني جوالج
    نزلت راسها واهي ناسيه وش فيه جوالها عطته بسرعه خذاه منها وراح للسجل على طول لقاها متكلمه معه . شد على الجوال واهو يبتسم : تدرين ساعات الواحد تجيه ضيقه من فتره لفتره مايحب يتكلم ولايحب ياكل ولايحب يسوي أي شي يبي يختلي بروحه واتوقع انج مريتي بهالشي
    هزت راسها بستغراب واهي تاخذ الجوال الي مده لها : طيب دامك متضايق وتبي تجلس بروحك ليش ناديتني
    حط ايده على كتفها واهو يشد عليها: لاجل اني ابيج يمي بضيقتي وبفرحي ياخلود انتي دواي واكيد انج تعرفين بغلاتج عندي
    ارخت راسها على صدره واهي تبتسم براحه بس استغربت من سالفة الجوال ماحبت تكبر الموضوع اكثر وحبت تظل على صدر تركي وبس
    كان يتكلم معاها واهي تبادله بس كانت مرتاحه انه يحبها ويبيها وياه كلامه هذا كان يخليها تنبسط حيل
    رغم انها كلمات بسيطه الا انها بالنسبه لخلود كانت عظيمه..

    ::
    ::
    مر اسبوع على هالاحداث ..
    مازالت خلود تعاني من المزعج وحاولت تكلمه وتفهمه انه غلطان بس مازال راكب راسه ..
    ماحبت تفتح الموضوع لتركي..

    هيفا كانت بعالم ثاني ماكانت معنا ابد ولاكانت حولنا من الجامعه للبيت ومن البيت للجامعه كانت هذي حياتها

    شوق ملل وافكار بدت تلعب براسها قرب هيف يخوفها
    وانقطاع دعيج المفاجئ خلاها تنجن وتحس ان ورا هالانقطاع حاجه غريبه ..

    ريم فتور تام وصراع مؤلم كل يوم الشوق يذبحها لراشد تبي تشوفه تبي تطمن عليه تحس بروحها ضايعه بدونه
    اتعبها الشوق والوله تبيه وتدري انها من المستحيل تكون له
    هالافكار تخليها تزيد بشوقها يوم بعد يوم وامل انها تلقى الحب براشد كل ماله يكبر ..

    سوسن
    مازالت تغري فينيس المسكين لاجل يفرق بين خلود وتركي
    حست انه طول وكل مالها تخليه يشتعل بناره يوم بعد يوم
    وماصار به صبر لاجل تكون سوسن له بروحه ..

    ::

    طلعت من الجامعه ولقته قبالها واضح عليه انه مشتاق لها

    ابعدت نظراتها عنه وصارت تمشي بسرعه
    نادها بس ماردت عليه
    صارت تسرع بجريها وصار يحاول يجاريها
    مسكها من رسغها بقوه واهو يقربها صوبه ويطالع بوجهها الي تغير كثير وبهمس: شخبارك..؟
    نزلت عيونها للارض وتحس بقلبها الي بدا يرجف اكثر وبهمس: بخير
    رفع راسها بيده وتلاقت عيونهم وبصوت خشن فيه نوع من الشوق خلاها ترتعش وترجف واهي بين ايديه: اشتقت لك هيفا ..

    طالعت فيه واهي تبعد ايديه الي طوقتها وبحده: انتهينا كايد انتهيناااا
    حس بالصدمه تشله وبزفره واهو يشد على عضودها : وشوو.. وليش انتهينا وضحي لي ياهيفا ليش
    قربت وجها صوب وجهه واهي تصارخ: ماابيك خلاص انا ماابيك لاني ماقدر أأمن روحي معك مقدر استحمل كذبك علي مقدر والاهم من هذا كله انت مو من ثوبنا وانا مو من ثوبكم خلنا مانطول القصه واهي قصيره ياكايد
    ظل يطالعها بجمود واهي تحاول تبعد ايديه بدون أي تفكير قربها للجدار واهو يقرب منها اكثر ومسك ايديها بقوه وبحده:ليتني ماكنت واضح وياك ياهيفا ليتني ماعلمتك على سالفة امي انا متأكد ان هالسالفه خلتك تقولين لروحك ليش اجلس مع شخص مريض ليش اعيش مع هالعائله ليش مااتركه وادور على شخص طبيعي ومافيه أي عله
    شخص كامل والكامل وجهه

    صار يضرب صدره بقوه واهو يطالعها بحزن امتلى بعيونه : وانا الناقص انا الناقص ماتبيني انا الي مستعد اضحي بعمري لك ماتبيني
    حست بالدمع يتجمع بعيونها حاولت تمنعه مايضرب بروحها بس كان اقوى منها بس فجأه لمها لصدره وصار يبكي
    وبهمس:ابيك ياهيفا زوجتي ابيك لي وبس انا شاريك ومستعد انفذ أي طلب بس لاتتركيني

    ظلت جامده مكانها وقلبها يعتصربألم كم تمنت تسمع هالكلام من كايد كايد نفسه بس للاسف جا الكلام بالوقت الغير مناسب كانت راح تضحك بهالوقت وتناقز قدامه وتقول ماابي غيرك وبس ماابي احد بهالدنيا سواك ماابي الا انك تكون زوجي انت وبس ياكايد ..
    نفرت منه واهي تبعده طالعها كايد بستغراب وبهمس: لاتستعجلين هيفا انا ماابيك تندمين وادري انك تحبيني عشان كذا ابيك تفكرين عدل
    رمشت اكثر من مره واهي طالعه بلهفه وبهمس: انتهينا كايد
    ابتعدت بخطى سريعه وبهاللحظه صارت تبكي بهاللحظه دموعها اندثرت بهاللحظه عرفت انها راح تعيش ببؤس بفراقه بس لاجل انها تحبه تسوي هالشي لاجله وبس

    ظرب الجدار بقوه واهو يحس بالقهر يسري بجوفه ماكان متوقع انها بتتركه لاجل هالسبب التافه توقع انها بتوقف معاه بس طلع العكس

    بكى كايد لانه بيفارق المره الي حبها المره الي غيرت حياته المره الي كانت بالنسبه له هواء يتنفسه وبدونه يموت ..


    ::
    ::
    ابتسم لراشد واهو يسوق السياره :تتوقع بتعجبها الباقه
    صار يطالع بالورد المزين وكيف شكله يفتح النفس وريحته تاخذ العقل هز راسه واهو يرفع حاجبه: اكيد
    تنهد بحزن وبهمس: تتوقع تسامحني
    طالع راشد الدريشه وبهمس: اكيد كل واحد يمر عليه فتره مايفكر عدل
    طالع براشد وبهمس: انا شكيت فيها وكنت بارد وياها ماكانت ادق عليها الصبح لاجل اصبح عليها ولا المسا لاجل امسي عليها قطعت عنها لاني حسيت بنفور غير طبيعي
    راشد واهو يبتسم: شدعوا عاد اول مره تسوي هالشي وياها اكيد بتظن انك مشغول بسبة الجامعه ومارح تزعل
    وقف السياره واهو يطالع بالكوفي التفت صوب راشد وقاله: طيب انزل ولاتبي تجلس معنا
    فتح باب السياره واهو يلتفت لتركي: مو انت مسويها مفاجاه راح تعرفك بسيارتك
    ابتسم بهدؤ واهو يقوله: منو قالك اني بلبقها هنا بلبقها بعيد لاجل ماتشوفها
    سكر الباب راشد وبهمس بالتوفيق
    حرك سيارته بسرعه لاجل ماتشوفه..
    :
    ريمو لحظه انطريني
    التفت عليها ريم واهي تتأفف : وش لحظته اخلصي علي
    طالعت خلود بشكلها واهي تبتسم : شرايك فيني حلوه ولالا
    طالعت فيها ريم واهي تشوف كيف الجنز الاسود مزينها وكيف البالطوا الرمادي محليها اكثر وكان تحته بدي احمر مبرز جسمها حيل وكيف شعرها المرفوع زاد حلاها اكثر
    : بروفكت الحين ممكن نمشي
    هزت راسها وصارت تمشي ويا ريم بفرح :اوكي بس بعد مانطلع من الكوفي مو تنسين انا نمر للشقه عشان اشوف تركي واطمن عليه
    ريم بتأفف: ان شالله ..تدرين لو مكانج مااروح له
    خلود بستغراب: وليش
    ريم واهي طالع بخلود: مو اهو قطع عنج كذا من غير احم ولا دستور خلاص دامه قطع من كيفه يرجع بكيفه ..
    خلود بحزن: طيب مو لازم اشوف وش فيه وش الي مضيقه ومخليه ينساني
    هزت ريم راسها بعدم اقتناع ..
    ::

    كانت ريم تجري اهي وواواودشوا للكوفي بسرعه بس فجأه حسيت بشخص يغمض لي عيوني ابتسمت بفرح وانا متاكده انه تركي
    صرت المس ايده الي محجبه عيوني وبهمس: ماكوا الا تركي يلا عن هالحركات تراني اعرفك من بين مليون شخص
    وسعت ابتسامتهااكثر لمن حست بيديه تلامس خصرها ارخت جسمها على صدره وبهمس: اشتقت لك تركي ماكنت حابه اضايقك خصوصاً من بعد مالمحت لي انك تبي تختلي بروحك فتره
    سمعت صوت خشن خلاها ترجف بمكانها ماكان صوت تركي ماكان تركي التفتت بخوف وايديه مطاوقه خصرها : how are u ?
    ابتسم فينس وبصوت رومنسي h baby imiss u 2
    اوه اشتقت لك حبيبتي
    طالعت بالشعر الاشقر والعيون البحريه وحنكه البارز كان وسيم وبالنفس الوقت كان ضخم حيل حاولت تبعد نفسها منه بس كان شاد عليها وبسبب ضخامته ماكانت تقدر تتحرك وكنها بهالطريقه كانت مستمتعه وياه قالت له بنبره راجيه :I don’t how are u please lit me
    انا ماعرفك بليز اتركني
    قرب وجهه صوب وجهها وبهمس :baby u sad be cous ilit u alon
    حبيبتي انتي زعلانه لاني خليتك بروحك ..

    ابعدت خلود وجهها عنه واهي تحاول تبعد هالضخم عنها بس بعد مافات الفوت طالعت بتركي الي كان يصرخ وكنه مجنون

    رمى الورد الي بيده وصار يجري اول ماشافهم ويا بعض بحاله رومنسيه بحته

    طالعت فيه خلود وبكت من الخوف وصارت ترجف اول ماشافت تركي يهجم على فينس وخلاه يطيح من طوله على الارض

    صارت تصارخ واهي تحاول تبعد تركي عن فنيس الضخم لانه كان يسدد لكمات قويه بوجه تركي
    حست انها بتخسر تركي
    كان تركي يحاول يجاري فينس وضربه بكم لكمه على وجهه كانت قويه

    راحت خلود صوب فينس واهي ترجيه وتمسك ايده وقف فينس وصار يجري وابتعد واهو يرسم ابتسامة نصر على وجهه

    ::


    تأكد ان بينهم علاقه ليش تركه من بعد ماكلمته ليش اكيد انها تعنيله وتهمه
    طلعت منديل من شنطتها وصارت تمسح فمه الي امتلى بالدم : اسم الله عليك
    ابعد ايدها عنه وبزفره: ابعدي عني خلود
    طالعت فيه بحزن واهي طنش كلامه: خلني امسح الدمان الي ترست وجهك
    صارت تمسح وتحس بانفاسه الي بدت تضطرب فجأه مسك ايدها بقوه ودفها بعيد
    طالعت فيه بخوف وبهمس: وش فيك
    طالعها باحتقار وبحده: قلتلج اتركيني يعني اتركيني ماتفهمين انتي

    حست بالرعشه تسري بجمسها اكيد فهم غلط راحت صوبه واهي تبي تفهمه موقفها وبهمس: انت فاهم غلط تركي الي صار انه...
    تراجع بخطوات سريعه وبحده: خلود قلتلج ابعدي عني مافي شي تفهميني اياه انا غلطان اني تزوجت وحده بنت شوراع زيج

    عرفت خلود ان كلامه ماهو من قلبه قربت منه اكثر وعيونها تحكي الحزن والظيم ماحست بتركي الي رفع ايده لفوق وارساها على خدها

    طالعت فيه واهي مصدومه من الي صار
    اشر لها باصبعه بتهديد وبصوت عالي: هذا قليل بحقج وكان ودي لو اني اذبحج على الي سويتيه يا..

    كلمات شينه وسوقيه كان ينطق بها تركي لخلود واهي طايحه على ركبها وحاطه ايدها على خدها

    ابتعد واهو مازل ينطق بكلام كان يجرح خلود من الداخل كلام قاسي ماتوقعت بيوم ان تركي ينطقه بس للاسف نطقه وكان مؤلم وموجع حيل..

    ::

    طاحت الاكياس من يد ريم بعد ماشافت تركي واهو يضرب خلود القهوه انكتت بالارض راحت تجري صوب تركي واهي تحاول تفصخ كعبها

    رفعت كعبها الوردي واهي تلحق ورا تركي بس يد شدتها للورا
    همس لها راشد بحده: ريم وش تبين تسوين
    طالعت براشد واهي تبي تتخلص من ايديه وبزفره: وخر عني خلني اكومخه بهالكعب الحقيييير وخر
    كان ماسك ايدها ورافعها لفوق وايدها الثانيه مثبتها بقوه قربها صوب الجدرا واهو يهمس لها بحده: والله العكب هذا بيتكومخ فوق راسج انتي ماشفتيه كيف معصب وكيف ضرب خلود واهي حبيبته شلون عاد انتي عزالله بيجيب اجلج
    طالعت فيه باحتقار وعيونها تغورق بالدمع على خلود: مايهمني اهم شي يعرف ان خلود وراها ظهر وماهو يضربها ويحط حيله على مره الضفعه يحط حيله على مره
    وكل ماله صوتها يختفى واهي تردد على هالكلمه : مايحط حيله على مره الضفعه
    صارت تبكي وارخى راشد ايده من عليها ارخت ريم راسها على صدر راشد بس بلحظه ابعدت عنه واهي طالعه بكره: كلكم واحد كلكم حثاله كلكم ولاشي ابعد عني ابعد
    دفته بقوه واهي تعرج صوب خلود وبيدها نعلتها

    راح يلحق ورا تركي لاجل يعرف منه السالفه عدل ..

    ::
    ::

    تعسست خدها الحار واهي تحس باصابعه مازالت موسومه على خدها للحين الصدمه شالتها وماهي متوقعه ان تركي مد ايده عليها
    لاهي الي قدرت تبكي ولاهي الي قدرت تضحك

    ظلت جامده والبنات حولها يبون يعرفون ليش مد ايده عليها

    مسحت هيفا ظهر خلود وبحنيه: مصيره يندم على الكف ويعتذرلج ياخلود
    قربت ريم الماي لخلود بس خلود قالت لها بصوت راجف: م ابي ش ي
    طالعت فيهم شوق وبهمس: بنات خلوها تاخذ راحتها
    همست خلود بصوت حزين: لا ابيكم معاي
    طالعوا فيها وبشفايفها الي بدت ترجف واخيراً بكت خلود
    بكت من قلب مجروح قلب دامئ قلب مصدوم بحبيبه

    : كل شي كنت اتوقعه الا ان تركي يضربني ويشك فيني
    انا بنت شوارع

    انا زوجته يقول عني حكي مثل السم
    كيف راح تكون حياتنا دامه مايتفاهم ابد
    كيف راح اقدر اعيش معاه
    بنات انا ماصدقت القى تركي ماصدقت القى شخص يهتم فيني
    انا عاذرته ومسامحته ومستعده اروح له واعتذر له
    احبه ماابيه يتخلى عني بعد ماحسيت بالامان معاه
    ماابيه يتركني بروحي مثل ما امي وابوي تركوني

    ابي اهرب من خالتي ابي تركي وبس
    تكفون لاتخلونه يتركني تكفون
    اول مره يعصب علي اكيد مااكان يقصد هالشي اكيد
    اهو يحبني وانا احبه اكيد الي صار لنا مجرد سؤاء تفاهم

    انصدموا البنات من الهستيريا الي صابت خلود وصارت تقط كلام غريب كلام خلاهم يبكون وياها

    قربت هيفا خلود لحظنها وضمتها حيل لاجل تخليها توقف من الكلام الي كان يقطع قلوبهم عليها ..

    ::
    دش عليها فينس وجهه مورم والدم ماليه طالعت فيه بخوف وبهمس : what happen baby ?
    وش الي حصل حبيبي
    فينس ببتسامة نصر واهو يشيلها : The scheme has succeeded Iahiati

    الخطه نجحت ياحياتي نجحت

    وسعت ابتسامتها اكثر واهي طالع االفرح بعيونه وبهمس: Wesh happened to
    قلي شالي حصل
    فينس واهو ينزلها بالارض : It Haffha Bhzni Haffha I Aangaha Haffha ill Tkhounh
    شافها واهي تخونه شافها واهي بحظني شافها واهي تتكلم معاي وكني حبيبها ههاي
    ابعدت عن فينس والشر بدا يلمع بعيونها وبهمس :what als
    وغيره
    صار يطالع فيها برغبه ولهفه وبهمس : his Beaten and left

    ضربها وقالها كلام جارح وتركها

    على صوت ضحكها بفرح :هههه ههاي واخيراً صرت لي ياتركي لي بروحي بدون بنت الشوارع
    طالع فيها فينس واهو ينتظر هديته منها وكان يطالع بجسمها والقميص الشفاف الي كان مبرز جسمها وخلا لهفته تزيد : You promised givt me the
    عطيني الي وعدتيني فيه

    طالعت فيه بأحتقار وقالت بشموخ واهي تتمايل بجسمها : Shi Mauadtk first I need a second Maaabie something I myself someone like you You know I briefed the growth of road at night and close the door Rak

    اول شي انا ماوعدتك بحاجه وثاني شي انا ماابيع نفسي لشخص مثلك انت تدري انا منو يلا اطلع برا وسد الباب وراك
    صار يلهث ويحس انه حيوان جايع وكلامها نرفزه همس لها بحده : Sawsan Matatini I swear if you take satisfaction has Balgsb


    سوسن اقسم لو ماتعطيني بالرضا راح اخذه منك بالغصب

    تخصرت سوسن وبعصبيه : Then informed by my room

    اطلع من غرفتي الحين

    طالع فيها وصارت النار الي بقلبه لها كل مالها تزيد اهي ماتدري على منو تلعب ماهو مع فينس الخبيث والاخبث منها بكثير

    قرب صوبها واهي صارت تتراجع لورا بخوف توها بتصرخ بس فنس كان اسرع منها سحبها بسهوله خصوصاً ان جسمه يساعده واهي كانت خفيفه مثل الريشه

    رماها على السرير وثبتها عدل وخذا منها الي يبي

    واهي تحاول تصرخ تحاول تمشخ جسمه

    تحاول ماتخسر عذريتها تحاول تفرح بأنتصارها

    بس مافرحت لانها لعبت مع النار والنار حرقتها بستمتاع

    ظلت تحاول تبعد نفسها عن فنيس بس كانت لهفته وشوقه قويه خلتها تتالم وتحس بضعف وندم بدا يسري بجسدها

    صارت تبكي بضعف طالع فيها فنيس بعد مااشبع رغباته وبحنيه :I am sorry baby u tekme engray and ihard u iam sorry
    اسف حبيبتي انتي خليتني اعصب وافقد اعصابي واصير زي المجنون وعشان كذا كنت قاسي معك ..اسف

    صدت وجها للجه الثانيه واهي تبكي بصمت اهي خسرت وماربحت ردت وطالعت بفينس وبهمس: Briefed the road
    اطلع برا
    طالعها فينس وقرب يداعبها بشغف وبهمس صوب اذنها : you today and I joste
    من اليوم وانتي لي وبس
    قامت بسرعه من السرير واهي تسحب روبها من الشماعه وطالعه بشمئزاز اشرت اصبعها له بتهديد وبحده: Be impossible for you I'm only Turkish I hate hate
    مستحيل اكون لك انا لتركي وبس بس

    انا اكرهك اكرهك تفهم وش معنى اكرهك
    قام بسرعه وراها واهو يمسك رسغها بقوه وبحده : Turkey has to say to you Ante Krepetti his relationship with his wife and with reference to the Taksrinh has Ilk
    راح اقول لتركي انك انتي الي خربتي علاقته مع زوجته وبكذا راح يكرهك وراح تخسرينه للابد

    ابعدت يدها عنه وبنظرات يملاها الكره : What do you want

    وش الي تبيه

    طالعها بخبث وبهمس : you jost you
    انتي بس انتي

    راحت للحمام واهي منهاره وتبكي
    طالعت بجسمها الي امتلى بالكدمات شغلت الماي وخذت الاسنفجه وصارت تنظف روحها من نجاسة فينس حست انها طاحت بمصيبه مصيبه ماتدري شلون راح تتخلص منها ..

    ::
    ::
    ::
    ماسك كيس الثلج ويحاول يحطه على فمه المتشقق والمجروح وصوب عينه المورمه بس الالم كان قوي ابعد الثلج عنه واهويطالع بيده الي انمدت على خلود
    حس انها تستاهل الكف كان وده لو يذبحها ماتوقعها راح تكون بحظن غيره وتتكلم وتضحك مع غيره
    ليش تخونه ليش

    بس نظرات خلود انرسمت قباله كان واضح عليها البرائه والحزن واضح عليها انها ماخانتك ياتركي

    اجل من هالشخص الي كانت بحضنه منهو.؟
    كانوا يتكلمون ويا بعض واضح عليهم انهم يعرفون بعض عدل .؟

    اللي اكد لي لمن خلود قالت له يتوقف عن ضربي وبعدها وقف وابتعد هذا خلاني اتاكد ان بينهم علاقه .؟

    قبض ايده بقوه وصار يشد عليهم حس بالالم يدب بصدره وش راح يصير ويا خلود راح يطلقها
    ولا راح يخليها
    مايدري افكار كثيره كانت تنتابه غمض عيونه واستسلم للنوم ..

    ::
    ::
    طالعت بخدها المورم حاولت تلمسه بس كان يعورها لدرجه انها ماهي قادره تشد وجها
    الكف كان قوي حيل فتحت الدرج الي بالحمام وطلعت منه حبوب مهدئه لاجل تخفف الالم الي بدا ينتشر بوجها
    حست بالصداع ياكل نص وجها طلعت من الحمام و طفت اليتات وخذت ثلاث حبات بندول وبعدها خذت ثلاث لاجل تخفف من الصداع الي زاد على وجها الايمن

    طالعت بنور القمر الي يتخلل غرفتها جلست تحت الدريشه بالضبط حست بدموعها تنزل

    واهي تفكر من هالشخص معقوله يكون غلطان بوحده
    بس كان متعلق فيني حيل كان ماسكني وكني حبيبته
    والله مااعرفه والله
    وش الي خلاه يبلاني بنفسي
    وش يبي مني
    لو لي اعداء كان قلت بس المشكله ماعندي اعداء
    حطت ايدها على راسها تمنع التفكير الي اجهدها
    ماقدرت اتنام لان الصداع كان شديد
    ظلت سهرانه وماغفت وطول يومها تفكر بتركي وحاله ..

    ::
    ::
    ::


    شوق وهيف وهيفا وكايد وخلود وتركي
    كنت اظن انهم سعيدين بحياتهم
    كنت اظن انهم راح يظلون ويا بعض للابد

    بس للاسف حسيت انهم تعساء كيف هيفا تركت كايد بهالسهوله كنت اظن انها تكذب بس طلعت صادقه
    ماتوقعت هيفا تسوي هالشي تترك كايد لاجل امه وكلام الناس

    خلود وتركي كيف كان حقير وياها كيف انه كان يتشمت فيها
    وكنها ماهي زوجته وكنه نسى هالشي او تناسى
    كيف قدر يمد ايده عليها كيف واهم للحين على البر
    لو اني مكان خلود لأتركه واخليه
    بس المشكله خلود مالها احد وبالنسبه لها تركي ماسه نادره تبي تحصل عليها وتختبي من الزمان الغدار تبي تحمي روحها
    قهرتني لمن قالت انها راضيه ترد له وتبوس رجوله لاجل يسامحها اهو مخطي عليها المفروض يعتذر منها مو اهي
    بس الي بحالها اتوقع يسوي اشيا كثيره لاجل مايظل بروحه

    شوق وهيف مادري الى متى بتظل شوق لابسه قناع الكره والانتقام والحقد والى متى بتخلص نفسها من هالقناع
    وكيف تقدر تخلي دعيج الي ماتبي تجيب طاريه
    مادري وش مسوي لها معقوله تحبه معقوله تترك هيف وتنتقم منه وترتمي بحظن دعيج

    احتمال تسويه عقب الي شفته اليوم كل شي محتمل يصيير

    ظنيت اني انا الوحيده التعيسه بقصة حب ماتمت ظنيت اني بدون حظ بس الظاهر نحاسة الحظ تتبع كل وحده منا
    قمت بسرعه وانا احس النوم يجفاني من التفكير
    مادري كيف صرنا ولوين وصلنا

    رحت عشان البس واروح للجامعه ..

    ::
    انفتح باب غرفتها ورفعت راسها بهدؤ واهي طالع بريم الي جلست على طرف السرير

    كانت لامه رجولها فوق السرير همست لها ريم واهي تمسك ايدها: خلود تبيني اخذج للمستشفى قبل لااروح للجامعه
    كانت طالعها خلود واهي تحاول تسمع عدل بس كان كلام ريم ماهو واضح لان الكف من قوته خلا اذنها اليمنى تزن وبكذا ماهي قادره تسمع عدل
    هزتها ريم واهي خايفه : خلود شفيج
    مددت رجولها وبهمس: انا بخير ريم
    ريم بشك: طيب ليش اكلمج وماتردين
    خلود بتعب: اذني من امس واهي تزن علي يالله اسمعك بالاذن اليسرى
    شهقت ريم بخوف : هيه وليش جالسه ليش ماتروحين للمستشفى وتشوفينها لاتكون انصمختي علينا الحين
    حاولت تبتسم خلود بس وجها حيل مشدود ومورم واي حركه تألمها : لا ان شالله ماصار الا الخير
    طالعتها ريم واهي تلوي فمها: من وين يجينا الخير وانتي صمخا مااقول غير الله يبط اذان تركي ان شالله
    طالعتها خلود بنظره حزينه: لاتدعين ياريم
    طالعتها ريم وبقهر : الا ابدعي جعل ربي ان شالله يحرق ايديها الي انمدت عليك جعل ربي مايوفقه
    جعل ربي يبلاه بنفسه
    جعل ربي ينتقم منه ..جعل ربي يشوه وجهه
    جعل ربي .. وتوها بتكمل بس خلود حطت ايديها على فمها
    وبحده: قلتلك لاتدعين عليه واذا فيك حره تبين تدعين ادعي له مو عليه فاهمه
    طالعتها ريم واهي تبعد ايدين خلود :آف منك والله انه مايستاهل كل هالدفاع واهو مخلي نص ويهج مورم قسم انج تخوفين
    طالعتها خلود وبصوت مخنوق: انا مسامحته ياريم وتدرين انا استاهل مايجيني ليش ماعلمته وافتكيت ليش خبيت عليه استاهل الكف ألي جاني ولو انه ذبحني هم استاهل
    ماني زعلانه على تركي ابد مابي غير انه يسامحني ومايتركني
    طالعتها ريم واهي تحس بالدم يفور وبزفره: على شنو ياحسره صدقيني ان رضيتي هالمره بكف بكرا راح يصحيج بشلوتي ويقعدج بشلوتي الي سواه ياخلود غلط تعرفين وش معنى غلط ..
    طالعتها خلود واهي تحس بقلبها تزيد دقاته وبصوت تعبان: ادري واعرف عدل ياريم الي تقولينه بس صدقيني انا تعودت على الضرب من يوم كان عمري سنتين فما بالج وانا كبيره عادي والله عادي بس اهم شي اكون ويا تركي وضربه لي مثل العسل على قلبي ..
    تنرفزت ريم من كلام خلود وقامت واهي تهمس : جعل التريله تدعسك ياتركي اليوم قبل بكرا
    سمعت صوت خلود الحاد وبزفره: ريم
    التفت عليها ريم واهي تمسك عروة الباب : هذي الي تقول انها صمخآآآآآ ..

    وقبل لاتسكر الباب رفعت صوتها واهي طالع بخلود : جعله المرض الي ماله دوا ان شالله

    حطت خلود ايدها على قلبها من دعاوي ريم وهمست بحنيه: جعل ربي يخليك لي ياتركي ..ويحفظك بحفظه ..

    ::
    ::
    ::
    رمت الجوال بعيد عنها واهي تحس بالقهر يسري بجسمها
    ليه ردت عليه ليه كلمته ليه شكت له
    وش تبي منه مو اهي قالت بتتركه ليش ماتركته
    وش تبي منه وش تبي

    رفعت راسها ولقت هيف عند الباب ابتسمت بخوف وبهمس: ماحسيت فيك من متى وانت هني
    ابتسم لها واهو يقرب صوبها: قبل لاترفعين راسج بشوي
    تنهدت براحه واهي طالعه: وش جايبك هالحزه مو المفروض بالجامعه
    هز راسه واهو يجلس على السرير: لان حياتي عندها موعد عند الدكتور ولازم نروح له اليوم
    مسكة ايده وشدت عليهم بقوه وبزفره: ماله داعي اتعبك البنات مارح يقصرون
    ابتسم واهو يطالعها : تعبج راحه ياعمري وثاني شي البنات ولاوحده منهم فاضيه لج وانا الوحيد الي اترك كل شي وراي لاجل افضالج
    ابتسمت واهي تحاول تقوم:طيب بقوم ابدل الحين
    طالع فيها واهو يرجعها للسرير : لا حياتي لاتتحركين انتي قوليلي وش تبين تلبسين وانا اطلع لج ملابسج والبسج
    بطلت عيونها حيل وبحده: من جدك
    هز راسه واهو يروح صوب كبت ملابسها : هاه قوليلي وش تبين تلبسين
    حست بالدم يتجمع بوجها وبحراره تسري بجسمها وبزفره: هيف بليز لي كم يوم ابدل والبس وش معنى اليوم طرالك انك تبدلي
    كان يطلع ملابس على ذوقه خذاهم وجا صوبها وحطهم على السرير وبهمس: طيب اليوم ابي اساعدج فيها شي خايف تنكسرين مره ثانيه ونتوهق فيج
    وسعت ابتسامتها اكثر واهي تحاول تبعده: لا مشكور قوم يلا قووم خلني ابدل ولابنطول على الدكتور
    ابتسم لها واهو ياشر لها على الملابس: ابيج تلبسين هذيل ماشي
    هزت راسها واهي تبتسم :ماشي بس انت اطلع
    سحب ايدها وطبع عليهم بوسه وراح وخلاها تفور بالمشاعر والاحساسيس والشوق والحب
    طالعت بزوله واهو يسكر الباب ويخليها تسرح بأفكارها لبعيد
    حست بالالم يعصر قلبها الى متى بتظل معذبه الى متى
    كيف بتقدر تحل امورها كيف
    تخبر هيف وتصارحه بكل شي ..

    بس خايفه ان هيف مسوي لها مكيده وبكذا راح تتوجع اكثر
    حاولت تقوم لاجل تنزع هالافكار من راسها وتلبس وتطلع لهيف الي ينطرها..
    ::
    ::
    جلست قدام طاولة البار واهي تطلب لها كاس وسكي ينسيها الحرب الي دارت بسريرها مع فينس خذت الكاس وصارت تشرب منه وكنها بهالطريقه تحاول تغسل همومها وكل شي يضيق خاطرها ..
    نزلت الكاس على الطاوله بقوه بعد ماشربته كله واشرت للنادل لاجل يصب لها مره ثانيه التفت صوبها واهو يبتسم :اووه سوسن شهالحظ الحلو الي يخليني اشوفج ..
    طالعت فيه ووسعت ابتسامتها اكثر : هلا والله وينك عنا من زمان يالدب
    قرب منها واهو يطبع بوسه على خدها ويصافح ايديها : ولله الدنيا الهتنا عنج والا لو علي كان شفتيني مااخليج ثانيه وحده
    طالعت بدعيج وبحزن: تمنيتك معاي يادعيج كان ماصار الي صار
    طالعها دعيج وبهمس: وش الي صار
    قربت وجهها من وجهه وبصوت مخنوق: انا طحت بمصيبه يادعيج مصيبه ماني قادره ولاني عارفه كيف تخلص منها
    رفع حاجبه وببتسامه: مااصدق سوسن تقول هالكلام سوسن الي تقلب الناس بيوم ليله وبأشراه منها تعفس الدنيا فوق حدر تقول هالحكي
    شدت على كاس الوسكي الي بيدها وبهمس:لو اطلب منك انك تساعدني بتساعدني
    حس بالصدق بكلامها وبملامح جديه: اكيد
    ابتسمت واهي تشوف بعيونه الحلوه وبهمس: ابيك تساعدني
    طالع فيها وبهمس: وش الي حاصل
    قالت له سوسن على كل شي حصل وياها مع فينس ..
    وسعت ابتسامته اكثر وبهمس صوب اذنها: تبيني اخلصج من فينس..؟
    هزت راسها واهي طالعه برجى:ايه
    ابتسم ابتسامه جانبيه وبهمس: بس بشرط
    بلهفه :وشو وانا مستعده انفذه لك
    طالعتها بستكشاف وبصوت حاد: ابيج تبعدين عن خلود وتركي للابد
    رمت الكاس على الارض بقوه واهي توقف على حيالها وبزفره:أيش انا سويت كل هذا لاجل اكسب تركي وانت تبيني اتركه
    مسكها من عضودها بقوه وبهمس بارد: تبين تنفذينه ولادوري على من يخلصج من فينس
    طالعت فيه وببتسامه: راح اعطي فينس الي يبي وراح يتركني ماله داعي انك تساعدني
    وسعت ابتسامته وبتحدي: وانتي تعرفين ان فينس مايبي غيرج ولو يبي فلوسج كان خذاهم من زمان وخلاج ..
    ارتسم الخوف بعيونها وبزفره : اطلب مني غير هالطلب دعيج
    ارخى ايديه من عضودها وبصوت آمر: مالي الا هالشرط وبس ..
    طالعت فيه وبحزن: ليش هالطلب بس ليش ماطلبت غيره لا انت تعرفهم
    هز راسه بالنفي واهو يبتعد
    طالعت فيه بيأس واهي تمسك ايده : دعيج لاتتركني
    تكفى ساعدني
    التفت عليها وبزفره: انتي ماتبين تساعدين عمرج شسوي فيج
    شدت علي ايده برجى وبحزن: خلاص مستعده اترك تركي بس انت فكني من فينس .
    طالع فيها وبحده: وش يثبت لي انج بتتركينه
    طالعت فيه بأنكسار:لان فينس خذا الشي الي يخليني قويه و لاني خلاص قررت ارجع للسعوديه
    ابعد ايده عن ايديها وبزفره: خلاص من بكرا مارح تشوفين فينس ابد..ومن اول مايختفي فنيس ابيج تختفين معاه فاهمه
    هزت راسها ودموعها تملى عيونها : ان شالله

    ابتعد دعيج واهو يرسم ابتسامه عريضه اخيراً راح يخلي شواقته تنام واهي مرتاحه اهو وعدها انه بيوقف معاها
    وعشانها بس راح يبعد سوسن السوسه عن خلود وتركي ..
    عشان دموعها وعشانها حبيبته ..
    عشانها بس شكلت له همها واهو يبي يبعد هالاهم عنها
    ومن حظه جاته سوسن على طبق من فضه وطلبت المساعده توقع انه راح يخوض معركه مع سوسن لاجل يخليها تبعد عن تركي وخلود بس من حلاة حظه جاه كل شي على طبق من فضه..

    ::
    ::
    ::
    طلعت من الجامعه واهي مقرره تشوف تركي عقب الي سواه بخلود والي سواه ماهو شويه البنت وجهها مورم والسبب اهو
    ترددت تصعد للشقه خافت تشوف كايد خايفه من عيونهم تحكي الوله خايفه ..
    رجعت خطوات لورا بس صوت خلاها تتقدم بثقه اهي جايه عشان خلود ومو عشان كايد مشت واول ماوصلت لباب الشقه ظلت واقفه بجمود غريب مدت ايديها لاجل تضغط على الجرس بس ماقوت

    سمعت صوته وحست بالحراره تدب بجسمها التفتت ولقت كايد توه واصل من الجامعه تلاقت عيونهم
    لحظه بس كان واضح عليهم انهم مشتاقين لبعض حيل
    طاح المفتاح من ايد كايد واهو يطالعها بلهفه ..
    صدت عنه واهي تتراجع بخطوتها لورا لاجل يفتح الباب
    نزل ياخذ المفتاح وبهمس حنون : شخبارك ..
    ردت عليه ببرود: بخير
    التفت صوبها واهو يفتح باب الشقه : وش جابك هنا
    كان متامل انها جايه لاجل تعتذر منه بس انصدم لمن زفرة بحده وبصوت مخنوق: جايه اشوف تركي
    رفع حاجبه بستغراب واهو يشوفها تدخل بكل ثقه: وش تبين فيه
    التفتت صوبه واهي تلفتت يمين ويسار: لاشفته راح تعرف وش ابي فيه
    بس وينه هذا
    نزل المفاتيح على الطاول وفصخ جاكيته وعيونه مازالت معلقه عليها وبهمس: اتوقع انه ماهو هنا
    شدت علي ايديها بقوه واهي تحاول توقف قلبها من الرجف والدم الي بدا يفور بجسمها وعيونها الي بدت تعلن الشوق : وين طاس
    قرب منها واهو يحضن ايدها بيده: اعترفي انك جايه عشاني مو عشان تركي ..
    حست بجسمها بدا ينمل وبهمس: انت ماتدري وش مسوي تركي
    هز راسه بالنفي وبستغراب: وش مسوي
    سحبت ايدها من ايده وبحده: ماد ايده على خلود وطاعن بشرفها الحقيير
    عقد حواجبه وملامحه الحنونه قلبت جديه وبهمس:معقوله يسوي تركي هالشي بخلود اكيد في غلط ولا فاهمين الموضوع غلط
    صرخت بوجهه بعصبيه وكنه اهو الي غلطان : لاغلط ولاهم يحزنون تركي الزفت شاك بمرته ومشوهها خله يجي يشوف وجها كيف مورم خله يجي ويشوف وش مسوي بحبيبته
    بس اذا اهو يفكر بس يفكر انه يمد ايده عليها مره ثانيه وربي لاابلغ الشرطه عليه .. وراح نبعد خلود عنه لو فكر بس..
    مسك ايدها الي كانت تأشر بتهديد وبحده: لاتكبرين الموضوع واكيد بالموضوع دبس
    ابعدت عنه واهي ترجف : أي دبس واي تكبير الموضوع تركي كبرها وتركي الهمجي الي مايعرف طريقه اسمها تفاهم هجم على خلود زي الثور الهايج يحمد ربه ان خلود ماراحت وبلغت عليه ..بس خله يعرف شقد هالانسانه احسن منه وماتستاهله ابد
    طلعت بسرعه وخلت كايد مصدوم من كلامها فجأه بس طلع تركي من الغرفه وبصوت حزين:وش الي سويته انا وش الي سويته
    طالح على ركبه وصار يبكي مايدري كيف قدر انه يضرب ولايدري كيف انه سمح للشك يدخل حياته اهو وخلود
    راح له كايد واهو يقومه وبهمس: قوم ارتاح قوم ارتاح وان شالله راح نحل الامور قوم وراح نعرف منو ورا هالسالفه
    ::
    ::
    عفست ملامح وجهها بالم واهي تعض على شفايفها بقوه والدكتور يشيل الجبس من رجولها..
    ابتسم الدكتور بوجها واهو يطالع بهيف: Now she can walk bout should becarfel
    اهي الحين بخير وتقدر تمشي بس لازم تكون حذره..
    وسعت ابتسامت هيف واهو يطالع بشوق:سمعتي وش قال انتبهي لاجل ماتنتكسين علينا
    هزت راسها واهي تعض على شفتها بقوه: ان شالله
    هيف واهو يحط ايده على خصرها: خليني اساعدج
    حاولت تحتج بس هيف طوقها بيده وخلاها تحاول تدعس على رجلها
    شوق واهي ترص على اسنانها بقوه من الالم : امم شوي شوي هيف .. اتركني خلني امشي بروحي
    شد على خصرها اكثر واهي تحاول تمشي بس الالم كان قوي رفعت رجلها ورجعت تجلس على السرير
    طالعها الدكتور واهو يبتسم :becouse do not his help u you feel pean
    لانك ماخليتيه يساعدك تحسين بالالم ..
    لوت شوق فمها واهي تهز راسها
    طالعها هيف بخبث : يلا ماودج تردين للبيت ولامعجبتج الجلسه بالمستشفى
    مدت يدها له وكنها تعودت انه يشيلها وببتسامة سخريه: ايه وانطرك تكمل شغلك
    ابتسم لها واهو يشيلها وتوهم بيطلعون الا بصوت الدكتور :are u want that??
    ماتبون الجبس ..
    تكلمت شوق واهي مرخيه براسها على صدر هيف :shore
    طبعاً
    مد الكيس لهم وفيه الجبس الي كان مملي بذكريات حلوه عمرها ماتنتجدد ..
    خذته شوق وابتسامه حلوه تزين ملامح وجهها طالعته وقربت راسها صوب صدره واهي تحس بدقات قلبه الي تزيد كل ماقربت منه ..

    رآحه وشعور ماتقدر توصفه تحس به كل مااكانت مع هيف
    كل الافكار تبتعد عنها وكل شي يعكر مزاجها يبتعد لمن تكون ويا هيف وبس ..

    ::


    خايف عليك ومنك بالحيل خايف....عزي لقلبي يجمع الحب والخوف
    خليت قلبي والشقاءبك ولايف....قلبي عمى وش عاد لو عيني تشوف
    عمري قضى ماقلت لك واحسايف....عندي نهايه درب الاشواق معروف
    جرحت قلبي يا عديم الوصايف....ماظن تشرح ما بقلبي لك حروف
    قلبي لغيرك لو تغليت عايف....حبك ملك قلبي ونساني الخوف



    ان شالله يعجبكم البارت ..

    ولاتحرموني من رايكم ونقدكم (:








صفحة 4 من 9 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة

Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.