like facebook


views : 6203 | replycount : 4
النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1
    عاشق الغرام
    عاشق الغرام غير متواجد حاليا مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    $$$$ السعودية $$$$$$
    الردود
    467
    قال تعالى : "ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فان الله غني عن العالمين " .
    واخبر - - صلى الله عليه وسلم - - انه احد اركان الاسلام ومبانيه العظام , وان من حج البيت فلم يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته امه , وان الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة , وكل هذا في الصحيحين .

    واخبر ان الحج والعمرة ينفيان الذنوب والفقر كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة .

    وورد في فرضه وفضله وثوابه احاديث كثيرة وذلك لما فيه من المنافع العامة والخاصة , وقد بين تعالى مجمل حكمه ومنافعه في قوله :" ليشهدوا منافع لهم "
    . اي منافع دينية واجتماعية ودنيوية .

    وقال : "جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس والشهر الحرام والهدي والقلائد "
    . الاية . فان به تقوم احوال المسلمين ويقوم دينهم ودنياهم , فلولا وجود بيته في الارض وعمارته بالحج والعمرة والتعبدات الاخر لاذن هذا العالم بالخراب .

    ولهذا من امارات الساعة واقترابها هدمه بعد عمارته وتركه بعد زيارته , فان الحج مبني على المحبة والتوحيد الذي هو اصل الاصول كلها , فان حقيقته استزارة المحبوب لاحبابه وايفادهم اليه ليحظوا بالوصول الى بيته ويتمتعوا بالتذلل له والانكسار له في مواضع النسك ويسالوه جميع ما يحتاجونه من امور دينهم ودنياهم , فيجزل لهم من قراه ما لا يصفه الواصفون .

    وبذلك تتحقق محبتهم لله ويظهر صدقهم بانفاق نفائس اموالهم , وبذل مهجهم في الوصول اليه , فان افضل ما بذلت فيه الاموال واتعبت فيه الابدان , واعظمه فائدة وعائدة ما كان في هذا السبيل . وما توسل به الى هذا العمل الجليل , ومع ذلك فقد وعدهم باخلاف النفقات والحصول على الثواب الجزيل والعواقب الحميدة .

    ومن فوائد الحج ان فيه تذكرة لحال الانبياء والمرسلين ومقامات الاصفياء المخلصين .
    كما قال تعالى :" واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى"
    والصحيح في تفسيرها ان هذا عام في جميع مقاماته في الحج من الطواف وركعتيه والسعي والوقوف بالمشاعر ورمي الجمار والهدي وتوابع ذلك .
    ولهذا كان - صلى الله عليه وسلم - يقول في كل مشعر من مشاعر الحج : خذوا عني مناسككم فهو تذكرة بحال ابراهيم الخليل والمصطفين من اهل بيته , وتذكير بحال سيد المرسلين وامامهم ومقاماته في الحج التي هي اجل المقامات .
    وهذا التذكير اعلى انواع التذكيرات , فانه تذكير باحوال عظماء الرسل ابراهيم ومحمد - صلى الله عليه وسلم - وماثرهم الجليلة وتعبداتهم الجميلة , والمتذكر بذلك مومن بالرسل معظم لهم متاثر بمقاماتهم السامية مقتد باثارهم الحميدة ذاكر لمناقبهم وفضائلهم فيزداد به العبد ايمانا ويقينا .

    وشرع ايضا لما فيه من ذكر الله الذي تطمئن به القلوب ويصل به العبد الى اكمل مطلوب كما قال - صلى الله عليه وسلم - : انما جعل الطواف بالبيت وبالصفا والمروة ورمي الجمار لاقامة ذكر الله .

    ومن فوائد الحج ان المسلمين يجتمعون في وقت واحد وموضع واحد على عمل واحد

    ويتصل بعضهم ببعض ويتم التعاون والتعارف ويكون وسيلة للسعي في تعرف المصالح المشتركة بين المسلمين والسعي في تحصيلها بحسب القدرة والامكان , وبذلك تتحقق الوحدة الدينية والاخوة الايمانية; ويرتبط اقصى المسلمين بادناهم فيتفاهمون ويتعارفون ويتشاورون في كل ما يعود بنفعهم , وبذلك يكتسب العبد من الاصدقاء والاحباء ما هو اعظم المكاسب ويستفيد بعضهم من بعض .

    اما توابع ذلك من المصالح الدنيوية بالتجارات والمكاسب الحاصلة في مواسم الحج ومواضع النسك فانها تفوق العد , وكل هذا داخل في قوله : "ليشهدوا منافع لهم "
    .

    موسم عظيم لا يشبهه شيء من مواسم الاقطار , كم انفقت فيه نفائس الاموال وكم اتعبت في السعي اليه الابدان وكم حصل فيه شيء كثير من اصناف التعبدات , وكم اريقت في تلك المواضع العبرات وكم اقيلت فيه العثرات وغفرت الذنوب والسيئات , وكم فرجت فيه الكربات , وقضيت الحاجات .

    وكم ضج المسلمون فيه بالدعوات المستجابات . وكم تمتع فيه المحبون بالافتقار الى رب السموات , وكم اسبغ الباري فيه عليهم من الطاف ومواهب وكرامات , وكم عاد المسرفون على انفسهم كيوم ولدتهم الامهات , وكم حصل فيه من تعارف نافع واستفاد به العبد من صديق صادق , وكم تبودلت فيه الاراء والمنافع المتنوعة , وكم تم للعبد فيه من مارب ومطالب متعددة , ولله الحمد على ذلك .


    " اللهم ارزقني حج بيتك الحرام ، في عامي هذا و في كل عام ، ما ابقيتني في يسر منك و عافية و سعة رزق ، و لا تخلني من تلك المواقف الكريمة ، و المشاهد الشريفة ، و زيارة قبر نبيك صلواتك عليه و اله ، و في جميع حوائج الدنيا و الاخرة فكن لي .
    اللهم اني اسالك فيما تقضي و تقدر من الامر المحتوم في ليلة القدر ، من القضاء الذي لا يرد و لا يبدل ، ان تكتبني من حجاج بيتك الحرام ، المبرور حجهم ، المشكور سعيهم ، المغفور ذنوبهم ، المكفر عنهم سيئاتهم ، و اجعل فيما تقضي و تقدر ، ان تطيل عمري ، و توسع علي رزقي ، و تودي عني امانتي و ديني ، امين رب العالمين
    "





  2. #2
    عاشق الغرام
    عاشق الغرام غير متواجد حاليا مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    $$$$ السعودية $$$$$$
    الردود
    467

  3. #3
    همس الوداع
    همس الوداع غير متواجد حاليا عضو روعه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    انا من مكه واتغنى بجودي واسالو عنا
    الردود
    502

  4. #4
    ست الشام
    ست الشام غير متواجد حاليا ملك المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    الله .. سورية ... حرية وبسسس
    الردود
    2,040
    يعطيكي مليون عافية و الله يطعمنا زيارة بيته يا رب
    شكرا ..................للاقدار التي رمتني في احضانك سورية........وشرفتني بامتلاك هوية دمشقية........^_^...........
  5. جزر بلاوان ..
  6. كلنا فخر
  7. العثور على شاب اثناء محاولته اغتصاب طفلة في التاسعة
  8. افكار لتزيين اكسسوارات المنزل ..
  9. مشتاقة الى سوريا ...


  10. #5
    qpqo غير متواجد حاليا مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    3,825

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.