like facebook


views : 1556 | replycount : 1
النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1
    qpqo غير متواجد حاليا مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الردود
    3,825
    بسم الله الرحمن الرحيم


    المقدمة
    الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى ، واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد ان محمدا عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وخليله، بلغ الرسالة وادى الامانة وقادنا الى رضوان الله صلى الله عليه وعلى اله واصحابه وسلم تسليما كثيرا.

    وبعد:
    انها اعترافات وشكوى، بثتها قلوب جرحى وعقول حيارى، ودموع سلوى، بعد ان خطفتهن يد الغفلة فالبستهن رداء التائهين، وعزفت على اوتاره شحب المذنبين.. فعدن الى طريق المهتدين وسلك الهادين وندمن على عمر ولى في دروب الهالكين.
    فهذه الرسالة.. ابعثها لكل فتاة ولسان حالي يقول:

    يا اختنا توبي لربك *** واذرفي الدمع الغزير
    صوني عفافك يا عفيفة *** واتركي اهل السفور
    لا تسمعي قول الخلاعة *** والميوعة والفجور
    فستذكرين نصيحتي *** يوم السماء غدا تمور
    في يوم يصيح الظالم *** يا ويلتاه ويا ثبور

    فاحذري يا اخية واعتبري قبل فوات الاوان.. فانت الام والاخت وانت الزوجة والابنة.. انت امة.. فان صلاحك صلاح للامة وفسادك فساد للامة.
    فهلا ادركت معنى الخطر ؟؟
    فيا اختي ، احذري من هذا الداء العضال فانا ناصح لك فما جمعنا هذه القصص والماسي المولمة الا لتكون عظة للمعتبرين ويقظة للغافلين ونورا يضيء طريق السالكين.. فاسال الله ان يحفظ لنا امهاتنا وزوجاتنا واخواتنا وبناتنا وسائر نساء المسلمين.

    فلا تنسونا من خالص الدعاء في ظهر الغيب ..


    ضيعتني مكالمة !!!

    انه كاذب مخادع، لا يستحق مني الا الازدراء استغل حبي له وانجذابي نحوه ولطخ سمعتي وشهر باسرتي واثار الشبهات في كل جانب من حياتي .
    تكفكف ((فوزية)) وهي فتاة فتاة في عمر الزهور، ينسكب دمعها الساخن وتقول بصوت هامس اقرب الى النحيب: اكتبوا قصتي على لساني حتى تتعظ كل غافلة وتفهم الدرس كل شاردة من تقاليدها ومبادئ اسرتها.
    تخرجت فوزية من الثانوية العامة، لم تدخل الجامعة لاسباب كثيرة. الا انها عوضت تعثر الدخول الى ساحات الجامعات الفسيحة، بامل دغدغ حواسها وعواطفها مثل اية فتاة في سنها، كانت امال واحلام فوزية تكبر كل يوم ان تكون زوجة واما لاطفال. ترعى بيتها.. وتحضن صغارها.
    ربما استعاضت عن الجامعة باحلامها الكبيرة والصغيرة. لم يكن يشغلها غير اتساع طموحها كل يوم.. بل في كل ساعة ولحظة وفجاة.. دخل شاب في حياتها.
    تقول فوزية وقد استعادت رباطة جاشها وكانها تصرخ ليسمعها جميع من في اذانهم صمم.

    تعرفت عليه من خلال الهاتف. اوصلتني به شقيقته. وتربطني بها صداقة عمر وذكريات صبا. فاجاتني ذات مساء ونحن نتجاذب اطراف الحديث عبر الهاتف.
    - قالت: ما رايك في اخي؟
    - قلت: ماله.. انه انسان طيب مثلك تماما.
    - قالت: لا اقصد ذلك بالتحديد.
    - قلت: وماذا تقصدين؟
    - قالت بجراة: ماذا لو تقدم لخطبتك.
    - صرخت فوزية: لا .. لا.. يا صديقتي ليس بعد، انا في بداية الطريق ولا اود التعجل في هذا.
    شعرت بنبرة اسى في صوت صديقتي.. يبدو انها عاتبة علي.. ياه لقد اغضبت صديقة عمري، اكملنا المحادثة في ذلك المساء، وجلست افكر لوحدي،
    تبعثرت الافكار، وصرت مثل السفينة التي تتلاطمها الامواج يمنة ويسرة.. اصارحكم القول: مشاعري لا توصف، ها قد جاءني عريس.
    بعد ايام عاودت صديقة العمر لتجدد الطلب من جديد، وخارت مقاومتي امام طموحي في ان اكون اما وزوجا وصاحبة قرار وراي.. وعدتها بالتفكير ولم يطل الانتظار.. لقد منحتها موافقتي بلا قيد او شرط.
    بدات احادثه ويحادثني عبر الهاتف لساعات طوال، صرت ماخوذة به وبحديثه المعسول، لم اسمع كلاما حلوا مثل هذا في عمري.. يا حياتي! حبيبتي. تطورت العلاقة بيننا، صرنا نرسم مستقبلنا وايامنا القادمات في خيالاتنا الواسعة.. شكل عش الزوجية الذي سيحتوينا.. اطفالنا القادمون.. رحلاتنا التي لن تنتهي.. تقاسم العواطف.. الايثار والتضحية.. ثم الصبر.
    لم تمض مدة طويلة على هذا الحلم قررت ان اضع حدا لهذه العلاقة من جانبي لا تسالوني عن الاسباب.. فاذا عرف السبب بطل العجب.. تقول فوزية: حاول ان يثنيني عن قراري الح علي الا سارع بشيء وان انتظر الا انني مضيت في سبيلي.. (( انا لا احبك اتركني لشاني)) .
    مثل كل شاب اناني متغطرس جن جنونه.. هددني تحول القط لاليف الى حيوان مفترس خبيث.. بدا في ابتزازي بصورة اهديتها له، قال انه سيبدا في توزيعها لتشويه سمعتي ان لم اتراجع عن قراري.. فزادتني نذالته شدة على موقفي.. ونفذ الخائن ابتزازه وتهديده، بعث بصورتي الى والدي.. تصوروا !!.
    كاد ابي ان يقتلني حاولت اقناعه بشتى الصور بكيت امامه.. اسمعني يا ابي، اقسم لك انني بريئة، هذا الوغد وعدني بالزواج ووافقته ثم رفضته.. لم يصدقني ابي الحبيب لقد فقد ثقته في لم الى الابد!! .
    مازلت اعاني، انا بين نارين؛ والد عزيز سحب من تحت قدمي كل عوامل الثقة، وشاب خبيث احمق مازال يتوعدني ويلاحقني باتصالاته المتكررة.. ليس انا وحدي.. بل شقيقاتي بصورة انتزعها مني بواسطة شقيقته.. لم يقف عند هذا الحد.. بل يمضي في ابتزازه وتهديده لي ولكل من حولي بانه سيلجا للسحر لاستلاب موافقتي للزواج منه.
    انا اموت كل يوم الف مرة(1)!!





    موضوع من : فراشة حواء - في منتدى : بنات كول bnat-cool


  2. #2
    مدمرتهم
    مدمرتهم غير متواجد حاليا عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    85

من قرا الموضوع: 0

قائمة الاعضاء تم تعطيلها بواسطة الادارة.

كلمات الموضوع الدليلية

عرض صفحة الكلمات الدليلية


Content Relevant URLs by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.